سيدي عيسى سيدي عيسى
الأحد 2 ربيع الثاني 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن  

يسعدنا تواصلكم الدائم / هيئة الموقع

مرحبا بكل من يلامس كلماتنا ..ويغوص في معاني موقعنا خدمة لمضمون يعاين حقيقة الناس ويهدف لكل ما ينفع الناس ونحن في موقع سيدي عيسى فضاء روحاني باسماء من ذهب ...لنا هذا الشعور الذي يحملنا مسؤولية أن نكون عند حسن ظن الجميع ....سواء ناس سيدي عيسى أو كل ناس العالم... نراهن على اضافاتكم مقياسا لنجاحنا في توصيل رسالة الموقع الذي هو منكم واليكم ...ونسعى كي يتغلغل هذا الشعور في كل محبي الموقع... ليجيب عن تساؤلات وهموم القراء والمواطنين ...كشفا للحقيقة الواعية والواعدة ...

موقع سيدي عيسى مجلة وفضاء إعلامي شامل / نحن معكم دائما

موقع سيدي عيسى فضاء روحاني بأسماء من ذهب وطاقمه الإعلامي ( المهدي ضربان محمد ونوغي وعلي علاوة ) سيتشرف بأن يكون بوابة إعلامية متنوعة تسعد بكل الكتابات والاضافات المتميزة والهادفة من كتاب ومبدعين وأساتذة ونسعد كي يرتسم الفعل الاعلامي من رحم النشاطات والكتابات التي تصلناعبر التسجيل فيه و محبة للذين يساهمون عبر الكلمة كي تكون سيدي عيسى منارة حضارية وثقافية وتنموية ونسعد كي يكون ايضا نافذة على مساهمات الكتاب من كل البلاد العربية والعالم..والله ولي التوفيق ..
بقلم : البشير بوكثير
أيّها الطالب الجزائريّ:
أتمثّلك ذا قلب نقيّ، وعقلٍ ذكيّ، وخُلُقٍ حَيِيّ، وأصلٍ زكيّ
أتمثّلُك صانعا للحياة ، مثل الزّهر والنّبات، يسيرُ بعزم وثبات ، فتُورق بين قدميه رُبوع الفلاة، ولاغَرْو..فهو سليلُ الأماجد الأُباة.
أتمثلك الوردَ والأقاح، والشذى الفوّاح، وحاديَ الأرواح، إلى طريق النّجاح والفَلاح
أتمثلك مثل قطر النّدى وبلّ الصّدى، وسهْما ندّخِرُه في نُحور العدى
أتمثلك بانيَ أوطان، بالعلم والإيمان، لابالدّروشة والرّهبنة والبهتان
أتمثلك فارس الفرسان يوم الطّعان، وحارس الضّاد والبيان، حين تتلاقح الأفكار على عُود الجنان ، محافظا على إرث "ابن باديس" و"
إلى طُلاّب الجزائر   ...كتب الأستاذ : البشير بوكثير
الأستاذ البشير بوكثير
بقلم : البشير بوكثير
رجلٌ شهم نبيل من الزّمن الجميل، الذي ولّى إلى غير رجعة.. يستقبلك بطلعته البهيّة، وابتسامته النّديّة، فتشرق الأنوار من بين جَنَباتك، وتشعّ حنايا الضّلوع بالبِشر والاستئناس لهذا التّربويّ الرّمز، كما تستئنس طفلة صغيرة لحكايا جدّتها في شتاء قارس وفي ضيافة كانون يرسل جمرُه المتوهج دفئا وحنانا ليقول : هنا الحُبّ والأمن والأمان، وهكذا كان سي لخضر لوعيل منبعا للحبّ وللخير وللجمال وللفضيلة.
عرفتُه مُذْ أبصرتْ عيناي نور العلم، أستاذا نحريرا ، ولغويّا كبيرا، وتربويّا مِلْء السّمع والبصر.. لم تُغرِه الدّنيا ببهرجها وزينتها أكثر ممّا ذوّبتْه القوافي ونبض الكلمات الحارقات، فراحَ يغرف من مَعين الأدب
وداعا لخضر لوعيل  ..كتب الأستاذ : البشير بوكثير
الأستاذ الراحل لخضر لوعيل
شعر : شهيناز براح
صرتَ أرقا يُلوح داخلي...
يا حبيب الشوق
صرتَ ليالي الوحدة بداخلي...
صرتَ الألم الصـــــــــارخ...
بسكونك داخلي...
لم تُغير عودتُك مني شيء...
صالحتُ الكلمات...
و أمضيتُ عقدي من جديد...
لأخذ تأشيرة الأرق الدائم...
و السرير البارد...
تقلباتي وحيدةً عليه...
و إنصهاري في خيالِ حضنك كالحديد....
أ يكونُ عدلٌ أن تعود برحيلك؟.....
كيف لي أن أقنع بوجودك الغائبْ....
و لقياك الهاربْ...
و شوقي الذي لفرط حنينه.....
كسر سقف الخيال...
و ألغى كلَّ التجاربْ....
كل هذا فقط....
لتقدي
بقلم : عيسى فراق
سيدتي كيف تكونين معلمة مبدعة ومتميزة من خلال قراءتك لهذه القصة المحزنة والمفرحة . حين وقفت المعلمة أمام الصف الخامس في أول يوم تستأنف فيه الدراسة ، وألقت على مسامع التلاميذ جملة لطيفة تجاملهم بها ، نظرت لتلاميذها وقالت لهم : أنني أحبكم جميعا ، هكذا كما يفعل جميع المعلمين والمعلمات ، ولكنها كانت تستثني في نفسها تلميذا يجلس في الصف الأمامي يدعى " تيدي ستودارد " لقد راقبت السيدة طومسون الطفل تيدي خلال العام السابق ، ولاحظت أنه لا يلعب مع بقية الأطفال . وأن ملابسه دائما متسخة . وأنّه دائما يحتاج إلى حمام ، بالإضافة إلى أنه يبدو شخصا غير مبهج . وقد بلغ الأمر أن السيدة طومسون كانت تجد متعة في تصحي السيدة
بقلم : Amina Guenif
صحبة عريقة تجمع بين التلميذ ولواحق التمدرس(محفظة-كراس-أقلام-ومئزر...) تدوم طوال مشواره الدراسي لا يستغني طالب العلم عن أحدها.
لكن مع مرور الزمن وانتشار ثقافتي الحرية واثبات النفس تفشت ظاهرة سادت كل المؤسسات التربوية الجزائرية ألا وهي تخلي التلميذ عن لوازم دراسته وأكثر ما يلفت الانتباه تجرده من المئزر الذي يعتبر هويته الاجتماعية على مر عقد ونصف.
المئزر الذي كان من أقدس الأمور التي يحرص عليها طالب العلم تحول إلى كابوس يطارد التلميذ ولطالما كان ارتداؤه رمزا للانتساب للمدرسة ، كيف لا وهو يندرج ضمن النظام الداخلي للمؤسسات التربوية، كما أنه مدعاة للاحترام من قبل الغير، لكن الغريب في
الهندام التربوي قاعدة أم خلق؟ ...كتبت  :قنيف أمينة.
بقلم : محمد جربوعة
ساعات قضاها سعيّد بجوار قبر حيزية ..وقد مالت الشمس إلى المغيب ..وزاد إلحاح الرجال عليه في الانصراف .. وأوقفوه يسندونه ، وهو لا يكاد يقوى على المشي ..
في خيمته في تلك الليلة ، كانت حيزية تطلّ على سعيّد من كل مكان .. وقد فرّقهما الموت لأوّل مرة بعد عُمْر.. هي ذي الطفلة التي كبرتْ على عينيه لتصير حبيبته ثم زوجته قد رحلت بعد أن ألفها وحفرت في قلبه مجراها كساقية مطر لسنوات..
كان يتأمّل أشياءها في الخيمة ، يلمسها ، يشمّها .. يضمّها ..يقبّلها..ويهذي متمتما لا يبين:

