سيدي عيسى سيدي عيسى
الجمعة 2 جمادة الأول 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن  
جديد الموقع  * دروب شائكة (ق.ق.ج)   *  قصيدة: مـــــــــلاذ ...   * " منتهى الحنين " للشاعرة نبيلة سنوساوي .. همسات رائعة .. أو حينما تستنطق الشاعرة فواصل بوحها الرائع ..    * صقـرُ الكتائب   * الصبح الجميل   * ردوني كي ارجع طفلا   * يروادني حلم   * جاءت متأخرة   * " همسة المساء "... " أنين "...   * قصيدة : الشهيد إبراهيم أبو ثُرَيا ملحمة فلسطنية للشاعر:أسعد المصري   * جبل كاف الناقة : كي يكون يوما متنزها ومحمية طبيعية بامتياز ..   * محمد لعمري : الرجل الذي مازال يحب سيدي عيسى من بعيد ..   * نبض من حناياك   * قراءة في رحلة    * أتراه   * الرسامة التشكيلية سامية هواري ...نموذج لواحدة تعيش للفن والتشكيل وتلبس الأحاسيس الفنية ...   * عبد الحميد زوبا وعبد الرحمان مهداوي يكرمان في سيدي عيسى ...أو عندما ترسم الرياضة سبيلا أخرا للتحرير والثورة    * المجموعة القصصية " سراديب الحياة" للقاصة شنة فوزية : حكايات من عمق التجربة ..   * جلاد الأماني   * للألم قصّة (ق.ق.ج)   
الشهيد الطيب عبدلي ....الأنموذج البطل..الذي تحدى فرنسا ...كتب : محمد حسان نايلي
بقلم : محمد حسان نايلي
لنفس الكاتب
[ شوهد : 5463 مرة ]
الشهيد الطيب عبدلي


من أراد أن يسترجع ذاكرة سيدي عيسى فليتوجه الي دوار الزبيرات 16كم إلى الشمال الشرقي من سيدي عيسي وغير بعيد عن الطريق الوطني رقم60 وفي منطقة تحيط بها الجبال يتبين لزائرها منذ الوهلة الأولى طابعها المحصن والذي كان له دور في تمركز بعض أفراد جيش التحرير الوطني فبها.

