سيدي عيسى سيدي عيسى
لثلاثاء 5 شوال 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن  
جديد الموقع  * صيحات عانس   * نبتة في أرض الشقاء   * تهنئة بمناسبة عيد الفطر المبارك   * تجربة الحداثة وتناثر الألوان في ديوان: أنامل وأقراص ليزر لـمنذر بشيرة الشقرة يسرى الجبيلي   * رمضان يغادرنا في رمضان   * آية و رزان ثمن العودة   *  وداعا - يوسف –   * أمل الحياة    * مطاعم الرحمة : نموذج جزائري خالص والافطار في كل مكان وأهل الخير يصنعون الخير..وبالقوة ...1541 بلدية جزائرية تتنافس على الخير في شهر رمضان :    * يا ابن التي....؟ !   * إننا نحبك يا عزازقة   * من ثقافات الشّعوب : (( لماذا تجري بسرعة فائقة في الصّباح الباكر )) ...؟؟؟   * اتحاد الكتاب الجزائريين فرع سيدي عيسى يحيي ذكرى الثامن من ماي45   * اليوم العالمي لحرية الصحافة : نسيمة بولوفة ..تجربة عمرها 22 سنة في الصحافة ...   * اليوم العالمي لحرية الصحافة : علياء بوخاري ..الإعلامية المميزة التي تواكب الحراك الثقافي الوطني عبر يومية الجمهورية    * كأس الردى   * هذا ديننا ** جمعية الفرقان الخيرية    * رحلة حب   * رماد علي شفاه الحروف   * اغتيال البروفيسور" فادي البطش" رحمه الله   
"ملحمة الإنصات والانسكاب " في حنايا الوطن....عند عمر طرافي...كتب الدكتور : حمام محمد زهير
بقلم : د.حمام محمد زهير
لنفس الكاتب
[ شوهد : 2253 مرة ]
الدكتور حمام محمد زهير مع الشاعر عمر طرافي

"حين نسقط في "متاهة الشعر" سقوطا جنينيا، ندرك أن في الأمر لمسة عطف وتحنان تغازلنا حد الشبق،"قال شوفيلية دي بوفوار"،كما يحتاج الليل إلى نجوم يحتاج المجتمع إلى شعراء، يجيدون إحساس الشعر قبل رسمه.


من هؤلاء وقفت على قزحية متيمة بودق الشعر ، مرتبة على البيت العربي الأصيل غير سامقة في بحر الدلالات العشوائية، تتناطط كلماتها كتناطط القز في الليلة الدهماء.
أجدني أتوسم في حديث الشاعر محمد طرافي من المسيلة في" صداح الماء" تخيلات تحضر وتغيب، بحضور "النباهة" على بسط البياض،أو العتمة اللطيفة( المرأة) ينفصل المرء عن واقعه فلا يجد شيئا أسمى واجل من الدخول في المرأة، عندئذ يجد "شبها ومشبها وخلف الشبه"، وهي أبعاد متناسقة في المسافات ،لكنها متباعدة في التفسير،فالشعر عند" طرافي" مسافة انقياد وتوالد شاسعة، مادمت تمت بصلتها إلى المرأة، حيث تنام "الوجبة النقية" التي تسافر بخيال الشعر إلى سقف العنان، والمضي إيقونة قبل أن تكون في شكل "دلالة" على السفر الدائم والممتع في فصول ما نشعر به.
01- تفجير الهدوء، والسكون في خطاب الوفاء
يقتحم عالم الهدوء والوقار، تفصيل هذا "المشد والقفل"، هي إشارة إلى لعبة "الصمت في الاستلال من المرأة إلى الإسكات، وكأني به "واقف أمام المرأة"، يريد أن يتكلم لكن السفر يخرسه فلا يملك الا عينيه إيقونة للانقباض، داخل نصه.
إن كان هذا الشعر الغائر في عمق المرأة، فقد يكون على طفح الكف،" جندلا راقيا"، مثله مثل اليد التي حملت العصا وعندما سئلت قال: تلك هي عصاي،فهاهو شاعرنا(محمد طرافي)، يهش باليد بدلا من العصا ، ليتقاين واحديا حيث يسكن النقاء في جلد "البياض" تارة وتارة أخرى لإ نارة الحياة.
الشاعر هنا يتخذ من "الصراحة "والصدقة ،منطلقا نحو الطموح ،لان في" طبيعة"عمله يكون قد تقمص البياض بحكم عمله في " المشفى،" وينصح كمن يوقض "مريضا اعياة الألم" بأنه يقول له تشجع ، فهاهو يصيح غير مسامح (قاوم ) ما يتنصل في مؤخرة العتاب من بقايا الحرف، والتي قد تولد "هوجة "من هيجواء الشعر،ولعلا الصمت هو "خلية وراثية"ستنجب طحلب الانصباب والسكون،ولا يمكن أن يكون الكلام الا "مقفى"..بتربيعة الاجتثاث والبسيط والخفيف والرمل، يدعو ذلك المتكلم الراسخ فيه بأن ينظم، قيضوم شعره في أي وزن لايشبه ميزان المطففين، لان للصمت بحور..

