سيدي عيسى سيدي عيسى
الاثنين 13 صفر 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن  
174 سنة تمر على سقوط مدينة قسنطينة في أكتوبر 1837 ...كتبت : علجية عيش
بقلم : علجية عيش
لنفس الكاتب
[ شوهد : 6723 مرة ]


يذكرنا شهر أكتوبر بأحداث أليمة عاشها الجزائريون إثر سقوط مدينة قسنطينة في يد الاحتلال الفرنسي عام 1837 ، و كان هذا السقوط سببه الأخطاء التي ارتكبها أحمد باي التركي الأصل حسب ما تؤكده الكتابات التاريخية التي تقول أن مقاومة أحمد باي للاستعمار و البقاء في قسنطينة كان من أجل الحفاظ على منصبه كباي، و الاستحواذ على السلطة، بعدما هاجمه حاكم عنابة و رفض التعاون مع دولة الأمير عبد القادر الجزائري، لكن السلطات رفضت كافة الامتيازات التي طلب بها الباي لتسليم مدينة قسنطينة، و قد لامه كل المجاهدين على خذلانه لثورة الأمير عبد القادر و خذلانه لثورة القبائل، و ما يزال قصره إلى اليوم شاهدا على الكثير من الأحداق التاريخية

دراسة تكشف عداء أحمد باي التركي للأمير عبد القادر الجزائري
يذكرنا شهر أكتوبر بأحداث أليمة عاشها الجزائريون إثر سقوط مدينة قسنطينة في يد الاحتلال الفرنسي عام 1837 ، و كان هذا السقوط سببه الأخطاء التي ارتكبها أحمد باي التركي الأصل حسب ما تؤكده الكتابات التاريخية التي تقول أن مقاومة أحمد باي للاستعمار و البقاء في قسنطينة كان من أجل الحفاظ على منصبه كباي، و الاستحواذ على السلطة، بعدما هاجمه حاكم عنابة و رفض التعاون مع دولة الأمير عبد القادر الجزائري، لكن السلطات رفضت كافة الامتيازات التي طلب بها الباي لتسليم مدينة قسنطينة، و قد لامه كل المجاهدين على خذلانه لثورة الأمير عبد القادر و خذلانه لثورة القبائل، و ما يزال قصره إلى اليوم شاهدا على الكثير من الأحداق التاريخية
لقد عرفت الجزائر الحاج أحمد باي قبل 1830 إداريا ماهرا ،حيث تهيكلت المقاومة الجزائرية على يديه، فبعد زحف الاستعمار لاحتلال الجزائر صار أحمد باي التركيّ الأصل مقاوما للاستعمار مدافعا عن الجزائر و خيراتها التي ما زالت تجذب الطامعين إليها، و رغم العداء الذي كان يكنه للأمير عبد القادر، لكون هذا الأخير من أصل عربيّ و ليس تركيا، رغم أن أحمد باي ينحدر من أم جزائرية، و حاول اغتنام فرصة انشغال جيوشهم في العمليات الحربية ضد الأمير عبد القادر، فإن أحمد باي فضل المقاومة ضد الإستعمار و المغامرة بثروته الكبيرة من أجل الاحتفاظ بالسلطة في قسنطينة مهد بايات الأتراك و يدافع على عائلته و شعبه و ممتلكاته على مغادرتها صاغرا، و من جهة أخرى رفضه التعاون مع الاستعمار لكونه رجل مسلم و شرقي.
كان أحمد باي أكثر تعلقا بقسنطينة و كان يحلم أن يكون سلطانا فيها، وقد شاهد أحمد باي بنفسه و هو يرافق الداي حسين و جيشه في الدفاع عن الجزائر و هزيمته في معركة سطاوالي و استسلامه، في جوان 1830 ، فطلب من السلطان العثماني أن يسانده ليصبح مكان الداي حسين و إبعاد الأمير عبد القادر عن المقاومة بدل من التعاون معه و مع شيوخ القبائل بل ذهب إلى حد التشكيك في شرعية مبايعته من طرف القبائل في الغرب الجزائري لإزاحته كزعيم عربي لا علاقة له بالأتراك، الأسباب كما تقول الكتابات التاريخية هو الاعتقاد بتفوق الأصل التركي حضاريا بين الشعوب الإسلامية، كما أن عداء أحمد باي للأمير عبد القادر الجزائري يعود إلى كون الأمير عبد القادر كان يعتبر الإدارة التركية في الجزائر ظلم و تعسف في حقهم، بل الأتراك هم السبب في الاحتلال الفرنسي لها.
كيف كانت خطة أحمد باي للبقاء في قسنطينة و حكمها ؟
