سيدي عيسى سيدي عيسى
الأربعاء 6 شوال 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن  
جديد الموقع  * تكريم الشاعر عمر بوشيبي تكريسُ للثقافة    * ممزوج البكالوريا واللامبالاة ...   * صيحات عانس   * نبتة في أرض الشقاء   * تهنئة بمناسبة عيد الفطر المبارك   * تجربة الحداثة وتناثر الألوان في ديوان: أنامل وأقراص ليزر لـمنذر بشيرة الشقرة يسرى الجبيلي   * رمضان يغادرنا في رمضان   * آية و رزان ثمن العودة   *  وداعا - يوسف –   * أمل الحياة    * مطاعم الرحمة : نموذج جزائري خالص والافطار في كل مكان وأهل الخير يصنعون الخير..وبالقوة ...1541 بلدية جزائرية تتنافس على الخير في شهر رمضان :    * يا ابن التي....؟ !   * إننا نحبك يا عزازقة   * من ثقافات الشّعوب : (( لماذا تجري بسرعة فائقة في الصّباح الباكر )) ...؟؟؟   * اتحاد الكتاب الجزائريين فرع سيدي عيسى يحيي ذكرى الثامن من ماي45   * اليوم العالمي لحرية الصحافة : نسيمة بولوفة ..تجربة عمرها 22 سنة في الصحافة ...   * اليوم العالمي لحرية الصحافة : علياء بوخاري ..الإعلامية المميزة التي تواكب الحراك الثقافي الوطني عبر يومية الجمهورية    * كأس الردى   * هذا ديننا ** جمعية الفرقان الخيرية    * رحلة حب   
ماذا قال توفيق المدني في وفاة الرسام ناصر الدين ديني رحمهما الله
بقلم : علاوة علي
لنفس الكاتب
[ شوهد : 1596 مرة ]
وصية المرحوم نصر الدين ديني بدفنه في مقبرة المسلمين و في البلد الذي اس

وقفنا على تلك الربوة،وقلنا رحمك الله يا ديني،وكررنا الترحم عليه،فقد أرانا بموته أية كبرى ما كنا لنراها لولاه.