هذي الخلاخلُ ، قفطانان، والنعلُ
وتلك مرآتها..الأمشاطُ..والكحْلُ
شرائط الشَّعر..ماء الورد ،
حيزية : الحلقة الثلاثون والأخيرة ...كتب الشاعر : محمد جربوعة
الشاعر محمد جربوعة
بقلم : محمد جربوعة
مرّ على غيبوبة حيزية وتركها الكلام ثلاثةُ أيام .. وهو ذا مساء ثالث يوم .. يهبط كرخّ أسود ضخم الجناحين ..
نزلت القافلة لقضاء الليل .. وما كان قلب سعيّد سوى حبة ( قمح) صغيرة ، ضاقت بما فيها من ألم .. أما وجهه فقد شحب وبدت عليه أمارات التعب وعلامات الحزن والكدر.. وكان كلام والدة حيزية يطمئنه ويبعث في نفسه بعض ما يسرّي عنه..غير أنّ أعواد الخيزران في قلبه كانت تحسّ بأنّ الذي كان يهزها من الريح آنذاك ، إنما هو بدايات للعاصفة التي ستكسرها،أو تقتلعها من جذورها..وللقلوب عادة ما يخبرها بالضر قبل وقوعه..
كانت الليلة أكثر سوادا في عيني سعيّد مما هي عليه..وأحسّ بأنّ خنجرا يقترب من نياط قلبه
حيزية : الحلقة التاسعة والعشرون ...كتب الشاعر : محمد جربوعة
الشاعر محمد جربوعة
بقلم : محمد جربوعة
مضى يومان ، وحطّ القوم رحالهم مستريحين من وعثاء الطريق ، قرب قرية صغيرة تسمّى ( عين أزال) .. في تلك الليلة ، بدا على حيزية أنها لم يعد بإمكانها إخفاء مرضها .. فقالت لسعيّد ورأسها في حجره ، بينما يده تبرّد وجهها ببعض الماء:

