سيدي عيسى سيدي عيسى
الاثنين 11 شوال 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن  
جديد الموقع  * ديوان الهايكو :فسيفساء من الهايكو الجزائري..للشاعرة عبر البحر /حلوة السعدية ..   * تكريم الشاعر عمر بوشيبي تكريسُ للثقافة    * ممزوج البكالوريا واللامبالاة ...   * صيحات عانس   * نبتة في أرض الشقاء   * تهنئة بمناسبة عيد الفطر المبارك   * تجربة الحداثة وتناثر الألوان في ديوان: أنامل وأقراص ليزر لـمنذر بشيرة الشقرة يسرى الجبيلي   * رمضان يغادرنا في رمضان   * آية و رزان ثمن العودة   *  وداعا - يوسف –   * أمل الحياة    * مطاعم الرحمة : نموذج جزائري خالص والافطار في كل مكان وأهل الخير يصنعون الخير..وبالقوة ...1541 بلدية جزائرية تتنافس على الخير في شهر رمضان :    * يا ابن التي....؟ !   * إننا نحبك يا عزازقة   * من ثقافات الشّعوب : (( لماذا تجري بسرعة فائقة في الصّباح الباكر )) ...؟؟؟   * اتحاد الكتاب الجزائريين فرع سيدي عيسى يحيي ذكرى الثامن من ماي45   * اليوم العالمي لحرية الصحافة : نسيمة بولوفة ..تجربة عمرها 22 سنة في الصحافة ...   * اليوم العالمي لحرية الصحافة : علياء بوخاري ..الإعلامية المميزة التي تواكب الحراك الثقافي الوطني عبر يومية الجمهورية    * كأس الردى   * هذا ديننا ** جمعية الفرقان الخيرية    
كان بالأمس رئيسا : " الرئيس نيلسون مانديلا" "إيقونة الحرية و التسامح "...كتب الأستاذ : نائلي دواودة عبد الغني
بقلم : نائلي دواودة عبد الغني
لنفس الكاتب
[ شوهد : 4149 مرة ]

سيرة حياة نيلسون مانديلا تستحق أن يقف عندها المرء احتراما و تقديرا لأيام عمره التي قضاها بين جدران السجون في سبيل المقاومة ضد العنصرية الغربية في جنوب إفريقيا .
فقد كرس نيلسون مانديلا 67 عاما من حياته لخدمة الإنسانية :كمحام لحقوق الإنسان ، و سجين قضية و ضمير ، وصانع سلام دولي و أول رئيس منتخب لدولة جنوب إفريقيا الحرة .
إن نيلسون مانديلا ، صاحب النضال الطويل ، يؤمن بأن الهدف من الديمقراطية هو تحقيق الرفاهية للشعوب ... و تعبر هذه القناعة عن ملخص تجربة مريرة ذاق فيها كل صنوف العذاب ، للوصول إلى غاية أسمى و هي حرية شعبه ، حيث انتزع الحرية بعد أكثر من ربع قرن قضاها في سجن منعزل عن العالم . و يقول نيلسون مانديلا في هذا الصدد : " أحداثنا كثيرة و آلامنا كبيرة ، ولكن ... نريد أن نجعل من ذكرى تلك الأحداث قوة ترشدنا لعدم تكرار أخطاء الماضي، و نريد أن نجعل من ثقافة التسامح قوة دفع إلى الخطوة القادمة لنبتعد عن تلك الأحداث ... بعدا لا ينسينا الحدث و لكن ينسينا الألم ، ، فتأتي الذكرى لا مناسبة للبكاء و الثأر و فتح دفاتر و صفحات لا نفتحها إلا مرة في السنة في ذكرى الألم . أتركوا تلك الصفحات ... و لا تنسوها ... لنؤسس لثقافة التسامح ... ". و قال نيلسون مانديلا ساعة خروجه من سجنه بعد سبع و عشرين سنة ... وقف و هو ينظر إلى زنزانته فقال : " نحن لا ننسى ... و لكن نسامح " ، فصارت تلك الجملة الرائعة تاريخا لجنوب افريقيا ... و صار مانديلا رمزا لثقافة التسامح ... فرفع له البيض قبعاتهم قبل تصفيق السود ... و ذلك انتصار لمبدأ التسامح .