مساءيك تصنع" ثلثا من اغباش ملامتنا وصراعاتنا "مع المشاغل الشاغلة، التي تملأ الصمت وشوشة فتحوله إلى عنيد عندما تنزاح أطر "الانزياحية" بدون أخبار ما يجد الآسن الا "لوعة التبعج "على رملية الأشياء الحصوية التي تملا العيون رمدا حبيبيا.
قسم "الشاعر طرافي" ليس معاناته، وإنما عدم استقراره مسائيا إلى عدة ألطاف ترجمتها النظرات والخطرات الصوفية الشاردة، وهو يعصم من الشعر بندق السكون الدائم، يستوصي به فتح صنبور الماء ليغذي الرياحين المنثورة بالتمرد تارة، وبعصف التأمل عدة مرات،
يأكل طرافي سكونه "بالتمرد والتأمل" فهي يندفع من اجل إن يتأمل، وهذا دأب الصامتين عندما ينفجرون لايجدون "لرطم الصوت"إلى "مساحات خافتة"...يعطيها المجال واسعا وكأنه يفتح ليس "لسمسم" وإنما لكونية الابداع (عندما يقيس الجمال، كصنعة ..وخلق..)يعطيه أمر التحليق عاليا مع زنبقة بلون دهن الياسمين تحلق عاليا إلى ثناء العشق الأبدي..
02- رمزية الشعر من حب الوطن المفذى

ينتصر الشاعر "لبوق الذاكرة الجائم أمامه"، يطلب في أدعية مأثورة، تنجيه طرا من بؤس الذكرى ، التي أحدثت خدوشا كتكرر في جسم الشاعر،( نجم انكسار الليل في فلواتي. قفل بيت 10).