أحسّ بالخوف ، بالأحزان، بالقهرِ
ومن سواكَ سأحكي عنده سرّي
عندي شعور بأنّ الموتَ يلبسني
شيئا فشيئا ، من الرجلين للصدرِ
وقد أكون غدا في العصر ميتةً
وقد أعيش إلى التسعين.. من يدري ؟
ولست أوصيكَ إن فارقتُ يا ولهي
سوى بدعوة خير لي ..وبالصبرِ
وفي الحقائبِ أثوابٌ بها عرَقي
وفي الزجاجات ما أبقيت
حيزية : الحلقة الثامنة والعشرون  ..كتب الشاعر : محمد جربوعة
الشاعر محمد جربوعة
بقلم : محمد جربوعة
فجرا..كانت نسائم أول الخريف تتداخل بنسائم آخر الصيف .. واهتزت الهوادج وتمايلت العير وضبحت الخيل في اللُّجُم.. وسيقت القطعان ، ولولا غبش الليل الذي لازال يبسط على المكان رداءه لظهرَ نقع الحوافر وغبار الأقدام متعاليا..
احتمل القوم متاعهم ونقضوا خيامهم ، ولم يتركوا غير دِمَنهم وبقاياهم في (بازر ).. وطارت قلوبهم تسبقهم إلى سيدي خالد ..
كانت حيزية في هودجها تسترق النظر رغم الغبش إلى ما خلفته وراءها من ذكريات ..ولولا ما كانت تحس به في تلك الساعة من الصداع والحمى ، لكان لها في وداع هذا المكان الذي ألِفَه قلبُها شأنٌ آخر..
كان خداها متورّدين .. بينما أصابعها تشد على جبينها وتع
حيزية - الحلقة السابعة والعشرون  ...كتب الشاعر : محمد جربوعة
الشاعر محمد جربوعة
بقلم : محمد جربوعة
مرّت الأيام سريعة ، امتصّ الزوجان سعادتها إلى آخر قطرة.. ومع كل ريّ يزداد الظمأ إلى المزيد ..وكذلك هو الفرح ، لا يمتلئ منه القلب ولا يشبع .. والقلب نار خضراء والفرح حطب ورديّ..ولا تشبع النار حتى وإن كانت خضراء ، من الحطب حتى وإن كان ورديّا..
ولعلّ سعيّد وحيزية قد أخذا من السعادة هنا ما يكفيهما لعمر كامل .. تسابقَا ، جرَيا ، صعدا،نزلا ،تأمّلا الشمس وهي تشرق والقمر وهو يطلع من خلف الآفاق ، ورافقا أسراب الطيور إلى أبعد نقاط تتراءى لهما فيها .. وأعادا تلوين الكون ، وقرأ سعيّد في دواوين عينيْ حيزية الكثير من الشعر الفصيح ..وصبّ في قلبها الكثير من سواقي الغزل وجراره .. وصنع لها من القمر خل
حيزية الحلقة السادسة والعشرون   ..كتب الشاعر : محمد جربوعة
الشاعر محمد جربوعة
 