هو روليلالا " نيلسون " مانديلا و لد في 18جويلية 1918 ، هو الرئيس الأسبق لجمهورية جنوب إفريقيا ( 1994 – 1999 ) و أحد أبرز المناضلين و المقاومين لسياسة التمييز العنصري التي كانت متبعة في جنوب إفريقيا ، لقبه أفراد قبيلته بـ : ( ماديبا Madiba ) و تعني العظيم المبجل و هو لقب يطلقه أفراد عشيرة مانديلا على الشخص الأرفع قدرا بينهم ، و أصبح مرادفا لاسم نيلسون مانديلا . و لا يفوتنا أن نسجل في هذا الصدد أن نلسون مانديلا ، دائما ما اعتبر أن المهاتما غاندي المصدر الأكبر لإلهامه في حياته سواء لفلسفته حول نبذ العنف و المقاومة السلمية و مواجهة المصائب و الصعاب بكرامة و كبرياء .
1. ملخص السيرة النضالية للرئيس نيلسون مانديلا:
من أبرز المحطات في السيرة النضالية للرئيس نيلسون مانديلا :
• كانت جنوب إفريقيا خاضعة لحكم يقوم على التمييز العنصري الشامل ، إذ لم يكن يحق للسود الانتخاب و لا المشاركة في الحياة السياسية أو إدارة شؤون البلاد . بل أكثر من ذلك كان يحق لحكومة الأقلية البيضاء أن تجردهم من ممتلكاتهم أو أن تنقلهم من مقاطعة إلى مقاطعة ، مع كل ما يعني ذلك لشعب معظمه قبلي ، من انتهاك للمقدسات و حرمان من حق العيش على أرض الآباء و الأجداد و إلى جانب الأهل و أبناء النسب الواحد ... أحس مانديلا و هو يتابع دراسته الجامعية بمعاناة شعبه فانتمى إلى حزب " المجلس الوطني الإفريقي " المعارض للتمييز العنصري سنة 1944 ، و في نفس السنة ساعد في إنشاء " إتحاد الشبيبة " التابع للحزب ، و أشرف على إنجاز " خطة التحرك " ، و هي بمثابة برنامج عمل لاتحاد الشبيبة ، و قد تبناها الحزب سنة 1949 .
• سنة 1952 بدأ الحزب ما عرف بـ " حملة التحدي " ، و كان نيلسون مانديلا مشرفا مباشرا على هذه الحملة ، فجاب البلاد كلها محرضا الناس على مقاومة قوانين التمييز العنصري ، خاطبا و منظما للمظاهرات و الاحتجاجات .فصدر ضده حكم بالسجن مع عدم التنفيذ . و لكن الحكومة اتخذت قرارا بمنعه من مغادرة جوهانسبورغ لمدة ستة أشهر . و قد أمضى تلك الفترة في إعداد " الخطة ميم " ، و بموجبها تم تحويل فروع الحزب إلى خلايا للمقاومة السرية .
• عام 1952 افتتح نيلسون مانديلا مع رفيقه أوليفر تامبو أول مكتب محاماة للسود في جنوب إفريقيا ، و خلال تلك السنة أصبح رئيس الحزب في منطقة الترانسفال ، و نائب الرئيس العام في جنوب إفريقيا كلها . و قد زادته ممارسة المحاماة عنادا و تصلبا في مواقفه ، إذ سمحت له بالإطلاع مباشرة على المظالم التي كانت ترتكب ضد أبناء الشعب الضعفاء ، و في الوقت نفسه الإطلاع على فساد و انجاز السلطات التنفيذية و القضائية ، بشكل كان معه حصول مواطن أسود على حقوقه أمرا مستحيلا .
• قدمت نقابة المحامين اعتراضا على السماح لمكتب مانديلا للمحماة بالعمل ، و لكن المحكمة العليا ردت الاعتراض . و لكن حياة مانديلا لم تعرف الهدوء منذ تلك الساعة . فبعد سلسلة من الضغوطات الرسمية و البوليسية اضطر مانديلا إلى الإعلان رسميا عن تخليه عن كافة مناصبه في الحزب ، و لكن ذلك لم يمنع الحكومة من إدراج اسمه ضمن لائحة المتهمين بالخيانة العظمى في نهاية الخمسينات ، و قد تولى هو و دوما نوكوي الدفاع و نجحا في إثبات براءة المتهمين .
• بعد مجزرة شاربفيل التي راح ضحيتها عدد كبير من السود عام 1960 ، و حظر كافة نشاطات حزب " المجلس الوطني الإفريقي " ، أعتقل مانديلا حتى 1961 . و بعد الإفراج عنه قاد المقاومة السرية التي كانت تدعو إلى ضرورة التوافق على ميثاق وطني جديد يعطي السود حقوقهم السياسية . و في العام نفسه أنشأ مانديلا و قاد ما عرف بالجناح العسكري للحزب الذي قام بأعمال تخريبية ضد مؤسسات حكومية و اقتصادية .
