سيدي عيسى سيدي عيسى
الاثنين 7 شعبان 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن  
جديد الموقع  * قصيدة : اضرِب ولا تَستَكِن للشاعر:أسعد المصري   * اتحاد الكتاب الجزائريين فرع سيدي عيسى يحييّ ذكرى يوم العلم   * بلى .. ليس تناقضا   * قائد الطائرة المنكوبة المقدم الشهيد دوسن اسماعيل : هؤلاء هم أبطال جيشنا الوطني الشعبي ..   * (( للرّتاجين باب حديديّ ))!!! ...   *  اللؤلؤ المنثور    * طيور الكوش متى تعود ؟ لعبد الحميد مغيش : العشق الذي يغوص في الكينونة..   * المجموعة الشعرية "الأزهار" لـ نسرين جواهرة : قصائد ضاربة في عمق الوجدان والتأمل ..   * نبض آدم   * سمراء   * محطات حي السان كوري ..محمد بن مخلوفي :حكاية رائعة في عرف الصداقة ..مقهى الذيب ..وحي الروفوال بالعاصمة.. الحلقة الثالثة    * نهوند بومامي : حكاية انسانية خالدة ...
   * ديقول العواسي : الحارس المجاهد موساوي عمارة ... عاش غنيا بحب الناس ...   * حياتي بالسان كوري : العيد بن عروس يفتح حقيبته .." أنا والشمس " .. الحلقة الثانية    *  اشهدْ يا تاريخ و اكتب يا قلم    * نافورة عين السان كوري : محطة تحيلنا على التاريخ.. عمتي العكري ..والمفاتي بيت بوراس ومشاهد أخرى ..الحلقة الأولى ..   * ما للفراق رضينا   * قصيدة " غميضة " للشاعرة المتألقة زهرة بلعالية ...   * الأستاذ قاسمي محمد العيد : مسار حافل بالعطاءات والاضافات ..    * اختتام فعاليات ورشات الطفل المبدع   
المخطوطات جزء من الهوية الحضارية .. وأمّة بلا مخطوطات هي أمّة فاقدة للذاكرة
بقلم : علجية عيش
لنفس الكاتب
[ شوهد : 4379 مرة ]

تكتسي المخطوطات أهمية بالغة منذ القدم، بين صفحاتها يمكننا الإطلاع على ما أبدعه أسلافنا في مختلف مجالات العلوم و الفنون و بذلك فهي تعد مصدرنا الرئيسي للتأريخ لماضي الأجداد و العمل على استغلاله في حياة الأحفاد، لأن للمخطوطات علاقة وطيدة بالتاريخ و الآثار، فهي تعتبر جزء من الهوية الحضارية، و قد ذهب المهتمون بهذا المجال من العلماء المسلمين إلى زخرفة المصاحف و المخطوطات و تذهيبها في التراث الإسلامي المخطوط

أكبر مخطوطة بالزاوية التيجانية تكشف عن "تجكانت" أقدم قبيلة في الصحراء و العلامة ابن خلدون حصر قبائل "البرانس" في 10 كتل


