سيدي عيسى سيدي عيسى
الأربعاء 6 شوال 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن  
جديد الموقع  * صيحات عانس   * نبتة في أرض الشقاء   * تهنئة بمناسبة عيد الفطر المبارك   * تجربة الحداثة وتناثر الألوان في ديوان: أنامل وأقراص ليزر لـمنذر بشيرة الشقرة يسرى الجبيلي   * رمضان يغادرنا في رمضان   * آية و رزان ثمن العودة   *  وداعا - يوسف –   * أمل الحياة    * مطاعم الرحمة : نموذج جزائري خالص والافطار في كل مكان وأهل الخير يصنعون الخير..وبالقوة ...1541 بلدية جزائرية تتنافس على الخير في شهر رمضان :    * يا ابن التي....؟ !   * إننا نحبك يا عزازقة   * من ثقافات الشّعوب : (( لماذا تجري بسرعة فائقة في الصّباح الباكر )) ...؟؟؟   * اتحاد الكتاب الجزائريين فرع سيدي عيسى يحيي ذكرى الثامن من ماي45   * اليوم العالمي لحرية الصحافة : نسيمة بولوفة ..تجربة عمرها 22 سنة في الصحافة ...   * اليوم العالمي لحرية الصحافة : علياء بوخاري ..الإعلامية المميزة التي تواكب الحراك الثقافي الوطني عبر يومية الجمهورية    * كأس الردى   * هذا ديننا ** جمعية الفرقان الخيرية    * رحلة حب   * رماد علي شفاه الحروف   * اغتيال البروفيسور" فادي البطش" رحمه الله   
الحـــد الفـــــاصــــل...كتبت الناقدة : فاطمة امزيل
بقلم : فاطمة امزيل
لنفس الكاتب
[ شوهد : 1437 مرة ]
أحس أن دقات الساعة تسخر منه

ان للزمن اهمية كبرى في حياة الأفراد والمجتمعات والشعوب والامم وفي تحقيق انجازاتها، حيث يعد معياراً اساسياً يقاس بموجبه مدى تقدمها وتطورها، ان الزمن يسير نحو الامام ولارجعة فيه وينبغي ان يواكبه تقدم وتغيير نحو مفردات الحياة الاجتماعية، لذلك لايمكن فهم الظواهر النفسية والاجتماعية والمفاهيم التي تنطوي عليها إلا باسترجاع ذاكرة الزمن .. فتراجع الزمن في الذاكرة يمثل الحد الفاصل بين مراحله المتداخلة فيما بينها وبين التحولات الآنية والمستقبلية .. الحد الفاصل .. تُقدم نموذجا فرديا عن ذلك

الحد الفاصل
قصة قصيرة


كانت الفكرة تتحسس طريقها إلى الإنجاز .. وكان يصارع ذاته في شبه غيبوبة محاولا تحقيقها على الورق . مد يده .. تناول القلم و هم بالكتابة ، حين تفجرت في عمق السكون ،دقات الساعة الحائطية معلنة منتصف الليل ..
أحس بدوي تلك الدقات الثقيلة المدندنة يجتاح مسمعه ،ارتعد قلبه بشكل مخيف ،اهتزت يده و كأنما قد اصابها زلزال مفاجئ مرتفعة لتصطدم بكأس الشاي القابع بين الوريقات المبعثرة على المائدة الخشبية المستديرة ، وهاوية لينكسر القلم على المائده..
ساح الشاي الفرنسي تمتصه الوُرَيْقات العطشى ، حاول أن ينقذ ورقة أو ورقتين ، لكن جريان السائل كان أسرع من حركته . التقط اشلاء القلم من بين قدميه يحاول ترميمها .. لا فائدة ..
"آآآه .. لماذا يا رب .. لقد ضاع كل شيء .. ذهبت الأوراق .. كيف العمل ؟.. يا إلهي .. المكان منقطع و المدينة بعيدة .. يجب أن أنتظر حتى الصباح .. حتى الصباح ؟ .. مستحيل .. لن أستطيع كتابة شيء في الصباح .. أيتها الساعة الملعونة .. لولا إسرار أمي على إبقائك لكنت كسرتك منذ سنين طويلة ، .. لابد أن أجد الورق .. الورق؟ .. القلم؟ .. "

