سيدي عيسى سيدي عيسى
الاثنين 3 ذو القعدة 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن  
جديد الموقع  * شاعر الحرية أمحمد عون في ذمة الله....   * احتفال اتحاد الكتاب فرع سيدي عيسى بالعيدين   * احتفال بيت الشعر الجزائري بعيدي الاستقلال و الشباب    * حملة تبرع بالدم في عواس احتفالا بعيد الاستقلال و الشباب   * بلاعة الحدث   * الى أمي..   * ديوان الهايكو :فسيفساء من الهايكو الجزائري..للشاعرة عبر البحر /حلوة السعدية ..   * تكريم الشاعر عمر بوشيبي تكريسُ للثقافة    * ممزوج البكالوريا واللامبالاة ...   * صيحات عانس   * نبتة في أرض الشقاء   * تهنئة بمناسبة عيد الفطر المبارك   * تجربة الحداثة وتناثر الألوان في ديوان: أنامل وأقراص ليزر لـمنذر بشيرة الشقرة يسرى الجبيلي   * رمضان يغادرنا في رمضان   * آية و رزان ثمن العودة   *  وداعا - يوسف –   * أمل الحياة    * مطاعم الرحمة : نموذج جزائري خالص والافطار في كل مكان وأهل الخير يصنعون الخير..وبالقوة ...1541 بلدية جزائرية تتنافس على الخير في شهر رمضان :    * يا ابن التي....؟ !   * إننا نحبك يا عزازقة   
حقيقة لابد أن تُدرك ...كتبت الأستاذة : عبير البحر / حلوة السعدية
بقلم : عبير البحر / حلوة السعدية
لنفس الكاتب
[ شوهد : 2707 مرة ]
 يا شبابنا كونوا خير خلف لخير سلف

حقيقة لابد أن تُدرك , و رسالة يجبُ أن تُبلّغ , و نماذج يجب الاقتداء بهم و مسؤولية يجب النهوض بها حتى يتسنى تأدية التكليف المنوط بنا ...
لأنّ ما يؤسفُ له هو أنَّ هذه الحقيقة تغيبُ عن أذهان الكثير من أبناء مجتمعنا العربي من محيطه الى خليجه حيث أخذهم على حين غرة زخرف و لمعان التطور الغربي المدهش فانبهروا بنهضته العلمية و بريق المدنية

