سيدي عيسى سيدي عيسى
الجمعة 11 محرم 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن  
الانتحارُ قـــادمٌ يا أولي الألباب ...كتبت الأستاذة بجامعة ورقلة ...خديجة عنيشل
بقلم : خديجة عنيشل
لنفس الكاتب
[ شوهد : 2997 مرة ]

أستاذتنا خديجة عنيشل تكتب عن ظاهرة الانتحار من كل الزوايا ...تريد أن تعطي للناس وللمسؤولين ولكل من يدب في هذا الواقع ..اشارات حزينة عن ظاهرة نخاف كلنا من أن تتفشى...هي ترصد الظاهرة لكي تعطينا فيما بين السطور حلولا واعية لتفادي الكارثة..وسعدنا بتواجد الاستاذة خديجة من جامعة ورقلة ...معنا ضمن موقعنا... ما يزيدنا البحث مع المتخصصين في هذه تجذير مضامين هذه الافة ..جنبنا الله وإياكم أوزارها

حالاتُ الانتحار في الجزائر بدأت في التفشي والشيوع. ويجوز أن نقول إنها أخطر ما يتهدد بنية المجتمع الجزائري حالياً باعتباره مجتمعاً محافظاً على العموم, وقتـلُ النفس تجاسرٌ واضح على القيم المحافظة فيه. ولم يعد غريبا أن صار الجميعُ يقرأ عن حالاتِ الانتحار اليومية بدمٍ بارد وأقول الجميع لأننا لم نسمع لحد الآن عن هَـبَّـة المجتمع ـ وفي طليعته النخبُ المثقفةُ و الجبهةُ الدينيةُ وسائرُ فعالياته المختلفة ـ ضد الظاهرة الخطيرة التي عصفت بأقدس قيمةٍ عند الإنسان وهي نفسه.

ولا عجب في مجتمع تتبلدُ فيه مشاعرُ مفكريـه ونخبِـه وطلائعِـه إزاء ما يتهددُ قيمَـهُ وإمكاناته أن يجعل مسؤولوهُ وولاةُ أمره أصابعَـهم في آذانهم ويُـسقِطوا من حساباتهم السياسية وغير السياسية ! همومَ المواطن وما يعرِضُ له من أذى في دينه ودنياه.

لا عجب في مجتمعٍ صار يقرأُ أخبار الانتحار اليومية كما يقرأُ أخبار ارتفاع سعر البطاطس وإشهارات السيارات أن يولي مسؤولوهُ ظهورَهـم لمشاكلَ يحسبونها هينةً وهي في ميزان الشعوب عظيمة, فالانتحارُ حين يتحولُ إلى حدثٍ يومي تُفـرِدُ له بعضُ الجرائد عموداً خاصاً لا يصبحُ مجرد خطيئة بل يتحول إلى مظهرٍ مجتمعي يعكسُ حالةً تنذر بالخطر وهي يأسُ المواطن من وطنه وفيه, وهي حالةٌ تورِّثُ مشاعر "البرود الوطني" التي تفتكُ بعلاقة الفرد بتراب بلده, وتقتلُ رغبته في الحياة بين جَـنبَاتِ الوطن, وهو بالفعل ما نراه شعوراً متمكناً عند كثيرٍ من الشباب فمنهم من كتم هذا الشعور لنقصِ خبرته في التعبير , ومنهم من توجه لعالم الإدمان الذي بات هو الآخرُ يتهددُ الأمةَ بأكملها, ومنهم من قضى نحبهُ في عرضِ البحر واشتق لاسمه من بين سائر الأسماء اسما ً من نار "الحـراق" وهو اسم يكتنزُ مفاهيم كثيرة لعل أهمها نار الواقع الذي يعيشُ فيه !