لقد كان الموكب عظيما، وكان المشهد جليلا، وكانت الرحمة قد نزلت في قلوب المؤمنين فلا ترى إلا وجوها لا تخفي وراءها غير ما يبدو من هيبة و خشوع و وقار و اعتبار.
وسار القوم بالتابوت بين التهليل و التكبير، فكان تابوت موسى فيه هدى و رحمة، وما من رجل هنالك أو امرأة إلا لكان مناه آو مناها أن يجعل قبر ديني في قلبه أو قلبها، لا تحت التراب في تلك الأرض الطاهرة.
وهناك فوق ربوة عالية،أحاط النخيل بجانبيها فكانت أكمامه خضراء تختلط بزرقة السماء وكان الوادي يحيط بالربوة من جانبيها الآخرين. تئن مياهه أنينا عذبا حنونا.كأنه يبكي في خشوع ذلك الراحل الكريم الذي طالما اخترقه محبا محترما،لا يرى فيه غير الجمال ولا ينظر فيه غير الحياة الهادئة الوديعة.
هناك ينام ديني نومه الأبدي.
وقفنا على تلك الربوة،وقلنا رحمك الله يا ديني،وكررنا الترحم عليه،فقد أرانا بموته أية كبرى ما كنا لنراها لولاه،رأينا في تلك الجموع الكثيرة وتلك الآلاف من المسلمين المستقبلين القبلة.المهللين المكبرين منظرا صغيرا من مناظر يوم عرفة وما من مسام يومئذ إلا وغبط الراحل الفقيد على حجره المبرور وما من مسلم إلا و تمنى على الله أن يمن عيه بالوقفة الكبرى على ربي عرفات وتكلم الخطباء شيخ معهد الهامل واحمد توفيق المدني والأمين العمودي و الطيب العقبي و ترنم الشاعر مفدي زكريا ثم خطب المتصرف و الوالي فكانت مجموعة ما قيل يومئذ صورة دقيقة تمثل الراحل الكريم كأنه لا يزال متماسك بإسلامه وبإخلاصه وبفنه و بأعماله وبجهاده القلمي في سبيل الإسلام.
رأينا ذلك المشهد وسمعنا أولئك الخطباء و رأينا حول التابوت وفود الجزائر العربية المسلمة فقلنا هذه معجزة أخرى.
هذه الجزائر اجتمعت اليوم في هذا الصعيد اجتمعت حول فكرة لا حول جسد اجتمعت تؤكد بلسان فصيح يفهمه كل إنسان أنها بعد كل شيء ورغم كل شيء لا تزال الجزائر العربية المسلمة لم تفقد إحساسها ولم يفارقها شعورها و لم تنسى إسلامها ملم تترك عربيتها ولم يتشتت لها شمل فهي الأمة الحية الخالدة رغم تداول الدول و تقلب الأحوال.
وبعد فان ناصر الدين دينيه فقيدنا العظيم قد خلد اسمه على صفحات التاريخ الإسلامي بمآثر ثلاثة أولها كتابة حياة الرسول صلى الله عليه وسلم فانه قد شاهد ما كتبه رجال التعصب و الكذب عن محمد بن عبد الله.وقال أن الأوروبي معذور إذا لم يفهم حقيقة الإسلام ما دام لا يطالع عن رسوله الأعظم إلا كتب المتعصبين المتعمدين الكذب فعمد إلى شتى المصادر العربية يجمعها و يعالجها والى كتب الأحاديث الصحيحة يدرسها فكان كتاب حياة محمد "رسول الله" نتيجة ذلك العمل الجسيم ذكر فيه حالة العالم العرب قبل الإسلام وحاجة الناس يومئذ إلى رسول من عند الله يفك عن الإنسانية قيودها وينزع عنها أغلالها و يفتح في وجهها فسيحة أبواب الحرية و العدالة و المساواة ،حرية وعدالة ومساواة حقيقية واقعة لا ريب فيها و لامين .
ثم أتى على سيرة ابن عبد الله صلى الله عليه وسلم،لم يترك فيها جزئية إلا درسها حق الدراسة وتتبع رسول الله من يوم بعثته إلى يوم انتقاله للرفيق الأعلى،فكانت سيرة حقيقية يقراها المسيحي المتعصب لدينه فلا يملك نفسه من الاعتراف بقيمة الدين الإسلامي وبان محمد بن عبد الله البشير النذير.لم يكن كما يصوره غلاة المتعصبين بل لم يكن إلا رحمة للعالمين.
وختم كتابه النفيس بفذلكة عن الأثر الذي أحدثه الدين الإسلامي في العالم،وكيف خرجت الدنيا بواسطة الإيلام من الظلومات إلى النور،كيف تكونت بواسطة الإيلام المدنية الحديثة التي انتقلت إلى الغرب من الشرق،والتي يتمتع العالم دائما بآثارها الخالدة.
وفي ذلك الكتاب القيم، وضع ديني رحمه الله نحو العشرين صورة مما أبدعت ريشته رسمه، وقال انك إن أردت إن تشاهد محمد رسول الله فانظر إلى هذه الصورة هي صورة الإسلام الطاهر و صورة صاحب الشريعة المقدسة.
وفي تلك المجموعة الفنية النفيسة،ترى المسلمين و المسلمات في مختلف المواقف الحياة،تراهم ركعا سجدا يبتغون فضلا من ربهم و رضوانا و تراهم وقد احتشدوا في عرفات ينادون ربهم بصوت واحد من قلب واحد،لبيك اللهم لبيك وتراهم يرقبون هلال رمضان الذي انزل فيه القران هدى للناس وبينة،وتراهم وقد في حلقات الأزهر الشريف يتلفون العلم ويكادون يهجرون الدنيا في سبيله،وترى تلك المساجد البديعة،وتلك البناءات الشامخة،وتلك الطرائف الفنية التي كونتها مدينة السلام،وترى جموعا عربية تخترق واديا وسط الواحة الخضراء،جنات تجري تحتها الأنهار،ترى الصحراء والرمال،والأعراب فيها يرعون السائمة،فنرى عيش البداوة والسذاجة الطاهرة و تحب الصحراء وتحب الرمال وتحب الرعاة.
ذلك هو كتاب (حياة محمد رسول الله)الذي وقع في عالم الغرب دويا عضيما.ونقده كتاب الغرب المسيحيون نقدا مختلف درجة النزاهة و عندها قام فقيدنا الكبير بتأليف مآثره الثانية (الشرق كما يراه العرب) قال في مقدمتها:"لقد انتقدني الكثير من كتاب الغرب ونقموا على إغفالي ذكر مؤرخي أوروبا اللذين ذكروا سيرة النبي العربي الأمي،واستنتجوا فيها عدة حقائق لم يذكرها علماء الإسلام.
يالهم من ناقدين مساكين
يريدون مني أن اترك الحقائق الثابتة، الحقائق التي تركها لنا العلماء المخلصون المسلمون أمثال ابن هشام، وهم اقرب الناس لعهد الرسالة ،وهم أول من استقر ومن كتب،لاتبع المسالك الوعرة والمضائق التي دخل فيها من يدعون كتابة التاريخ في أوروبا.