من أراد أن يسترجع ذاكرة سيدي عيسى فليتوجه الي دوار الزبيرات (16كم إلى الشمال الشرقي من سيدي عيسي وغير بعيد عن الطريق الوطني رقم60 وفي منطقة تحيط بها الجبال يتبين لزائرها منذ الوهلة الأولى طابعها المحصن والذي كان له دور في تمركز بعض أفراد جيش التحرير الوطني فبها.
لقد ظل هذا الدوار صامدا متمردا على قوانين فرنسا الجائرة يزود الثورة بخيرة أبنائه تباعا خاصة بعد مجازر الثامن مايو 1945والتي كانت الشرارة التي أيقظت الجزائريين مرورا بثورة نوفمبر الخالدة (1954الى إعلان وقف إطلاق النار-1962) - بداية بشيخ الشهداء محمد بن شينون والثائر طيب عبدلي والبشير طباخ إلى عبد العزيز درناني والمقدم والسعيد و عبد الله و ... والقائمة مفتوحة من أبناء الدوار الاحرار وهنا نقف أمام مسيرة رجل نموذجا لأقرانه في التضحية ونكران الذات عجز جلادو فرنسا أمام صلابته وشموخه في كشف لغزه أو حتى الظفر ولو بكلمة توقع برفقائه في السلاح وهو الطيب عبدلي بن طه.
مولده ولد الطيب عبدلي في العاشر من شهر ديسمبر عام 1915 بآمرس ويرتب الثاني في أسرة تتكون من ثلاثة عشر فرد محافظة متدينة عرف عنها كرهها الشديد للاستعمار ترعرع في البادية كان أول تعليمه في زاوية محمد بن شينون في قرية الزبيرات ولم يسعفه الحظ في الالتحاق بالمدارس الرسمية مثله مثل باقي أبناء الجزائر ورغم ذلك فقد كان مثقفا متدينا ثائرا متشبعا بالقيم الوطنية متمردا على القوانين الفرنسية الجائرة .
نضاله السياسي والعسكري: بعد تعرض فلسطين للنكبة المعروفة بعد وعد بلفور المشؤوم عام 1948 وكغيره من المسلمين الذين يحملون هموم الأمة العربية والإسلامية فقد كان يعيش مأساة فلسطين بكل جوارحه فأراد أن يترجم الشهيد ذلك بمحاولة الانتقال إلي هناك عبر تونس مع مجموعة من أصدقائه للوقوف مع إخوانه في محنتهم غير أن الإدارة الفرنسية ألقت عليهم القبض على الحدود وسجنوا في أحد السجون الفرنسية الذي تمكنوا بعد أشهر من الفرار منه ولسوء حظه فقد أصيب بكسر في رجله نقل على إثره من طرف أصدقائه إلى بيت عجوز لاتبعد كثيرا عن المكان فأعتنت بعلاجه ورعايته إلى أن شفي فغادرها شاكرا إلى مدينة تبسه ليشتغل في أسواقها ويجمع المال ليس للعودة إلى أهله ولكن لتحقيق الحلم الذي ظل يراوده غير أن واجبه الوطني وحاجة وطنه إليه جعلت مجموعة من أفراد أسرته تلح عليه للعودة إلى مسقط رأسه وهو ما حدث بالفعل الا ان المقام لم يطل به في الدوار حيث انتقل في السنة الموالية إلي فرنسا وهناك تعرف على بعض المناضلين حيث انظم إلى احد خلايا حركة انتصار الحريات الديمقراطية وبقي يزاول نشاطه إلى جانب إخوانه ويتنقل بين مدن روان وفيشي وغيرها إلي ما بعد اندلاع الثورة حيث عاد الى الوطن عام 1956 بعد أن اكتشف أمره وحكم عليه غيابيا بالإعدام .
وفي قرية الزبيرات تمكن من الاتصال بأفراد من جيش التحرير أمثال المسعود القصراوي والخيير ويحياوي بن مالك وغيرهم وبدأ يعمل تحت إشراف مسؤول المنطقة المباشر الهاشمي وظل يتنقل بين الولايات الثالثة والرابعة والسادسة من جبل بوكحيل الى الاوراس تارة يجمع الأموال والاشتراكات وتزويد الثوار باللباس والسلاح ويشرف على التجنيد في نفس الوقت وأخرى لنقل الرسائل و القيام بمهام رسمية بالإضافة إلى تنقله مع أفراد جيش التحرير والإشراف بمساعدة إخوته أمثال المسعود عبدلي على مركز في جبل تخصيص يتولى علاج الجرحى والمرضى من أفراد جيش التحرير والسهر على تأمين تنقلهم وتوفير احتياجاتهم شارك في أعمال كثيرة منها المعركة التي دارت قرب منطقة النسيسة بجبل آمرس والتي انتهت بخسائر بشرية كبيرة في صفوف القوات الفرنسية وانسحاب أفراد جيش التحرير تحت جنح ضباب كثيف واستشهاد أحد أفراد جيش التحرير الذي لم تستطع القوات الفرنسية القضاء عليه إلا بعد استعمال الأسلحة الثقيلة.
