سيدي عيسى سيدي عيسى
لثلاثاء 8 شعبان 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن  
جديد الموقع  * قصيدة : اضرِب ولا تَستَكِن للشاعر:أسعد المصري   * اتحاد الكتاب الجزائريين فرع سيدي عيسى يحييّ ذكرى يوم العلم   * بلى .. ليس تناقضا   * قائد الطائرة المنكوبة المقدم الشهيد دوسن اسماعيل : هؤلاء هم أبطال جيشنا الوطني الشعبي ..   * (( للرّتاجين باب حديديّ ))!!! ...   *  اللؤلؤ المنثور    * طيور الكوش متى تعود ؟ لعبد الحميد مغيش : العشق الذي يغوص في الكينونة..   * المجموعة الشعرية "الأزهار" لـ نسرين جواهرة : قصائد ضاربة في عمق الوجدان والتأمل ..   * نبض آدم   * سمراء   * محطات حي السان كوري ..محمد بن مخلوفي :حكاية رائعة في عرف الصداقة ..مقهى الذيب ..وحي الروفوال بالعاصمة.. الحلقة الثالثة    * نهوند بومامي : حكاية انسانية خالدة ...
   * ديقول العواسي : الحارس المجاهد موساوي عمارة ... عاش غنيا بحب الناس ...   * حياتي بالسان كوري : العيد بن عروس يفتح حقيبته .." أنا والشمس " .. الحلقة الثانية    *  اشهدْ يا تاريخ و اكتب يا قلم    * نافورة عين السان كوري : محطة تحيلنا على التاريخ.. عمتي العكري ..والمفاتي بيت بوراس ومشاهد أخرى ..الحلقة الأولى ..   * ما للفراق رضينا   * قصيدة " غميضة " للشاعرة المتألقة زهرة بلعالية ...   * الأستاذ قاسمي محمد العيد : مسار حافل بالعطاءات والاضافات ..    * اختتام فعاليات ورشات الطفل المبدع   
العقاد بين الزهاوي والزيات ...كتب الدكتور : فراس الدليمي
بقلم : دكتور فراس الدليمي
لنفس الكاتب
[ شوهد : 2395 مرة ]