تقول الكتابات التاريخية ومنها الدراسة التي أجراها الدكتور العربي منور في كتابه بعنوان: " تاريخ المقاومة الجزائرية في القرن التاسع عشر أن مقاومة أحمد باي للاستعمار و البقاء في قسنطينة من أجل الحفاظ على منصبه كباي، و الاستحواذ على السلطة و تهميش الجزائريين، لكن السلطات الفرنسية لم توافق على احتفاظه بمنصبه كباي و رفضت كافة الامتيازات التي طلب بها الباي لتسليم مدينة قسنطينة، و قد لامه كل المجاهدين على خذلانه لثورة الأمير عبد القادر و خذلانه لثورة القبائل، فقد كوّن أحمد باي مجلسا شوريا، و رسم إستراتيجية و حاول تنظيم جيش لكن بعيد عن المجاهدين الأقوياء في الجزائر، كان أول اختبار صعب لأحمد باي خلال عام 1837 عندما داهمته جيوش الاحتلال التي عقدت معاهدة مع الأمير عبد القادر سميت معاهدة ( التافنا) و تفرغت لمقاومة احمد باي و جيشه في الشرق الجزائري ، لتوجه قوتها في أكتوبر 1837 بقيادة الجنرال - فالي - و دمرت مدفعيات العدو أسوار المدينة، هذه الجريمة التي ارتكبتها فرنسا شارك فيها علماء و خبراء في عدة مجالات علمية تجاوز عددها 5000 عالم وخبير من أجل التأثير في نفسية الشعب الجزائري و تحقيق الاستيطان الأوروبي، و الذين شاركوا الحملة الفرنسية على قسنطينة عام 1836 تجاوز عددهم 500 عالما و خبيرا.
أخطاء أحمد باي و استسلامه للفرنسيين
لكن المقاومة الجزائرية التي قادها الجزائريون للدفاع عن قسنطينة من باتنة و سطيف و من عنابة و من الأغواط و آخرون وصلوا من الغرب الجزائري ليشاركوا إخوانهم في العقيدة و في الجهاد في سبيل الله ضد فرنسا الصليبية، كانت أكثر صلابة ، رغم قلة إمكانياتهم من حيث السلاح و الذخيرة ، فكانت ناجحة رغم فشلهم في التصدي للعدو ، الذي كان جيوشه تجاوز عددهم 20 ألف عسكري من أفضل مرتزفة فرنسا و أوروبا، و أدرك أحمد باي مدى الخطر الذي يهدده و فقدان منصبه كباي، و أن عدم تعاونه مع الأمير عبد القادر خطأ استراتيجي فادح ارتكبه، كما أن هذه الهزيمة كما فسرها المؤرخون سببها أن العدو بقيادة الجنرال دازيمون تفادى الأخطاء التكتيكية التي ارتكبها في الحملة الأولى التي قادها أحمد باي عام 1836 لأن أحمد باي اعتمد على نفس الخطة.
اضطر أحمد باي إلى الانسحاب و أتباعه إلى الجنوب و ظل ينتقل بين جبال النمامشة و وادي ريغ لمدة 06 سنوات ( من 1837 إلى 1846 ) رافضا الولاء لدولة الأمير عبد القادر، و رغم ذلك لم يغامر في طلب الرحيل عن الجزائر، خشية من فقدان ثروته، و طل طوال مقاومته يردد الولاية بدل دولة الجزائر، لأنه كان يرى أن الجزائر مجرد ولاية تابعة للسلطان العثماني، و استسلم أحمد باي للفرنسيين كارها في 05 جوان 1848 بعدما أنهكه المرض و كبر السن فوضع تحت الإقامة الجبرية بالجزائر العاصمة دون السماح له بمغادرة الجزائر ، و بقي بالجزائر العاصمة إلى أن، توفي عام 1850 و دفن بمقبرة سيدي عبد الرحمن الثعالبي.
قصر أحمد باي شاهد على الأحداث التاريخية
لا توجد أي كتابات تؤكد أن القصر الواقع بساحة محمد خميستي وسط مدينة قسنطينة و المحاذي لمركز الإعلام التابع للناحية العسكرية الخامسة و مسجد الداي حسين أن أحمد باي هو الذي شيده، لكن بالنظر إلى تاريخ بنائه الذي يعود إلى الفترة بين 1827 و 1835 م من المحتمل جدا حسب المصادر التاريخية أن يكون أحمد باي هو من أمر ببناء قصر له شبيها بالذي رآه في زيارته للبقاع المقدسة و دولا من المشرق العربي حيث رأى قصورا فخمة لملوك وأمراء ليقرر بناء قصر يحاكي تلك القصور ويليق بمقام الباي، و جعله مقرا لحكم البايلك الشرقي الذي يمتد حكمه من الحدود الجزائرية التونسية وإلى غاية مدينة البويرة و الجدير بالذكر أن قصر أحمد باي صنف كتراث وطني في 21 من مارس سنة 1934.