استشهاده بعد تحريات طويلة ووشاية عملائها من الخونة وفي ذلك اليوم المشئوم حيث ننقل لكم رواية احد شهود العيان حيث يقول:كان يوم الخميس 18ديسمبر حين امتلأت سماء دوار الزبيرات بأزيز الطائرات الاستكشافية وضجيج آليات العدو الثقيلة و لم تمر ساعات حتى كانت مداخل الدوار ومخارجه محاصرة بجحافل مدرعة من قوات العدو الفرنسي والتي شرعت في حشد أهالي الدوار حول مسكن صديقي محمد بن الطاهر- ولحسن الحظ أن الأهالي ابعدوا الأبناء الى أسفل الجبل مع الرعاة قبل وصولهم - كما تم احتجاز اثني عشر فرد من أسرته كرهائن تتقدمهم زوجة الشهيد لإجباره على تسليم نفسه بعد أن يئست فرنسا من اعتقال الحاج طه (والد الشهيد.) أكثر من سبعة مرات دون تحقيق أهدافها في إستدراج الشهيد . .
كان طيب عبدلي غير بعيد يراقب ما يحدث لأبناء الدوار وبعد أن اخفى أغراضه من سلاح ووثائق سارع إلى التوجه إلى المكان الذي حشدت فيه فرنسا أبناء الدوار بعد أن إكتشفته طائراتها وما أن وقعت عليه أعين الفرنسيين حتى سارعوا إلى اعتقاله بعد إطلاق سراح أفراد أسرته و تجريده من ثيابه والشروع في استنطاقه وتعذيبه أبشع أنواع التعذيب أمام أعين أهل الدوار والأكثر من ذلك أن فرنسا كانت تحاول إشراكهم في تعذيبه غير أنهم كانوا يرفضون في كل مرة بشدة مما يعرضهم إلى الشتم والتنكيل والتعذيب وغيرها من الاهانات.
ظل الشهيد صابرا صامدا شامخا شموخ الجبال رغم الساعات الطويلة التي تفنن فيها جلدوه الذين أذاقوه كل أنواع وأشكال التعذيب . ومما لفت انتباه احد شهود العيان أن فرنسا كانت تبحث عن أبنائه من الذكور لإجباره على الكلام أو ربما لإبادتهم لولا العناية الإلهية حيث تفطنت إحدى النساء وأعلمت الفرنسيين انه لا ينجب إلا الإناث.
بعد أن يئست كلاب فرنسا البشرية من صبره وصموده أطلقت عليه الكلاب التي اقتلعت إحدى عينيه كما أُحْرق منزله وصودرت جميع محتوياته وفي هذا الخضم كان يطلب من الشهيد وهو لا يقوى على الحركة أن يهتف بحياة الرئيس الفرنسي شارل ديغول فكان جوابه أن لعنة الله عليكم وعلى ديغول ...هكذا كان في هذا اليوم لا يحسن إلا التكبير والهتاف بحياة الجزائر لينهي سالفادوري وعساكره الأنذال المشهد برصاصة أطلقت على رأسه لتشفي غليلهم بعد أن يئسوا من أن يأخذوا منه اعترافا أو وشاية برفاقه.
ويسقط الطيب شهيدا في مذبح الحرية يوم الخميس 18 ديسمبر 1958 وعمره لا يتجاوز43 سنة مع رفيقه في الكفاح الشهيد حملاوى بولعراس الذي جاءت به فرنسا من السجن وأعدمته بالقرب منه .
بعد انسحاب القوات الفرنسية اجتمع أهالي الدوار واغلبهم وقع تحت رحمة التعذيب الفرنسي لإطفاء البيوت المشتعلة كما نزل بعض أفراد جيش التحرير الذين كانوا يراقبون الوضع من جبل آمرس لدفن الشهيدين بمقبرة زاوية الشهيد محمد بن شينون على الساعة العاشرة ليلا رحم الله الشهيدين واسكنهما جنة الرضوان..
لم يتوقف النضال في المنطقة ليخلفه كل من أخويه محمد و المسعود عبدلي لكن فرنسا تفطنت لمحاولة اتصالهما بالثوار فشردت سكان الدوار وأجبرتهم على الهجرة وأعلنت منطقة الزبيرات منطقة محرمة
كما تم ترحيل عائلته (الحاج طه- وابنه المسعود و–محاد بن عيسى و–إبراهيم وعبد القادر إنني الشهيد محمد بن شينون ويحي طباخ (رحمه الله) ... إلى بني يلمان و وضعهم تحت الإقامة الجبرية ثم نقلتهم إلى عين الحجل ثم العودة إلى سيدي عيسى ودائما تحت الإقامة الجبرية وبنفس التهمة(الاتصال بالثوار) إلى غاية إعلان وقف اطلاق النار في مارس 1962.
في الاخير كلمة شكر و تقدير الى كل الذين قدموا لنا يد المساعدة لانجاز هذا البحث المتواضع وعلى رأسهم الحاج المسعود الذي أعادنا بذاكرته الى سنوات الجمر التي عاشها الشعب الجزائري وفتح لنا قلبه رغم اننا أجهدناه بمعرفة كل خفايا تلك الحقبة كما نتمنى ان يكون هذا البحث عربون عرفان لأولئك الذي استشهدوا لنعيش نحن ولم يبخلوا بدمائهم التي سقت شجرة الحرية .
الحرية شجرة لاتسقى بمياه الأمطار بل تسقى بدماء الأحرار