• في عام 1962 غادر مانديلا إلى الجزائر للتدرب العسكري و لترتيب دورات تدريبية لأفراد الجناح العسكري في الحزب .
• عند عودته إلى جنوب افريقيا ( 1962 ) ألقي القبض عليه بتهمة مغادرة البلاد بطريقة غير قانونية ، و التحريض على الإضرابات و أعمال العنف . و قد تولى الدفاع عن نفسه بنفسه ، و لكن المحكمة أدانته بالتهم الموجهة إليه و حكمت عليه بالسجن مدة 5 سنوات ، و فيما هو يمضي عقوبته بدأت محاكمة " ريفونيا " التي ورد اسمه فيها ، فحكم عليه بالسجن المؤبد بتهمة القيام بأعمال التخريب .
• كان مانديلا قبل عشرات السنين من سجنه قد أبدى رأيه في أن التربية يجب ألا تقتصر على " الصفوف " و " قاعات المحاضرات " ، إنما على الناشطين الحزبيين أن يحولوا كل بيت و كوخ و حديقة إلى مدرسة أو مركز لبث الوعي الوطني ... و هكذا تحولت جزيرة " روين " التي سجن فيها مانديلا إلى مركز للتعليم ، و صار هو الرمز في سائر صفوف التربية السياسية التي انتشرت في طول البلاد و عرضها .
• لم يغير مانديلا مواقفه و هو داخل السجن ، بل ثبت عليها كلها ، و كان مصدرا لتقوية عزائم سواه من المسجونين و تشديد هممهم .
• في السبعينات رفض عرضا بالإفراج عنه إذا قبل بأن يعود إلى قبيلته في رنسكاي و أن يخلد إلى الهدوء و السكينة . كما رفض عرضا آخر بالإفراج عنه في الثمانينات مقابل إعلانه رفض العنف .
• و لكنه بعد الإفراج عنه يوم الأحد 11 فبراير 1990 أعلن وقف الصراع المسلح و بدأ سلسلة مفاوضات أدت إلى إقرار دستور جديد في البرمان في نهاية 1993 ، معتمدا مبدأ حكم الأكثرية وسامحا للسود بالتصويت .
• وقد جرت أولى الانتخابات في 27 أفريل 1994 و أدت إلى فوز مانديلا ، فأقسم اليمين الدستورية في 10 ماي متوليا الحكم . إلا أنه أعلن عن رغبته في التقاعد عام 1999.
• بعد تقاعده في عام 1999 تابع نيلسون مانديلا نضاله مع الجمعيات و الحركات المنادية بحقوق الإنسان حول العالم .و تلقى عددا كبيرا من المداليات و التكريمات من رؤساء و زعماء دول العالم و في عام 2005 اختارته الأمم المتحدة سفيرا للنوايا الحسنة .
• في جوان 2004 قرر نيلسون مانديلا ذو الـ 86 عاما آنذاك ، التقاعد و ترك الحياة العامة ، ذلك ان صحته أصبحت لا تسمح له بالتحرك و الإنتقال ، كما أنه فضل أن يقضي ما تبقى من عمره بين عائلته .
2. من أقواله المأثورة :
من أقوال الرئيس نيلسون مانديلا و المعبرة عن فكره و مواقفه نذكر :
• " إننا نقتل أنفسنا عندما نضيق خياراتنا في الحياة ".
• " التسامح الحق لا يستلزم نسيان الماضي بالكامل ".
• " العظمة في هذه الحياة ليست في التعثر ، و لكن في القيام بعد كل مرة نتعثر فيها ".
• " إن الإنسان الحر كلما صعد جبلا عظيما وجد وراءه جبالا أخرى يصعدها ".
• " الحرية لا يمكن أن تعطى على جرعات ، فالمرء إما أن يكون حرا أو لا يكون حرا ".
• " الجبناء يموتون مرات عديدة قبل موتهم ، و الشجاع لا يذوق الموت إلا مرة واحدة ".
• " إني أتجول بين عالمين ، أحدهما ميت و الآخر عاجز أن يولد ، و ليس هناك مكان حتى الآن أريح عليه رأسي ".
• " إذا خرجت من السجن في نفس الظروف التي اعتقلت فيها فإنني سأقوم بنفس الممارسات التي سجنت من أجلها ".
3. رسالة د. عائض القرني إلى نيلسون مانديلا يدعوه للإسلام :
من: عائض القرني
إلى : الرئيس نيلسون مانديلا
تحية طيبة أيها الرئيس العظيم :
أنا أحد الملايين في مشارق الأرض و مغاربها ، الذين قرؤوا سيرتك ، و عرفوا جهادك ، و أعجبوا بصمودك ، و تعجبوا من تضحيتك و استبسالك في سبيل مبدئك ، و لأجل حريتك و حرية شعبك ، حتى صرت نجما في أفق الحرية ، و زعيما عالميا في مدرسة النضال ، و منظرا عبقريا في دستور حقوق الإنسان .