برزت أهمية المخطوطات في دراسة تاريخ المغرب المعاصر في وقت أصبح فيه الاهتمام ينصبُّ بشكل على الوثائق المحفوظة في مختلف الأرشيفات الأجنبية، فباعتباره مصدرا للهوية الوطنية تحاول الدول و الشعوب الاحتفاظ بمخطوطاتها التي دبجتها أقلام علمائها عبر العصور كما تحاول صيانتها و التعامل معها على أنها تراث فكري للأجيال السابقة، و "المخطوطة" جمع مخطوطات تعني الوثيقة التي دونت باليد سواء كانت كتابة او بالحفر اسي النقش و عند أهل أفختصاص ما كتب باليد و تقادم مع مرور الزمن، و ظهرت المخطوطات قبل ظهور آلة الطباعة ، كما تعرف المخطوطة على أنها كل ما كان مسجلاً في شيء من الورق أو الصحف أو المهارق أو البردي أو الجريد أوالخزف أو الزجاج، و عليه فمن الواجب الاعتزاز بها و بعثها بالتحقيق و النشر و عدم التسليم فيها مهما كان الثمن، لأنها جزءًا من الهوية الحضارية، فأمة بلا مخطوطات هي أمة فاقدة للذاكرة، و من ثمة أمة فاقدة للهوية الوطنية، لما للمخطوطات من فنيات و جماليات، و الحضارة الإسلامية تزخر بتراث مخطوط متنوع في فنونه العلمية و مضامينه المعرفية، كما انصبت اهتمامات العلماء في هذا المجال على تطوير حياتهم العلمية و الثقافية بالقراءة و البحث و الإنتاج العلمين، كما اهتم الفنان المسلم كذلك بالجانب الفني و الجمالي لتلك الكتب و المخطوطات، حيث تبارى و تنافس هؤلاء الفنانون و المزخرفون في تزيين الكتب و المخطوطات بشتى أنواع الصور و الزخارف لدرجة يمكن للباحث أن يتبع الحركة الفنية للفنان المسلم، من خلال العناصر الزخرفية و ما تضمنته من دلالات و مضامين فكرية ودينية..

وبلاد المغرب تبوأت في هذا المجال مكانة مرموقة في هذا الفن الجديد من المخطوطات المغربية ، كما يعتبر عصر المخطوطات العصر الذي ازدهر فيه و تألق الفكر العربي الإسلامي، لما له من علاقة متينة بالتاريخ و الآثار، و هو يعتبر مصدرا أصيلا يشمل معلومات دقيقة و معطيات قيمة تفيد الدارسين في شتى المجالات بما فيها الصنائع، كونه يكشف عن كثير من الحقائق التي ما زال الكثير يجهلها بسبب ندرة المعلومات و غياب المصادر، وبناء عل ذلك فقد بدأ البحث التاريخي بالمغرب العربي يتحسس راهنا أهمية المخطوطات في كتابة التاريخ الاجتماعي و الثقافي و الفكري، ظهر خلاله ما يسمى بأدب المناقب أو المخطوطات المنقبية، و علاقته بالعلوم الأخرى، و كيفية استثمار نص المخطوط في تجسيد الظاهرة الاجتماعية الثقافية و الفكرية..

الباحثين في المجال يؤكدون على ما تلعبه المخطوطات من دور في تطوير البحث التاريخي من جهة ، و تقويم كتب الطب و الفلاحة و النبات المحفوظة ببعض المكتبات و دور الأرشيف بالمغرب و اسبانيا ، و من خلاله تتاح الفرصة للوقوف على الأهمية التاريخية لأصناف من المعارف مثل علم الاجتماع اللغوي، التراث اللساني، و التفاعل الحضاري و إعادة بناء المحيط الطبيعي و غير ذلك من المعارف التاريخية النادرة في المصادر التقليدية، و من جهة أخرى تلعب المخطوطات دورا فعالا في العلوم التطبيقية، بحيث لم تقف جهود العلماء المسلمين عند حد الاقتباس عن غيرهم من الأمم
، بل تجاوزت حدود الشرح و النقد و التعليق، و لحفظه من الضياع اعتمدوا على فهرسته و رصد محتوياته ووضعه رهن إشارة الباحثين للاستفادة منه، و كم كانت لتكنولوجيا المعلومات الدور في تسريع نقل المعلومات حول المخطوط في اختصار الزمن و الوسائل، و إسهامها الكبير في تدقيق المعلمات و حل مشكلة النسخ، و تمكنت الفهرسة الإلكترونية في النهاية من خلق بنك معلومات و شبكات قارة و فعالة، بحيث لم يقتصر استعمال الحاسوب في هذا المجال و إمكانية استعماله أيًّا كان مكان تواجده..