إنني لا أمتلكُ قاعدةَ معلوماتٍ عن حالات الانتحار في الجزائر ويُـفترض أن تتشكل من رحم هيئات المجتمع مراكز لتشكيل الوعي بمثل هكذا ظاهرة ونشر سائر المعلومات المتعلقة بتصنيف هذه الحالات في زمن لم يعد يُـطرح مشكل وصول المعلومة إلى الناس ولكن المطروح بالفعل هو غياب المعلومة وبالتالي غياب الوعي الاجتماعي بما يصيب الناس من هموم وإشكالات تكون في جوهرها فكرية ذات طابع مفاهيمي ولكن للأسف الشديد انحسار مدِّ الوعي وتغيُّـب الفعل التفكيري في المجتمع جعل من هموم الناس مجرد أخبار تتناقلها الجرائد ويتلقَّـفُها المواطن بلا وعي.

وبالرغم من عدم توفرنا على معطياتٍ تصنيفيةٍ تسمح بتحليلٍ موضوعي لحالات الانتحار في الجزائر إلا انني أستطيع أن أجزم أن من أهم الأسباب التي تقف وراء الظاهرة هي تصادم المواطن مع الواقع المر الذي يعيشه, والغربةُ التي يُـحسُّها داخل وطنه جراء انقطاع الصلة بين المسؤول وقضايا الفرد. وتزدادُ حدةُ هذه الغربة حين يكون وصولُ هذا المسؤول لكرسي السلطة من صنع المواطن البسيط !!

وأنا هنا لا أريدُ أن أوهنَ من شأنِ الجانب الروحي والعقائدي عند الفرد في مواجهة هذه المسألة فلا شك أبداً من أن العقيدة الراسخة والإيمان القوي والاستمساك بعروة الدين كلها عواملٌ رئيسةٌ في حماية النفس البشرية من شر النفس والشيطان.

ولا أريد بأي حال أن أُلبس مسـؤولينا جميعَهم ثوبَ الفساد ففيهم بالتأكيد الصالحون الذين لا يخشون في الحق لومة لائم. ولكن سلبيةَ كثيـرٍ من المسؤولين إزاء قضايا الشعب, وعاجيَّـةَ تفكيرِهم السلطوي تجعل من الواجب تحميلهم المسؤولية الأخلاقية تجاه المنكر الذي يحدث داخل الوطن .

فالمسؤول الذي تُـحمِّـلُـهُ خزينةُ الدولة أمانة تسليم السكنات لمستحقيها ـ وهي سكنات لم يدفع من جيبه فيها سنتيماً واحداً ـ ثم لا يكون في قائمة المستفيدين من يستحقها, بل ويسكنها من لا حاجة له بها .. هذا المسؤول واحدٌ من أسباب الانتحار.

والمسؤول الذي يتلاعب بحق توظيف الشباب العاطل عن العمل ويصدمُ المئات من مترقبي فرصة توظيفهم بتوظيفِ من لا أولوية لهم بدافع البنعميست والرشوة .. هذا المسؤول واحدٌ من أسباب الانتحار.

والمسؤول الذي يكون شغله الشاغل أصناف السيارات في حظيرة مديريته, ويحول مكتبه إلى قاعةِ عرضٍ فاخرة لآخر موديلات التأثيث المكتبي ثم يقبعُ فيه ساعاتٍ طوال مع الانترنت ضاربا عرض الحائط صفوف المواطنين الذين صارت مقابلته لهم أمنيةً خيالية .. هذا المسؤول واحدٌ من أسباب الانتحار.

إن الشابَّ الذي لا يستطيع الزواج الذي هو حصنٌ له من الرذيلة والفساد والانحراف بسبب انعدام السكن لا يجب أن نتوقع منه أن يظل مرابطاً صابراً في ظل محيط يكتنفه إعلام العري من كل جانب.

