سيدي عيسى سيدي عيسى
لثلاثاء 8 شعبان 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن  
جديد الموقع  * قصيدة : اضرِب ولا تَستَكِن للشاعر:أسعد المصري   * اتحاد الكتاب الجزائريين فرع سيدي عيسى يحييّ ذكرى يوم العلم   * بلى .. ليس تناقضا   * قائد الطائرة المنكوبة المقدم الشهيد دوسن اسماعيل : هؤلاء هم أبطال جيشنا الوطني الشعبي ..   * (( للرّتاجين باب حديديّ ))!!! ...   *  اللؤلؤ المنثور    * طيور الكوش متى تعود ؟ لعبد الحميد مغيش : العشق الذي يغوص في الكينونة..   * المجموعة الشعرية "الأزهار" لـ نسرين جواهرة : قصائد ضاربة في عمق الوجدان والتأمل ..   * نبض آدم   * سمراء   * محطات حي السان كوري ..محمد بن مخلوفي :حكاية رائعة في عرف الصداقة ..مقهى الذيب ..وحي الروفوال بالعاصمة.. الحلقة الثالثة    * نهوند بومامي : حكاية انسانية خالدة ...
   * ديقول العواسي : الحارس المجاهد موساوي عمارة ... عاش غنيا بحب الناس ...   * حياتي بالسان كوري : العيد بن عروس يفتح حقيبته .." أنا والشمس " .. الحلقة الثانية    *  اشهدْ يا تاريخ و اكتب يا قلم    * نافورة عين السان كوري : محطة تحيلنا على التاريخ.. عمتي العكري ..والمفاتي بيت بوراس ومشاهد أخرى ..الحلقة الأولى ..   * ما للفراق رضينا   * قصيدة " غميضة " للشاعرة المتألقة زهرة بلعالية ...   * الأستاذ قاسمي محمد العيد : مسار حافل بالعطاءات والاضافات ..    * اختتام فعاليات ورشات الطفل المبدع   
المهدي ضربان : نياشين الابداع ولعنة الواقع
بقلم : عيسى ماروك
لنفس الكاتب
[ شوهد : 2520 مرة ]
الشاعر عيسى ماروك

يرى جميل الحمداوي أن «العنوان عبارة عن علامات سيميوطيقية تقوم بوظيفة الاحتواء الكلي لمدلول النص كما تؤدي وظيفة تناصية ، إذا كان العنوان يتناسب مع النص ويتلاقح معه شكلا ومضمونا وهكذا يمكن أن تشتغل العناوين كعلامات مزدوجة ، حيث أنها في هذه الحالة تحتوي النص الأول وتحيل في الوقت نفسه على نص آخر» ( 1) . وتلك الميزة الأساسية التي يتسم بها العنوان الذي تصدرت به رواية الروائي والصفحي المهدي ضربان الموسومة بـ "نياشين اللعنة "