لقد أخذ الناس منك قصة الكفاح، و استفادوا منك رواية المجد و أنشودة الإصرار و التحدي ، فصرت أنت أبا لكثير من المستضعفين الذين سلبوا حقوقهم ، و اضطهدوا في ديارهم ، و حرمهم الاستبداد من العيش الكريم ، فرأوا مثلا حيا ، و قدوة حسنة في الصبر و الإصرار و الاستمرار ، و رفض الظلم ، و مواصلة البذل و الفداء ، حتى تنال الحقوق .
أيها الرئيس العظيم :
إن الإسلام ـ دين الله الحق ـ دين عظيم ، يحب العظماء ، و يحترم المبدعين ، و يحيي الشرفاء ، و أنت أحدهم .
إنه دين المساواة ، ساوى بين عمر العربي ، و بلال الحبشي ، و سلمان الفارسي ، و صهيب الرومي ، إنه دين يرفض الظلم ، و يحرم الاستبداد ، و يلغي فوارق اللون و الجنس و اللغة ، يقول الله ـ عز و جل " إن أكرمكم عند الله أتقاكم ".
أيها الرئيس العظيم :
إن الإسلام يحتفي بمثلك من العظماء ، لأنه دين يقدر الفضيلة ، و يحث على العدل ، و ينشد السلام ، و ينشر الرحمة ، و يدعو إلى الإخاء .
أيها الرئيس العظيم :
لقد حصلت على المجد الدنيوي ، و نلت الشرف العالمي ، و أحرزت وسام التضحية ، و لبست تاج الحرية ، فأضف إلى ذلك : الظفر بطاعة الله و بالإيمان به ، و إتباع رسوله " صلى الله عليه و سلم " ، و لا يكون ذلك إلا بالإسلام ، فأسلم تسلم ، أسلم تنل العز في الدنيا و الآخرة ، و الفوز في الأولى و الثانية ، و النجاة من عذاب الله . أسلم ـ أيها الرئيس العظيم ـ لتحييك الأرض و السماء ، و يرحب بك مليار و مائتان مليون مسلم ، و تفتح لك أبواب الجنة .
أيها الرئيس العظيم :
إنك مكسب للإسلام ، و رصيد للمسلمين ، و ما أجملها أن تنطلق من فمك كلمة الحق و العدل و السلام و الحرية " لا إله إلا الله محمد رسول الله " ، و هي أصدق جملة أنزلها الله على الإنسان ، و هي سر سعادة الإنسان و نجاته و فرحه و نصره .
أيها الرئيس العظيم :
كلما قابلت في بلاد الإسلام علماء و زعماء و أدباء و حكماء قالوا : ليت ( نيلسون مانديلا مسلم ) ، فأرجوك و آمل منك أن تعلنها قوية مدوية خالدة : " لا إله إلا الله محمد رسول الله " ، حينها سوف يصفق لك عباد الله في القارات الست ، و تحييك مكة ، و تفتح لك الكعبة أبوابها ، و تشيد منابر المسلمين باسمك الجميل ، أنت صبرت في الزنزانة سبعا و عشرين سنة حتى كسرت القيد ، و انتصرت على الظلم و سحقت الطاغوت فسطر بإسلامك ملحمة من الإيمان ، و قصة من الشجاعة ، و صورة رائعة من صور البطولة .
أيها الرئيس العظيم :
و الله لقد وجدنا في الإسلام ـ نحن المسلمين ـ قيمة الإنسان و كرامته ، و ذقنا حلاوة الإيمان و لذة الطاعة ، و متعة العبودية لله ، و شرف السجود له ، و مجد اتباع رسوله ، و لأنك عزيز علينا ، أثير في نفوسنا ـ لتاريخ المشرق ـ فنحب أن تشاركنا هذه الحياة السعيدة في ظل الإسلام ، و الفرصة الغامرة في رحاب الدين الخالد .
أيها الرئيس العظيم :
إن المثل العليا التي تدعو لها سوف تجدها مجتمعة في الإسلام ، و الرحمة التي يخفق قلبك بها سوف تلمسها في الإسلام ، و العدل الذي تدعو إليه سوف تسعد به في الإسلام .
إن الإسلام يحب الصابرين و أنت صابر ، و يحترم الأذكياء و أنت ذكي ، و يبجل العقلاء و الأسوياء و أنت عاقل سوي ، و يحتفي بالشجعان و أنت شجاع .
أيها الرئيس العظيم :
لقد عشت معك أياما جميلة عبر مذاكراتك : ( رحلتي الطويلة من أجل الحرية ) ، فوجدت ما بهرني من عظمتك و صبرك و بسالتك ، فقلت : ليت هذا الإنسان الفاضل الألمعي مسلم ، و والله لا أجد دينا يستاهلك و تستاهله غير الإسلام ، و لا أعرف مبدأ يكرم مثلك إلا الإسلام ، لأنه دين الفطرة ، يشرح الصدر ، و يخاطب العقل ، و يهذب النفس ، و يزكي الأخلاق ، و يكرم الإنسان ، و يعمر الكون .