طأطأ رأسه ، اصطدم نظره بالأرض ، كانت " الزربية " مبتلة بالشاي ، حدتثه نفسه أن ينظفها ، لأنه إن لم يفعل سيدبغها الشاي بلون يستعصي التخلص منه ، فتكون الطامة الكبرى في مواجهة غضب والدته. أخذ إناء به ماء ، و فوطة أنشأ ينظف " الزربية " جاثيا على ركبتيه و هو يتمتم :
-" ملعونة أيتها الساعة .. لكن ، .. كيف .. ؟"
علق عينيه بالساعة ، وكانت عقاربها متصلبه في الثانية عشر .. كأنها توقفت عن الحركة ..
-"الثانية عشر .. إنها .. أبدا .. شيء آخر .. إنها .. لا .. الفكرة .. الورق .. القلم .. "
انتصب واقفا و هو يتقدم منها محدثا نفسه :
-" إنها تذكرني .. لا .. ، .. ، إنها .. لماذا ؟ .. كيف؟ .. ؟ .. تلك اللحظة .."
تداعت إلى ذهنه صور ضبابية ، أناس كثيرون و نعش و موكب عرس .. ابتسامة والده الذي توفي منذ خمس عشرة سنة تقريبا .. صرخة طفل يعانقه نسيم الحياة لأول مرة .. كانت الأفكار تتلاطم في رأسه ، إنه لم ير والده قط ، بل لا يستطيع أن يتذكره ، كان صغيرا جدا آن ذاك . لا يذكر ، لكنه يراه في الصورة اللتي رسمتها له والدته في ذهنه ، و الصور الفوتوغرافيه النائمة في الصّوان بين الملابس .. تلك الأشباح يعرفها ، يشعر بها تتحرك في داخله ، لكنها غريبة عنه . حاول أن يرتبها ، أن بحددها ، .. صعب جدا أن يتحقق له ذلك .
انتفض كأنما اجتاحه تيار كهربائي ، أحس بصعوبة في التنفس .. كانت دقات الساعة تزيد الصور غموضا و الأفكار اضطرابا ، .. لفه رداء من الرعب المميت ، ارتفع صوته :
-" اللعنة .. إنها تشعرني بالنهاية .. إنها مخيفه .. كانت مخيفة تلك الدقات الانفجارية .. لا .. لا .. لا .."
انهمر على ركبتية دافنا وجهه في كفيه و ظل ينكمش و ينكمش .. كان يسد أذنيه بعصبية جنونية .. لكن دقات الساعة لازالت تتناهى إلى مسمعه ، تتعالى في رأسه وتتعالى .. رفع المائدة بقوة ثم أسقطها لتفقد إحدى أرجلها .. و كالمسعور بدأ يضرب بيديه و رجليه :
-" لا ..لا .. لا .. أي إحساس رهيب هذا ، .. لا .. دقاتك تنخرني .. ، تمزقني .. سأحطمك .. سأحطمك "
عض على أسنانه ، وكانت شفتاه ترتعدان : حين التحق بالمدرسة الإعدادية ، تضاعفت المصاريف ، ألح على والدته أن تبيع الساعة لكنها امتنعت بإسرار و تلألأت الدموع في عينيها ، إنه لا يستحمل رؤية الدموع في عينيها ، حاول أن يفسر لها ، أن يقنعها ، وعدها أن يشتري ساعة أجمل و أكبر فيما بعد ، لكنها توعدت و بكت بمرارة
كانت الساعة ، الشيء الوحيد الذي مازالت تحتفظ به من ريح المرحوم ، اشتراها حين كانا يجهزان البيت على بعد أيام قليلة من ليلة الزفاف
-" الساعة أصبحت تحفة ناذرة .. لا .. إلى الجحيم .. سأحطمها .."
كان العرق يتصبب من جبينه من كثرة الإجهاد و التوثر .
ذكريات الماضي البعيد كانت تلح عليه و كأن دقات الساعة ترغمه على التقهقر .
مازال يذكر ، كان في الرابعة من عمره حين خرجت والدته لتعمل خادمة في البيوت . كانت تأخذه معها أيام العطل المدرسية . صاحبها ذات مرة إلى أحد البيوت ، وبينما هي منهمكة في أشغالها تسلل إلى غرفة المكتبة و جلس إلى مكتب صاحب البيت و بدأ يلعب لعبة الاستاذ .. ، لكنه مالبث أن أحس بيد ثقيلة تحمله من صدره و صوت مرعد يزجره في غضب و لعنة ، تراجع الطفل زجعا ثم استدار يجري هاربا من الشرارات النارية المنيعثة من أجفان ذلك الرجل المتوحش ، اصطدم بمنضدة صغيرة و هو يبحث عن وجهة الباب ، فأسقط المنبه الذي كان متربعا على تلك المنضدة ، و كان أن فقدت أمه عملها ، وأدت ثمن المنبه ، وعاشا أسبوعا كاملا لا يجدان ما يسدان به الرمق ، إلا ماجاءت به الجارة مرة أو مرتين
منذ ذلك الوقت كانت أمه تحذره من التصرف بحماقة ، و تهدده ..
دقات الساعة كانت عنيدة كعناد ذلك الرجل حين كانت الأم المسكينة تبكي و تتمسح بقدميه ، بل تقبلهما ، متوسلة إليه أن يغفر لها و لابنها و أن يرحمها ، لم يكن لديها مال تدفعه غرامة ، فحرمها من الأجرة .. ارتفع صوت صاحبنا:
-" كان قاسيا .. كان متجبرا .. مثلك أيتها الساعة الجحيمية .. "
كانت دقات الساعة تحفر في رأسه كالفأس ، مطعمة بصوت أمه الباكية ، و بقساوة الجوع .. و الحياة .. و الفصل البارد ..
كان يجهد نفسه ليقف على قدميه .. حركاته كأنها مشلوله .. ذاته كأنها مفقودة .. ودقات الساعة تحط على أم رأسه .. صراخه يتعالى منتحرا في نفسه .. كانت نفسه تصرخ و لسانه يصرخ مخرسا ..
-" سأحطمك .. سأحطمك .. "
أحس أن دقات الساعة تسخر منه ، قهقهاتها تملأ الحجرة .. ، تملأ العالم .. ، تملأ الفضاء اللا متناهي .. و كان بكل طاقاته يصرخ:
-" ملعونة .. جبانة .. سأحطمك .. "
ظل يدفع جسمه بكل مايستشعر أنه قوة ، يدفع و يدفع و يدفع .. وصل إلى مرقده ، حاول أن يقف ، كل شيء فوقه يضغط عليه .. يلصقه بالأرض :
-" سأحطمك .. لابد أن .. أحطمك .. أيتها الملعونة .."
حاول أن يستعين بالحائط مرة .. و مرة .. و مرة .. ومرة .. إنه يهتز في بطء متثاقل .. يهتز .. يهتز .. و دقات الساعة تخفت و تخفت .. أخيرا ، ألقى بجسمه على الفراش .. كان منهدا ..
-"لا .. ب .. د .. أن أك .. ت .. ب "
أخذه نوم عمـــــــــيق جدا ، وهادئ جدا .. فعم السكون .. وضاعت الفكرة ..