إن هذا العنوان بوصفه عنصرا بنيويا سيميائيا، يقوم بوظيفة الإشارة إلى صفة لصيقة بالشخصية المحورية في النص، بصورة مكثفة، مختزلة، موحية بدلالات مقتضبة، ومشوشة، لا تتضح معالمها الكلية إلا بتتبع آثارها في النص ، إن هذا العنوان يحمل ضمنيا وصفا دقيقا وصورة عن الشخصية وتقريرا لحالتها، أي انه يمثل وضعية افتتاحية صغرى تقدم حالة الصحفي ( الطاهر ) الذي تعاكسه الحياة في كل منعطفاتها وتدير ظهرها له .
إن هذا العنوان بهيئته هاته يمثل علامة إغراء هائلة ونقطة تحد تطرح أمام المتلقي جملة من التساؤلات، لا يستطيع الإجابة عنها إلا من خلال العودة إلى النص الذي يفسر غموض العنوان ويقدم صورة واضحة لما أجمل فيه يتشكّل هذا العنوان من دالين محوريين هما : نياشين / اللّعنة
إن هذه الدوالّ تعتمد على الغياب الصياغي، أي أن ثمة محذوفا في بدايتها، مما يجعلها مكثفة تركيبيا، تعتمد الاقتصاد والتركيز على ما يُهتَم به، فحذف الخبر يدفع الملتقي للمشاركة في فعل الابداع من خلال توقع ما يرمي إليه الروائي من خلال هذا الحذف ألكون الخبر معلوما فهو لا يحتاج لذكره(... لعنة الأولين ) (2 )؟ أم لتعدده ( كان يتساءل عن هذا السيل الكبير من اللعنات التي تطارده) ( 3)وفي هذه الحالة فقد ترك المهمة للقارئ لملء الفراغ الذي أوجده هذا الحذف . هذان الدالان إذن يشكلان جملة اسمية «يغيب عنها الفعل كبنية دالة على شرط الزمان وهو ما يجعل العنوان متجها صوب الاستمرارية والانسياب وبالتالي الإمساك بجوهر المدلول دون العرض الذي يشي به الفعل»(4 ) فمطاردة اللعنات له مستمرة لا تنفك تصبغ حياته بهذا الألم الممتد من خلال محطات حياته في الضاية أو مدينة سيدي عيسى أو في العاصمة بل تتبعه اللعنات إلى إسبانيا وإيطاليا كأنما هي قدره الذي لا يفارقه .
فالدال الذي منح العنوان تفرّده هو اللّعنة التي هي في اللغة الطرد والحرمان والعذاب ، واللّعن أيضا تحية جاهلية حيّت بها العرب ملوكها فالطاهر الشخصية المحورية في الرواية تطارده اللعنة في الحزب والجامعة والبيت وحتى في الصحيفة فما يكاد يستقر في مكان حتى يفجعه الرحيل ، كما أن لعنة الحرمان لم تقف عند الحب ذاك الغائب المنشود في حياة الطاهر بل حتى الحرمان من السكن يرسم تفاصيل حياته اليومية بما يسببه إلى جانب كل ما سبق من عذاب نفسي يؤرق هذا الصحفي الطموح الذي ينشد الطمأنينة والرخاء لبلده الذي داهمته سنين عجاف ، لكن رغم كل اللعنات التي علقت بيومياته فهو محط إعجاب من زملائه في الجامعة والعمل ومحل احترام وتقدير في قريته الضاية ، فكأنما اللعنة منحته مكانة تشبه إلى حدما مكانة الملوك عند عرب الجاهلية مما يجعل الدلالة لهذا المدلول تنفسح لتشمل عينات شتى من اللعنات فقد انتفى عنها التحديد إلى الإيحاء « فاتسعت الدلالة وأمكن تعددها»( 5)
أم الدال الآخر فهو النياشين بما تحمله الكلمة من رمزية المكافأة والسمو والرفعة وحسن البلاء غير ان إضافته للعنة يعطي للمعنى انحرافا دالا على النحس وسوء الطالع فهل يقصد من وراء ذلك التمليح على أن ارتباط شخصية الطاهر باللعنات المتكررة أصبحت كما الأوسمة معلقة على صدره ؟ ، أم أنها أوسمة تدلل عليه عند حضوره بما تركته في حياته من ندوب غائرة وأزمات كبيرة ، أم أن النياشين ترمز إلى من كانت لهم يد في تغيير حياته من قادة الحزب الذين تسلقوا على اكتافه أو حبيباته اللاتي تركنه عندما وجدن من يوفر لهن العيش الرغد ، أم هم من انبروا للتنظير للناس عندما بان أول شعاع للحرية ؟
والنياشين بماهيتها الرامزة إلى العطاء والاخلاص ، وحصد الانجازات - انجازات حقيقية أو مسروقة ، إنجازات تخدم الأمة أو تخدم مصالح ضيقة – غير أن إضافتها إلى الدال اللاحق لها (اللّعنة) يخلق مفارقة دلالية صارخة من خلال انتهاك نواميس الإسناد التركيبي المعهود، كون اللّعنة ترمز الحرمان والطرد والعذاب وهو ما يجعله ينفي عن النياشين سمة العطاء والاخلاص والكفاءة .
إن هذا العنوان كدال يتعدد ظهوره في النص بصورة جلية، ف يمتد من بداية النص حتى آخر ملفوظاته، وينهض في زواياه بأشكال متعددة، ليغدو هو الموضوعة المهيمنة، المختزلة للنص.
إن الموضوعة المكثفة هاته( اللّعنة )، التي يختزلها العنوان وتبرز جلية في النص مما يجعل هذه الثيمة هي البؤرة المركزية للعنوان، والمتن معا .
فإذا كانت تعويذة اللعنة هاته تطارد الشخصية المحورية (الطاهر ) في حله وترحاله وتتبدى له أحيانا شياطين تفزعه «تتحدى إحباطاتها المختلفة لتفوز على شيطان اللعنة»( 6)بل إنها من حيث الكثرة ما يحيل حياته كابوسا ويخلط مفاهيمه ورؤاه « يبدو أن اللعنات والطعنات كثرت »(7 ).
فهل إلى خلاصه من سبيل ؟ يجيبنا الروائي في ثنايا المتن بما لا يدع مجالا للشك أن الحب والكتابة وحدهما السبيل لخلاص العالم من اللعنات التي تملأه لتغدو الرؤى نورانية لأن «الزوبعة انتهت ...العاصفة انتهت »( 8) إن حب أمه الحمدية له ومثلها أهل الضاية كفيل بأن يعيده لجادة الصواب ويفتح عينيه على عالم سمته الهدوء واستقراء الوقائع فالحمدية (و الصور التي تتجسد من خلالها كنورة وحياة ونسرين اللواتي هن انعكاس لصورتها في نفسيته ) كفيل بانتشاله من الضياع وطرد شر اللعنات عنه« ولطرد اللّعنة والنحس الذين يلازمانني أحيانا خاصة عندما أكون مكهربا...فلو لا والدتي الحمدية وكذلك أنت ...لكنت دخلت عالما من الضياع »( 9)
ولأن الحب دافع للإبداع عند الطاهر فهو أيضا ترياق للخلاص من اللعنات التي أسرت حاضره فتستكين نفسه أحيانا للشعر من خلال رائعة نزار قباني التي أداها الراحل عبد الحليم حافظ أو من مما شنف سمعه في بنزرت « ولولا شاعر بنزرت الجميلة ....لسقط في بحر اللّعنة والقرف»( 10)
إن جو الرواية يتكشّف عن شخصية الصفحي الشاب الذي يتمثل حياته من خلال ( قارئة الفنجان) والذي تتشابه الكثير من محاطات حياته مع الراحل عبد الحليم حافظ الذي طاردته اللعنات دوما ( بدأ من اليتم في ، والمرض والمنافسة في الساحة الفنية) ورغم ذلك ظل يزرع الأمل في نفوس الكثير من الشباب ، كأنما عشق الطاهر له نابع من هذا التشابه في الحياة وفي الرسالة التي يحملها كل واحد منهما لذا فهذه اللعنات هي وسام يعلقه على صدره مادام يزرع في النفوس الحائرة الأمل ويبشر بمستقبل اكثر جمالا.