في سنة (1927) سئل الأستاذ العقاد أأين يضع الزهاوي بين الفلاسفة والشعراء , فكان زبدة جواب العقاد (أنه صاحب ملكة علمية , من طراز رفيع ، وانه يصيب في تفكيره ماطرق من مسائل التي يجتز أفيها بالاستقراء والتحليل ولا تفتقر إلى البديهة والشعور فمن ينشده فلينشده عالما ينظم أو يجنح إلى الفلسفة فهو قمين بإصغاء إليه وإقبال عليه في هذا المجال وان خير مكان له هو بين رجال العلوم ورادة القضايا المنطقية فهو لايبلغ بين الفلاسفة والشعر مثل ذلك المكان
ولو أن صاعقة انقضت على رأس الزهاوي لكانت أهون عليه من هذا الحكم القاسي الذي ظاهره فيه الرحمة وباطنه فيه العذاب مدح في ظاهره ولكنه في باطنه تجريد من أهم أمرين أوصفتين يعتز بهما الزهاوي وأحب لقب يحب أن ينادى به الشاعر الفيلسوف وذلك قبل ان كان الناس يضفون على الشعراء "الكبير أو الأكبر "
والعقاد رحمه الله كان يقدر وقع كلامه على نفس الزهاوي وربما تعمدها وجاءت البلاغ تحمل مقالة العقاد في وقت كانت المعركة الأدبية على أشدها بين أنصار الرصافي وأنصار الزهاوي فزادت كلمة العقاد الطين بله كما يقال واتخذ منها خصومه حجة وشهادة بأيديهم للهجوم على الزهاوي
• رد الزهاوي على العقاد
• وقرأالزهاوى ذلك وهو المغيظ المحنق فكتب يرد على العقاد وفحوى رده (أن الشاعرية والفيلسوفية لاتثبتان لإنسان بداعوه إن كان خلوا منهما ولا ينفيان عنه بإنكار منكر إن كان له منهما نصيب وليس ذوق المتنافسين في شيء بأولى أن يتخذ مقياسا من ذوق الآخر بل الحكم العدل في مثل ذلك هو الر أي العام لجيليهما والأجيال الآتية ...)
ومقالة الزهاوي على هدوئها كانت تدمى بالألم وتندى بالحزن وظلت تعتلج في صدره الهموم من جرائها فقال من رسالة لصديق له (محمد يعيش )
وقرأت قبل ذلك مقالا للأستاذ العقاد يطردني فيه من حظيرة الشعراء والفلاسفة "(1) ونشر الزهاوي أبياتا ندد بتلك الحملات الظالمة في نقدها وكان الزهاوي يظن الرصافي وراءها قال فيها
ملأوا صدور الصحف حقدا والحقد قد سمسوه لانقدا
أنى ألتفت أرى أما من رجال السوء ضدا
قالو :" دخيل في القريض فما أجاد , ولا أجدا"
قالو : "صغير لايعد من الفحول ولا أجدا
قالو :"إلى الإحسان منه ه غيره في الشعر أجدا
وله جراءة فليسو ف يوسع الأديان جحدا
كذبوا فإني شاعر وأدين بالإسلام جدا
وكتب في رده " كنت أحسب أن هناك نقدا نزيها يراد به خدمة الحقيقة ورفع شأن الأدب فإذا النقد حقد وإذا النقد سب وشتيمة وإذا النقد تشويه لسمعة العراق "
وأدمت هذه المعارك الأدبية حقبة امتدت إلى السنة التي رشح فيها العقاد للتدريس بكلية (دار المعلمين العالية ) ببغداد وشاع خبر ترشيح العقاد وأوشك ان يزمع السفر إلى العراق فكان الهم والأسى يلازم صدر الزهاوي وراح يحسب أنه بمجيء العقاد سيلتف حوله الخصوم وسيخلقون الزهاوي متاعب وباتت تساوره الأحزان ويتمنى على الله أن لايتحقق تعين العقاد للمنصب وفي الكنانة أدباء يحتسون تدريس الأدب وقد هبت رياح العقاد رخاء حيث أصاب النجاح والفوز بالانتخابات النيابية يفوز قائمة الوفد الذي خو من ابرز أعضائه ومن كتابه البارزين وكان موضع ثقة رؤساء الوفد ففضل النيابة وهو بطبعه لايميل إلى التغرب ولم يبرح مصر الآمرتين مرة إلى فلسطين والثانية إلى السودان وللرحلتين دواع.....
ورشح العقاد مكانه للتدريس الاديب الاستاذ أحمد حسن الزيات فانفرجت ازمة الزهاوي وهدأ باله وفرح بمقدم الزيات وخف فزيارته في اليوم الثاني من وصوله بغداد وان لم يكن بينهما معرفة, ولكن رابطة الأدب خير رابطة الزهاوي سخى النفس سهل الخلق يحب السبق في زيارة ضيوف بغداد ولاسيما ان كانوا من الشعراء والآدباء أو المغنيين المشهورين ويشارك في استقباله مويضع القصائد الطوال في الترحيب بهم , يرى ذلك من أوجب واجباته
الزهاوي يستقبل الزيات في بغداد
كتبت إحدى الجرائد او الصحف في (كانون الاول سنة 1929 خبر وصول الاستاذ الزيات وقالت " وصل بغداد أخيرا حضرة الاديب الكبير الاستاذ أحمد حسن الزيات الذي ذكرنا خبر تعيينه أستاذا للادب العربي في دار المعلمين العلية ببغداد "