نشر في الموقع بتاريخ : الاثنين 19 ذو القعدة 1432هـ الموافق لـ : 2011-10-17



أخبار سيدي عيسى

* سيدي عيسى المدينة تناشدكم *
من أجل الصالح العام من أجل سيدي عيسى ومن أجل كل الذين مروا عبر الزمان والمكان نناشدكم كي تكونوا في الصفوف الأمامية للعمل الصالح الذي نراه ومضة خير تعيد المناعة للناس ولكل من تخالجه نفسه العمل ضمن حراك يعود بالخير على المدينة ..نحن نتوسم خيرا كي نعود الى ترسيم تفاصيل صنعتها أجيال سيدي عيسى عبر التاريخ ولنا في الحلم مليون أمنية كي تتحقق مشاريع وتزدهر رؤى وتنتعش مواقف هنا وهناك تعيد الاعتبار للمدينة ولحياة ننشدها جميلة وفيها كل تلك الاماني التي نراها تعيد إلينا كل اللقطات الجميلة التي نسعد بها بداية البداية للدخول في مرحلة صفاء مع الذات ومع مل الخيرين في سيدي عيسى رؤية تلامس الواقع وتعيد الامل لكل واحد يريد الخير ويبحث على الخير وكلنا واحدا كي نعيد الروح الى تفاصيل مدينة متحضرة تأسست منذ عام 1905 ..مدينة سيدي عيسى وكما نرى تحمل كل التفاصيل التاريخية المميزة ..
كونوا معنا جميعا