نماذج من المخطوطات
ابن خلدون حصر قبيلة "البرانس" في 10 كتل



من المخطوطات المعروفة نجد مخطوط قانون على الأسواق و هو مخطوط خاص بالنشاطات الحرفية لفئات "البرانية" في مدينة الجزائر العثمانية لصاحبه عبد الله بن محمد الشويحات، مسجل باللغة البسيطة العامية، و يجد حاليا بالمكتبة الوطنية الجزائرية تحت رقم 1378، و يحتوي على 116 ورقة في النشاطات الحرفية لفئات البرانية خلال العهد العثماني ، و يعود تاريخه إلى عام 1703 للميلاد، يشرح صاحبه بشكل دقيق مختلف نشاطات الجماعات البرانية، و يعالج الصفقات التجارية و الموازين و مختلف العملات المستعملة آنذاك، كما نجد مخطوط فكهات الأسمار و مذهبات الأخبار والأشعار لصاحبه ابن هذيل الغزاري الأندلسي في القرن الرابع عشر للميلاد، و هو حسب المختصين في مجال المخطوطات نادر جدا، و هو عبارة عن انطولوجيا أدبية رفيعة المستوى، فقد ضمّها المؤلف جملة من أخبار الأدب و التاريخ و الأشعار و الحكم و الأمثال و الألغاز و كذا الأحاجي، و كل ما يفيد في السمر الأدبي، حيث قسمه إلى ما سماه " فكاهة" و "مذهبة"، مما جعله فتحا أدبيا جديدًا..

و توجد مخطوطات أخرى تحتاج إلى الدراسة و التنقيب لاسيما تلك المُخَزَّنَة بزاوية سيدي علي موسى بدائرة معانقة بلدية سوق الاثنين ولاية تيزي وزو، و حسب السيد شرياف بشير رئيس جمعية زاوية سيدي علي موسى الذي التقينا به خلال الأسبوع الثقافي لتيزي وزو ، نظم مؤخرا بدار الثقافة محمد العيد آل خليفة ولاية قسنطينة، فإن الزاوية تحوي على مخططات عديدة منها مخطط " شرح الدرر للجوامع" لسيدي عبد الرحمن بن القاضي و هو الشيخ علي بن الشيخ الأخضر الدلسي المولود سنة 1903 للميلاد، و مخطط آخر بعنوان كتاب الفقه، و هو نسخة مباركة للشيخ ( أعلي بن عبد الرحمن بن
محمد بن عبد الله أبي إسحاق) ، كذلك مخطط شرح مختصر الشيخ لعلي المالكي و هو في فقه الإمام مالك ، وكتاب الفقه للشيخ علي بن أحمد بن محمد بن أحسن الحاجيوي شعبان، و كتاب آخر للقواعد لصاحبه محمد بن السعد بن أحمد بن أحسن ، و هو من سلسلة سيدي علي بن موسى، و مصحف مصنوع غلافه من الفلين، و سلسلات أخرى من المخطوطات التي تذكر أدوار القبائل الأمازيغية و مواطنها و أعيانها لصاحبها بوزيان الدراجي، و أخبار القبائل البُرْنُسِيَّة التي تضم ( لمتونة، مسوفة ، لمطة و هوارة و غيرها..) ، وهي تعد من القبائل الموغلة في البداوة و التي تصنف ضمن القبائل "الجمـّالة" ذات النجعة البعيدة في أعماق الصحراء و بعضها في المدن الحضرية مثل قبائل ( كومية، مطغرة، نفوسة و مغيلة و غيرها..)، و قبائل البرانس فئة عظيمة من الأمازيغ و قد يكون هذا الاسم مستمدا من الكلمة اليونانية baranos ، أو يكون أخِذَ من شخص معين تـُنْسَبُ إليه هذه الفئة من الأمازيغ التي ضمها العلامة عبد الرحمن ابن خلدون إلى القبائل العظيمة و حصرها في 10 كتل هي: ( ازداجة، أوربة، أوريغة، عجيسة، كتامة، كزولة، لمطة، مصمودة، هسكورة و صنهاجة..)، المخطوط يكشف مرحلة هامة من تاريخ القبائل الأمازيغية، أدوراها و حركاتها عبر التاريخ و كذا مواطنها الأولى، لتكون رسالة صريحة للذين يشككون أو يتجاهلون البؤرة العلمية و الثقافية العظيمة التي انبثقت من بلاد المغرب العربي
و التي شكلت المشتلة التي بنيت فيها عبقرية هؤلاء العظماء الذين آثروا الثقافة العربية الإسلامية بمئات المجلدات و المخطوطات التي كتبت جميعها باللغة العربية و من طرف علماء أمازيغ، لكي يرفعوا هذه الثقافة إلى مراتب سامية بين الثقافات الإنسانية..