118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 
 
أخبار سيدي عيسى

* سيدي عيسى المدينة تناشدكم *
من أجل الصالح العام من أجل سيدي عيسى ومن أجل كل الذين مروا عبر الزمان والمكان نناشدكم كي تكونوا في الصفوف الأمامية للعمل الصالح الذي نراه ومضة خير تعيد المناعة للناس ولكل من تخالجه نفسه العمل ضمن حراك يعود بالخير على المدينة ..نحن نتوسم خيرا كي نعود الى ترسيم تفاصيل صنعتها أجيال سيدي عيسى عبر التاريخ ولنا في الحلم مليون أمنية كي تتحقق مشاريع وتزدهر رؤى وتنتعش مواقف هنا وهناك تعيد الاعتبار للمدينة ولحياة ننشدها جميلة وفيها كل تلك الاماني التي نراها تعيد إلينا كل اللقطات الجميلة التي نسعد بها بداية البداية للدخول في مرحلة صفاء مع الذات ومع مل الخيرين في سيدي عيسى رؤية تلامس الواقع وتعيد الامل لكل واحد يريد الخير ويبحث على الخير وكلنا واحدا كي نعيد الروح الى تفاصيل مدينة متحضرة تأسست منذ عام 1905 ..مدينة سيدي عيسى وكما نرى تحمل كل التفاصيل التاريخية المميزة ..
كونوا معنا جميعا


* ذكرى تأسيس موقع سيدي عيسى *
سيكون يوم 26 جوان 2017 القادم..هو تاريخ الذكرى الخامسة لتأسيس موقع سيدي عيسى فضاء روحاني باسماء من ذهب ..وهو ما يسعدنا كي نستمر معكم أيها القراء الاعزاء الذين نسعد بكم وبمواضيعكم المختلفة حسب تبويب المجلة حيث نلتمس من كل من كتب أو أراد المشاركة أو عاين موقع سيدي عيسى الإلكتروني ..كي يراسلنا عبر إدراج مواضيعه عبر خانة المراسلون في الجهة اليمنى من الأعلى في مضموت الصفحة الرئيسية للموقع ..وسعداء دائما بما يتم ادراجه من مواضيع خاصة المتعلقة بتاريخ وحضارة سيدي عيسى وكذا كل القضايا والنشاطات والاحداث الحاصلة وعموما كل ما ينفع الناس ولا يدرج الموقع أبدا المواضيع ذات الطابع السياسي او الحزبي أو التي تثير النعرات الحزبية والطائفية وتثير التفرقة والفتنة والعنصرية ..وهذا خدمة لرسالة الموقع كي يكن منكم وإليكم ...وهذه الومضة هي بمثابة صورة صادقة تحبذ هيئة الموقع والمجلة أن تكون ضمن زوايا تبويب الموقع كي نصل الى قدر كبير من الاضافات والمرامي الهادفة ...
مرحبا بمساهماتكم

قسم الفيديو
سيدي عيسى ذاكرة وتاريخ
نطلب منكم ارسال روابط للفيديو - الفيديو يكون مسجل على موقع يوتوب
المدة الزمنية أقل من 20 دقيقة


نحن في خدمتكم و شكرا
صور و رسومات


السيد والي ولاية المسيلة حاج مقداد في سيدي عيسى
في اطار فعاليات " البداية لنا والاستمرارية لكم "


تكريم الكاتب العالمي سهيل الخالدي
في المركز الثقافي في سيدي عيسى


الشاعر عمر بوشيبي يكرم الكاتب الكبير
عياش يحياوي في المركز الثقافي خديجة دحماني


علاوة علي عضو هيئة موقع سيدي عيسى فضاء روحاني باسماء من ذهب
علاوة علي أرشيف الموقع الدائم


الاستاذ محمد نوغي عضو هيئة موقع سيدي عيسى فضاء روحاني باسماء من ذهب


الرسام التشكيلي سعيد دنيدني بومرداية


الكاتب الكبير يحي صديقي


المركز الثقافي لشهيدة الكلمة خديجة دحماني


الشاعر الكبير قريبيس بن قويدر


الكاتب عياش يحياوي مع الروائي المهدي ضربان وعرض لكتاب " لقبش "

مراسلون

سجل الآن و أنشر
أكتب موضوعا أوخبرا لحدث جرى في بلدك أومدينتك وأنشره بنفسك في قسم المراسلون.