حقيقة لابد أن تُدرك
حقيقة لابد أن تُدرك , و رسالة يجبُ أن تُبلّغ , و نماذج يجب الاقتداء بهم و مسؤولية يجب النهوض بها حتى يتسنى تأدية التكليف المنوط بنا ...
لأنّ ما يؤسفُ له هو أنَّ هذه الحقيقة تغيبُ عن أذهان الكثير من أبناء مجتمعنا العربي من محيطه الى خليجه حيث أخذهم على حين غرة زخرف و لمعان التطور الغربي المدهش فانبهروا بنهضته العلمية و بريق المدنية و إطلاق العنان للحرية و الاغتراف من شتى الملذات الدنيوية دون جازر أخلاقي او ديني ..فتاه شبابنا في خضم ما يرونه من تسارع في التطور التكنولوجي و المفاهيمي و فلسفة الافكار التي لا تنتهي ..فانسلخ البعض منهم عن جلدته معتنقا المسيحية او اليهودية ومنهم من سار في فلك الالحادية , و نقم بعضهم على التخلف الذي يعيشونه في بلدانهم و تأسف الكثير منهم على أنهم ليسوا من أبناء تلك البيئة الغربية صاحبة المدنية العامرة و الحرية المطلقة و التطور التكنولوجي السريع الميسر لصعوبات الحياة ... ناسين او متناسين او جاهلين أن الفضل الاول فيما وصلت اليه اوروبا من تطور علمي و مدني انما يعود الى العلماء العرب و المسلمين الذين تتلمذ على أيديهم رواد النهضة الغربية الحديثة , و مخزون العلم و مادته الاولية إنما أخذهما الاوروبيون من مكتبات بيت الحكمة و قرطبة و القاهرة و الشام و قرطاجة و بجاية الناصرية و غيرها من المكتبات العالمية التي أسسها الحكام العرب قبل الاحتلال الصليبي و الموجة الاستعمارية الغربية للبلاد العربة ..
و لست في هذا العرض بصدد عرض الاسباب التي جعلت الغرب يتفوق على العرب ,بقدر ما أنا أصبو الى تنبيه العقول الغافلة و الذهنيات المغفلة و الناشئة التي تسعى بعض الجهات الى تغريبها و فصلها عن موروث أجدادها أن يعلموا علم اليقين أن أسلافنا هم من أسسوا أول حضارة عالمية ذات طابع إنساني ناجح تفوقت على كل الحضارات السابقة و تميزت بطابعها الانساني فكانت مدنية عامرة و حضارة زاهرة استظلت البشرية قاطبة تحت ظلالها الوارفة متمتعة فيها بالأمن و السلام و الرخاء ...وحضت فيها الشعوب على اختلاف أجناسها و عقائدها بالكرامة و الحرية و المساواة و العدالة في الحقوق و الواجبات و قد نهلوا من بحر علمها و وتزودوا بخير زاد تركه علماؤها من عرب و مسلمين ممن دفعوا أرواحهم ثمنا لانجازاتهم احيانا مثلما فعل البيروني أثناء تجاربه الخاصة و غيره ممن ذللوا العلوم الصعبة لطلاب العلم , وأسسوا للنظريات الجديدة ووضعوا أصولا للمعضلات الفلسفية مثلما فعل الشيخ الرئيس الطبيب الفيلسوف ابن سينا في الفلسفة الاشراقية و غيرها من العلوم التجريبية , و غيره في مختلف التخصصات كمحاولة الطيران التي قام بها " عباس بن فرناس" ... تغمد هم الله برحمته الواسعة .
فقد كان شعارهم في هذه التضحيات قول المعلم الاول و الاب الروحي المبجل " محمد بن عبد الله حين قال :" من سلك طريقا يلتمس فيه علما سهَّل له الله به طريقا الى الجنة. "
و هكذا بات الفوز برضى الله المحفز الداعي الى الابداع و الابتكار قصد اسعاد الانسان و لو استدعى ذلك القيام بالتجربة على الذات و التضحية بالنفس وفاءً للعلم , مما جعل العالم يخلص في عمله و يقدمه بكل اتقان خلاف ما عرفته الحضارة الغربية الحديثة التي قامت على جانب مادي أُحادي النظرة هدفه دنيوي مُهملا الموازنة بين المادة و الروح في حياة الفرد و الجماعة فكانت مدنية عامرة لكنها دون روح كسيارة فخمة باهرة تسير على عجلة واحدة فغدت عرجاء فارغة من المحتوى الروحي فعادت بالوبال على الانسان في كل مكان في هذا العالم ...وما تجنيه البشرية اليوم من انتكاسات و ظلم و اضطهاد إلا حصاد فشل نظريات و أفكار الحضارة و المدنية المادية ..
فلابد من إدراك هذه الحقيقة و لابد من توعية النشء و غرس فيهم روح المحبة للسلف الصالح الذي علّم تحت شعر " اقرأ " لأجل العلم و تعلّم محبة فيه و عمّر و شيّد ابتغاء مرضاة الله سبحانه و تعالى .. فانعكس الاخلاص في طلب العلم و التعلم على ما أفادوا به البشرية , فشهد لهم علماء الغرب المنصفون بهذه الحقيقة في كثير من المواقف .