أيها الرئيس العظيم :
أنا أخاطبك من مكة ، من جوار الكعبة ، حيث نزل القرآن و بعث محمد صلى الله عليه و سلم ، و أشرقت شمس الرسالة ، و كسر الصنم ، و حطم الطاغوت ، و أعلنت حقوق الإنسان ، و ألغي الاستبداد ، و نشر العدل و السلام .
يقول ربنا و ربك ـ جل في علاه " فمن يريد الله أن يهديه يشرح صدره للإسلام ".
أيها الرئيس العظيم :
إن الحياة قصيرة متعبة فما بالك إذا كانت حياة مثلك من العظماء ، إذ قضيت ما يقارب النصف من عمرك مظلوما مسجونا ، و هناك حياة الأبد و الخلود في حياة النعيم التي ينالها المؤمنون بالله المتبعون لرسله ، و أرجو أن لا تفوتك هذه السعادة و الفوز ، و كما يقول الفيلسوف الشهير ديكارت : " إن الحياة مسرحية ، رأينا المشهد الأول ، مشهد الظالم و المظلوم ، و الغالب و المغلوب ، و القوي و الضعيف ، فأين المشهد الثاني الذي يكون فيه العدل ؟" ، فأجابه علماء المسلمين بقولهم : " المشهد الثاني هو يوم الحساب في الآخرة ، يوم تنصب محكمة العدل إذ لا حاكم إلا الله ، ليوفي كل نفس بما كسبت بين عباده فيما كانوا فيه يختلفون ".
و في الختام أسعد بأن أهديك كتابي : ( لا تحزن ) لعلك تجد فيه إجماع العلماء و الحكماء العباقرة على أن السعادة في الإسلام .
أسأل الله العظيم رب العرش الكريم أن يشرح صدرك ـ أيها الرئيس ـ للإسلام .
و تقبل تحيات المسلمين رجالا و نساء و شيوخا و أطفالا في كل أصقاع الأرض .
و تقبلوا تحياتي ...
د. عائض عبد الله القرني
و ما نختم به هذه الوقفة على أثار الزعيم نيلسون مانديلا ،أن المدهش في تاريخ نيلسون مانديلا و كفاحه المستمر حتى اليوم ، أن معاناته الشخصية الطويلة لم تملأ نفسه بالأحقاد أو بالشعور بغريزة الانتقام هذا ما شجع الجمعية العامة للأمم المتحدة على الإعلان في نوفمبر 2009 ، يوم 18 جويلية ( يوم ميلاده ) " اليوم الدولي لنيلسون مانديلا " اعترافا بإسهام رئيس جنوب افريقيا الأسبق في ثقافة السلام و الحرية . و أعتبرت الجمعية العامة للأمم المتحدة في قرارها : 64/13 عن تقديرها لما يتحلى به نيلسون مانديلا من قيم و لتفانيه في خدمة البشرية ، و اهتماما منه بالقضايا الإنسانية ، في ميادين حل النزاعات و العلاقات العرقية و تعزيز حقوق الإنسان و حمايتها و المصالحة و المساواة بين الجنسين و حقوق الأطفال و سائر الفئات المستضعفة و تحسين أحوال الفقراء و المجتمعات المتخلفة النمو . و اعترفت بإسهامه في الكفاح من أجل الديمقراطية على الصعيد الدولي و في الترويج لثقافة السلام في شتى أرجاء العالم .
و إلى جانب ذلك فقد أخذ مانديلا أكثر من 100 جائزة دولية تكريما له ، مثل جائزة نوبلا للسلام سنة 1993 و جائزة غاندي الدولية للسلام سنة 2001 و جائزة منظمة العفو الدولية لسفراء الضمير سنة 2006 .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1. أحمد عبد الوهاب جبارة الله : العملاق نيلسون مانديلا ... و العالم العربي .
2. موقع البشير أخبار : نيلسون مانديلا ... إيقونة حرية الشعوب .
3. خالد عبد الله المشوح : مناضل من أجل الحرية.
4. ويكيبيديا ، الموسوعة الحرة : نيلسون مانديلا .
5. حيدر وسام : نيلسون مانديلا ... أيقونة الأحرار في العالم .
6. برهان المفتي : جائزة نيلسون مانديلا للتسامح السياسي و الديني .
7. رسالة د. عائض عبد الله القرني إلى نيلسون مانديلا يدعوه للإسلام ، شبكة بلورة الخليج ، تارخ النشر : 30/04/2008.
8. منتدى اقتباس كوم : من أقوال الرئيس نيلسون مانديلا .