إقرأ لهولاء
لمياء عمر عياد
لمياء عمر عياد
سوسن بستاني
سوسن بستاني
ساعد بولعواد
ساعد بولعواد
المختار حميدي
المختار حميدي
محمد بتش
محمد بتش"مسعود"
فاطمة امزيل
فاطمة امزيل
سعد نجاع
سعد نجاع
نورة طاع الله
نورة طاع الله
شنة فوزية
شنة فوزية
عبد الله بوفولة
عبد الله بوفولة
عبد الله دحدوح
عبد الله دحدوح
نائلي دواودة عبد الغني
نائلي دواودة عبد الغني
Nedjma Sid-Ahmed Gautier
Nedjma Sid-Ahmed Gautier
نبيلة سنوساوي
نبيلة سنوساوي
رابح بلطرش
رابح بلطرش
noro  chebli
noro chebli
خليل صلاح الدين بلعيد
خليل صلاح الدين بلعيد
شنة فوزية
شنة فوزية
بختي ضيف الله
بختي ضيف الله
أبو طه الحجاجي
أبو طه الحجاجي
safia.daadi
safia.daadi
lمحمد بتش
lمحمد بتش
نسرين جواهرة
نسرين جواهرة
عيسى بلمصابيح
عيسى بلمصابيح
دالي يوسف مريم ريان
دالي يوسف مريم ريان
zineb bakhouche
zineb bakhouche
ملياني أحمد رضــــــــــــــا
ملياني أحمد رضــــــــــــــا
حلوز لخضر
حلوز لخضر
عبدالكريم بوخضرة
عبدالكريم بوخضرة
جعفر نسرين
جعفر نسرين
عبد الرزاق بادي
عبد الرزاق بادي
مليكة علي صلاح رافع
مليكة علي صلاح رافع
أميرة أيلول
أميرة أيلول
طاهر ماروك
طاهر ماروك
فضيلة زياية (الخنساء)
فضيلة زياية (الخنساء)
بوفاتح سبقاق
بوفاتح سبقاق
حسدان صبرينة
حسدان صبرينة
فاطمة اغريبا ايت علجت
فاطمة اغريبا ايت علجت
يوسف عمروش
يوسف عمروش
شيخ محمد شريط
شيخ محمد شريط
تواتيت نصرالدين
تواتيت نصرالدين
سيليني غنية
سيليني غنية
أنيسة مارلين
أنيسة مارلين
سماح برحمة
سماح برحمة
وحيدة رجيمي
وحيدة رجيمي
سعادنة كريمة
سعادنة كريمة
حمادة تمام
حمادة تمام
كمال خرشي
كمال خرشي
بامون الحاج  نورالدين
بامون الحاج نورالدين
دليلة  سلام
دليلة سلام
أبو يونس معروفي عمر  الطيب
أبو يونس معروفي عمر الطيب
علاء الدين بوغازي
علاء الدين بوغازي
آمال بن دالي
آمال بن دالي
Kharoubi Anissa
Kharoubi Anissa
أسعد صلاح صابر المصري
أسعد صلاح صابر المصري
علي بن رابح
علي بن رابح
حورية سيرين
حورية سيرين
كمال بداوي
كمال بداوي
أمال حجاب
أمال حجاب
محمد مهنا محمد حسين
محمد مهنا محمد حسين
زليخة بوشيخ
زليخة بوشيخ
محمد الزين
محمد الزين
السعيد بوشلالق
السعيد بوشلالق
سعدي صبّاح
سعدي صبّاح
وردة فاضل
وردة فاضل
جمال الدين الواحدي
جمال الدين الواحدي
Amina Guenif
Amina Guenif
يحياوي سعد
يحياوي سعد
وسيلة بكيس
وسيلة بكيس
مخفي اكرام
مخفي اكرام
دردور سارة
دردور سارة
فاطمة بن أحمد
فاطمة بن أحمد
الشاعر عادل سوالمية
الشاعر عادل سوالمية
مرزاق بوقرن
مرزاق بوقرن
صاد ألف
صاد ألف
فاطمةالزهراء بيلوك
فاطمةالزهراء بيلوك
نادية مداني
نادية مداني
arbi fatima
arbi fatima
شينون أنيس
شينون أنيس
وحيد سليم نايلي
وحيد سليم نايلي
الصـديق فيـثه
الصـديق فيـثه
حمدي فراق
حمدي فراق
رزيقة د بنت الهضاب
رزيقة د بنت الهضاب
شهيناز براح
شهيناز براح
د/ ناصرية بغدادي العرجى - نيويورك
د/ ناصرية بغدادي العرجى - نيويورك
وردة سليماني
وردة سليماني
عيسى فراق
عيسى فراق
زيوش سعيد
زيوش سعيد
جمال بوزيان
جمال بوزيان
علاء الدين بوغازي
علاء الدين بوغازي
عمار نقاز
عمار نقاز
سايج وفاء
سايج وفاء
مهدي جيدال
مهدي جيدال
سميرة منصوري
سميرة منصوري
okba bennaim
okba bennaim
tabet amina
tabet amina
   محمد الزين
محمد الزين
الطاهر عمري
الطاهر عمري
بدر الزمان بوضياف
بدر الزمان بوضياف
هاجر لعروسي
هاجر لعروسي

جميع الحقوق محفوظة لموقع سيدي عيسى

1440هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة
الراشدية
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على
info@sidi-aissa.com