يقول " روبار ستون "ّ: ( في الزمن الذي كان فيه العرب يبحثون العلوم المختلفة و يتدارسونها و ينشرونها بين الناس كان أهل أوروبا في جهل مطبق و سُبات عميق , و لم يستفيقوا إلا بعد الحرب الصليبية لأنهم اختلطوا بالعرب و المسلمين فوجدوا لديهم علماء و علوما لم يعرفوها إلا بهم و حضارة اقتبسوا منهم و أدخلوها الى بلادهم .)
" روبار ستون" واحد من بين الكثرين من المستشرقين الذين أقروا في كتاباتهم بفضل الاسلام و علمائه على حضارتهم و نهضتهم الغربية الحديثة..
و لا أقصد من خلال هذا الموضوع الدعوة الى البكاء على أمجاد و أثار الاباء بل أقصد الى تقليدهم في تفانيهم في طلب العلم , و اخلاصهم في تجسيد روح الدين الاسلامي على ارض العمل التطبيقي في كل زاوية و ركن و بقعة من الوجود , فأنا أدرك جيدا :" أن الفتى ليس الذي يقول كان أبي .." إنما الفتى من يقول ها أنا ذا .
إن هدفي هو ردُّ الثقة في نفس النشء ,و غرس الوطنية في اعماق الشباب و الدعوة الى طلب العلم بحبّ و ترجمة حبنا للوطن و الدين بردّ الجميل للرجال الذين صدق فيهم :" و كنتم خير أمة أُرجت للناس " و لا يتأتى ذلك إلا بالعمل الصالح و العلم النافع المفيد في الدارين و الخلق القويم ...إنه التذكير بتلك الاعمال الجليلة التي عادت بالأمس و تعود أثارها اليوم على البشرية قاطبة بالخير و الرفاهية ..
لذا على النشء و الاجيال القادمة أن تضع نصب عينيها هذه الحقيقة و تدرك جيدا أننا لسنا أقل شأنا من أصحاب الضفة الأخرى , و أن مساهمتنا في تأسيس النهضة العلمية و الصناعية و المدنية الحديثة لا يمكن لا تُمحى بجرة قلم , و ما على الجاحدين و الناكرين و الماكرين إلا العودة الى صفحات التاريخ العادلة .
و عليهم أن يعوا جيدا أنهم مدعون بقوة الى المساهمة الواعية و المفيدة في التصحيح الحضاري في هذا العالم الجديد الذي غدا قرية واحدة مدنيته عامرة و علومه زاهرة إلا أن الانسان فيه لا يعرف السعادة و لا الامن و لا السلم ..فهل من نهضة روحية تعيد للإنسانية انسانيتها و للشعوب المقهورة كرامتها .. إن الحضارة المعاصرة تترقب هذه الصحوة من شبابنا الذي يشبّ في رحاب الهدي النبوي و الوسطية و الاعتدال في الموازنة بين الروح و الجسد .
فمن فاته حسب نفسه لم يفته نسب أبيه , فأعمال آبائنا يجب ان تكون حافزا و داعما و باعث للأمل في خبايا النفوس التي اصابها القنوط امام ما تعالجه من هفوات و كبوات ... يجب ان نتخذ من مواقفهم البطولية و اعمالهم الجليلة أوسمة شرف ننظر اليها في كل حين لتحريك العزائم الخاملة , ,وتفجير الطاقات الكامنة , مصداق لقوله :" وفي أنفسكم أفلا تبصرون " . و بعث روح للحث و الابداع و الابتكار , و إعادة عربة السير نحو الامام نحو التحضر و التمدن و إن لم نقل قيادة الشعوب مثلما فعل أسلافنا لا يكون أقل من النظير القابع في للضفة الاخرى وهو ينظر الينا باستهزاء ..
إن الانزواء و التقوقع و الانغلاق على الذات و الجمود و رفض الاخر شكلا و مضمون و رفض الحوار و التمسك بشماعة كان ابي إنما هو دعوة الى الجمود و العقم الفكري و الاندثار العلمي وقراءة السلام على ما تركه لنا الاجداد ..
إننا نحتاج في نهضتنا الى جيل واع و نشء طيب و قيادة حكيمة و ذكية وثيقة الصلة بالعرى النورانية واعية بالحضارة و المدنية الحديثة تؤمن بالوسطية و الاعتدال , و تعمل من اجل عدالة القضايا الانسانية متوقدة العاطفة جامحة الطموح ..جيل قادر على الصمود في وجه الاستلاب و الانقلاب و الاستنساخ الفكري و العقائدي جيل شديد الثقة بنفسه و قيمه و مبادئه معتز بانجازات أجداده . هذه هي الحقيقة التي لابد ان يدركها الجميع و خاصة في زمننا هذا الذي انقلبت فيه الموازين و وانبهرت فيه الشعوب المستضعفة المغلوبة بمدنية و حضارة وهيمنة الغالب ..و كما قال محمد مصطفى حِمام :
لست أرضى لأمة أنبتتني خُلقا شائها و قدرا ضئيلا
أنا أبغي لها الكرامة و المجـ د و سيفا على العدا مسلولا
علمتني الحياة إني إن عشـ تُ لنفسي أعيش حقيرا هزيلا
علمتني الحياة إني مهما أتعلّــمُ فــلا أزال جهــولا
عبير البحر

