سيدي عيسى سيدي عيسى
الأربعاء 5 ربيع الثاني 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن  
بين أثينا وفرنسا، جزائرية فلسفة لوكيوس أبوليوس ومحمد أركون ..كتب النحات العالمي :بوكرش محمد
بقلم : بوكرش محمد
لنفس الكاتب
[ شوهد : 2061 مرة ]


بعد اطلاعي على شيء قليل من الفكر والفلسفة الجزائرية الرومانية في جزء من يوميات الفيلسوف لوكيوس ابوليوس في روايته الحمار الذهبي وهي أول رواية في تاريخ الإنسانية 125 / 200 م، شاءت الصدف أن أضع الرواية فوق الكتيب الذي لفت انتباهي بعنوانه المغري، قراءات في مشروع محمد أركون*، وأنا مازلت تحت تأثير ما جاء به المادوري الفيلسوف لوكيوس أبوليوس، أي مازلت بالتعديل على إيقاع تجليات فلسفية، الفلسفة التي أدت بالفيلسوف المادوري* لأحسن مخرج رآه من أحوال وممارسات.. عايش وعاش معظمها دون رادع وحرمان..عاش كل ما يتمناه ويتخيله كل واحد منا دون رقابة...

انتهت بارتماء صاحبها عن وعي ودراية معرفية لأقول عن قناعة ويقين منه، غير مكره، بين أيادي أكبر الآلهة مقابل نجاته بالعناية التي خصه بها وأنقذه من شر نفسه...
تم هذا كله في رحاب ما كان... أو ما كان ينعم به الناس من...و يهودية أو مسيحية حديثة العهد بهم، وهم في القرن الثاني بعد مجيء المسيح عليه السلام...
ماذا عنا اليوم؟ وما تقر به الفلاسفة (الإنسانية) بإضافة مجيء الرسالة المحمدية؟، من سنة 579 م لترافق الثنائي السابق وما تبعهم من معتقدات أخرى كالبوذية و... ، مقارنة بقناعة ومقدس (كبير الآلهة) عند لوكيوس أبوليوس الجامع لجميل فلاسفة عصره ومن سبقه*، يقول عن ذلك في كتابه الأزاهير بأسلوبه المنمق حسب المترجم:( هناك كلمة شهيرة لأحد الحكماء تتعلق بالمآدب يقول فيها: القدح الأول للعطش، والثاني للمسرة، والثالث للذة الجسدية، والرابع للهذيان.
ولكن قدح عرائس الشعر يحدث أثرا معاكسا، فكلما كان مفعما، كان اقدر على مد الروح بالصحة والعافية. لقد تعاطيت القدح الأول من عناصر الأدب، فرفعني عن الغرارة، وتعاطيت الثاني من معلم اللغة، فزودني بالمعرفة، وتعاطيت الثالث من معلم الخطابة، فدرعني بالبلاغة، وعند هذا الحد يتوقف ما يتعاطاه الناس. لكني أنا أفرغت في أثينا أقداحا أخرى: قدح الشعر الممزوج، وقدح الهندسة الصافي، وقدح الموسيقى العذب، وقدح المنطق الحامض إلى حد ما، وتعاطيت قبل كل شيء قدح رحيق الفلسفة العامة، الذي لا ينضب معينه. ثم يضيف مفتخرا بنفسه ( يقول المترحم الجزائري لرواية الحمار الذهبي المرحوم أبوالعيد دودو من ألمانية للعربية: وأترك لكم الحكم): لقد كتب أمبدوكليس الشعر، وأفلاطون المحاورات، وسقراط الأناشيد، وأبيخارموس الموسيقى، وأكزينيفانيس التاريخ، وأكزنوقراطيس الهجائيات، بينما يمارس أبوليوسكم كل هذه الأنواع ويعني بكل العرائس بالحماسة نفسها.)،انتهى قول لوكيوس.
من مطلق الحرية مرورا بمعظم التجارب والنتائج.. يرسى بنا غير مكره الفيلسوف لوكيوس أبوليوس على شاطئ أمان وخلاص روحه المتجلية بقدرات ذات كبير الآلهة على ذلك...
نعرج الآن على الفيلسوف والباحث المعاصر الأستاذ الجزائري محمد أركون من فرنسا.. وهو يخوض نقائص وسلبيات رواد الحضارة الإسلامية...إذ يقول المشارك بمحاضرته الأستاذ المحاضر عبد الغني بن علي ( الممارسة النقدية عند محمد أركون ) قسم الفلسفة جامعة قسنطينة الجزائر : (اندثرت العبقرية الإنسانية المنتجة للأديان واللغات والى الأبد حسب تعبير أحد فلاسفة الأنوار، لم يبق للإنسان إلا القبول أو الرفض لوقوفه عاجزا أمام تاريخ طويل من اشتغال العقل البشري في التفسير والفهم للدين. الدين بقي كما ورثناه، بينما أدوات تناوله ووسائل معالجته وطرق فهمه وتفسيره وسبر غور معانيه ، تختلف من زمن لآخر، تبقى محكومة بالظروف. يعتبر تناول المسألة الدينية من المخاطر المستعصية على الركوب في زمننا هذا، زمن الحماقات المرتكبة باسم الدين. اذ تناول الدين بالدرس العلمي هو عند الكثير من رجال الدين إعلان حرب، يوصف بلفظة " غزو" لكنه على مستوى الفكر غزو ثقافي غربي، تحمل في دلالاتها هذه اللفظة كل معاني الحرب إلا العلم).