وكتبت الساسة المصرية في توديعه " ولسنا في حاجة لأن ننوه بتوفيق الحكومة العراقية في هذا الاختيار فالاستاذ الزيات من أعلام االمدرسة الادبية الجديدة وله طرافة في النقد الادبي يشهد بها مؤلفه المعروف في" تاريخ الادب العربي "وبيان ساحريذكره كل من قرأت ترجمته "الام فرتر "و"رفائيل "
والاستاذ الزيات انما يذهب الى العراق رسولا للثقافة المصرية الجديدة التي يبدو أثرها اليوم واضحا في جميع البلاد العربية وسوف يكون له من مهمته في عاصمة العراق وسيلة لتقوية الروابط الفكرية والاجتماعية بين القطرين الشقيقين
وحل الزيات بفندق كارلتون وهومن الفنادق ذات الدرجة الاولى وكانت قلة واجهته تطل على شارع الرشيد وواجهته الخلفية تشرق على دجلة بجوار الجسر الوسط ( جسر الاحرار ) وفي وسطه باحة مفتوحة واسعة وواسطها حديقة تعمرها اشجار الليمون والنارنج وشتلات الورد ولم يمض على قدومه غير ليلة واحدة لم يأخذ قسطه فيها من وعثاء السفر في سيارات " نيرن" حتى خف الاستاذ جميل صدقي الزهاوي في الصباح الثاني ليزور الزيات قبل أن يقابله احد من الناس فقالالزيات يصف هذا اللقاء ( كنت جالسا في بهو كارلتون ) صباح اليوم الثاني بغداد أروض قلبي على روعة الفراق واذني على لهجة العراق وعيني على غرابة الصو روذا باحد الندل يلقي الى بطاقة كتب عليها(جميل صدقي الزهاوي )ولم تكد تلوح في مخيلتي صورة الشاعر التي صورها السماع والقراء حتى رأيت باب البهو شيخا في حدود الثمانين قد انخرع متنه وثقلت رجله ورعشت يده فلا يحمل بعضه بعضا الا جهدا اقبل على يتخلع على ذراع غلامه وقد انبسطت اسارير جبينه العريض وانفرجت شفتاه الذابلتان عن ابتسامة نضرة عذبة ثم سلم تسليم البشاشة بيد مرتجفة ورحب بي ترحيب الكرم بصوت متهدج ثم انطلق يشكو جحود الامة واغفال الدولة وكيد الخصوم إلحاح المرضى وتطرق إلى خصومته عامئذ مع الاستاذ العقاد فذكر –واللاسف المر يكسبه لهجة المظلوم وهيئة الشهيد _ كيف استغلها في العراق من سدد خطاهم في الشعر وارجف بها من تولاهم بالرعاية وحمدا لله على انني جئت بغداد بدل العقاد فقد كان وجوده تأليبا متصلا على فضله وازعاجا مستمرا لسكينته
• الزهاوي ينقد العقاد متسترا
عرفنا راى العقاد في شاعرية الزهاوي وفلسفته وقرأنا رد الزهاوي فلما أصدر العقاد ديوانه اهتبلها الزهاوي فرصة لينتقم من العقاد بنقد ديوانه ولو من وراء ستار فقد نشرت احدى الصحف سنة 1928 لصاحبها الاب انستاس الكرملي نقد كاتبها ديوان العقاد وكانت خلوا من التوقيع لاتصريحا ولاتلميحا فانصرف ذهن القراء الى أن الناقد هو صاحب المجلة وانصب هجوم العقاد على الاب انستاس لانه المسؤول عن المجلة وظلت حقيقة كاتبها سرا مخيفا حتى كشف الامر فقد عثر من على مسودات المقالات التي بلغت 120 صفحة نشرمنها 54 صفحة ولم تنشر المجلة الباقي واذا هي بخط الزهاوى وقد فعل مثل ذلك حين نقد ديوان احمد شوقي ونقد الجواهري والتمس اديبا من اخوانه يوقع النقد كما فعل محمد الماغوط ب ياسين رفاعية هذه طبيعته وهكذا تحمل الاب الكرملي وهو بريء قسوة قلم العقاد
غيري جنى وانا المعذب فيكم فكانني سبابة التندم
وفي احدى المقالات الزهاوى تحت عنوان – ديوان العقاد في عام 1928 قال في مستهلها
العقاد كاتب كبير وكنا نعتقد انه كذلك شاعر كبير حتى جاءنا ديوانه الجديد حافلا بما نظمه قديما وحديثا فاذا هو دون ما اكبر تصورنا واذا هو مشحون بالاغلاط والضرورات القبيحة واذا هو في كثير من قصيدة يخرج من الموضوع فلا تبقى فيه الوحدة ا لمتوخاة منه واذا هو يبالغ او يفرق في كثير من ابياته واذا هو يقلد القدماء فليس فيه مايمت الى الشعور بواشجة الاابياتا قليلة متفرقة هنا وهناك وشرع ينقد الابيات التي يرى فيها ما يستوجب النقد من ناحية اللغة والشرح والوزن والمعنى وهو نقد يمثل وجهة نظر ه ومما حكاته واستمر ينشر نقد فنشر مقالا في شهر مارس سنة 1928 ثم نشر مقالا آخر في شهر حزيران من السنة نفسها
• العقاد يهاجم الكرملي