أن مؤرخي أوروبا يريدون أن يدهشوا الناس بشيء جديد، ولو كان ذلك الجديد عبثا.وهكذا اندفعوا في هذا التيار يتلوا احدهم الأخر،ويخترع آخرهم الأكاذيب التي تركها أولهم فما كانت كتبهم التاريخية إلا سلسلة مناقضات موجبة للضحك و الاستهزاء وكل رجل أتى بصورة للرسول العربي مخافة للصورة التي أتى بها غيره،حتى انك لتنكر أن جملة أولئك الناس قد ترجموا لرجل واحد وما ذلك إلا لأنهم تركوا الحقائق و توغلوا في الخيال.
وسرد المؤلف من ذلك مثلا غريبة تجعلك لا تعطي كتب أولئك المؤرخين من قيمة فوق جعلها طعما للنار في ليالي الشتاء.
ثم انتقل لنقد كبار أولئك المؤرخين مبتدئا بذلك الكذاب الأشر الأب لامونس وحلل طريقته في البحث قائلا،يمكن لكل إنسان أن يكتب التاريخ و أن يجيد على طريقة ذلك الأب،فهو يأخذ كلام السيرة النبوية ويلقب عاليها سالفها ويأتيك بالتاريخ الصحيح...
مثلا جاء في السير الإسلامية،أن محمدا "صلعم"كان أميا،وكان أمينا،وكان يبيت الليالي على الطواء وكان يقضي الليالي متهجدا،وكان كريما لينا محبوبا شجاعا.
فيقول "الأب لامونس"في تاريخه الصحيح مقابل ذلك كان محمد يقرا كتب الأقدمين ويسرق منها ويدعي الأمية،وكان متحيلا مثل سائر قريش لا يعرف معنى الأمانة،وكان نهما أكولا شرها حتى كانت البطنة سبب وفاته.وكان كثير النوم لا يكاد يصحوا منه،وكان شحيحا غليظا مبغوظا من الناس شديد الجبن.ثم قال ياليت شعري لو أنا كتبنا تاريخ المسيحية بهذه الصورة فكيف كنا نجدها.وكيف يكون موقف الأب لامونس حينئذ؟
وهكذا فضح فقيدنا العظيم طريقة ذلك التهوس المتحمس الذي ألف ضد الإسلام أكثر من عشرة كتب وظن انه بذلك الكتاب الصغير الحجم العظيم الفائدة آية إعجاز في هذا الموضوع و مرجعها يرجع إليه كل من أراد أن يعرف الحقيقة عن كتب أولئك الذين دنسوا التاريخ لخدمة أغراضهم.
أما مأثرة "ديني" الثالثة، فهي الكتاب الذي ستخرجه لنا المطابع أخر هذا الشهر والذي اسماه"الحج إلى بيت الله الحرام"ولقد قرأ على رحمة اله بعض فصوله فأعجبت بها وسيشاركني هذا الإعجاب كل من يطلع على الكتاب.ولقد قسم الكتاب إلى ثلاثة أقسام أساسية،أولها رحلته وتفصيلها،وكيف كان تاثيرتلك المواقف الرهيبة على قلبه الطاهر،وكيف كان يحس ويشعر وهو على عرفات،وحول الكعبة،وبين الصفاء والمروة،وعلى قبر رسول الله،ثم موقفه على البراق الشريف ببيت المقدس،إلى غير ذلك من شعائر الله.
وخص قسمه الثاني بذكر إمام المصلين وركن الإسلام الركين عبد العزيز بن السعود،ونظمه وإدارته،والمذهب الوهابي وأصوله وتاريخه مجردا كل ذلك من الدعايات السياسية التي حاول البعض بها تشويه صمعته .
أما قسمه الثالث فقد تعرض لمزاعم أعداء الإسلام وأعداء الحق،وطعنهم في الصميم طعلة نجلاء،وبين أكاذيب أولئك الذين ادعوا من المسيحيين الحج زوروا وكتبوا عن الحج أفكا وبهتانا عظيما.ففند مزاعمهم واظهر الحق جليا والحق يعلى ولا يعلى عليه.
هذا،ولا يستطيع إغفال تلك المحاضرة النفيسة التي ألقاها في باريس،واسماها(الشعة خاصة بنور الإيلام) ولقد أعلمني رحمة الله بان الأديب الفاضل" اسعد رستم أفندي"قد عربها،وان محب الدين الخطيب صاحب (الفتح)قد نشرها في مطبعته السلفية العاملة،لكن الفقيد حتى مفارقته هذه الدار لم يتصل بنسخة عربية منها.ولست ادري هل تم طبعها أم لا.
موضوع تلك المحاضرة الرد على الذين يزعمون بان الإسلام ليس إلا متبعا الأديان التي سبقته فهو لم يأت بجديد،وهو ليس إلا نسخة محرفة من التوراة و الإنجيل،فأتى "ديني" رحمه الله في محاضرته (بالأشعة الخالصة بنور الإسلام)وبين أن الإسلام قد جاء دينا كاملا ينظم حياة الناس في دنياهم و يسن لهم قانون عيشهم و يرشدهم إلى العمل لأخراهم،واني على سائر التجديد الذي جاء به القران و هو ليس بموجود لا في التوراة و لا في الإنجيل،بل هو خلاف ما في التوراة و الإنجيل الموجودين لدينا.فالإسلام أشعة خاصة هي التي كونت المدنية الإسلامية،وهي التي جعلت الإسلام دينا حيا ابد الآبدين و دهر الداهرين.
وكان "ديني"رحمه الله يجمع إلى هذا الإسلام الصحيح،أخلاقا فاضلة،وتواضعا محمودا غيرية عز نظيرها شديد العناية بأمور إخوانه المسلمين جليلها و صغيرها.متابعا الدرس و البحث في سبيل الله.إلى آخر نفس من الحياة.ولا استطيع أن اختم هذه الكلمة بغير ما ختمت به خطابي فوق حدثه الطاهر الكريم.
لم يكن ديني مسلما فحسب،بل كان "ديني"مسلما فوق كثير من المسلمين.ذلك لأنه مسلما لا ينافق الله ولا ينافق الناس.وكان مسلما ممن سلمت الناس من يده ولسانه.وكان مسلما اعتنق الإسلام بعد دراسة وبحث وعن بينة يقين.ولم يرث الإسلام تقليدا عن آبائه وأجداده.وكان مسلما لا يكتفي بان يحشر نفسه في زمرة المسلمين.بل كان المسلم العامل بالقلم و اللسان في سبيل الله والإسلام.وكان مسلما لا يغلث إسلامه ببدع و خرافات وأباطيل ألحقها المسلمون بالسلام ظلما و بغيا.وكان مسلما يترفع عن الخلافات المذهبية و الطرفية التي شتت.المسلمون رابطة الإسلام المتينة وتفرقوا فيها طرائق قددا.
كان "الحاج ناصر الدين ديني" ذلك المسلم الصادق الكامل.
والله على ما أقول شهيد، وذلك هو الرجل الذي خسرنا حياته، وان بقيت فينا آثاره حية خالدة.فان لله وان لله راجعون.