ما دام العلم يعني العقل والمنطق ، ما الذي دهى ابن تيمية؟، ليقول:( المنطق تتحاشاه الأذكياء ولن تنتفع به البلداء) ولن يتعرض للعقل. أليس المعنى محكوم بالعقل بقول المحاضر: (الدين بقي كما ورثناه، بينما أدوات تناوله ووسائل معالجته وطرق فهمه وتفسيره وسبر غور معانيه ، تختلف من زمن لآخر، تبقى محكومة بالظروف). التي يقول فيها أيضا الفيلسوف التونسي هشام جعيط مستشهدا بما قاله الفيلسوف بومات:(
Bommate
" الجمود أفضل من الذوبان في التاريخانية عند نهاية المطاف" . يواصل هشام جعيط : فالشيء الأقل أروبي لأروبا هو العلم،الفكر النقدي مع بعض التساؤلات الفلسفية ومختارات أدبية وإذا كانت قد أخصبت قسما واسعا من العالم ليس بسبب خصوصيتها بل بواسطة عقلانيتها.
لهذا فالغرب قلق لعدم قدرته على إنقاذ ثقافته وحضارته ويطالب المسلمين بالبقاء هم ذاتهم لرؤيته في الإسلام أشياء هو يفتقدها مثل: معنى السعادة والروحانية والقيم الجماعية ، وهذا التألم الباطني في الغرب ناتج عن استهلاكه لثقافته لأنه ينتج حداثة غير منضبطة. من هنا يرى هشام جعيط، " أن الفرصة سانحة للإسلام من أجل مواصلة رسالته السامية").
يتقارب هذا المعنى ومفهوم لوكيوس أبوليوس للحياة بعد رحلته بحرية تامة من...الى معانقة كبير الآلهة..
نواصل الآن ونتتبع ما خلص إليه المحاضر الجزائري عبد الغني بن علي في نهاية وخاتمة محاضرته ويخص الموضوع الممارسة النقدية عند محمد أركون.
يقول:( لم يستطع أركون تجاوز المهمة الاستمولوجية لتحرير العقل الإسلامي إزاء التتريث نحو مهام أخرى نادى بها خاصة في دفاعه عن القضايا الإنسانية التي كانت قليلة الحضور في خطابه الابستمولوجي بشكل كلي، والذي يتعب تركيز قارئه. وأهم طريق شقه محمد أركون هو نقده العلمانية الغربية من حيث عقيدة اللادين أو ايدولوجيا اللاتدين التي لها أيضا مقدساتها إضافة الى بلورة مفهومي اللامفكر فيه والمستحيل التفكير فيه حيث كلما زادت مساحتها داخل العقل أصيب بالجمود أما إذا تقلصت يعني أنه دخل مرحلة جديدة، أما في ما يخص عالمنا العربي الإسلامي أثبتت الأحداث التاريخية أن ترك الدين للمواطنين شيء خطير من حيث هو وسيلة مستخدمة للتمرد وتبرير العنف بواسطة الالهي والأفضل هو سيطرة الدولة على الدين مبقية شؤونه قيد التحكم والمراقبة فبستطاعة من يعلن حربا باسم الله ضد وطنه أن يرتكب أي شيء على حد قول فولتير). انتهى قول محمد أركون.
أيقصد محمد أركون من فرنسا...جماعة الرسول محمد عليه الصلاة والسلام ، وما فعلوه بوطنهم وما حققوا من فتوحات... من خلال النصيحة وما قصده فولتير الفرنسي وتقمص شخصيته برنار هونري ليفي اليوم؟ عكس ما كان يقصد من أثينا لوكيوس أبوليوس بمعانقة المسيحية بالارتماء في حضن أكبر الآلهة دون أن يورط أحدا.
بوكرش محمد 13/8/2012
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
أ- قراءات في مشروع محمد أركون، أعمال ندوة / مخبر الدراسات الفلسفية والأكسيولوجية جامعة الجزائر 2 بوزريعة الجزائر العاصمة، الطبعة 2011.
ب- المادوري نسبة لـ (مادور) التي تسمى اليوم بالجزائر مداوروش بولاية سزق اهراس شرق العاصمة.
ج- الصفحة 7 من رواية الحمار الذهبي للفيلسوف لوكيوس أبو ليوس