وصدر رد الاستاذ العقاد بعد ان كتب اليه صديق الزهاوي ومن انصاره ينفي فيها العقاد ان يكون للزهاوى صلة فيما نشر في لغة العرب عن ديوانه وان اناسا في المدينة يمشون في الدسيسة ليوقعوا الشر بينه وبين الزهاوي قال العقاد ...( وليس من شاني ان اعزو هذا الكلام الى احد غيرصاحب المجلة المكتوب اسمه على غلافها فان النقد هو الذى يعنيني وليس الكاتب ولا من اوعز لها اذن وهي راضية عنه موافقة عليه غيرانني اعجب والله لصدور نقد كهذا في مجلة يقال عن صاحبها انه كثير الاشتغال بالعربية واسع الاطلاع على قواعدها النحوية والصرفية فان في نقده لغلط فاحش لايقع فيه من له المام بهذه القواعد واطلاع ولو كاطلاع التلاميذ المبتدئين ولست اعرف معرفة اليقين (ما) الاب انستاس الكرملي صاحب المجلة المكتوب اسمه على غلافها ولكن سمعت من صاحب لى اديب انه راهب دير ادمن الاشتغال باللغة العربية حتى تريب رؤساءه به لهذا نقلوه الى دير ينقطع فيه عن خدمة هذه اللغة زمنا لاادري ماقدره ؟ فان صح مارواه صاحبي الاديب فهم قد اطلقوه الان لانهم رجعوا الى الصواب في امره وعرفوا ان البلية على العربية في اشتغاله بها لاانصرافه عنها وتركها وشانها
واخذ يرد على اخطاء الزهاوي
وقرا اديب من انصار الرصافي تعقيب العقاد وما استهل من الهجوم العنيف على الاب انستاس فكتب في جريدة العراق يوم 1 تموز يولية 1928 في باب على هامش السجل كلمة بعنوان ( المؤاخذ بذنب غيره ) وذكر ان كاتبا غير الكرملي انتقد العقاد وغيره اساء الى العقاد وهو الذي عوقب على تلك الاساءة وهو الذي اخذ بتلك الفعلة وهذا مجمل ما كان بين الزهاوى والعقاد يوم راح يشكو للزيات ظلم العقاد له وهو البادىء.....
الزيات يصف الزهاوي
قال الزيات لم يدع لى الزائر الكريم فرصة بين كلامه الدافق ادخل عليها منه بالتخفيف فان الزهاوى كما علمت –بعد- ديدنه ان يتكلم كالبلبل خاصته ان يغرد او كالزهر طبيعته ان يفوح فهو في مجلس الصداقة شاك اوشاكر وفي مجلس الادب محاضرا او شاعرا وفي مجلس الانس مفاكه او محدث كان الشيخ يتكلم او ينشد ونبراته المؤثرة وقسماته المعبرة ولحيته الخفيفة المرسلة ووجهة المسنون الاعجف وشاربه النائم على فمه الاهرث وعينه البراقة قرار من خلف المنظار وشعره الاشمط يتهدل على نتوء الصدغ – كل اولئك كان يخيل الى ان طيفا من اطياف الجدود او نبيا من انبياء اليهود قد انشق عنه حجاب الزمن فجأة في هذا المكان الصامت والنور القاتم والجو الغريب ولكن الجدية التي تفيض من كلماته والعزيمة التي تضطرم في نظراته كانت تطرد هذا الخيال وتجعلني وجها لوجه امام كتلة من الاعصاب القوية المشدودة تتكلم وتتألم وتثور وتهدا وتسخط وترضى وموضوع مقالها وانفعالها لايخرج ابدا عن ( الانا )اذا صح التعبير وقال << دابت دعربة >> الشيخ بعد ذلك على ان يقف امام منزلي صباح يوم الجمعة من كل اسبوع فكنت استقبله استقبال العابد المتحنث للكاهن الماهم ثم انقضى ضحوة النهار معا يحدثني فاعجب او ينشد في فاطرب وقد تكون اذني الى فمه وليس معنا ثالث ولكنه يجاهر بالالقاء ويصور المعنى بالصوت والايماء حتى يدهش المنزل وينصت الشارع وهو بين الفترة والفترة يعود الى الشكاة وشكواه لاتنقطع واظل انا امام هذا الجيشان الروحي مساهما حالما افكر في الذهن الذي لايكل واللسان الذي لا بفتر والزهو الذى لايتقاصر والقلق الذى لايسكن والتمرد الذى لايهن والشباب الذى يلبس رداء الشيخوخة والحياة تاخذ هيئة الموت يقول لى :
انظر كيف اذيب عمري في شعرى والامة تقذفني بالبهتان والحكومة تخرجني من الاعيان .
===========----------------------------
اختارت الحكومة اعضاء مجلس الاعيان في أول قيامه 1925 وكان بينهم جميل صدقي الزهاوي افلما مضت سنتان اجريت بين الاعضاء القرعة فكان من نصيب الزهاوي الكرة الحمراء التي هي علامة الرسوب ولم تشأ الحكومة اعادته فظل ينقم عليها ويحلم بالعودة الى الاعيان والقرعة لاتجرى الامرة وبعد ان تمضى اربع سنوات على العين اما ان يجد د تعيينه او يخرج تلقائيا من العينية .

