سيدي عيسى سيدي عيسى
الاثنين 13 صفر 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن  
قـُـضيَ الامر الذي فيه نستفتي ...كتبت الأستاذة : عبير البحر / حلوة السعدية
بقلم : عبير البحر / حلوة السعدية
لنفس الكاتب
[ شوهد : 1941 مرة ]
واعتصموا بحبل الله جميعا

تتوالى الهجمات على غزة و العالم العربي في غفلة و العالم لغربي لا يهتم لان القضية اعمق من ان تكون سياسية فهي عقائدية بالدرجة الاولى و فلسطين مهبط الانبياء و المرسلين و قتل هذا الشعب قتل للنخوة العربية و القيم الانسانية , و في هذا المقال يبّن الذكتور أسعد الزعفراني حقيقة الصراع الذي تديره الحركة الصهيونية العالمية على مختلف الاصعدة بداية بالاحتلال , فالإساءة الى أشرف خلق الله ثم الاعتداءات المتكررة على الفلسطنيين في غزة و القطاع ..

كثيرون هم رجال الفكر و القلم من أبناء هذه الأمة العربية المجيدة الذين آمنوا بربهم فزادهم هدى و بصيرة , و بسطة في العلم و وسيلة فتفتقت قرائحهم و هي تونع رؤى و تنبؤات أثمرت قبل أوانها بالحقيقة .
حقيقة نطقت بخفاياها الاحداث التي نعيشها هذه الايام و التي تمتد جذور معانيها الى أحقاب الظلامية التي عايشتها أوروبا في الازمنة العارية من القيم السماوية عند عبدة الشيطان و سدنة الكنيسة الغافية على عتبات قساوسة القرون الوسطى الخاوية من معاني الانسانية ..
أحداث تجلت أصولها , وأسفرت بعد ما تبرقعت تحت اقنعة بالية من الشعارات المزيفة و الادعاءات الباطلة بأقلام ستؤمها الهاوية خانت اصحابها عقولهم الذاوية فعجزوا عن التمييز و وعي الحقيقة الساطعة في كبد السماء الصافية , و صدق سبحانه و تعالى عندما قال :
( يريدون أن يطفئوا نور الله بأفواههم و يأبى الله إلا أن يتم نوره ولو كره الكافرون )التوبة 32
فراحوا يخبطون خبط عشواء فقدت الحس و المعرفة على السواء بإساءتهم الى أشرف خلق الله سيد العالمين محمد النبي الامين عليه أفضل الصلاة و أزكى التسليم السراج المنير , الذي أهداه رب العالمين الى البشرية جمعاء ليخرجها من التيه الى القين و من الظلمات الى النور , فوصفه الاغبياء بما يشين وهو يسيرون على نهج أبي لهب و امراته حمالة الحطب .
( و منهم الذين يؤذون النبي و يقولون هو أذن قل أذن خير لكم يؤمن بالله و يؤمن للمؤمنين ورحمة للذين آمنوا منكم و الذين يؤذون رسول الله لهم عذاب أليم ) التوبة 61
ذلك ما عبروا عنه في رسوماتهم الكاريكاتورية التي كانت عنهم تفصح و تُبين بأنهم في الحضيض و في أسفل السافلين فما ذلك إلا تعبير عن حقيقتهم و ما جُبلت عليه أنفسهم و ما نطقت به صبغيات مكوناتهم التي كانت نتاج إفرازات الازقة الاوروبية المنحلة ..و ما صدر عن خلايا عقولهم التي طاشت عن الصواب فأصابها العي و سارت في طريق الغي , فكأن السامري قد نفخ في أرواحهم و استدعاهم الى وليمة الضلال فلبوا الدعوة دون تفكير او ذهول .. .
نعم لقد أضل هؤلاء الحمقى الاغبياء قومهم و ألحقوا بهم الأذى و لعنة السماء التي أمطرتها عليهم استنكارات العالم الاسلامي و أرعدت غضبا قاصفا فنزلت صواعقه نارا محرقة و سيولا بشرية جارفة كأنها الاعصار بل هي كالموج الهادر بملء حناجره : لا اله إلا الله محمد رسول الله هاتفين مرددين : " بأبي و أمي أنت يا رسول الله ّ صلى الله عليه و سلم .مذكرين العالم بأنه حيُّ في ضمائرنا و في ضمير كل مسلم حيّ أو ميت يرجو شفاعته .
فسبحان الذي عصمك و طهرك يا رسول الله و بالوسيلة اصطفاك و بالمقام المحمود و عدك.
( هو الذي أرسل رسوله بالهدى و دين الحق ليظهره على الدين كله و لو كره المشركون )التوبة 33