---------

( 1)جميل الحمداوي ، السيميائيات والعنونة ،مجلة الفكر , مجلس الثقافة والفنون و الآداب ، الكويت ، المجلد 2 ، العدد3 ، ص 99
( 2)المهدي ضربان ، نياشين اللعنة ،منشورات أرتستيك الجزائر، ط1،2007 ، ص 14
( 3 )المرجع نفسه ، ص15
( 4 ) أحمد فرشوخ، جمالية النص الروائي، مقارنة تحليلية لرواية "لعبة النسيان"، درا الأمان للنشر والتوزيع، الرباط، ط1، 1996م ، ص 23
(5 ) د. سعيد سالم الجريري، شعر البردوني، قراءة أسلوبية، اتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين (الأمانة العامة)، صنعاء، مركز عبادي للدراسات والنشر، صنعاء، دار حضرموت للدراسات والنشر، المكلا، ط1، 2004م ص27
( 6 ) المهدي ضربان ، مرجع سابق ، ص 123
( 7 ) المهدي ضربان ، مرجع سابق ، ص 153
( 8 ) المهدي ضربان ، مرجع سابق ، ص 153
( 9) المهدي ضربان ، مرجع سابق ، ص 136
( 10) المهدي ضربان ، مرجع سابق ، ص 113

نشر في الموقع بتاريخ : الجمعة 28 شعبان 1432هـ الموافق لـ : 2011-07-29



أخبار سيدي عيسى

* سيدي عيسى المدينة تناشدكم *
من أجل الصالح العام من أجل سيدي عيسى ومن أجل كل الذين مروا عبر الزمان والمكان نناشدكم كي تكونوا في الصفوف الأمامية للعمل الصالح الذي نراه ومضة خير تعيد المناعة للناس ولكل من تخالجه نفسه العمل ضمن حراك يعود بالخير على المدينة ..نحن نتوسم خيرا كي نعود الى ترسيم تفاصيل صنعتها أجيال سيدي عيسى عبر التاريخ ولنا في الحلم مليون أمنية كي تتحقق مشاريع وتزدهر رؤى وتنتعش مواقف هنا وهناك تعيد الاعتبار للمدينة ولحياة ننشدها جميلة وفيها كل تلك الاماني التي نراها تعيد إلينا كل اللقطات الجميلة التي نسعد بها بداية البداية للدخول في مرحلة صفاء مع الذات ومع مل الخيرين في سيدي عيسى رؤية تلامس الواقع وتعيد الامل لكل واحد يريد الخير ويبحث على الخير وكلنا واحدا كي نعيد الروح الى تفاصيل مدينة متحضرة تأسست منذ عام 1905 ..مدينة سيدي عيسى وكما نرى تحمل كل التفاصيل التاريخية المميزة ..
كونوا معنا جميعا