نشر في الموقع بتاريخ : الخميس 17 رمضان 1434هـ الموافق لـ : 2013-07-25



أخبار سيدي عيسى

* سيدي عيسى المدينة تناشدكم *
من أجل الصالح العام من أجل سيدي عيسى ومن أجل كل الذين مروا عبر الزمان والمكان نناشدكم كي تكونوا في الصفوف الأمامية للعمل الصالح الذي نراه ومضة خير تعيد المناعة للناس ولكل من تخالجه نفسه العمل ضمن حراك يعود بالخير على المدينة ..نحن نتوسم خيرا كي نعود الى ترسيم تفاصيل صنعتها أجيال سيدي عيسى عبر التاريخ ولنا في الحلم مليون أمنية كي تتحقق مشاريع وتزدهر رؤى وتنتعش مواقف هنا وهناك تعيد الاعتبار للمدينة ولحياة ننشدها جميلة وفيها كل تلك الاماني التي نراها تعيد إلينا كل اللقطات الجميلة التي نسعد بها بداية البداية للدخول في مرحلة صفاء مع الذات ومع مل الخيرين في سيدي عيسى رؤية تلامس الواقع وتعيد الامل لكل واحد يريد الخير ويبحث على الخير وكلنا واحدا كي نعيد الروح الى تفاصيل مدينة متحضرة تأسست منذ عام 1905 ..مدينة سيدي عيسى وكما نرى تحمل كل التفاصيل التاريخية المميزة ..
كونوا معنا جميعا