القصر الواقع بساحة محمد خميستي بجي القصبة العريق وسط مدينة قسنطينة، يتربع على مساحة 5600 متر مربع، تتخللها حديقتين و فنائين و يتوسطه ديوان الباي الذي كان يؤدي وظيفة المراقبة حيث له نوافذ تطل على جميع أجنحة المبنى، كما يحتوي القصر على 121 غرفة و500 باب ونافذة مصنوعة من خشب الأرز المنقوش بمهارة، والمطلي بالألوان الفاتحة الحمراء الخضراء والصفراء، ويشمل القصر أيضا على حوالي 250 عمود مصنوع من الرخام الأصلي، كما يتوسط القصر نافورة و حوض كبير حوض كانت نساء أحمد باي يستجممن فيه بالمياه الباردة المتدفقة من أعلى القصر، على شكل شلالات، و الطابق العلوي هو عبارة عن غرف، خصصت إحدى هذه الغرق كمرقد لبنت أحمد باي، بحيث يعتبر تحفة معمارية لما يحويه من نقوش جميلة، خشب مزين، أعمدة رخامية، زليج ملون و لوحات جدارية ترسم رحلات الباي.
ولقد حاول الاستعمار الفرنسي منذ سقوط قسنطينة إضفاء الأوروبي على القصر من خلال طمس معالم الزخرفة الإسلامية، حيث شهد تغييرات مست بعض التقسيمات الداخلية و العناصر المعمارية، وبعد الاستقلال حول إلى مقر للجيش الوطني الشعبي ، ثم إلى بلدية قسنطينة التي تولت تسييره من 1969 إلى غاية 1982، و استغلاله لصالحها كمقر للقسمة السادسة و استغلاله كذلك في الأسابيع الثقافية، أين تقرر في هذه السنة ترميمه على يد شركة بولونية، من أجل حمايته كمعلم أثري طبقا للقانون رقم 04 – 98 المؤرخ في 15 جويلية 98 المتعلق بحماية التراث التاريخي و خاصة المادة 30 منه التي نصت على إعداد مخطط حماية و استصلاح المواقع الأثرية و المناطق المحمية التابعة لها، و ضمت إليها حماية القواعد العامة للتنظيم و البناء و الهندسة و التعمير و غير ذلك، وفق المرسوم التنفيذي رقم 03 – 323 المؤرخ في 05 أكتوبر 2003.
و توالت الترميمات على القصر العملية تلو الأخرى تولتها شركات وطنية، ومقاولين خواص في عهد الوكالة الوطنية للآثار، التي حولت فيما بعد إلى الديوان الوطني لتسيير واستغلال الممتلكات الثقافية، و أعيد تسليم مشروع الترميم إلى المصالح الولائية سنة 2003 عن طريق مديرية البناء والتعمير لولاية قسنطينة، غير أن مشروع ترميم القصر عرف الكثير من المشاكل و مرت عليه عدة دراسات إلى أن خرج إلى النور السنة الماضية ، و بقرار وزاري تحول القصرإلى متحف للفنون و التقاليد الشعبية، و هكذا حافظت مدينة قسنطينة على معالمها الثقافية و المعمارية، التي تشكل شاهدا على أحداث تاريخية كثيرة لعبت دورا كبيرا في تاريخ الجزائر.
مما لا شك فيه أن الزائر إلى قصر أحمد باي يسترجع كل تلك الأحداث، فعندما تدخل في رحاب القصر يهالك ترف الحفر البديع و الهندسات التي تغطي الجدران، مجموعة من درر التاريخ ، تشعر انه انبعاث من ركام السنين، كما تشعر بشيء ما..! ، كأنه "الإغْوَاءُ" و أنت تستحضر الصور، تجد نفسك و كأنك تبحث عن معنى لوجودك، و في غمار هذا الجدل ينتابك شعور بالانتماء ، تعيش اللحظة و تتلوها اللحظة الأخرى، تجمع بين الماضي و الحاضر لتشكل بهما لوحة للمستقبل، فالقصر يحتفظ بنقوشات و زخارف هندسية رائعة تؤكد على قدرة الفنان و أصالة إبداعه، يتوسط القصر نافورة ضخمة بتدفق منها الماء، تحيط بها حدائق صغيرة، و في إحداها شجرة الصنوبر اللبنانية أحضرها نابليون بونابرت عندما قدم إلى مدينة قسنطينة، و من اللوحات المعلقة على جدران القصر بشكل أنيق و مدروس تقف على مشاهير العلماء العرب، و الجدران وحدها تشكل معرضا فنيا مفتوحا و متجددا..