* ذكرى تأسيس موقع سيدي عيسى *
سيكون يوم 26 جوان 2017 القادم..هو تاريخ الذكرى الخامسة لتأسيس موقع سيدي عيسى فضاء روحاني باسماء من ذهب ..وهو ما يسعدنا كي نستمر معكم أيها القراء الاعزاء الذين نسعد بكم وبمواضيعكم المختلفة حسب تبويب المجلة حيث نلتمس من كل من كتب أو أراد المشاركة أو عاين موقع سيدي عيسى الإلكتروني ..كي يراسلنا عبر إدراج مواضيعه عبر خانة المراسلون في الجهة اليمنى من الأعلى في مضموت الصفحة الرئيسية للموقع ..وسعداء دائما بما يتم ادراجه من مواضيع خاصة المتعلقة بتاريخ وحضارة سيدي عيسى وكذا كل القضايا والنشاطات والاحداث الحاصلة وعموما كل ما ينفع الناس ولا يدرج الموقع أبدا المواضيع ذات الطابع السياسي او الحزبي أو التي تثير النعرات الحزبية والطائفية وتثير التفرقة والفتنة والعنصرية ..وهذا خدمة لرسالة الموقع كي يكن منكم وإليكم ...وهذه الومضة هي بمثابة صورة صادقة تحبذ هيئة الموقع والمجلة أن تكون ضمن زوايا تبويب الموقع كي نصل الى قدر كبير من الاضافات والمرامي الهادفة ...
مرحبا بمساهماتكم

قسم الفيديو
سيدي عيسى ذاكرة وتاريخ
نطلب منكم ارسال روابط للفيديو - الفيديو يكون مسجل على موقع يوتوب
المدة الزمنية أقل من 20 دقيقة


نحن في خدمتكم و شكرا
صور و رسومات


السيد والي ولاية المسيلة حاج مقداد في سيدي عيسى
في اطار فعاليات " البداية لنا والاستمرارية لكم "


تكريم الكاتب العالمي سهيل الخالدي
في المركز الثقافي في سيدي عيسى


الشاعر عمر بوشيبي يكرم الكاتب الكبير
عياش يحياوي في المركز الثقافي خديجة دحماني


علاوة علي عضو هيئة موقع سيدي عيسى فضاء روحاني باسماء من ذهب
علاوة علي أرشيف الموقع الدائم


الاستاذ محمد نوغي عضو هيئة موقع سيدي عيسى فضاء روحاني باسماء من ذهب


الرسام التشكيلي سعيد دنيدني بومرداية


الكاتب الكبير يحي صديقي


المركز الثقافي لشهيدة الكلمة خديجة دحماني


الشاعر الكبير قريبيس بن قويدر


الكاتب عياش يحياوي مع الروائي المهدي ضربان وعرض لكتاب " لقبش "

مراسلون

سجل الآن و أنشر
أكتب موضوعا أوخبرا لحدث جرى في بلدك أومدينتك وأنشره بنفسك في قسم المراسلون.