* ذكرى تأسيس موقع سيدي عيسى *
سيكون يوم 26 جوان 2017 القادم..هو تاريخ الذكرى الخامسة لتأسيس موقع سيدي عيسى فضاء روحاني باسماء من ذهب ..وهو ما يسعدنا كي نستمر معكم أيها القراء الاعزاء الذين نسعد بكم وبمواضيعكم المختلفة حسب تبويب المجلة حيث نلتمس من كل من كتب أو أراد المشاركة أو عاين موقع سيدي عيسى الإلكتروني ..كي يراسلنا عبر إدراج مواضيعه عبر خانة المراسلون في الجهة اليمنى من الأعلى في مضموت الصفحة الرئيسية للموقع ..وسعداء دائما بما يتم ادراجه من مواضيع خاصة المتعلقة بتاريخ وحضارة سيدي عيسى وكذا كل القضايا والنشاطات والاحداث الحاصلة وعموما كل ما ينفع الناس ولا يدرج الموقع أبدا المواضيع ذات الطابع السياسي او الحزبي أو التي تثير النعرات الحزبية والطائفية وتثير التفرقة والفتنة والعنصرية ..وهذا خدمة لرسالة الموقع كي يكن منكم وإليكم ...وهذه الومضة هي بمثابة صورة صادقة تحبذ هيئة الموقع والمجلة أن تكون ضمن زوايا تبويب الموقع كي نصل الى قدر كبير من الاضافات والمرامي الهادفة ...
مرحبا بمساهماتكم

قسم الفيديو
سيدي عيسى ذاكرة وتاريخ
نطلب منكم ارسال روابط للفيديو - الفيديو يكون مسجل على موقع يوتوب
المدة الزمنية أقل من 20 دقيقة


نحن في خدمتكم و شكرا
صور و رسومات


السيد والي ولاية المسيلة حاج مقداد في سيدي عيسى
في اطار فعاليات " البداية لنا والاستمرارية لكم "


تكريم الكاتب العالمي سهيل الخالدي
في المركز الثقافي في سيدي عيسى


الشاعر عمر بوشيبي يكرم الكاتب الكبير
عياش يحياوي في المركز الثقافي خديجة دحماني


علاوة علي عضو هيئة موقع سيدي عيسى فضاء روحاني باسماء من ذهب
علاوة علي أرشيف الموقع الدائم


الاستاذ محمد نوغي عضو هيئة موقع سيدي عيسى فضاء روحاني باسماء من ذهب


الرسام التشكيلي سعيد دنيدني بومرداية


الكاتب الكبير يحي صديقي


المركز الثقافي لشهيدة الكلمة خديجة دحماني


الشاعر الكبير قريبيس بن قويدر


الكاتب عياش يحياوي مع الروائي المهدي ضربان وعرض لكتاب " لقبش "

مراسلون

سجل الآن و أنشر
أكتب موضوعا أوخبرا لحدث جرى في بلدك أومدينتك وأنشره بنفسك في قسم المراسلون.