نشر في الموقع بتاريخ : الاثنين 25 رمضان 1433هـ الموافق لـ : 2012-08-13



أخبار سيدي عيسى

* سيدي عيسى المدينة تناشدكم *
من أجل الصالح العام من أجل سيدي عيسى ومن أجل كل الذين مروا عبر الزمان والمكان نناشدكم كي تكونوا في الصفوف الأمامية للعمل الصالح الذي نراه ومضة خير تعيد المناعة للناس ولكل من تخالجه نفسه العمل ضمن حراك يعود بالخير على المدينة ..نحن نتوسم خيرا كي نعود الى ترسيم تفاصيل صنعتها أجيال سيدي عيسى عبر التاريخ ولنا في الحلم مليون أمنية كي تتحقق مشاريع وتزدهر رؤى وتنتعش مواقف هنا وهناك تعيد الاعتبار للمدينة ولحياة ننشدها جميلة وفيها كل تلك الاماني التي نراها تعيد إلينا كل اللقطات الجميلة التي نسعد بها بداية البداية للدخول في مرحلة صفاء مع الذات ومع مل الخيرين في سيدي عيسى رؤية تلامس الواقع وتعيد الامل لكل واحد يريد الخير ويبحث على الخير وكلنا واحدا كي نعيد الروح الى تفاصيل مدينة متحضرة تأسست منذ عام 1905 ..مدينة سيدي عيسى وكما نرى تحمل كل التفاصيل التاريخية المميزة ..
كونوا معنا جميعا