نشر في الموقع بتاريخ : الخميس 12 جمادة الثاني 1433هـ الموافق لـ : 2012-05-03



أخبار سيدي عيسى

* سيدي عيسى المدينة تناشدكم *
من أجل الصالح العام من أجل سيدي عيسى ومن أجل كل الذين مروا عبر الزمان والمكان نناشدكم كي تكونوا في الصفوف الأمامية للعمل الصالح الذي نراه ومضة خير تعيد المناعة للناس ولكل من تخالجه نفسه العمل ضمن حراك يعود بالخير على المدينة ..نحن نتوسم خيرا كي نعود الى ترسيم تفاصيل صنعتها أجيال سيدي عيسى عبر التاريخ ولنا في الحلم مليون أمنية كي تتحقق مشاريع وتزدهر رؤى وتنتعش مواقف هنا وهناك تعيد الاعتبار للمدينة ولحياة ننشدها جميلة وفيها كل تلك الاماني التي نراها تعيد إلينا كل اللقطات الجميلة التي نسعد بها بداية البداية للدخول في مرحلة صفاء مع الذات ومع مل الخيرين في سيدي عيسى رؤية تلامس الواقع وتعيد الامل لكل واحد يريد الخير ويبحث على الخير وكلنا واحدا كي نعيد الروح الى تفاصيل مدينة متحضرة تأسست منذ عام 1905 ..مدينة سيدي عيسى وكما نرى تحمل كل التفاصيل التاريخية المميزة ..
كونوا معنا جميعا


* ذكرى تأسيس موقع سيدي عيسى *
سيكون يوم 26 جوان 2017 القادم..هو تاريخ الذكرى الخامسة لتأسيس موقع سيدي عيسى فضاء روحاني باسماء من ذهب ..وهو ما يسعدنا كي نستمر معكم أيها القراء الاعزاء الذين نسعد بكم وبمواضيعكم المختلفة حسب تبويب المجلة حيث نلتمس من كل من كتب أو أراد المشاركة أو عاين موقع سيدي عيسى الإلكتروني ..كي يراسلنا عبر إدراج مواضيعه عبر خانة المراسلون في الجهة اليمنى من الأعلى في مضموت الصفحة الرئيسية للموقع ..وسعداء دائما بما يتم ادراجه من مواضيع خاصة المتعلقة بتاريخ وحضارة سيدي عيسى وكذا كل القضايا والنشاطات والاحداث الحاصلة وعموما كل ما ينفع الناس ولا يدرج الموقع أبدا المواضيع ذات الطابع السياسي او الحزبي أو التي تثير النعرات الحزبية والطائفية وتثير التفرقة والفتنة والعنصرية ..وهذا خدمة لرسالة الموقع كي يكن منكم وإليكم ...وهذه الومضة هي بمثابة صورة صادقة تحبذ هيئة الموقع والمجلة أن تكون ضمن زوايا تبويب الموقع كي نصل الى قدر كبير من الاضافات والمرامي الهادفة ...
مرحبا بمساهماتكم

قسم الفيديو
سيدي عيسى ذاكرة وتاريخ
نطلب منكم ارسال روابط للفيديو - الفيديو يكون مسجل على موقع يوتوب
المدة الزمنية أقل من 20 دقيقة


نحن في خدمتكم و شكرا
صور و رسومات


السيد والي ولاية المسيلة حاج مقداد في سيدي عيسى
في اطار فعاليات " البداية لنا والاستمرارية لكم "


تكريم الكاتب العالمي سهيل الخالدي
في المركز الثقافي في سيدي عيسى


الشاعر عمر بوشيبي يكرم الكاتب الكبير
عياش يحياوي في المركز الثقافي خديجة دحماني


علاوة علي عضو هيئة موقع سيدي عيسى فضاء روحاني باسماء من ذهب
علاوة علي أرشيف الموقع الدائم


الاستاذ محمد نوغي عضو هيئة موقع سيدي عيسى فضاء روحاني باسماء من ذهب


الرسام التشكيلي سعيد دنيدني بومرداية


الكاتب الكبير يحي صديقي


المركز الثقافي لشهيدة الكلمة خديجة دحماني


الشاعر الكبير قريبيس بن قويدر


الكاتب عياش يحياوي مع الروائي المهدي ضربان وعرض لكتاب " لقبش "

مراسلون

سجل الآن و أنشر
أكتب موضوعا أوخبرا لحدث جرى في بلدك أومدينتك وأنشره بنفسك في قسم المراسلون.