نشر في الموقع بتاريخ : الخميس 14 رمضان 1433هـ الموافق لـ : 2012-08-02



أخبار سيدي عيسى

* سيدي عيسى المدينة تناشدكم *
من أجل الصالح العام من أجل سيدي عيسى ومن أجل كل الذين مروا عبر الزمان والمكان نناشدكم كي تكونوا في الصفوف الأمامية للعمل الصالح الذي نراه ومضة خير تعيد المناعة للناس ولكل من تخالجه نفسه العمل ضمن حراك يعود بالخير على المدينة ..نحن نتوسم خيرا كي نعود الى ترسيم تفاصيل صنعتها أجيال سيدي عيسى عبر التاريخ ولنا في الحلم مليون أمنية كي تتحقق مشاريع وتزدهر رؤى وتنتعش مواقف هنا وهناك تعيد الاعتبار للمدينة ولحياة ننشدها جميلة وفيها كل تلك الاماني التي نراها تعيد إلينا كل اللقطات الجميلة التي نسعد بها بداية البداية للدخول في مرحلة صفاء مع الذات ومع مل الخيرين في سيدي عيسى رؤية تلامس الواقع وتعيد الامل لكل واحد يريد الخير ويبحث على الخير وكلنا واحدا كي نعيد الروح الى تفاصيل مدينة متحضرة تأسست منذ عام 1905 ..مدينة سيدي عيسى وكما نرى تحمل كل التفاصيل التاريخية المميزة ..
كونوا معنا جميعا