علجية عيش

نشر في الموقع بتاريخ : الأحد 4 ذو القعدة 1432هـ الموافق لـ : 2011-10-02



أخبار سيدي عيسى

* سيدي عيسى المدينة تناشدكم *
من أجل الصالح العام من أجل سيدي عيسى ومن أجل كل الذين مروا عبر الزمان والمكان نناشدكم كي تكونوا في الصفوف الأمامية للعمل الصالح الذي نراه ومضة خير تعيد المناعة للناس ولكل من تخالجه نفسه العمل ضمن حراك يعود بالخير على المدينة ..نحن نتوسم خيرا كي نعود الى ترسيم تفاصيل صنعتها أجيال سيدي عيسى عبر التاريخ ولنا في الحلم مليون أمنية كي تتحقق مشاريع وتزدهر رؤى وتنتعش مواقف هنا وهناك تعيد الاعتبار للمدينة ولحياة ننشدها جميلة وفيها كل تلك الاماني التي نراها تعيد إلينا كل اللقطات الجميلة التي نسعد بها بداية البداية للدخول في مرحلة صفاء مع الذات ومع مل الخيرين في سيدي عيسى رؤية تلامس الواقع وتعيد الامل لكل واحد يريد الخير ويبحث على الخير وكلنا واحدا كي نعيد الروح الى تفاصيل مدينة متحضرة تأسست منذ عام 1905 ..مدينة سيدي عيسى وكما نرى تحمل كل التفاصيل التاريخية المميزة ..
كونوا معنا جميعا