مخطوط يكشف عن قبيلة "تجكانت" أقدم قبيلة في الصحراء
(تندوف موطن تجكانت)



ونقف مع مخطط تاريخ "ميورقة" لصاحبه عبد الله بن عميرة المخزومي، و هو أبو المطرف أحمد بن عبد الله بن محمد بن الحسين بن أحمد بن عميرة المخزومي، ولد سنة 582 هجرية بمدينة بلنسية، و يقول الباحث الجزائري الدكتور بن معمر أن النسخة الأصلية موجودة بخزانة زاوية سيدي بلعمش بمدينة تيندوف و تقع في 26 ورقة، و المخطوط لا يتناول تاريخ جزيرة ميورقة بالمفهوم الدقيق للكلمة، و لكنه يؤرخ لفترة محددة في مرحلة السقوط النهائي للجزيرة على يد النصارى الأسبان، مع التركيز على الأسباب و العوامل و الكيفية التي ضاعت بها تلك الجزيرة..، في حين نجد أكبر مخطوطة
نظمتها الزاوية التيجانية تمثل الجوامع المهمات من حياة آل بلعمش و تندوف و تجكانت، تأليف عبد الله حمادي الإدريسي الطبعة الأولى 2010 ..، و قد شاركت الزاوية التيجانية قبل شهر في الأسبوع الثقافي لولاية تندوف نظم بدار الثقافة محمد العيد آل خليفة قسنطينة، و عرف إقبالا و تجاوبا كبيرا من قبل الجمهور القسنطيني.

وتعتبر قبيلة "تجكانت" و بطونها من أقدم قبائل الصحراء ( شنقيط و موريتانيا) و أكثر القبائل عددا حسب الإحصاءات الدولية الموريتانية، حرصت هذه القبيلة على المحافظة على سيرة الزوايا مثل تعلم العلم و تعليمه لأبناء المسلمين و إنشاء المحاضر للطلاب من أبنائهم و الوافدين إليهم من الخارج، و حملت قبيلة تجكانت راية الدفاع عن النفس و الممتلكات، و حرصت على حمل السلاح عند الضرورة..

وتتكون قبيلة "تجكانت" من 12 بطنا، انحدرت من صُلب رَجُلٍ واحدٍ هو المجاهد الأكبر و الشهيد الأبر ( جكان) بن أعلي بن شرول بن سكسك بن النعمان بن تبع بن صنهاج، حسب مخطوطة مسوفة للشيخ ماء العينين القلقمي من علماء تجكانت، و حسب المؤرخين فإن الأب الأكبر( جكان) من مواليد ( آزوقي) عاصمة ( لمتونة) التاريخية ولد في أواخر القرن الرابع أو الخامس هجري، أدرك جكان أكبر الفتوحات الإسلامية التي كانت تخوضا دولة المرابطين في جنوب البلاد، استشهد في إحدى المعارك التي كانت تدور رحاها بينهم و بين السودان الصليبيين في منطقة الحوض الشرقي، و قبره موجود في
ضواحي مدينة النعامة عاصمة ولاية الحوض الشرقي على الجانب الشرقي منها لدى موضع سُمّيَ بـ: ( ءاشميم )..