إقرأ لهولاء
لمياء عمر عياد
لمياء عمر عياد
سوسن بستاني
سوسن بستاني
ساعد بولعواد
ساعد بولعواد
المختار حميدي
المختار حميدي
محمد بتش
محمد بتش"مسعود"
فاطمة امزيل
فاطمة امزيل
سعد نجاع
سعد نجاع
نورة طاع الله
نورة طاع الله
شنة فوزية
شنة فوزية
عبد الله بوفولة
عبد الله بوفولة
عبد الله دحدوح
عبد الله دحدوح
نائلي دواودة عبد الغني
نائلي دواودة عبد الغني
Nedjma Sid-Ahmed Gautier
Nedjma Sid-Ahmed Gautier
نبيلة سنوساوي
نبيلة سنوساوي
رابح بلطرش
رابح بلطرش
noro  chebli
noro chebli
خليل صلاح الدين بلعيد
خليل صلاح الدين بلعيد
شنة فوزية
شنة فوزية
بختي ضيف الله
بختي ضيف الله
أبو طه الحجاجي
أبو طه الحجاجي
safia.daadi
safia.daadi
lمحمد بتش
lمحمد بتش
نسرين جواهرة
نسرين جواهرة
عيسى بلمصابيح
عيسى بلمصابيح
دالي يوسف مريم ريان
دالي يوسف مريم ريان
zineb bakhouche
zineb bakhouche
ملياني أحمد رضــــــــــــــا
ملياني أحمد رضــــــــــــــا
حلوز لخضر
حلوز لخضر
عبدالكريم بوخضرة
عبدالكريم بوخضرة
جعفر نسرين
جعفر نسرين
عبد الرزاق بادي
عبد الرزاق بادي
مليكة علي صلاح رافع
مليكة علي صلاح رافع
أميرة أيلول
أميرة أيلول
طاهر ماروك
طاهر ماروك
فضيلة زياية (الخنساء)
فضيلة زياية (الخنساء)
بوفاتح سبقاق
بوفاتح سبقاق
حسدان صبرينة
حسدان صبرينة
فاطمة اغريبا ايت علجت
فاطمة اغريبا ايت علجت
يوسف عمروش
يوسف عمروش
شيخ محمد شريط
شيخ محمد شريط
تواتيت نصرالدين
تواتيت نصرالدين
سيليني غنية
سيليني غنية
أنيسة مارلين
أنيسة مارلين
سماح برحمة
سماح برحمة
وحيدة رجيمي
وحيدة رجيمي
سعادنة كريمة
سعادنة كريمة
حمادة تمام
حمادة تمام
كمال خرشي
كمال خرشي
بامون الحاج  نورالدين
بامون الحاج نورالدين
دليلة  سلام
دليلة سلام
أبو يونس معروفي عمر  الطيب
أبو يونس معروفي عمر الطيب
علاء الدين بوغازي
علاء الدين بوغازي
آمال بن دالي
آمال بن دالي
Kharoubi Anissa
Kharoubi Anissa
أسعد صلاح صابر المصري
أسعد صلاح صابر المصري
علي بن رابح
علي بن رابح
حورية سيرين
حورية سيرين
كمال بداوي
كمال بداوي
أمال حجاب
أمال حجاب
محمد مهنا محمد حسين
محمد مهنا محمد حسين
زليخة بوشيخ
زليخة بوشيخ
محمد الزين
محمد الزين
السعيد بوشلالق
السعيد بوشلالق
سعدي صبّاح
سعدي صبّاح
وردة فاضل
وردة فاضل
جمال الدين الواحدي
جمال الدين الواحدي
Amina Guenif
Amina Guenif
يحياوي سعد
يحياوي سعد
وسيلة بكيس
وسيلة بكيس
مخفي اكرام
مخفي اكرام
دردور سارة
دردور سارة
فاطمة بن أحمد
فاطمة بن أحمد
الشاعر عادل سوالمية
الشاعر عادل سوالمية
مرزاق بوقرن
مرزاق بوقرن
صاد ألف
صاد ألف
فاطمةالزهراء بيلوك
فاطمةالزهراء بيلوك
نادية مداني
نادية مداني
arbi fatima
arbi fatima
شينون أنيس
شينون أنيس
وحيد سليم نايلي
وحيد سليم نايلي
الصـديق فيـثه
الصـديق فيـثه
حمدي فراق
حمدي فراق
رزيقة د بنت الهضاب
رزيقة د بنت الهضاب
شهيناز براح
شهيناز براح
د/ ناصرية بغدادي العرجى - نيويورك
د/ ناصرية بغدادي العرجى - نيويورك
وردة سليماني
وردة سليماني
عيسى فراق
عيسى فراق
زيوش سعيد
زيوش سعيد
جمال بوزيان
جمال بوزيان
علاء الدين بوغازي
علاء الدين بوغازي
عمار نقاز
عمار نقاز
سايج وفاء
سايج وفاء
مهدي جيدال
مهدي جيدال
سميرة منصوري
سميرة منصوري
okba bennaim
okba bennaim
tabet amina
tabet amina
   محمد الزين
محمد الزين
الطاهر عمري
الطاهر عمري
بدر الزمان بوضياف
بدر الزمان بوضياف
هاجر لعروسي
هاجر لعروسي

جميع الحقوق محفوظة لموقع سيدي عيسى

1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة
الراشدية
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على
info@sidi-aissa.com