* ذكرى تأسيس موقع سيدي عيسى *
سيكون يوم 26 جوان 2017 القادم..هو تاريخ الذكرى الخامسة لتأسيس موقع سيدي عيسى فضاء روحاني باسماء من ذهب ..وهو ما يسعدنا كي نستمر معكم أيها القراء الاعزاء الذين نسعد بكم وبمواضيعكم المختلفة حسب تبويب المجلة حيث نلتمس من كل من كتب أو أراد المشاركة أو عاين موقع سيدي عيسى الإلكتروني ..كي يراسلنا عبر إدراج مواضيعه عبر خانة المراسلون في الجهة اليمنى من الأعلى في مضموت الصفحة الرئيسية للموقع ..وسعداء دائما بما يتم ادراجه من مواضيع خاصة المتعلقة بتاريخ وحضارة سيدي عيسى وكذا كل القضايا والنشاطات والاحداث الحاصلة وعموما كل ما ينفع الناس ولا يدرج الموقع أبدا المواضيع ذات الطابع السياسي او الحزبي أو التي تثير النعرات الحزبية والطائفية وتثير التفرقة والفتنة والعنصرية ..وهذا خدمة لرسالة الموقع كي يكن منكم وإليكم ...وهذه الومضة هي بمثابة صورة صادقة تحبذ هيئة الموقع والمجلة أن تكون ضمن زوايا تبويب الموقع كي نصل الى قدر كبير من الاضافات والمرامي الهادفة ...
مرحبا بمساهماتكم

قسم الفيديو
سيدي عيسى ذاكرة وتاريخ
نطلب منكم ارسال روابط للفيديو - الفيديو يكون مسجل على موقع يوتوب
المدة الزمنية أقل من 20 دقيقة


نحن في خدمتكم و شكرا
صور و رسومات


السيد والي ولاية المسيلة حاج مقداد في سيدي عيسى
في اطار فعاليات " البداية لنا والاستمرارية لكم "


تكريم الكاتب العالمي سهيل الخالدي
في المركز الثقافي في سيدي عيسى


الشاعر عمر بوشيبي يكرم الكاتب الكبير
عياش يحياوي في المركز الثقافي خديجة دحماني


علاوة علي عضو هيئة موقع سيدي عيسى فضاء روحاني باسماء من ذهب
علاوة علي أرشيف الموقع الدائم


الاستاذ محمد نوغي عضو هيئة موقع سيدي عيسى فضاء روحاني باسماء من ذهب


الرسام التشكيلي سعيد دنيدني بومرداية


الكاتب الكبير يحي صديقي


المركز الثقافي لشهيدة الكلمة خديجة دحماني


الشاعر الكبير قريبيس بن قويدر


الكاتب عياش يحياوي مع الروائي المهدي ضربان وعرض لكتاب " لقبش "

مراسلون

سجل الآن و أنشر
أكتب موضوعا أوخبرا لحدث جرى في بلدك أومدينتك وأنشره بنفسك في قسم المراسلون.