رزق جَكـَانْ بـ: 12 ولدا منهم: ( عمر اء قلاق، موسّان، و يوشع ) و تكاثر نسلهم ثم شدوا حزام السفر من آزوقي و نزلوا بوادٍ بين جبال و كثبان فوق هضبة -أدرار- جنوب الجزائر ، قريب من شنقيط سمي( تينيفي) و كان هذا الوادي مواتا و مهجورا غير آهل بالسكان ، لكنه غزير الماء و كان صالحا لغرس النخيل و زرع القمح و الحبوب و الخضروات، كما سكن خليط من بطون القبيلة ولاية - تندوف- حتى أصبحت الولاية لها خاصية تجارية و موطنا لتجكانت و نقطة وصل بين موريتانيا و المغرب و الجزائر، و أسسوا بها أركان الاستيطان و دعائم الحضارة و هذه الطائفة في تندوف هي التي أدت إلى
كثرة تجكانت في الجزائر و المغرب و غيرها من الدول المتاخمة لموريتانيا.

إن وجود هذه المخطوطات يؤكد على ما تزخر به الجزائر من تراث علمي، وهي موجودة بالمئات في الجامعات و المراكز العلمية و الزوايا و المكتبات الوطنية، غير أنها تعاني الإهمال من قبل الباحثين و المختصين و عدم إخضاعها للبحث و النقاش أو إجراء دراسات تحليلية عليها.



علجية عيش

نشر في اسبوعية المثقف بتوقيع المتحدثة
أرشيف الجريدة موجود بحوزتنا

نشر في الموقع بتاريخ : السبت 22 شعبان 1432هـ الموافق لـ : 2011-07-23



أخبار سيدي عيسى

* سيدي عيسى المدينة تناشدكم *
من أجل الصالح العام من أجل سيدي عيسى ومن أجل كل الذين مروا عبر الزمان والمكان نناشدكم كي تكونوا في الصفوف الأمامية للعمل الصالح الذي نراه ومضة خير تعيد المناعة للناس ولكل من تخالجه نفسه العمل ضمن حراك يعود بالخير على المدينة ..نحن نتوسم خيرا كي نعود الى ترسيم تفاصيل صنعتها أجيال سيدي عيسى عبر التاريخ ولنا في الحلم مليون أمنية كي تتحقق مشاريع وتزدهر رؤى وتنتعش مواقف هنا وهناك تعيد الاعتبار للمدينة ولحياة ننشدها جميلة وفيها كل تلك الاماني التي نراها تعيد إلينا كل اللقطات الجميلة التي نسعد بها بداية البداية للدخول في مرحلة صفاء مع الذات ومع مل الخيرين في سيدي عيسى رؤية تلامس الواقع وتعيد الامل لكل واحد يريد الخير ويبحث على الخير وكلنا واحدا كي نعيد الروح الى تفاصيل مدينة متحضرة تأسست منذ عام 1905 ..مدينة سيدي عيسى وكما نرى تحمل كل التفاصيل التاريخية المميزة ..
كونوا معنا جميعا