نشر في الموقع بتاريخ : الخميس 7 شعبان 1435هـ الموافق لـ : 2014-06-05



أخبار سيدي عيسى

* سيدي عيسى المدينة تناشدكم *
من أجل الصالح العام من أجل سيدي عيسى ومن أجل كل الذين مروا عبر الزمان والمكان نناشدكم كي تكونوا في الصفوف الأمامية للعمل الصالح الذي نراه ومضة خير تعيد المناعة للناس ولكل من تخالجه نفسه العمل ضمن حراك يعود بالخير على المدينة ..نحن نتوسم خيرا كي نعود الى ترسيم تفاصيل صنعتها أجيال سيدي عيسى عبر التاريخ ولنا في الحلم مليون أمنية كي تتحقق مشاريع وتزدهر رؤى وتنتعش مواقف هنا وهناك تعيد الاعتبار للمدينة ولحياة ننشدها جميلة وفيها كل تلك الاماني التي نراها تعيد إلينا كل اللقطات الجميلة التي نسعد بها بداية البداية للدخول في مرحلة صفاء مع الذات ومع مل الخيرين في سيدي عيسى رؤية تلامس الواقع وتعيد الامل لكل واحد يريد الخير ويبحث على الخير وكلنا واحدا كي نعيد الروح الى تفاصيل مدينة متحضرة تأسست منذ عام 1905 ..مدينة سيدي عيسى وكما نرى تحمل كل التفاصيل التاريخية المميزة ..
كونوا معنا جميعا


* ذكرى تأسيس موقع سيدي عيسى *
سيكون يوم 26 جوان 2017 القادم..هو تاريخ الذكرى الخامسة لتأسيس موقع سيدي عيسى فضاء روحاني باسماء من ذهب ..وهو ما يسعدنا كي نستمر معكم أيها القراء الاعزاء الذين نسعد بكم وبمواضيعكم المختلفة حسب تبويب المجلة حيث نلتمس من كل من كتب أو أراد المشاركة أو عاين موقع سيدي عيسى الإلكتروني ..كي يراسلنا عبر إدراج مواضيعه عبر خانة المراسلون في الجهة اليمنى من الأعلى في مضموت الصفحة الرئيسية للموقع ..وسعداء دائما بما يتم ادراجه من مواضيع خاصة المتعلقة بتاريخ وحضارة سيدي عيسى وكذا كل القضايا والنشاطات والاحداث الحاصلة وعموما كل ما ينفع الناس ولا يدرج الموقع أبدا المواضيع ذات الطابع السياسي او الحزبي أو التي تثير النعرات الحزبية والطائفية وتثير التفرقة والفتنة والعنصرية ..وهذا خدمة لرسالة الموقع كي يكن منكم وإليكم ...وهذه الومضة هي بمثابة صورة صادقة تحبذ هيئة الموقع والمجلة أن تكون ضمن زوايا تبويب الموقع كي نصل الى قدر كبير من الاضافات والمرامي الهادفة ...
مرحبا بمساهماتكم

قسم الفيديو
سيدي عيسى ذاكرة وتاريخ
نطلب منكم ارسال روابط للفيديو - الفيديو يكون مسجل على موقع يوتوب
المدة الزمنية أقل من 20 دقيقة


نحن في خدمتكم و شكرا
صور و رسومات


السيد والي ولاية المسيلة حاج مقداد في سيدي عيسى
في اطار فعاليات " البداية لنا والاستمرارية لكم "


تكريم الكاتب العالمي سهيل الخالدي
في المركز الثقافي في سيدي عيسى


الشاعر عمر بوشيبي يكرم الكاتب الكبير
عياش يحياوي في المركز الثقافي خديجة دحماني


علاوة علي عضو هيئة موقع سيدي عيسى فضاء روحاني باسماء من ذهب
علاوة علي أرشيف الموقع الدائم


الاستاذ محمد نوغي عضو هيئة موقع سيدي عيسى فضاء روحاني باسماء من ذهب


الرسام التشكيلي سعيد دنيدني بومرداية


الكاتب الكبير يحي صديقي


المركز الثقافي لشهيدة الكلمة خديجة دحماني


الشاعر الكبير قريبيس بن قويدر


الكاتب عياش يحياوي مع الروائي المهدي ضربان وعرض لكتاب " لقبش "

مراسلون

سجل الآن و أنشر
أكتب موضوعا أوخبرا لحدث جرى في بلدك أومدينتك وأنشره بنفسك في قسم المراسلون.