نشر في الموقع بتاريخ : الجمعة 21 شعبان 1432هـ الموافق لـ : 2011-07-22



أخبار سيدي عيسى

* سيدي عيسى المدينة تناشدكم *
من أجل الصالح العام من أجل سيدي عيسى ومن أجل كل الذين مروا عبر الزمان والمكان نناشدكم كي تكونوا في الصفوف الأمامية للعمل الصالح الذي نراه ومضة خير تعيد المناعة للناس ولكل من تخالجه نفسه العمل ضمن حراك يعود بالخير على المدينة ..نحن نتوسم خيرا كي نعود الى ترسيم تفاصيل صنعتها أجيال سيدي عيسى عبر التاريخ ولنا في الحلم مليون أمنية كي تتحقق مشاريع وتزدهر رؤى وتنتعش مواقف هنا وهناك تعيد الاعتبار للمدينة ولحياة ننشدها جميلة وفيها كل تلك الاماني التي نراها تعيد إلينا كل اللقطات الجميلة التي نسعد بها بداية البداية للدخول في مرحلة صفاء مع الذات ومع مل الخيرين في سيدي عيسى رؤية تلامس الواقع وتعيد الامل لكل واحد يريد الخير ويبحث على الخير وكلنا واحدا كي نعيد الروح الى تفاصيل مدينة متحضرة تأسست منذ عام 1905 ..مدينة سيدي عيسى وكما نرى تحمل كل التفاصيل التاريخية المميزة ..
كونوا معنا جميعا