إقرأ لهولاء
لمياء عمر عياد
لمياء عمر عياد
سوسن بستاني
سوسن بستاني
ساعد بولعواد
ساعد بولعواد
المختار حميدي
المختار حميدي
محمد بتش
محمد بتش"مسعود"
فاطمة امزيل
فاطمة امزيل
سعد نجاع
سعد نجاع
نورة طاع الله
نورة طاع الله
عبد الله بوفولة
عبد الله بوفولة
عبد الله دحدوح
عبد الله دحدوح
نائلي دواودة عبد الغني
نائلي دواودة عبد الغني
Nedjma Sid-Ahmed Gautier
Nedjma Sid-Ahmed Gautier
نبيلة سنوساوي
نبيلة سنوساوي
رابح بلطرش
رابح بلطرش
noro  chebli
noro chebli
خليل صلاح الدين بلعيد
خليل صلاح الدين بلعيد
شنة فوزية
شنة فوزية
بختي ضيف الله
بختي ضيف الله
أبو طه الحجاجي
أبو طه الحجاجي
safia.daadi
safia.daadi
lمحمد بتش
lمحمد بتش
نسرين جواهرة
نسرين جواهرة
عيسى بلمصابيح
عيسى بلمصابيح
دالي يوسف مريم ريان
دالي يوسف مريم ريان
zineb bakhouche
zineb bakhouche
ملياني أحمد رضــــــــــــــا
ملياني أحمد رضــــــــــــــا
حلوز لخضر
حلوز لخضر
عبدالكريم بوخضرة
عبدالكريم بوخضرة
جعفر نسرين
جعفر نسرين
عبد الرزاق بادي
عبد الرزاق بادي
مليكة علي صلاح رافع
مليكة علي صلاح رافع
أميرة أيلول
أميرة أيلول
طاهر ماروك
طاهر ماروك
فضيلة زياية (الخنساء)
فضيلة زياية (الخنساء)
بوفاتح سبقاق
بوفاتح سبقاق
حسدان صبرينة
حسدان صبرينة
فاطمة اغريبا ايت علجت
فاطمة اغريبا ايت علجت
يوسف عمروش
يوسف عمروش
شيخ محمد شريط
شيخ محمد شريط
تواتيت نصرالدين
تواتيت نصرالدين
سيليني غنية
سيليني غنية
أنيسة مارلين
أنيسة مارلين
سماح برحمة
سماح برحمة
وحيدة رجيمي
وحيدة رجيمي
سعادنة كريمة
سعادنة كريمة
حمادة تمام
حمادة تمام
كمال خرشي
كمال خرشي
بامون الحاج  نورالدين
بامون الحاج نورالدين
دليلة  سلام
دليلة سلام
أبو يونس معروفي عمر  الطيب
أبو يونس معروفي عمر الطيب
علاء الدين بوغازي
علاء الدين بوغازي
آمال بن دالي
آمال بن دالي
Kharoubi Anissa
Kharoubi Anissa
أسعد صلاح صابر المصري
أسعد صلاح صابر المصري
علي بن رابح
علي بن رابح
حورية سيرين
حورية سيرين
كمال بداوي
كمال بداوي
أمال حجاب
أمال حجاب
محمد مهنا محمد حسين
محمد مهنا محمد حسين
زليخة بوشيخ
زليخة بوشيخ
محمد الزين
محمد الزين
السعيد بوشلالق
السعيد بوشلالق
سعدي صبّاح
سعدي صبّاح
وردة فاضل
وردة فاضل
جمال الدين الواحدي
جمال الدين الواحدي
Amina Guenif
Amina Guenif
يحياوي سعد
يحياوي سعد
وسيلة بكيس
وسيلة بكيس
مخفي اكرام
مخفي اكرام
دردور سارة
دردور سارة
فاطمة بن أحمد
فاطمة بن أحمد
الشاعر عادل سوالمية
الشاعر عادل سوالمية
مرزاق بوقرن
مرزاق بوقرن
صاد ألف
صاد ألف
فاطمةالزهراء بيلوك
فاطمةالزهراء بيلوك
نادية مداني
نادية مداني
arbi fatima
arbi fatima
شينون أنيس
شينون أنيس
وحيد سليم نايلي
وحيد سليم نايلي
الصـديق فيـثه
الصـديق فيـثه
حمدي فراق
حمدي فراق
رزيقة د بنت الهضاب
رزيقة د بنت الهضاب
شهيناز براح
شهيناز براح
د/ ناصرية بغدادي العرجى - نيويورك
د/ ناصرية بغدادي العرجى - نيويورك
وردة سليماني
وردة سليماني
عيسى فراق
عيسى فراق
زيوش سعيد
زيوش سعيد
جمال بوزيان
جمال بوزيان
علاء الدين بوغازي
علاء الدين بوغازي
عمار نقاز
عمار نقاز
سايج وفاء
سايج وفاء
مهدي جيدال
مهدي جيدال
سميرة منصوري
سميرة منصوري
okba bennaim
okba bennaim
tabet amina
tabet amina
   محمد الزين
محمد الزين
الطاهر عمري
الطاهر عمري
بدر الزمان بوضياف
بدر الزمان بوضياف
هاجر لعروسي
هاجر لعروسي
بوشيخ حسينة
بوشيخ حسينة

جميع الحقوق محفوظة لموقع سيدي عيسى

1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة
الراشدية
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على
info@sidi-aissa.com