ومهما كان "الغرب والاغتراب من اجل الوطن"، يتحول إلى رعشة فرح تموجها رقص، ولاشيء يخبر عنه الشعرو يتودع منطلقات الفرح الراسية على كل فجر جديد ، يترقبه الوطن شبهها الشاعر بلاغيا بانحصار تدفق الدم على الوريد ، وهذا من مخزنه الصحي، حتى تتحول "الأنات "إلى عيسوب راقص غير مكترث بالأنات ، وهاهو يعلي من قدر الوطن، عاليا إلى درجة التماثل القياسي أو التشاكل ألعجائبي بين الاستنساخ والتماثل بين ما في السماء من علو وزرقة وروح وجنة وارض تماثلها فقط في صورة الجزائر، التي تتناطح إقليميتها الوهاد وهي الأماكن الواضحة من عنان السماء، تسكن قرب "الحي " من الماء وإلا لما استعمل البئر، ومهما علا وكثر رواده فإنها تدلف من أوار الماء إلى كل شبر جاءها عطشانا ، أو هو فيها.
أراد أن يتنفس و"يترشح "من عذبات الماء النافورة الا إن يسكن بطينها حتى يسكن عطشه.
" ابرعت أيها الشاعر في الوصف من الداخل"وقد أفرزت من " كبوح الشعر" مطيات لركوب النقاء والوفاء لأرض تحملنا على الدوام، "سكارى أو ثمالة أو حرقا من نار البعد" أو خدش لها .
أنا يكون الحب الا لها ، ومهما تعددت تجارب الإنس "فشعرها أروع العضات،"يتغرغر الشاعري " واحديه متعالية من تفجير الحب الوطني من دواخل الداخل"، حتى صارت كأنها المحار وعمقه لؤلؤة، لا يمكن إن تكون الا الجزائر، ينطلق الفجر سابحا مبشرا للكون بضياء الرحمة ، المغدقة، تحدث فرحا من الداخل ،عندما تمتلك الإنسان رعشة الصياح من الفرح ، وقبلها تسبق في جسده لذة جامحة لشيئ كنا نضنه استحالة وصار بين مهلبي اليد فتعترينا فرحة عارمة أبدية (هي رعشة الولهان طاب خريرها..)، ومهما اعتراها ،ستتحالف الى الدوام في معراج الحب والتوله،( حسبك أيها الشاعر أفردت فتميزت فخلخلت مشاعري بحبها، وناصفتني الطريق من داخل الغور في حبها ، (ستظل في المعراج ترقى سلما....فلكية محبوبة الدمعات )، شاعريتك عميقة، حطمت قياسيا حب وطنك أو من ينوب عنه في خلدك، فصرت والوطن علم من على الجزائر...


















نشر في الموقع بتاريخ : الخميس 17 جمادة الثاني 1435هـ الموافق لـ : 2014-04-17



أخبار سيدي عيسى

* سيدي عيسى المدينة تناشدكم *
من أجل الصالح العام من أجل سيدي عيسى ومن أجل كل الذين مروا عبر الزمان والمكان نناشدكم كي تكونوا في الصفوف الأمامية للعمل الصالح الذي نراه ومضة خير تعيد المناعة للناس ولكل من تخالجه نفسه العمل ضمن حراك يعود بالخير على المدينة ..نحن نتوسم خيرا كي نعود الى ترسيم تفاصيل صنعتها أجيال سيدي عيسى عبر التاريخ ولنا في الحلم مليون أمنية كي تتحقق مشاريع وتزدهر رؤى وتنتعش مواقف هنا وهناك تعيد الاعتبار للمدينة ولحياة ننشدها جميلة وفيها كل تلك الاماني التي نراها تعيد إلينا كل اللقطات الجميلة التي نسعد بها بداية البداية للدخول في مرحلة صفاء مع الذات ومع مل الخيرين في سيدي عيسى رؤية تلامس الواقع وتعيد الامل لكل واحد يريد الخير ويبحث على الخير وكلنا واحدا كي نعيد الروح الى تفاصيل مدينة متحضرة تأسست منذ عام 1905 ..مدينة سيدي عيسى وكما نرى تحمل كل التفاصيل التاريخية المميزة ..
كونوا معنا جميعا