والمتزوجُ الذي يعيش مع أبنائه وزوجه تحت سقفٍ يغطي غرفتين فقط ونسميه سكناً اجتماعياً وهو في رأيي السببُ الرئيس في تفلُّـت العلاقة الزوجية ودفنِ قيم السكينة والمودة والرحمة, ثم نطالبه أن يكون مواطنا صالحا وينـشئُ جيلاً صالحاً !!! أنى له ذلك؟؟

أنى للمواطن أن يعيش هانئاً وواحدٌ من شروط الهناء المسكنُ الفسيحُ ؟

أنى للمواطن أن يضمن تربية أبنائه ويقف على أخلاقهم وهم لا يجدون في بيتهم متَّـسعاً يجلسُ فيه بعضهم إلى بعض ؟ ويسمعُ بعضُهم من بعض ؟ ثم نأملُ أن يخرج فينا جيلٌ يقـدِّسُ الحوار ويفهم لغةَ الآخر, ويستوعب الخلاف مع الآخر ؟؟!! لقد أضحى السكنُ الاجتماعيُّ سبباً من أسباب الانتحار العقلي الذي لا يقل خطورةً عن الانتحار المادي والعياذ بالله.

بل صار ضيقُ المسكن يحاصرُ الزوج فيغيب عن بيته طويلا, ويحاصر الأطفال فلا يجدون غير الشارع ملاذاً لهم, ويحاصرُ الزوجة فلا تجد غير البكاء والنكد سبيلا لتخفيف وطأة ذلك عليها وبالنتيجة نحصل على أسرةٍ مفككة وعلاقة زوجية مضطربة وأبناء لا ذنب لهم بل لا يفهمون التناقض الذي يعيشونه :

يقرؤون في كتب الجغرافيا : مساحةُ الجزائر مليونان ولا يفهمون سر ضيق مساكنهم, ويسمعون من المعلم :

وطـني وطـني فيه سكـني.. ولا يجدون لأنفسهم سكـناً !!!

وللموضوع بقية ...
خديجة عنيشل : أستاذة بجامعة ورقلة

نشر في الموقع بتاريخ : لثلاثاء 18 شعبان 1432هـ الموافق لـ : 2011-07-19



أخبار سيدي عيسى

* سيدي عيسى المدينة تناشدكم *
من أجل الصالح العام من أجل سيدي عيسى ومن أجل كل الذين مروا عبر الزمان والمكان نناشدكم كي تكونوا في الصفوف الأمامية للعمل الصالح الذي نراه ومضة خير تعيد المناعة للناس ولكل من تخالجه نفسه العمل ضمن حراك يعود بالخير على المدينة ..نحن نتوسم خيرا كي نعود الى ترسيم تفاصيل صنعتها أجيال سيدي عيسى عبر التاريخ ولنا في الحلم مليون أمنية كي تتحقق مشاريع وتزدهر رؤى وتنتعش مواقف هنا وهناك تعيد الاعتبار للمدينة ولحياة ننشدها جميلة وفيها كل تلك الاماني التي نراها تعيد إلينا كل اللقطات الجميلة التي نسعد بها بداية البداية للدخول في مرحلة صفاء مع الذات ومع مل الخيرين في سيدي عيسى رؤية تلامس الواقع وتعيد الامل لكل واحد يريد الخير ويبحث على الخير وكلنا واحدا كي نعيد الروح الى تفاصيل مدينة متحضرة تأسست منذ عام 1905 ..مدينة سيدي عيسى وكما نرى تحمل كل التفاصيل التاريخية المميزة ..
كونوا معنا جميعا