* ذكرى تأسيس موقع سيدي عيسى *
سيكون يوم 26 جوان 2017 القادم..هو تاريخ الذكرى الخامسة لتأسيس موقع سيدي عيسى فضاء روحاني باسماء من ذهب ..وهو ما يسعدنا كي نستمر معكم أيها القراء الاعزاء الذين نسعد بكم وبمواضيعكم المختلفة حسب تبويب المجلة حيث نلتمس من كل من كتب أو أراد المشاركة أو عاين موقع سيدي عيسى الإلكتروني ..كي يراسلنا عبر إدراج مواضيعه عبر خانة المراسلون في الجهة اليمنى من الأعلى في مضموت الصفحة الرئيسية للموقع ..وسعداء دائما بما يتم ادراجه من مواضيع خاصة المتعلقة بتاريخ وحضارة سيدي عيسى وكذا كل القضايا والنشاطات والاحداث الحاصلة وعموما كل ما ينفع الناس ولا يدرج الموقع أبدا المواضيع ذات الطابع السياسي او الحزبي أو التي تثير النعرات الحزبية والطائفية وتثير التفرقة والفتنة والعنصرية ..وهذا خدمة لرسالة الموقع كي يكن منكم وإليكم ...وهذه الومضة هي بمثابة صورة صادقة تحبذ هيئة الموقع والمجلة أن تكون ضمن زوايا تبويب الموقع كي نصل الى قدر كبير من الاضافات والمرامي الهادفة ...
مرحبا بمساهماتكم

قسم الفيديو
سيدي عيسى ذاكرة وتاريخ
نطلب منكم ارسال روابط للفيديو - الفيديو يكون مسجل على موقع يوتوب
المدة الزمنية أقل من 20 دقيقة


نحن في خدمتكم و شكرا
صور و رسومات


السيد والي ولاية المسيلة حاج مقداد في سيدي عيسى
في اطار فعاليات " البداية لنا والاستمرارية لكم "


تكريم الكاتب العالمي سهيل الخالدي
في المركز الثقافي في سيدي عيسى


الشاعر عمر بوشيبي يكرم الكاتب الكبير
عياش يحياوي في المركز الثقافي خديجة دحماني


علاوة علي عضو هيئة موقع سيدي عيسى فضاء روحاني باسماء من ذهب
علاوة علي أرشيف الموقع الدائم


الاستاذ محمد نوغي عضو هيئة موقع سيدي عيسى فضاء روحاني باسماء من ذهب


الرسام التشكيلي سعيد دنيدني بومرداية


الكاتب الكبير يحي صديقي


المركز الثقافي لشهيدة الكلمة خديجة دحماني


الشاعر الكبير قريبيس بن قويدر


الكاتب عياش يحياوي مع الروائي المهدي ضربان وعرض لكتاب " لقبش "

مراسلون

سجل الآن و أنشر
أكتب موضوعا أوخبرا لحدث جرى في بلدك أومدينتك وأنشره بنفسك في قسم المراسلون.