فسبحان الذي كفاك المستهزئين , وسخر لك حملة الاقلام يذودون عنك كأشراف المدافعين ينصرونك و بك ينتصرون على اعداء الامة و الدين يا من بشرف نعله نعلوا في الدارين ..
إنهم أتباعك و تلاميذك أحبابك الذين تشتاق إليهم و يشتاقون اليك . أحباؤك ممن وهبهم الله الحكمة و نور اليقين من أبناء أمتنا البررة.
هم كثيرون و من بينهم الدكتور " أسعد الزعفراني " المفر الفذ المحنك الذي أحاب عن كل الاسئلة التي تتعلق بقضايا أمته في الأيام السابقة و أخبر عن الايام اللاحقة و ذلك عندما استدعي كضيف في الحصة التلفزيونية التي تبثها الارضية الوطنية تحت عنوان : " فضاء الجمعة " تحت إشراف الوجه التلفزيوني القدير " عيسى ميقاري " و التي برمج فيه اللقاء معه بتاريخ : 02 /07 / 2005 م على الساعة الثانية بعد الظهر .
كان الاستاذ الزعفراني حفظه الله آية في الجمال الفكري الذي أودعه فيه أودعه الله سبحانه تعالى في شخصه القوي المحصن بالمعارف و الاشراق العقلي حيث ناقش بكل موضوعية و دراية تاريخية يشد المتتبع و يستقطب اهتمامه لما يقدمه من حقائق علمية و تاريخية حول العالم العربي و الاسلامي و ما يعيشه و ما ينتظره على أيدي الاعداء ( نخن نقص عليك نبأهم بالحق إنهم فتية آمنوا بربهم وزدناهم هدى )الكهف 13.
لقد تحدث عن جوهر الصراع العربي الصهيوني من خلال تقديم توطئة عن النشأة التاريخية لبيت المقدس,قلب الامة العربية حيث ينتصب الاقصى الشريف في شموخ و كبرياء صلدا صبورا , في أرجاء أولى القبلتين و ثالث الحرمين الشريفين هذه اللؤلؤة العربية الاسلامية التي تسعى الصهيونية العالمية و الماسونية الطفيلية سليلة "رجسة الخراب " الى تشويهها و طمس إشراقها بحجة البحث عن الهيكل المزعوم و التي أثبتت لجنة البحث التي تشرف على الحفر و التنقيب بعدم وجود أي هيكل غير أن ادارة الكيان الصهيوني تصر على مواصلة الحفر هناك بقصد زعزعة الاساس و تخريب الدعائم التي يقوم عليها المسجد الاقصى المبارك ..هدفها طمس معالم الهوية العربية الاسلامية للمسجد و توسيع دائرة الاستيطان و اقامة هيكلها المزعوم على الجماجم و الاشلاء خاصة لما أدركوا أن النخبة من علمائهم فروا الى الدين الاسلامي و قد وجدوا فيه ضالتهم ..
هذا هو مربط الفرس الذي أرهق الصهاينة و أتعب أذيالهم و مساعديهم , و حرك فيهم التكالب على الاسلام و رموزه و أبتائه...
فراحوا يتعجلون المعركة الفاصلة بينهم و بين المسلمين معتقدين بغبائهم ان النصر يحالفهم لان ميزان القوة العالمية يميل الى كفتهم , و قد نسوا و غفلوا عن حقيقة اسمها أن الله مُتم نوره و لو كره الكافرون و أن الله يؤيد بنصره الحق :"ّ فكم من فئة قليلة غلبت فئة كثيرة بإذن الله ."ّ انهم لا يعلمون ان الاسلام دين الله الذي ارتضاه لعباده و من يبتغي غير الاسلام دينا فلن يقبل منه , و ان الله غالب على امره ...
و ما استفزازهم للمسلمين بالإساءة الى الرسول صلى الله عليه و سلم إلا دليل على خراب عقولهم الفظة الغليظة .. مثلما استهزئ برسل من قبله :( و جعل كلمة الذين كفروا السفلى و كلمة الله هي العليا و الله عزيز حكيم . ) التوبة / 40
إن الدكتور " أسعد الزعفراني " أشار الى هذه القضية قبل حدوثها و بيّنَ بنظرته الفاحصة و ببصيرته النفّاذة أن أعداء أمة الاسلام قد يئسوا و ملَّ الشيطان من عبادتهم له و ضجر منهم فأغواهم و ألقى في قلوبهم الرعب و ألقى على ابصارهم غشاوة فهم كالأنعام بل هم أشد ضلالا منهم فالواحد منهم كالحمار يجمل أسفارا دون أن يعي قيمتها و الاخر كالكلب يلهث وراء السراب يحسبه الظمآن منهم ماءً ..