* ذكرى تأسيس موقع سيدي عيسى *
سيكون يوم 26 جوان 2017 القادم..هو تاريخ الذكرى الخامسة لتأسيس موقع سيدي عيسى فضاء روحاني باسماء من ذهب ..وهو ما يسعدنا كي نستمر معكم أيها القراء الاعزاء الذين نسعد بكم وبمواضيعكم المختلفة حسب تبويب المجلة حيث نلتمس من كل من كتب أو أراد المشاركة أو عاين موقع سيدي عيسى الإلكتروني ..كي يراسلنا عبر إدراج مواضيعه عبر خانة المراسلون في الجهة اليمنى من الأعلى في مضموت الصفحة الرئيسية للموقع ..وسعداء دائما بما يتم ادراجه من مواضيع خاصة المتعلقة بتاريخ وحضارة سيدي عيسى وكذا كل القضايا والنشاطات والاحداث الحاصلة وعموما كل ما ينفع الناس ولا يدرج الموقع أبدا المواضيع ذات الطابع السياسي او الحزبي أو التي تثير النعرات الحزبية والطائفية وتثير التفرقة والفتنة والعنصرية ..وهذا خدمة لرسالة الموقع كي يكن منكم وإليكم ...وهذه الومضة هي بمثابة صورة صادقة تحبذ هيئة الموقع والمجلة أن تكون ضمن زوايا تبويب الموقع كي نصل الى قدر كبير من الاضافات والمرامي الهادفة ...
مرحبا بمساهماتكم

قسم الفيديو
سيدي عيسى ذاكرة وتاريخ
نطلب منكم ارسال روابط للفيديو - الفيديو يكون مسجل على موقع يوتوب
المدة الزمنية أقل من 20 دقيقة


نحن في خدمتكم و شكرا
صور و رسومات


السيد والي ولاية المسيلة حاج مقداد في سيدي عيسى
في اطار فعاليات " البداية لنا والاستمرارية لكم "


تكريم الكاتب العالمي سهيل الخالدي
في المركز الثقافي في سيدي عيسى


الشاعر عمر بوشيبي يكرم الكاتب الكبير
عياش يحياوي في المركز الثقافي خديجة دحماني


علاوة علي عضو هيئة موقع سيدي عيسى فضاء روحاني باسماء من ذهب
علاوة علي أرشيف الموقع الدائم


الاستاذ محمد نوغي عضو هيئة موقع سيدي عيسى فضاء روحاني باسماء من ذهب


الرسام التشكيلي سعيد دنيدني بومرداية


الكاتب الكبير يحي صديقي


المركز الثقافي لشهيدة الكلمة خديجة دحماني


الشاعر الكبير قريبيس بن قويدر


الكاتب عياش يحياوي مع الروائي المهدي ضربان وعرض لكتاب " لقبش "

مراسلون

سجل الآن و أنشر
أكتب موضوعا أوخبرا لحدث جرى في بلدك أومدينتك وأنشره بنفسك في قسم المراسلون.