إقرأ لهولاء
لمياء عمر عياد
لمياء عمر عياد
سوسن بستاني
سوسن بستاني
ساعد بولعواد
ساعد بولعواد
المختار حميدي
المختار حميدي
محمد بتش
محمد بتش"مسعود"
فاطمة امزيل
فاطمة امزيل
سعد نجاع
سعد نجاع
نورة طاع الله
نورة طاع الله
شنة فوزية
شنة فوزية
عبد الله بوفولة
عبد الله بوفولة
عبد الله دحدوح
عبد الله دحدوح
نائلي دواودة عبد الغني
نائلي دواودة عبد الغني
Nedjma Sid-Ahmed Gautier
Nedjma Sid-Ahmed Gautier
نبيلة سنوساوي
نبيلة سنوساوي
رابح بلطرش
رابح بلطرش
noro  chebli
noro chebli
خليل صلاح الدين بلعيد
خليل صلاح الدين بلعيد
شنة فوزية
شنة فوزية
بختي ضيف الله
بختي ضيف الله
أبو طه الحجاجي
أبو طه الحجاجي
safia.daadi
safia.daadi
lمحمد بتش
lمحمد بتش
نسرين جواهرة
نسرين جواهرة
عيسى بلمصابيح
عيسى بلمصابيح
دالي يوسف مريم ريان
دالي يوسف مريم ريان
zineb bakhouche
zineb bakhouche
ملياني أحمد رضــــــــــــــا
ملياني أحمد رضــــــــــــــا
حلوز لخضر
حلوز لخضر
عبدالكريم بوخضرة
عبدالكريم بوخضرة
جعفر نسرين
جعفر نسرين
عبد الرزاق بادي
عبد الرزاق بادي
مليكة علي صلاح رافع
مليكة علي صلاح رافع
أميرة أيلول
أميرة أيلول
طاهر ماروك
طاهر ماروك
فضيلة زياية (الخنساء)
فضيلة زياية (الخنساء)
بوفاتح سبقاق
بوفاتح سبقاق
حسدان صبرينة
حسدان صبرينة
فاطمة اغريبا ايت علجت
فاطمة اغريبا ايت علجت
يوسف عمروش
يوسف عمروش
شيخ محمد شريط
شيخ محمد شريط
تواتيت نصرالدين
تواتيت نصرالدين
سيليني غنية
سيليني غنية
أنيسة مارلين
أنيسة مارلين
سماح برحمة
سماح برحمة
وحيدة رجيمي
وحيدة رجيمي
سعادنة كريمة
سعادنة كريمة
حمادة تمام
حمادة تمام
كمال خرشي
كمال خرشي
بامون الحاج  نورالدين
بامون الحاج نورالدين
دليلة  سلام
دليلة سلام
أبو يونس معروفي عمر  الطيب
أبو يونس معروفي عمر الطيب
علاء الدين بوغازي
علاء الدين بوغازي
آمال بن دالي
آمال بن دالي
Kharoubi Anissa
Kharoubi Anissa
أسعد صلاح صابر المصري
أسعد صلاح صابر المصري
علي بن رابح
علي بن رابح
حورية سيرين
حورية سيرين
كمال بداوي
كمال بداوي
أمال حجاب
أمال حجاب
محمد مهنا محمد حسين
محمد مهنا محمد حسين
زليخة بوشيخ
زليخة بوشيخ
محمد الزين
محمد الزين
السعيد بوشلالق
السعيد بوشلالق
سعدي صبّاح
سعدي صبّاح
وردة فاضل
وردة فاضل
جمال الدين الواحدي
جمال الدين الواحدي
Amina Guenif
Amina Guenif
يحياوي سعد
يحياوي سعد
وسيلة بكيس
وسيلة بكيس
مخفي اكرام
مخفي اكرام
دردور سارة
دردور سارة
فاطمة بن أحمد
فاطمة بن أحمد
الشاعر عادل سوالمية
الشاعر عادل سوالمية
مرزاق بوقرن
مرزاق بوقرن
صاد ألف
صاد ألف
فاطمةالزهراء بيلوك
فاطمةالزهراء بيلوك
نادية مداني
نادية مداني
arbi fatima
arbi fatima
شينون أنيس
شينون أنيس
وحيد سليم نايلي
وحيد سليم نايلي
الصـديق فيـثه
الصـديق فيـثه
حمدي فراق
حمدي فراق
رزيقة د بنت الهضاب
رزيقة د بنت الهضاب
شهيناز براح
شهيناز براح
د/ ناصرية بغدادي العرجى - نيويورك
د/ ناصرية بغدادي العرجى - نيويورك
وردة سليماني
وردة سليماني
عيسى فراق
عيسى فراق
زيوش سعيد
زيوش سعيد
جمال بوزيان
جمال بوزيان
علاء الدين بوغازي
علاء الدين بوغازي
عمار نقاز
عمار نقاز
سايج وفاء
سايج وفاء
مهدي جيدال
مهدي جيدال
سميرة منصوري
سميرة منصوري
okba bennaim
okba bennaim
tabet amina
tabet amina
   محمد الزين
محمد الزين
الطاهر عمري
الطاهر عمري
بدر الزمان بوضياف
بدر الزمان بوضياف
هاجر لعروسي
هاجر لعروسي

جميع الحقوق محفوظة لموقع سيدي عيسى

1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة
الراشدية
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على
info@sidi-aissa.com