* ذكرى تأسيس موقع سيدي عيسى *
سيكون يوم 26 جوان 2017 القادم..هو تاريخ الذكرى الخامسة لتأسيس موقع سيدي عيسى فضاء روحاني باسماء من ذهب ..وهو ما يسعدنا كي نستمر معكم أيها القراء الاعزاء الذين نسعد بكم وبمواضيعكم المختلفة حسب تبويب المجلة حيث نلتمس من كل من كتب أو أراد المشاركة أو عاين موقع سيدي عيسى الإلكتروني ..كي يراسلنا عبر إدراج مواضيعه عبر خانة المراسلون في الجهة اليمنى من الأعلى في مضموت الصفحة الرئيسية للموقع ..وسعداء دائما بما يتم ادراجه من مواضيع خاصة المتعلقة بتاريخ وحضارة سيدي عيسى وكذا كل القضايا والنشاطات والاحداث الحاصلة وعموما كل ما ينفع الناس ولا يدرج الموقع أبدا المواضيع ذات الطابع السياسي او الحزبي أو التي تثير النعرات الحزبية والطائفية وتثير التفرقة والفتنة والعنصرية ..وهذا خدمة لرسالة الموقع كي يكن منكم وإليكم ...وهذه الومضة هي بمثابة صورة صادقة تحبذ هيئة الموقع والمجلة أن تكون ضمن زوايا تبويب الموقع كي نصل الى قدر كبير من الاضافات والمرامي الهادفة ...
مرحبا بمساهماتكم

قسم الفيديو
سيدي عيسى ذاكرة وتاريخ
نطلب منكم ارسال روابط للفيديو - الفيديو يكون مسجل على موقع يوتوب
المدة الزمنية أقل من 20 دقيقة


نحن في خدمتكم و شكرا
صور و رسومات


السيد والي ولاية المسيلة حاج مقداد في سيدي عيسى
في اطار فعاليات " البداية لنا والاستمرارية لكم "


تكريم الكاتب العالمي سهيل الخالدي
في المركز الثقافي في سيدي عيسى


الشاعر عمر بوشيبي يكرم الكاتب الكبير
عياش يحياوي في المركز الثقافي خديجة دحماني


علاوة علي عضو هيئة موقع سيدي عيسى فضاء روحاني باسماء من ذهب
علاوة علي أرشيف الموقع الدائم


الاستاذ محمد نوغي عضو هيئة موقع سيدي عيسى فضاء روحاني باسماء من ذهب


الرسام التشكيلي سعيد دنيدني بومرداية


الكاتب الكبير يحي صديقي


المركز الثقافي لشهيدة الكلمة خديجة دحماني


الشاعر الكبير قريبيس بن قويدر


الكاتب عياش يحياوي مع الروائي المهدي ضربان وعرض لكتاب " لقبش "

مراسلون

سجل الآن و أنشر
أكتب موضوعا أوخبرا لحدث جرى في بلدك أومدينتك وأنشره بنفسك في قسم المراسلون.