* ذكرى تأسيس موقع سيدي عيسى *
سيكون يوم 26 جوان 2017 القادم..هو تاريخ الذكرى الخامسة لتأسيس موقع سيدي عيسى فضاء روحاني باسماء من ذهب ..وهو ما يسعدنا كي نستمر معكم أيها القراء الاعزاء الذين نسعد بكم وبمواضيعكم المختلفة حسب تبويب المجلة حيث نلتمس من كل من كتب أو أراد المشاركة أو عاين موقع سيدي عيسى الإلكتروني ..كي يراسلنا عبر إدراج مواضيعه عبر خانة المراسلون في الجهة اليمنى من الأعلى في مضموت الصفحة الرئيسية للموقع ..وسعداء دائما بما يتم ادراجه من مواضيع خاصة المتعلقة بتاريخ وحضارة سيدي عيسى وكذا كل القضايا والنشاطات والاحداث الحاصلة وعموما كل ما ينفع الناس ولا يدرج الموقع أبدا المواضيع ذات الطابع السياسي او الحزبي أو التي تثير النعرات الحزبية والطائفية وتثير التفرقة والفتنة والعنصرية ..وهذا خدمة لرسالة الموقع كي يكن منكم وإليكم ...وهذه الومضة هي بمثابة صورة صادقة تحبذ هيئة الموقع والمجلة أن تكون ضمن زوايا تبويب الموقع كي نصل الى قدر كبير من الاضافات والمرامي الهادفة ...
مرحبا بمساهماتكم

قسم الفيديو
سيدي عيسى ذاكرة وتاريخ
نطلب منكم ارسال روابط للفيديو - الفيديو يكون مسجل على موقع يوتوب
المدة الزمنية أقل من 20 دقيقة


نحن في خدمتكم و شكرا
صور و رسومات


السيد والي ولاية المسيلة حاج مقداد في سيدي عيسى
في اطار فعاليات " البداية لنا والاستمرارية لكم "


تكريم الكاتب العالمي سهيل الخالدي
في المركز الثقافي في سيدي عيسى


الشاعر عمر بوشيبي يكرم الكاتب الكبير
عياش يحياوي في المركز الثقافي خديجة دحماني


علاوة علي عضو هيئة موقع سيدي عيسى فضاء روحاني باسماء من ذهب
علاوة علي أرشيف الموقع الدائم


الاستاذ محمد نوغي عضو هيئة موقع سيدي عيسى فضاء روحاني باسماء من ذهب


الرسام التشكيلي سعيد دنيدني بومرداية


الكاتب الكبير يحي صديقي


المركز الثقافي لشهيدة الكلمة خديجة دحماني


الشاعر الكبير قريبيس بن قويدر


الكاتب عياش يحياوي مع الروائي المهدي ضربان وعرض لكتاب " لقبش "

مراسلون

سجل الآن و أنشر
أكتب موضوعا أوخبرا لحدث جرى في بلدك أومدينتك وأنشره بنفسك في قسم المراسلون.