إقرأ لهولاء
لمياء عمر عياد
لمياء عمر عياد
سوسن بستاني
سوسن بستاني
ساعد بولعواد
ساعد بولعواد
المختار حميدي
المختار حميدي
محمد بتش
محمد بتش"مسعود"
فاطمة امزيل
فاطمة امزيل
سعد نجاع
سعد نجاع
نورة طاع الله
نورة طاع الله
شنة فوزية
شنة فوزية
عبد الله بوفولة
عبد الله بوفولة
عبد الله دحدوح
عبد الله دحدوح
نائلي دواودة عبد الغني
نائلي دواودة عبد الغني
Nedjma Sid-Ahmed Gautier
Nedjma Sid-Ahmed Gautier
نبيلة سنوساوي
نبيلة سنوساوي
رابح بلطرش
رابح بلطرش
noro  chebli
noro chebli
خليل صلاح الدين بلعيد
خليل صلاح الدين بلعيد
شنة فوزية
شنة فوزية
بختي ضيف الله
بختي ضيف الله
أبو طه الحجاجي
أبو طه الحجاجي
safia.daadi
safia.daadi
lمحمد بتش
lمحمد بتش
نسرين جواهرة
نسرين جواهرة
عيسى بلمصابيح
عيسى بلمصابيح
دالي يوسف مريم ريان
دالي يوسف مريم ريان
zineb bakhouche
zineb bakhouche
ملياني أحمد رضــــــــــــــا
ملياني أحمد رضــــــــــــــا
حلوز لخضر
حلوز لخضر
عبدالكريم بوخضرة
عبدالكريم بوخضرة
جعفر نسرين
جعفر نسرين
عبد الرزاق بادي
عبد الرزاق بادي
مليكة علي صلاح رافع
مليكة علي صلاح رافع
أميرة أيلول
أميرة أيلول
طاهر ماروك
طاهر ماروك
فضيلة زياية (الخنساء)
فضيلة زياية (الخنساء)
بوفاتح سبقاق
بوفاتح سبقاق
حسدان صبرينة
حسدان صبرينة
فاطمة اغريبا ايت علجت
فاطمة اغريبا ايت علجت
يوسف عمروش
يوسف عمروش
شيخ محمد شريط
شيخ محمد شريط
تواتيت نصرالدين
تواتيت نصرالدين
سيليني غنية
سيليني غنية
أنيسة مارلين
أنيسة مارلين
سماح برحمة
سماح برحمة
وحيدة رجيمي
وحيدة رجيمي
سعادنة كريمة
سعادنة كريمة
حمادة تمام
حمادة تمام
كمال خرشي
كمال خرشي
بامون الحاج  نورالدين
بامون الحاج نورالدين
دليلة  سلام
دليلة سلام
أبو يونس معروفي عمر  الطيب
أبو يونس معروفي عمر الطيب
علاء الدين بوغازي
علاء الدين بوغازي
آمال بن دالي
آمال بن دالي
Kharoubi Anissa
Kharoubi Anissa
أسعد صلاح صابر المصري
أسعد صلاح صابر المصري
علي بن رابح
علي بن رابح
حورية سيرين
حورية سيرين
كمال بداوي
كمال بداوي
أمال حجاب
أمال حجاب
محمد مهنا محمد حسين
محمد مهنا محمد حسين
زليخة بوشيخ
زليخة بوشيخ
محمد الزين
محمد الزين
السعيد بوشلالق
السعيد بوشلالق
سعدي صبّاح
سعدي صبّاح
وردة فاضل
وردة فاضل
جمال الدين الواحدي
جمال الدين الواحدي
Amina Guenif
Amina Guenif
يحياوي سعد
يحياوي سعد
وسيلة بكيس
وسيلة بكيس
مخفي اكرام
مخفي اكرام
دردور سارة
دردور سارة
فاطمة بن أحمد
فاطمة بن أحمد
الشاعر عادل سوالمية
الشاعر عادل سوالمية
مرزاق بوقرن
مرزاق بوقرن
صاد ألف
صاد ألف
فاطمةالزهراء بيلوك
فاطمةالزهراء بيلوك
نادية مداني
نادية مداني
arbi fatima
arbi fatima
شينون أنيس
شينون أنيس
وحيد سليم نايلي
وحيد سليم نايلي
الصـديق فيـثه
الصـديق فيـثه
حمدي فراق
حمدي فراق
رزيقة د بنت الهضاب
رزيقة د بنت الهضاب
شهيناز براح
شهيناز براح
د/ ناصرية بغدادي العرجى - نيويورك
د/ ناصرية بغدادي العرجى - نيويورك
وردة سليماني
وردة سليماني
عيسى فراق
عيسى فراق
زيوش سعيد
زيوش سعيد
جمال بوزيان
جمال بوزيان
علاء الدين بوغازي
علاء الدين بوغازي
عمار نقاز
عمار نقاز
سايج وفاء
سايج وفاء
مهدي جيدال
مهدي جيدال
سميرة منصوري
سميرة منصوري
okba bennaim
okba bennaim
tabet amina
tabet amina
   محمد الزين
محمد الزين
الطاهر عمري
الطاهر عمري
بدر الزمان بوضياف
بدر الزمان بوضياف
هاجر لعروسي
هاجر لعروسي

جميع الحقوق محفوظة لموقع سيدي عيسى

1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة
الراشدية
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على
info@sidi-aissa.com