إن معركة " هرمرجد " تبقى الحلم الذي يراودهم الان لاعتقادهم أنه السبيل المُخَلص لهم مما هم فيه من تيه و ضلال و عناء مما يلقونه على أيدي حفدة صلاح الدين و أتباع محمد الامين عليه افضل الصلاة و أزكى التسليم .
أحفاد محمد صلى الله عليه و سلم الذين شيّدوا بالأمس القريب حضارة متمدنة لم يشهد التاريخ بمثلها لما تميزت به من عدالة و مساواة و حرية و ديمقراطية و إنسانية حققت للبشرية جمعاء الامن و الاستقرار والسعادة و الرفاهية , كما ازدهرت العلوم بكل أشكالها و عبقت ريح الانسانية و النمو و التطور الايجابي للفرد و الجماعة التي ينتمي اليها مما جعل أبناء أوروبا يعتنقون هذا الدين المجيد فارين من أديانهم المحرفة و المشوهة و من ضلال قومهم ...فظهر منهم الكثير من المنصفين الذين أظهروا الاسلام في أحسن صورة و بينوا حقيقته للناس في العالم و منهم من انتصر له و للنبي الكريم و دعا الى حماية الاديان و اخراج الصراع من دائرة السياسي الاستدماري ..
و بما أنه كما تكونوا يولى عليكم رجعت إساءتهم لأشرف خلق الله الى أنفسهم و رجع كيدهم الى نحورهم , و من حيث لا يشعرون نصروا محمدا صلى الله عليه و سلم , و نصروا الدين الذي حاولا تشويهه للتنفير من اعتناقه .. ( لقد ابتغوا الفتنة من قبل و قلبوا لك الامور حتى جاء الحق و ظهر أمر الله و هم كافرون .)التوبة /48
( ألا في الفتنة سقطوا و إن جهنم لمحيطة بالكافرين )التوبة / 49
فكانت آيات النصر و الظهور و من حيث لا يشعرون نصروا النبي بدينه حيث عرّفوا به الغرب الذين لم يسمعوا به من قبل و دعوهم الى التعرف عليه لتصيد الاخطاء أو الظفر بالعيوب لكن وجدوا ما أثلج الصدور و نور العقول فظفروا بالدخول في دين الرحمان الغفور و رجع أهل السوء و الثبور خائبين خاسئين ..
كان الكثير من أبناء الغرب يجهلون الدين الاسلامي و لا يعرفون شيئا عن خاتم المرسلين هذه الشخصية الفذة التي بشرت بها كتبهم السماوية السابقة و التي ذكرت في صحف ابراهيم و موسى
و بطريقة غير مباشرة أرادوا منها التشهير بسيد الخلق والإساءة إليه و تشويه الدين الذي جاء به فانقلب السحر على الساحر و أصبحوا دعاة للتعريف به بعد ما كانوا يجتهدون في تغييّبه عن وسائل الاعلام حتى لا تصل افكاره و قيمه الى أواسط مجتمعهم خوفا منه على ابنائهم الذين يعيشون في فراغ روحي رهيب يدفع بالمئات منهم يوميا الى الانتحار و الجنون و التعرض الى النوبات العصبية ...
و من جهة أخرى نبهوا أبناء العالم الاسلامي الى ضرورة التكاتف و التكتل و الاتحاد , ووضع خطط عمل مشتركة بحكمة و مرونة تزيد من تمكين هذا الدين انتصارا و انتشارا و تنزيها لنبيه و التابعين فالمصير و احد ..( و إلا تنصروه فقد نصره الله " و " إن كفيناك المستهزئين "
و أكدوا أن الشخصية العربية المفكرة و المبدعة خلاقة و عملاقة , تكمن في اعماقها كوامن الابداع و العظمة , مثلما لمسناه في شخصية الزعفراني الذي أجاب عن التساؤلات التي طرحها مُعدُّ حصة فضاء الجمعة ,و يطرحها اليوم كل عاقل يهمه ما يجري في العالم العربي و الاسلامي و في مقدمتها : لماذا يحدث هذا للعرب و المسلمين اليوم بهذه الحدة أكثر من ذي قبل ؟؟؟
ربما لأنهم يلهثون وراء الحلم السراب لاستعجال المعركة الفاصلة دون وعي منهم انها ستدسهم في التراب و تعود عليهم بالويل و الوبال : ( قل هل تربصون بنا إلا أحدى الحسنيين و نحن نتربص بكم أن يصبكم الله بعذاب من عنده أو بأيدينا فتربصوا إنا معكم من المتربصين التوبة / 52
ها قد عرف السبب فبطل العجب و قضي الامر الذي نستفتي فيه ..
عبير البحر