إقرأ لهولاء
لمياء عمر عياد
لمياء عمر عياد
سوسن بستاني
سوسن بستاني
ساعد بولعواد
ساعد بولعواد
المختار حميدي
المختار حميدي
محمد بتش
محمد بتش"مسعود"
فاطمة امزيل
فاطمة امزيل
سعد نجاع
سعد نجاع
نورة طاع الله
نورة طاع الله
شنة فوزية
شنة فوزية
عبد الله بوفولة
عبد الله بوفولة
عبد الله دحدوح
عبد الله دحدوح
نائلي دواودة عبد الغني
نائلي دواودة عبد الغني
Nedjma Sid-Ahmed Gautier
Nedjma Sid-Ahmed Gautier
نبيلة سنوساوي
نبيلة سنوساوي
رابح بلطرش
رابح بلطرش
noro  chebli
noro chebli
خليل صلاح الدين بلعيد
خليل صلاح الدين بلعيد
شنة فوزية
شنة فوزية
بختي ضيف الله
بختي ضيف الله
أبو طه الحجاجي
أبو طه الحجاجي
safia.daadi
safia.daadi
lمحمد بتش
lمحمد بتش
نسرين جواهرة
نسرين جواهرة
عيسى بلمصابيح
عيسى بلمصابيح
دالي يوسف مريم ريان
دالي يوسف مريم ريان
zineb bakhouche
zineb bakhouche
ملياني أحمد رضــــــــــــــا
ملياني أحمد رضــــــــــــــا
حلوز لخضر
حلوز لخضر
عبدالكريم بوخضرة
عبدالكريم بوخضرة
جعفر نسرين
جعفر نسرين
عبد الرزاق بادي
عبد الرزاق بادي
مليكة علي صلاح رافع
مليكة علي صلاح رافع
أميرة أيلول
أميرة أيلول
طاهر ماروك
طاهر ماروك
فضيلة زياية (الخنساء)
فضيلة زياية (الخنساء)
بوفاتح سبقاق
بوفاتح سبقاق
حسدان صبرينة
حسدان صبرينة
فاطمة اغريبا ايت علجت
فاطمة اغريبا ايت علجت
يوسف عمروش
يوسف عمروش
شيخ محمد شريط
شيخ محمد شريط
تواتيت نصرالدين
تواتيت نصرالدين
سيليني غنية
سيليني غنية
أنيسة مارلين
أنيسة مارلين
سماح برحمة
سماح برحمة
وحيدة رجيمي
وحيدة رجيمي
سعادنة كريمة
سعادنة كريمة
حمادة تمام
حمادة تمام
كمال خرشي
كمال خرشي
بامون الحاج  نورالدين
بامون الحاج نورالدين
دليلة  سلام
دليلة سلام
أبو يونس معروفي عمر  الطيب
أبو يونس معروفي عمر الطيب
علاء الدين بوغازي
علاء الدين بوغازي
آمال بن دالي
آمال بن دالي
Kharoubi Anissa
Kharoubi Anissa
أسعد صلاح صابر المصري
أسعد صلاح صابر المصري
علي بن رابح
علي بن رابح
حورية سيرين
حورية سيرين
كمال بداوي
كمال بداوي
أمال حجاب
أمال حجاب
محمد مهنا محمد حسين
محمد مهنا محمد حسين
زليخة بوشيخ
زليخة بوشيخ
محمد الزين
محمد الزين
السعيد بوشلالق
السعيد بوشلالق
سعدي صبّاح
سعدي صبّاح
وردة فاضل
وردة فاضل
جمال الدين الواحدي
جمال الدين الواحدي
Amina Guenif
Amina Guenif
يحياوي سعد
يحياوي سعد
وسيلة بكيس
وسيلة بكيس
مخفي اكرام
مخفي اكرام
دردور سارة
دردور سارة
فاطمة بن أحمد
فاطمة بن أحمد
الشاعر عادل سوالمية
الشاعر عادل سوالمية
مرزاق بوقرن
مرزاق بوقرن
صاد ألف
صاد ألف
فاطمةالزهراء بيلوك
فاطمةالزهراء بيلوك
نادية مداني
نادية مداني
arbi fatima
arbi fatima
شينون أنيس
شينون أنيس
وحيد سليم نايلي
وحيد سليم نايلي
الصـديق فيـثه
الصـديق فيـثه
حمدي فراق
حمدي فراق
رزيقة د بنت الهضاب
رزيقة د بنت الهضاب
شهيناز براح
شهيناز براح
د/ ناصرية بغدادي العرجى - نيويورك
د/ ناصرية بغدادي العرجى - نيويورك
وردة سليماني
وردة سليماني
عيسى فراق
عيسى فراق
زيوش سعيد
زيوش سعيد
جمال بوزيان
جمال بوزيان
علاء الدين بوغازي
علاء الدين بوغازي
عمار نقاز
عمار نقاز
سايج وفاء
سايج وفاء
مهدي جيدال
مهدي جيدال
سميرة منصوري
سميرة منصوري
okba bennaim
okba bennaim
tabet amina
tabet amina
   محمد الزين
محمد الزين
الطاهر عمري
الطاهر عمري
بدر الزمان بوضياف
بدر الزمان بوضياف
هاجر لعروسي
هاجر لعروسي

جميع الحقوق محفوظة لموقع سيدي عيسى

1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة
الراشدية
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على
info@sidi-aissa.com