* ذكرى تأسيس موقع سيدي عيسى *
سيكون يوم 26 جوان 2017 القادم..هو تاريخ الذكرى الخامسة لتأسيس موقع سيدي عيسى فضاء روحاني باسماء من ذهب ..وهو ما يسعدنا كي نستمر معكم أيها القراء الاعزاء الذين نسعد بكم وبمواضيعكم المختلفة حسب تبويب المجلة حيث نلتمس من كل من كتب أو أراد المشاركة أو عاين موقع سيدي عيسى الإلكتروني ..كي يراسلنا عبر إدراج مواضيعه عبر خانة المراسلون في الجهة اليمنى من الأعلى في مضموت الصفحة الرئيسية للموقع ..وسعداء دائما بما يتم ادراجه من مواضيع خاصة المتعلقة بتاريخ وحضارة سيدي عيسى وكذا كل القضايا والنشاطات والاحداث الحاصلة وعموما كل ما ينفع الناس ولا يدرج الموقع أبدا المواضيع ذات الطابع السياسي او الحزبي أو التي تثير النعرات الحزبية والطائفية وتثير التفرقة والفتنة والعنصرية ..وهذا خدمة لرسالة الموقع كي يكن منكم وإليكم ...وهذه الومضة هي بمثابة صورة صادقة تحبذ هيئة الموقع والمجلة أن تكون ضمن زوايا تبويب الموقع كي نصل الى قدر كبير من الاضافات والمرامي الهادفة ...
مرحبا بمساهماتكم

قسم الفيديو
سيدي عيسى ذاكرة وتاريخ
نطلب منكم ارسال روابط للفيديو - الفيديو يكون مسجل على موقع يوتوب
المدة الزمنية أقل من 20 دقيقة


نحن في خدمتكم و شكرا
صور و رسومات


السيد والي ولاية المسيلة حاج مقداد في سيدي عيسى
في اطار فعاليات " البداية لنا والاستمرارية لكم "


تكريم الكاتب العالمي سهيل الخالدي
في المركز الثقافي في سيدي عيسى


الشاعر عمر بوشيبي يكرم الكاتب الكبير
عياش يحياوي في المركز الثقافي خديجة دحماني


علاوة علي عضو هيئة موقع سيدي عيسى فضاء روحاني باسماء من ذهب
علاوة علي أرشيف الموقع الدائم


الاستاذ محمد نوغي عضو هيئة موقع سيدي عيسى فضاء روحاني باسماء من ذهب


الرسام التشكيلي سعيد دنيدني بومرداية


الكاتب الكبير يحي صديقي


المركز الثقافي لشهيدة الكلمة خديجة دحماني


الشاعر الكبير قريبيس بن قويدر


الكاتب عياش يحياوي مع الروائي المهدي ضربان وعرض لكتاب " لقبش "

مراسلون

سجل الآن و أنشر
أكتب موضوعا أوخبرا لحدث جرى في بلدك أومدينتك وأنشره بنفسك في قسم المراسلون.