* ذكرى تأسيس موقع سيدي عيسى *
سيكون يوم 26 جوان 2017 القادم..هو تاريخ الذكرى الخامسة لتأسيس موقع سيدي عيسى فضاء روحاني باسماء من ذهب ..وهو ما يسعدنا كي نستمر معكم أيها القراء الاعزاء الذين نسعد بكم وبمواضيعكم المختلفة حسب تبويب المجلة حيث نلتمس من كل من كتب أو أراد المشاركة أو عاين موقع سيدي عيسى الإلكتروني ..كي يراسلنا عبر إدراج مواضيعه عبر خانة المراسلون في الجهة اليمنى من الأعلى في مضموت الصفحة الرئيسية للموقع ..وسعداء دائما بما يتم ادراجه من مواضيع خاصة المتعلقة بتاريخ وحضارة سيدي عيسى وكذا كل القضايا والنشاطات والاحداث الحاصلة وعموما كل ما ينفع الناس ولا يدرج الموقع أبدا المواضيع ذات الطابع السياسي او الحزبي أو التي تثير النعرات الحزبية والطائفية وتثير التفرقة والفتنة والعنصرية ..وهذا خدمة لرسالة الموقع كي يكن منكم وإليكم ...وهذه الومضة هي بمثابة صورة صادقة تحبذ هيئة الموقع والمجلة أن تكون ضمن زوايا تبويب الموقع كي نصل الى قدر كبير من الاضافات والمرامي الهادفة ...
مرحبا بمساهماتكم

قسم الفيديو
سيدي عيسى ذاكرة وتاريخ
نطلب منكم ارسال روابط للفيديو - الفيديو يكون مسجل على موقع يوتوب
المدة الزمنية أقل من 20 دقيقة


نحن في خدمتكم و شكرا
صور و رسومات


السيد والي ولاية المسيلة حاج مقداد في سيدي عيسى
في اطار فعاليات " البداية لنا والاستمرارية لكم "


تكريم الكاتب العالمي سهيل الخالدي
في المركز الثقافي في سيدي عيسى


الشاعر عمر بوشيبي يكرم الكاتب الكبير
عياش يحياوي في المركز الثقافي خديجة دحماني


علاوة علي عضو هيئة موقع سيدي عيسى فضاء روحاني باسماء من ذهب
علاوة علي أرشيف الموقع الدائم


الاستاذ محمد نوغي عضو هيئة موقع سيدي عيسى فضاء روحاني باسماء من ذهب


الرسام التشكيلي سعيد دنيدني بومرداية


الكاتب الكبير يحي صديقي


المركز الثقافي لشهيدة الكلمة خديجة دحماني


الشاعر الكبير قريبيس بن قويدر


الكاتب عياش يحياوي مع الروائي المهدي ضربان وعرض لكتاب " لقبش "

مراسلون

سجل الآن و أنشر
أكتب موضوعا أوخبرا لحدث جرى في بلدك أومدينتك وأنشره بنفسك في قسم المراسلون.