إقرأ لهولاء
لمياء عمر عياد
لمياء عمر عياد
سوسن بستاني
سوسن بستاني
ساعد بولعواد
ساعد بولعواد
المختار حميدي
المختار حميدي
محمد بتش
محمد بتش"مسعود"
فاطمة امزيل
فاطمة امزيل
سعد نجاع
سعد نجاع
نورة طاع الله
نورة طاع الله
شنة فوزية
شنة فوزية
عبد الله بوفولة
عبد الله بوفولة
عبد الله دحدوح
عبد الله دحدوح
نائلي دواودة عبد الغني
نائلي دواودة عبد الغني
Nedjma Sid-Ahmed Gautier
Nedjma Sid-Ahmed Gautier
نبيلة سنوساوي
نبيلة سنوساوي
رابح بلطرش
رابح بلطرش
noro  chebli
noro chebli
خليل صلاح الدين بلعيد
خليل صلاح الدين بلعيد
شنة فوزية
شنة فوزية
بختي ضيف الله
بختي ضيف الله
أبو طه الحجاجي
أبو طه الحجاجي
safia.daadi
safia.daadi
lمحمد بتش
lمحمد بتش
نسرين جواهرة
نسرين جواهرة
عيسى بلمصابيح
عيسى بلمصابيح
دالي يوسف مريم ريان
دالي يوسف مريم ريان
zineb bakhouche
zineb bakhouche
ملياني أحمد رضــــــــــــــا
ملياني أحمد رضــــــــــــــا
حلوز لخضر
حلوز لخضر
عبدالكريم بوخضرة
عبدالكريم بوخضرة
جعفر نسرين
جعفر نسرين
عبد الرزاق بادي
عبد الرزاق بادي
مليكة علي صلاح رافع
مليكة علي صلاح رافع
أميرة أيلول
أميرة أيلول
طاهر ماروك
طاهر ماروك
فضيلة زياية (الخنساء)
فضيلة زياية (الخنساء)
بوفاتح سبقاق
بوفاتح سبقاق
حسدان صبرينة
حسدان صبرينة
فاطمة اغريبا ايت علجت
فاطمة اغريبا ايت علجت
يوسف عمروش
يوسف عمروش
شيخ محمد شريط
شيخ محمد شريط
تواتيت نصرالدين
تواتيت نصرالدين
سيليني غنية
سيليني غنية
أنيسة مارلين
أنيسة مارلين
سماح برحمة
سماح برحمة
وحيدة رجيمي
وحيدة رجيمي
سعادنة كريمة
سعادنة كريمة
حمادة تمام
حمادة تمام
كمال خرشي
كمال خرشي
بامون الحاج  نورالدين
بامون الحاج نورالدين
دليلة  سلام
دليلة سلام
أبو يونس معروفي عمر  الطيب
أبو يونس معروفي عمر الطيب
علاء الدين بوغازي
علاء الدين بوغازي
آمال بن دالي
آمال بن دالي
Kharoubi Anissa
Kharoubi Anissa
أسعد صلاح صابر المصري
أسعد صلاح صابر المصري
علي بن رابح
علي بن رابح
حورية سيرين
حورية سيرين
كمال بداوي
كمال بداوي
أمال حجاب
أمال حجاب
محمد مهنا محمد حسين
محمد مهنا محمد حسين
زليخة بوشيخ
زليخة بوشيخ
محمد الزين
محمد الزين
السعيد بوشلالق
السعيد بوشلالق
سعدي صبّاح
سعدي صبّاح
وردة فاضل
وردة فاضل
جمال الدين الواحدي
جمال الدين الواحدي
Amina Guenif
Amina Guenif
يحياوي سعد
يحياوي سعد
وسيلة بكيس
وسيلة بكيس
مخفي اكرام
مخفي اكرام
دردور سارة
دردور سارة
فاطمة بن أحمد
فاطمة بن أحمد
الشاعر عادل سوالمية
الشاعر عادل سوالمية
مرزاق بوقرن
مرزاق بوقرن
صاد ألف
صاد ألف
فاطمةالزهراء بيلوك
فاطمةالزهراء بيلوك
نادية مداني
نادية مداني
arbi fatima
arbi fatima
شينون أنيس
شينون أنيس
وحيد سليم نايلي
وحيد سليم نايلي
الصـديق فيـثه
الصـديق فيـثه
حمدي فراق
حمدي فراق
رزيقة د بنت الهضاب
رزيقة د بنت الهضاب
شهيناز براح
شهيناز براح
د/ ناصرية بغدادي العرجى - نيويورك
د/ ناصرية بغدادي العرجى - نيويورك
وردة سليماني
وردة سليماني
عيسى فراق
عيسى فراق
زيوش سعيد
زيوش سعيد
جمال بوزيان
جمال بوزيان
علاء الدين بوغازي
علاء الدين بوغازي
عمار نقاز
عمار نقاز
سايج وفاء
سايج وفاء
مهدي جيدال
مهدي جيدال
سميرة منصوري
سميرة منصوري
okba bennaim
okba bennaim
tabet amina
tabet amina
   محمد الزين
محمد الزين
الطاهر عمري
الطاهر عمري
بدر الزمان بوضياف
بدر الزمان بوضياف
هاجر لعروسي
هاجر لعروسي

جميع الحقوق محفوظة لموقع سيدي عيسى

1440هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة
الراشدية
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على
info@sidi-aissa.com