إقرأ لهولاء
لمياء عمر عياد
لمياء عمر عياد
سوسن بستاني
سوسن بستاني
ساعد بولعواد
ساعد بولعواد
المختار حميدي
المختار حميدي
محمد بتش
محمد بتش"مسعود"
فاطمة امزيل
فاطمة امزيل
سعد نجاع
سعد نجاع
نورة طاع الله
نورة طاع الله
شنة فوزية
شنة فوزية
عبد الله بوفولة
عبد الله بوفولة
عبد الله دحدوح
عبد الله دحدوح
نائلي دواودة عبد الغني
نائلي دواودة عبد الغني
Nedjma Sid-Ahmed Gautier
Nedjma Sid-Ahmed Gautier
نبيلة سنوساوي
نبيلة سنوساوي
رابح بلطرش
رابح بلطرش
noro  chebli
noro chebli
خليل صلاح الدين بلعيد
خليل صلاح الدين بلعيد
شنة فوزية
شنة فوزية
بختي ضيف الله
بختي ضيف الله
أبو طه الحجاجي
أبو طه الحجاجي
safia.daadi
safia.daadi
lمحمد بتش
lمحمد بتش
نسرين جواهرة
نسرين جواهرة
عيسى بلمصابيح
عيسى بلمصابيح
دالي يوسف مريم ريان
دالي يوسف مريم ريان
zineb bakhouche
zineb bakhouche
ملياني أحمد رضــــــــــــــا
ملياني أحمد رضــــــــــــــا
حلوز لخضر
حلوز لخضر
عبدالكريم بوخضرة
عبدالكريم بوخضرة
جعفر نسرين
جعفر نسرين
عبد الرزاق بادي
عبد الرزاق بادي
مليكة علي صلاح رافع
مليكة علي صلاح رافع
أميرة أيلول
أميرة أيلول
طاهر ماروك
طاهر ماروك
فضيلة زياية (الخنساء)
فضيلة زياية (الخنساء)
بوفاتح سبقاق
بوفاتح سبقاق
حسدان صبرينة
حسدان صبرينة
فاطمة اغريبا ايت علجت
فاطمة اغريبا ايت علجت
يوسف عمروش
يوسف عمروش
شيخ محمد شريط
شيخ محمد شريط
تواتيت نصرالدين
تواتيت نصرالدين
سيليني غنية
سيليني غنية
أنيسة مارلين
أنيسة مارلين
سماح برحمة
سماح برحمة
وحيدة رجيمي
وحيدة رجيمي
سعادنة كريمة
سعادنة كريمة
حمادة تمام
حمادة تمام
كمال خرشي
كمال خرشي
بامون الحاج  نورالدين
بامون الحاج نورالدين
دليلة  سلام
دليلة سلام
أبو يونس معروفي عمر  الطيب
أبو يونس معروفي عمر الطيب
علاء الدين بوغازي
علاء الدين بوغازي
آمال بن دالي
آمال بن دالي
Kharoubi Anissa
Kharoubi Anissa
أسعد صلاح صابر المصري
أسعد صلاح صابر المصري
علي بن رابح
علي بن رابح
حورية سيرين
حورية سيرين
كمال بداوي
كمال بداوي
أمال حجاب
أمال حجاب
محمد مهنا محمد حسين
محمد مهنا محمد حسين
زليخة بوشيخ
زليخة بوشيخ
محمد الزين
محمد الزين
السعيد بوشلالق
السعيد بوشلالق
سعدي صبّاح
سعدي صبّاح
وردة فاضل
وردة فاضل
جمال الدين الواحدي
جمال الدين الواحدي
Amina Guenif
Amina Guenif
يحياوي سعد
يحياوي سعد
وسيلة بكيس
وسيلة بكيس
مخفي اكرام
مخفي اكرام
دردور سارة
دردور سارة
فاطمة بن أحمد
فاطمة بن أحمد
الشاعر عادل سوالمية
الشاعر عادل سوالمية
مرزاق بوقرن
مرزاق بوقرن
صاد ألف
صاد ألف
فاطمةالزهراء بيلوك
فاطمةالزهراء بيلوك
نادية مداني
نادية مداني
arbi fatima
arbi fatima
شينون أنيس
شينون أنيس
وحيد سليم نايلي
وحيد سليم نايلي
الصـديق فيـثه
الصـديق فيـثه
حمدي فراق
حمدي فراق
رزيقة د بنت الهضاب
رزيقة د بنت الهضاب
شهيناز براح
شهيناز براح
د/ ناصرية بغدادي العرجى - نيويورك
د/ ناصرية بغدادي العرجى - نيويورك
وردة سليماني
وردة سليماني
عيسى فراق
عيسى فراق
زيوش سعيد
زيوش سعيد
جمال بوزيان
جمال بوزيان
علاء الدين بوغازي
علاء الدين بوغازي
عمار نقاز
عمار نقاز
سايج وفاء
سايج وفاء
مهدي جيدال
مهدي جيدال
سميرة منصوري
سميرة منصوري
okba bennaim
okba bennaim
tabet amina
tabet amina
   محمد الزين
محمد الزين
الطاهر عمري
الطاهر عمري
بدر الزمان بوضياف
بدر الزمان بوضياف
هاجر لعروسي
هاجر لعروسي

جميع الحقوق محفوظة لموقع سيدي عيسى

1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة
الراشدية
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على
info@sidi-aissa.com