* ذكرى تأسيس موقع سيدي عيسى *
سيكون يوم 26 جوان 2017 القادم..هو تاريخ الذكرى الخامسة لتأسيس موقع سيدي عيسى فضاء روحاني باسماء من ذهب ..وهو ما يسعدنا كي نستمر معكم أيها القراء الاعزاء الذين نسعد بكم وبمواضيعكم المختلفة حسب تبويب المجلة حيث نلتمس من كل من كتب أو أراد المشاركة أو عاين موقع سيدي عيسى الإلكتروني ..كي يراسلنا عبر إدراج مواضيعه عبر خانة المراسلون في الجهة اليمنى من الأعلى في مضموت الصفحة الرئيسية للموقع ..وسعداء دائما بما يتم ادراجه من مواضيع خاصة المتعلقة بتاريخ وحضارة سيدي عيسى وكذا كل القضايا والنشاطات والاحداث الحاصلة وعموما كل ما ينفع الناس ولا يدرج الموقع أبدا المواضيع ذات الطابع السياسي او الحزبي أو التي تثير النعرات الحزبية والطائفية وتثير التفرقة والفتنة والعنصرية ..وهذا خدمة لرسالة الموقع كي يكن منكم وإليكم ...وهذه الومضة هي بمثابة صورة صادقة تحبذ هيئة الموقع والمجلة أن تكون ضمن زوايا تبويب الموقع كي نصل الى قدر كبير من الاضافات والمرامي الهادفة ...
مرحبا بمساهماتكم

قسم الفيديو
سيدي عيسى ذاكرة وتاريخ
نطلب منكم ارسال روابط للفيديو - الفيديو يكون مسجل على موقع يوتوب
المدة الزمنية أقل من 20 دقيقة


نحن في خدمتكم و شكرا
صور و رسومات


السيد والي ولاية المسيلة حاج مقداد في سيدي عيسى
في اطار فعاليات " البداية لنا والاستمرارية لكم "


تكريم الكاتب العالمي سهيل الخالدي
في المركز الثقافي في سيدي عيسى


الشاعر عمر بوشيبي يكرم الكاتب الكبير
عياش يحياوي في المركز الثقافي خديجة دحماني


علاوة علي عضو هيئة موقع سيدي عيسى فضاء روحاني باسماء من ذهب
علاوة علي أرشيف الموقع الدائم


الاستاذ محمد نوغي عضو هيئة موقع سيدي عيسى فضاء روحاني باسماء من ذهب


الرسام التشكيلي سعيد دنيدني بومرداية


الكاتب الكبير يحي صديقي


المركز الثقافي لشهيدة الكلمة خديجة دحماني


الشاعر الكبير قريبيس بن قويدر


الكاتب عياش يحياوي مع الروائي المهدي ضربان وعرض لكتاب " لقبش "

مراسلون

سجل الآن و أنشر
أكتب موضوعا أوخبرا لحدث جرى في بلدك أومدينتك وأنشره بنفسك في قسم المراسلون.