إقرأ لهولاء
لمياء عمر عياد
لمياء عمر عياد
سوسن بستاني
سوسن بستاني
ساعد بولعواد
ساعد بولعواد
المختار حميدي
المختار حميدي
محمد بتش
محمد بتش"مسعود"
فاطمة امزيل
فاطمة امزيل
سعد نجاع
سعد نجاع
نورة طاع الله
نورة طاع الله
شنة فوزية
شنة فوزية
عبد الله بوفولة
عبد الله بوفولة
عبد الله دحدوح
عبد الله دحدوح
نائلي دواودة عبد الغني
نائلي دواودة عبد الغني
Nedjma Sid-Ahmed Gautier
Nedjma Sid-Ahmed Gautier
نبيلة سنوساوي
نبيلة سنوساوي
رابح بلطرش
رابح بلطرش
noro  chebli
noro chebli
خليل صلاح الدين بلعيد
خليل صلاح الدين بلعيد
شنة فوزية
شنة فوزية
بختي ضيف الله
بختي ضيف الله
أبو طه الحجاجي
أبو طه الحجاجي
safia.daadi
safia.daadi
lمحمد بتش
lمحمد بتش
نسرين جواهرة
نسرين جواهرة
عيسى بلمصابيح
عيسى بلمصابيح
دالي يوسف مريم ريان
دالي يوسف مريم ريان
zineb bakhouche
zineb bakhouche
ملياني أحمد رضــــــــــــــا
ملياني أحمد رضــــــــــــــا
حلوز لخضر
حلوز لخضر
عبدالكريم بوخضرة
عبدالكريم بوخضرة
جعفر نسرين
جعفر نسرين
عبد الرزاق بادي
عبد الرزاق بادي
مليكة علي صلاح رافع
مليكة علي صلاح رافع
أميرة أيلول
أميرة أيلول
طاهر ماروك
طاهر ماروك
فضيلة زياية (الخنساء)
فضيلة زياية (الخنساء)
بوفاتح سبقاق
بوفاتح سبقاق
حسدان صبرينة
حسدان صبرينة
فاطمة اغريبا ايت علجت
فاطمة اغريبا ايت علجت
يوسف عمروش
يوسف عمروش
شيخ محمد شريط
شيخ محمد شريط
تواتيت نصرالدين
تواتيت نصرالدين
سيليني غنية
سيليني غنية
أنيسة مارلين
أنيسة مارلين
سماح برحمة
سماح برحمة
وحيدة رجيمي
وحيدة رجيمي
سعادنة كريمة
سعادنة كريمة
حمادة تمام
حمادة تمام
كمال خرشي
كمال خرشي
بامون الحاج  نورالدين
بامون الحاج نورالدين
دليلة  سلام
دليلة سلام
أبو يونس معروفي عمر  الطيب
أبو يونس معروفي عمر الطيب
علاء الدين بوغازي
علاء الدين بوغازي
آمال بن دالي
آمال بن دالي
Kharoubi Anissa
Kharoubi Anissa
أسعد صلاح صابر المصري
أسعد صلاح صابر المصري
علي بن رابح
علي بن رابح
حورية سيرين
حورية سيرين
كمال بداوي
كمال بداوي
أمال حجاب
أمال حجاب
محمد مهنا محمد حسين
محمد مهنا محمد حسين
زليخة بوشيخ
زليخة بوشيخ
محمد الزين
محمد الزين
السعيد بوشلالق
السعيد بوشلالق
سعدي صبّاح
سعدي صبّاح
وردة فاضل
وردة فاضل
جمال الدين الواحدي
جمال الدين الواحدي
Amina Guenif
Amina Guenif
يحياوي سعد
يحياوي سعد
وسيلة بكيس
وسيلة بكيس
مخفي اكرام
مخفي اكرام
دردور سارة
دردور سارة
فاطمة بن أحمد
فاطمة بن أحمد
الشاعر عادل سوالمية
الشاعر عادل سوالمية
مرزاق بوقرن
مرزاق بوقرن
صاد ألف
صاد ألف
فاطمةالزهراء بيلوك
فاطمةالزهراء بيلوك
نادية مداني
نادية مداني
arbi fatima
arbi fatima
شينون أنيس
شينون أنيس
وحيد سليم نايلي
وحيد سليم نايلي
الصـديق فيـثه
الصـديق فيـثه
حمدي فراق
حمدي فراق
رزيقة د بنت الهضاب
رزيقة د بنت الهضاب
شهيناز براح
شهيناز براح
د/ ناصرية بغدادي العرجى - نيويورك
د/ ناصرية بغدادي العرجى - نيويورك
وردة سليماني
وردة سليماني
عيسى فراق
عيسى فراق
زيوش سعيد
زيوش سعيد
جمال بوزيان
جمال بوزيان
علاء الدين بوغازي
علاء الدين بوغازي
عمار نقاز
عمار نقاز
سايج وفاء
سايج وفاء
مهدي جيدال
مهدي جيدال
سميرة منصوري
سميرة منصوري
okba bennaim
okba bennaim
tabet amina
tabet amina
   محمد الزين
محمد الزين
الطاهر عمري
الطاهر عمري
بدر الزمان بوضياف
بدر الزمان بوضياف
هاجر لعروسي
هاجر لعروسي

جميع الحقوق محفوظة لموقع سيدي عيسى

1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة
الراشدية
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على
info@sidi-aissa.com