إقرأ لهولاء
لمياء عمر عياد
لمياء عمر عياد
سوسن بستاني
سوسن بستاني
ساعد بولعواد
ساعد بولعواد
المختار حميدي
المختار حميدي
محمد بتش
محمد بتش"مسعود"
فاطمة امزيل
فاطمة امزيل
سعد نجاع
سعد نجاع
نورة طاع الله
نورة طاع الله
شنة فوزية
شنة فوزية
عبد الله بوفولة
عبد الله بوفولة
عبد الله دحدوح
عبد الله دحدوح
نائلي دواودة عبد الغني
نائلي دواودة عبد الغني
Nedjma Sid-Ahmed Gautier
Nedjma Sid-Ahmed Gautier
نبيلة سنوساوي
نبيلة سنوساوي
رابح بلطرش
رابح بلطرش
noro  chebli
noro chebli
خليل صلاح الدين بلعيد
خليل صلاح الدين بلعيد
شنة فوزية
شنة فوزية
بختي ضيف الله
بختي ضيف الله
أبو طه الحجاجي
أبو طه الحجاجي
safia.daadi
safia.daadi
lمحمد بتش
lمحمد بتش
نسرين جواهرة
نسرين جواهرة
عيسى بلمصابيح
عيسى بلمصابيح
دالي يوسف مريم ريان
دالي يوسف مريم ريان
zineb bakhouche
zineb bakhouche
ملياني أحمد رضــــــــــــــا
ملياني أحمد رضــــــــــــــا
حلوز لخضر
حلوز لخضر
عبدالكريم بوخضرة
عبدالكريم بوخضرة
جعفر نسرين
جعفر نسرين
عبد الرزاق بادي
عبد الرزاق بادي
مليكة علي صلاح رافع
مليكة علي صلاح رافع
أميرة أيلول
أميرة أيلول
طاهر ماروك
طاهر ماروك
فضيلة زياية (الخنساء)
فضيلة زياية (الخنساء)
بوفاتح سبقاق
بوفاتح سبقاق
حسدان صبرينة
حسدان صبرينة
فاطمة اغريبا ايت علجت
فاطمة اغريبا ايت علجت
يوسف عمروش
يوسف عمروش
شيخ محمد شريط
شيخ محمد شريط
تواتيت نصرالدين
تواتيت نصرالدين
سيليني غنية
سيليني غنية
أنيسة مارلين
أنيسة مارلين
سماح برحمة
سماح برحمة
وحيدة رجيمي
وحيدة رجيمي
سعادنة كريمة
سعادنة كريمة
حمادة تمام
حمادة تمام
كمال خرشي
كمال خرشي
بامون الحاج  نورالدين
بامون الحاج نورالدين
دليلة  سلام
دليلة سلام
أبو يونس معروفي عمر  الطيب
أبو يونس معروفي عمر الطيب
علاء الدين بوغازي
علاء الدين بوغازي
آمال بن دالي
آمال بن دالي
Kharoubi Anissa
Kharoubi Anissa
أسعد صلاح صابر المصري
أسعد صلاح صابر المصري
علي بن رابح
علي بن رابح
حورية سيرين
حورية سيرين
كمال بداوي
كمال بداوي
أمال حجاب
أمال حجاب
محمد مهنا محمد حسين
محمد مهنا محمد حسين
زليخة بوشيخ
زليخة بوشيخ
محمد الزين
محمد الزين
السعيد بوشلالق
السعيد بوشلالق
سعدي صبّاح
سعدي صبّاح
وردة فاضل
وردة فاضل
جمال الدين الواحدي
جمال الدين الواحدي
Amina Guenif
Amina Guenif
يحياوي سعد
يحياوي سعد
وسيلة بكيس
وسيلة بكيس
مخفي اكرام
مخفي اكرام
دردور سارة
دردور سارة
فاطمة بن أحمد
فاطمة بن أحمد
الشاعر عادل سوالمية
الشاعر عادل سوالمية
مرزاق بوقرن
مرزاق بوقرن
صاد ألف
صاد ألف
فاطمةالزهراء بيلوك
فاطمةالزهراء بيلوك
نادية مداني
نادية مداني
arbi fatima
arbi fatima
شينون أنيس
شينون أنيس
وحيد سليم نايلي
وحيد سليم نايلي
الصـديق فيـثه
الصـديق فيـثه
حمدي فراق
حمدي فراق
رزيقة د بنت الهضاب
رزيقة د بنت الهضاب
شهيناز براح
شهيناز براح
د/ ناصرية بغدادي العرجى - نيويورك
د/ ناصرية بغدادي العرجى - نيويورك
وردة سليماني
وردة سليماني
عيسى فراق
عيسى فراق
زيوش سعيد
زيوش سعيد
جمال بوزيان
جمال بوزيان
علاء الدين بوغازي
علاء الدين بوغازي
عمار نقاز
عمار نقاز
سايج وفاء
سايج وفاء
مهدي جيدال
مهدي جيدال
سميرة منصوري
سميرة منصوري
okba bennaim
okba bennaim
tabet amina
tabet amina
   محمد الزين
محمد الزين
الطاهر عمري
الطاهر عمري
بدر الزمان بوضياف
بدر الزمان بوضياف
هاجر لعروسي
هاجر لعروسي

جميع الحقوق محفوظة لموقع سيدي عيسى

1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة
الراشدية
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على
info@sidi-aissa.com