إقرأ لهولاء
لمياء عمر عياد
لمياء عمر عياد
سوسن بستاني
سوسن بستاني
ساعد بولعواد
ساعد بولعواد
المختار حميدي
المختار حميدي
محمد بتش
محمد بتش"مسعود"
فاطمة امزيل
فاطمة امزيل
سعد نجاع
سعد نجاع
نورة طاع الله
نورة طاع الله
شنة فوزية
شنة فوزية
عبد الله بوفولة
عبد الله بوفولة
عبد الله دحدوح
عبد الله دحدوح
نائلي دواودة عبد الغني
نائلي دواودة عبد الغني
Nedjma Sid-Ahmed Gautier
Nedjma Sid-Ahmed Gautier
نبيلة سنوساوي
نبيلة سنوساوي
رابح بلطرش
رابح بلطرش
noro  chebli
noro chebli
خليل صلاح الدين بلعيد
خليل صلاح الدين بلعيد
شنة فوزية
شنة فوزية
بختي ضيف الله
بختي ضيف الله
أبو طه الحجاجي
أبو طه الحجاجي
safia.daadi
safia.daadi
lمحمد بتش
lمحمد بتش
نسرين جواهرة
نسرين جواهرة
عيسى بلمصابيح
عيسى بلمصابيح
دالي يوسف مريم ريان
دالي يوسف مريم ريان
zineb bakhouche
zineb bakhouche
ملياني أحمد رضــــــــــــــا
ملياني أحمد رضــــــــــــــا
حلوز لخضر
حلوز لخضر
عبدالكريم بوخضرة
عبدالكريم بوخضرة
جعفر نسرين
جعفر نسرين
عبد الرزاق بادي
عبد الرزاق بادي
مليكة علي صلاح رافع
مليكة علي صلاح رافع
أميرة أيلول
أميرة أيلول
طاهر ماروك
طاهر ماروك
فضيلة زياية (الخنساء)
فضيلة زياية (الخنساء)
بوفاتح سبقاق
بوفاتح سبقاق
حسدان صبرينة
حسدان صبرينة
فاطمة اغريبا ايت علجت
فاطمة اغريبا ايت علجت
يوسف عمروش
يوسف عمروش
شيخ محمد شريط
شيخ محمد شريط
تواتيت نصرالدين
تواتيت نصرالدين
سيليني غنية
سيليني غنية
أنيسة مارلين
أنيسة مارلين
سماح برحمة
سماح برحمة
وحيدة رجيمي
وحيدة رجيمي
سعادنة كريمة
سعادنة كريمة
حمادة تمام
حمادة تمام
كمال خرشي
كمال خرشي
بامون الحاج  نورالدين
بامون الحاج نورالدين
دليلة  سلام
دليلة سلام
أبو يونس معروفي عمر  الطيب
أبو يونس معروفي عمر الطيب
علاء الدين بوغازي
علاء الدين بوغازي
آمال بن دالي
آمال بن دالي
Kharoubi Anissa
Kharoubi Anissa
أسعد صلاح صابر المصري
أسعد صلاح صابر المصري
علي بن رابح
علي بن رابح
حورية سيرين
حورية سيرين
كمال بداوي
كمال بداوي
أمال حجاب
أمال حجاب
محمد مهنا محمد حسين
محمد مهنا محمد حسين
زليخة بوشيخ
زليخة بوشيخ
محمد الزين
محمد الزين
السعيد بوشلالق
السعيد بوشلالق
سعدي صبّاح
سعدي صبّاح
وردة فاضل
وردة فاضل
جمال الدين الواحدي
جمال الدين الواحدي
Amina Guenif
Amina Guenif
يحياوي سعد
يحياوي سعد
وسيلة بكيس
وسيلة بكيس
مخفي اكرام
مخفي اكرام
دردور سارة
دردور سارة
فاطمة بن أحمد
فاطمة بن أحمد
الشاعر عادل سوالمية
الشاعر عادل سوالمية
مرزاق بوقرن
مرزاق بوقرن
صاد ألف
صاد ألف
فاطمةالزهراء بيلوك
فاطمةالزهراء بيلوك
نادية مداني
نادية مداني
arbi fatima
arbi fatima
شينون أنيس
شينون أنيس
وحيد سليم نايلي
وحيد سليم نايلي
الصـديق فيـثه
الصـديق فيـثه
حمدي فراق
حمدي فراق
رزيقة د بنت الهضاب
رزيقة د بنت الهضاب
شهيناز براح
شهيناز براح
د/ ناصرية بغدادي العرجى - نيويورك
د/ ناصرية بغدادي العرجى - نيويورك
وردة سليماني
وردة سليماني
عيسى فراق
عيسى فراق
زيوش سعيد
زيوش سعيد
جمال بوزيان
جمال بوزيان
علاء الدين بوغازي
علاء الدين بوغازي
عمار نقاز
عمار نقاز
سايج وفاء
سايج وفاء
مهدي جيدال
مهدي جيدال
سميرة منصوري
سميرة منصوري
okba bennaim
okba bennaim
tabet amina
tabet amina
   محمد الزين
محمد الزين
الطاهر عمري
الطاهر عمري
بدر الزمان بوضياف
بدر الزمان بوضياف
هاجر لعروسي
هاجر لعروسي

جميع الحقوق محفوظة لموقع سيدي عيسى

1440هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة
الراشدية
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على
info@sidi-aissa.com