إقرأ لهولاء
لمياء عمر عياد
لمياء عمر عياد
سوسن بستاني
سوسن بستاني
ساعد بولعواد
ساعد بولعواد
المختار حميدي
المختار حميدي
محمد بتش
محمد بتش"مسعود"
فاطمة امزيل
فاطمة امزيل
سعد نجاع
سعد نجاع
نورة طاع الله
نورة طاع الله
شنة فوزية
شنة فوزية
عبد الله بوفولة
عبد الله بوفولة
عبد الله دحدوح
عبد الله دحدوح
نائلي دواودة عبد الغني
نائلي دواودة عبد الغني
Nedjma Sid-Ahmed Gautier
Nedjma Sid-Ahmed Gautier
نبيلة سنوساوي
نبيلة سنوساوي
رابح بلطرش
رابح بلطرش
noro  chebli
noro chebli
خليل صلاح الدين بلعيد
خليل صلاح الدين بلعيد
شنة فوزية
شنة فوزية
بختي ضيف الله
بختي ضيف الله
أبو طه الحجاجي
أبو طه الحجاجي
safia.daadi
safia.daadi
lمحمد بتش
lمحمد بتش
نسرين جواهرة
نسرين جواهرة
عيسى بلمصابيح
عيسى بلمصابيح
دالي يوسف مريم ريان
دالي يوسف مريم ريان
zineb bakhouche
zineb bakhouche
ملياني أحمد رضــــــــــــــا
ملياني أحمد رضــــــــــــــا
حلوز لخضر
حلوز لخضر
عبدالكريم بوخضرة
عبدالكريم بوخضرة
جعفر نسرين
جعفر نسرين
عبد الرزاق بادي
عبد الرزاق بادي
مليكة علي صلاح رافع
مليكة علي صلاح رافع
أميرة أيلول
أميرة أيلول
طاهر ماروك
طاهر ماروك
فضيلة زياية (الخنساء)
فضيلة زياية (الخنساء)
بوفاتح سبقاق
بوفاتح سبقاق
حسدان صبرينة
حسدان صبرينة
فاطمة اغريبا ايت علجت
فاطمة اغريبا ايت علجت
يوسف عمروش
يوسف عمروش
شيخ محمد شريط
شيخ محمد شريط
تواتيت نصرالدين
تواتيت نصرالدين
سيليني غنية
سيليني غنية
أنيسة مارلين
أنيسة مارلين
سماح برحمة
سماح برحمة
وحيدة رجيمي
وحيدة رجيمي
سعادنة كريمة
سعادنة كريمة
حمادة تمام
حمادة تمام
كمال خرشي
كمال خرشي
بامون الحاج  نورالدين
بامون الحاج نورالدين
دليلة  سلام
دليلة سلام
أبو يونس معروفي عمر  الطيب
أبو يونس معروفي عمر الطيب
علاء الدين بوغازي
علاء الدين بوغازي
آمال بن دالي
آمال بن دالي
Kharoubi Anissa
Kharoubi Anissa
أسعد صلاح صابر المصري
أسعد صلاح صابر المصري
علي بن رابح
علي بن رابح
حورية سيرين
حورية سيرين
كمال بداوي
كمال بداوي
أمال حجاب
أمال حجاب
محمد مهنا محمد حسين
محمد مهنا محمد حسين
زليخة بوشيخ
زليخة بوشيخ
محمد الزين
محمد الزين
السعيد بوشلالق
السعيد بوشلالق
سعدي صبّاح
سعدي صبّاح
وردة فاضل
وردة فاضل
جمال الدين الواحدي
جمال الدين الواحدي
Amina Guenif
Amina Guenif
يحياوي سعد
يحياوي سعد
وسيلة بكيس
وسيلة بكيس
مخفي اكرام
مخفي اكرام
دردور سارة
دردور سارة
فاطمة بن أحمد
فاطمة بن أحمد
الشاعر عادل سوالمية
الشاعر عادل سوالمية
مرزاق بوقرن
مرزاق بوقرن
صاد ألف
صاد ألف
فاطمةالزهراء بيلوك
فاطمةالزهراء بيلوك
نادية مداني
نادية مداني
arbi fatima
arbi fatima
شينون أنيس
شينون أنيس
وحيد سليم نايلي
وحيد سليم نايلي
الصـديق فيـثه
الصـديق فيـثه
حمدي فراق
حمدي فراق
رزيقة د بنت الهضاب
رزيقة د بنت الهضاب
شهيناز براح
شهيناز براح
د/ ناصرية بغدادي العرجى - نيويورك
د/ ناصرية بغدادي العرجى - نيويورك
وردة سليماني
وردة سليماني
عيسى فراق
عيسى فراق
زيوش سعيد
زيوش سعيد
جمال بوزيان
جمال بوزيان
علاء الدين بوغازي
علاء الدين بوغازي
عمار نقاز
عمار نقاز
سايج وفاء
سايج وفاء
مهدي جيدال
مهدي جيدال
سميرة منصوري
سميرة منصوري
okba bennaim
okba bennaim
tabet amina
tabet amina
   محمد الزين
محمد الزين
الطاهر عمري
الطاهر عمري
بدر الزمان بوضياف
بدر الزمان بوضياف
هاجر لعروسي
هاجر لعروسي

جميع الحقوق محفوظة لموقع سيدي عيسى

1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة
الراشدية
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على
info@sidi-aissa.com