إقرأ لهولاء
لمياء عمر عياد
لمياء عمر عياد
سوسن بستاني
سوسن بستاني
ساعد بولعواد
ساعد بولعواد
المختار حميدي
المختار حميدي
محمد بتش
محمد بتش"مسعود"
فاطمة امزيل
فاطمة امزيل
سعد نجاع
سعد نجاع
نورة طاع الله
نورة طاع الله
شنة فوزية
شنة فوزية
عبد الله بوفولة
عبد الله بوفولة
عبد الله دحدوح
عبد الله دحدوح
نائلي دواودة عبد الغني
نائلي دواودة عبد الغني
Nedjma Sid-Ahmed Gautier
Nedjma Sid-Ahmed Gautier
نبيلة سنوساوي
نبيلة سنوساوي
رابح بلطرش
رابح بلطرش
noro  chebli
noro chebli
خليل صلاح الدين بلعيد
خليل صلاح الدين بلعيد
شنة فوزية
شنة فوزية
بختي ضيف الله
بختي ضيف الله
أبو طه الحجاجي
أبو طه الحجاجي
safia.daadi
safia.daadi
lمحمد بتش
lمحمد بتش
نسرين جواهرة
نسرين جواهرة
عيسى بلمصابيح
عيسى بلمصابيح
دالي يوسف مريم ريان
دالي يوسف مريم ريان
zineb bakhouche
zineb bakhouche
ملياني أحمد رضــــــــــــــا
ملياني أحمد رضــــــــــــــا
حلوز لخضر
حلوز لخضر
عبدالكريم بوخضرة
عبدالكريم بوخضرة
جعفر نسرين
جعفر نسرين
عبد الرزاق بادي
عبد الرزاق بادي
مليكة علي صلاح رافع
مليكة علي صلاح رافع
أميرة أيلول
أميرة أيلول
طاهر ماروك
طاهر ماروك
فضيلة زياية (الخنساء)
فضيلة زياية (الخنساء)
بوفاتح سبقاق
بوفاتح سبقاق
حسدان صبرينة
حسدان صبرينة
فاطمة اغريبا ايت علجت
فاطمة اغريبا ايت علجت
يوسف عمروش
يوسف عمروش
شيخ محمد شريط
شيخ محمد شريط
تواتيت نصرالدين
تواتيت نصرالدين
سيليني غنية
سيليني غنية
أنيسة مارلين
أنيسة مارلين
سماح برحمة
سماح برحمة
وحيدة رجيمي
وحيدة رجيمي
سعادنة كريمة
سعادنة كريمة
حمادة تمام
حمادة تمام
كمال خرشي
كمال خرشي
بامون الحاج  نورالدين
بامون الحاج نورالدين
دليلة  سلام
دليلة سلام
أبو يونس معروفي عمر  الطيب
أبو يونس معروفي عمر الطيب
علاء الدين بوغازي
علاء الدين بوغازي
آمال بن دالي
آمال بن دالي
Kharoubi Anissa
Kharoubi Anissa
أسعد صلاح صابر المصري
أسعد صلاح صابر المصري
علي بن رابح
علي بن رابح
حورية سيرين
حورية سيرين
كمال بداوي
كمال بداوي
أمال حجاب
أمال حجاب
محمد مهنا محمد حسين
محمد مهنا محمد حسين
زليخة بوشيخ
زليخة بوشيخ
محمد الزين
محمد الزين
السعيد بوشلالق
السعيد بوشلالق
سعدي صبّاح
سعدي صبّاح
وردة فاضل
وردة فاضل
جمال الدين الواحدي
جمال الدين الواحدي
Amina Guenif
Amina Guenif
يحياوي سعد
يحياوي سعد
وسيلة بكيس
وسيلة بكيس
مخفي اكرام
مخفي اكرام
دردور سارة
دردور سارة
فاطمة بن أحمد
فاطمة بن أحمد
الشاعر عادل سوالمية
الشاعر عادل سوالمية
مرزاق بوقرن
مرزاق بوقرن
صاد ألف
صاد ألف
فاطمةالزهراء بيلوك
فاطمةالزهراء بيلوك
نادية مداني
نادية مداني
arbi fatima
arbi fatima
شينون أنيس
شينون أنيس
وحيد سليم نايلي
وحيد سليم نايلي
الصـديق فيـثه
الصـديق فيـثه
حمدي فراق
حمدي فراق
رزيقة د بنت الهضاب
رزيقة د بنت الهضاب
شهيناز براح
شهيناز براح
د/ ناصرية بغدادي العرجى - نيويورك
د/ ناصرية بغدادي العرجى - نيويورك
وردة سليماني
وردة سليماني
عيسى فراق
عيسى فراق
زيوش سعيد
زيوش سعيد
جمال بوزيان
جمال بوزيان
علاء الدين بوغازي
علاء الدين بوغازي
عمار نقاز
عمار نقاز
سايج وفاء
سايج وفاء
مهدي جيدال
مهدي جيدال
سميرة منصوري
سميرة منصوري
okba bennaim
okba bennaim
tabet amina
tabet amina
   محمد الزين
محمد الزين
الطاهر عمري
الطاهر عمري
بدر الزمان بوضياف
بدر الزمان بوضياف
هاجر لعروسي
هاجر لعروسي

جميع الحقوق محفوظة لموقع سيدي عيسى

1440هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة
الراشدية
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على
info@sidi-aissa.com