02 /07 / 2005

نشر في الموقع بتاريخ : الأحد 16 رمضان 1435هـ الموافق لـ : 2014-07-13



أخبار سيدي عيسى

* سيدي عيسى المدينة تناشدكم *
من أجل الصالح العام من أجل سيدي عيسى ومن أجل كل الذين مروا عبر الزمان والمكان نناشدكم كي تكونوا في الصفوف الأمامية للعمل الصالح الذي نراه ومضة خير تعيد المناعة للناس ولكل من تخالجه نفسه العمل ضمن حراك يعود بالخير على المدينة ..نحن نتوسم خيرا كي نعود الى ترسيم تفاصيل صنعتها أجيال سيدي عيسى عبر التاريخ ولنا في الحلم مليون أمنية كي تتحقق مشاريع وتزدهر رؤى وتنتعش مواقف هنا وهناك تعيد الاعتبار للمدينة ولحياة ننشدها جميلة وفيها كل تلك الاماني التي نراها تعيد إلينا كل اللقطات الجميلة التي نسعد بها بداية البداية للدخول في مرحلة صفاء مع الذات ومع مل الخيرين في سيدي عيسى رؤية تلامس الواقع وتعيد الامل لكل واحد يريد الخير ويبحث على الخير وكلنا واحدا كي نعيد الروح الى تفاصيل مدينة متحضرة تأسست منذ عام 1905 ..مدينة سيدي عيسى وكما نرى تحمل كل التفاصيل التاريخية المميزة ..
كونوا معنا جميعا


* ذكرى تأسيس موقع سيدي عيسى *
سيكون يوم 26 جوان 2017 القادم..هو تاريخ الذكرى الخامسة لتأسيس موقع سيدي عيسى فضاء روحاني باسماء من ذهب ..وهو ما يسعدنا كي نستمر معكم أيها القراء الاعزاء الذين نسعد بكم وبمواضيعكم المختلفة حسب تبويب المجلة حيث نلتمس من كل من كتب أو أراد المشاركة أو عاين موقع سيدي عيسى الإلكتروني ..كي يراسلنا عبر إدراج مواضيعه عبر خانة المراسلون في الجهة اليمنى من الأعلى في مضموت الصفحة الرئيسية للموقع ..وسعداء دائما بما يتم ادراجه من مواضيع خاصة المتعلقة بتاريخ وحضارة سيدي عيسى وكذا كل القضايا والنشاطات والاحداث الحاصلة وعموما كل ما ينفع الناس ولا يدرج الموقع أبدا المواضيع ذات الطابع السياسي او الحزبي أو التي تثير النعرات الحزبية والطائفية وتثير التفرقة والفتنة والعنصرية ..وهذا خدمة لرسالة الموقع كي يكن منكم وإليكم ...وهذه الومضة هي بمثابة صورة صادقة تحبذ هيئة الموقع والمجلة أن تكون ضمن زوايا تبويب الموقع كي نصل الى قدر كبير من الاضافات والمرامي الهادفة ...
مرحبا بمساهماتكم

قسم الفيديو
سيدي عيسى ذاكرة وتاريخ
نطلب منكم ارسال روابط للفيديو - الفيديو يكون مسجل على موقع يوتوب
المدة الزمنية أقل من 20 دقيقة


نحن في خدمتكم و شكرا
صور و رسومات


السيد والي ولاية المسيلة حاج مقداد في سيدي عيسى
في اطار فعاليات " البداية لنا والاستمرارية لكم "


تكريم الكاتب العالمي سهيل الخالدي
في المركز الثقافي في سيدي عيسى


الشاعر عمر بوشيبي يكرم الكاتب الكبير
عياش يحياوي في المركز الثقافي خديجة دحماني


علاوة علي عضو هيئة موقع سيدي عيسى فضاء روحاني باسماء من ذهب
علاوة علي أرشيف الموقع الدائم


الاستاذ محمد نوغي عضو هيئة موقع سيدي عيسى فضاء روحاني باسماء من ذهب


الرسام التشكيلي سعيد دنيدني بومرداية


الكاتب الكبير يحي صديقي


المركز الثقافي لشهيدة الكلمة خديجة دحماني


الشاعر الكبير قريبيس بن قويدر


الكاتب عياش يحياوي مع الروائي المهدي ضربان وعرض لكتاب " لقبش "

مراسلون

سجل الآن و أنشر
أكتب موضوعا أوخبرا لحدث جرى في بلدك أومدينتك وأنشره بنفسك في قسم المراسلون.

إقرأ لهولاء
لمياء عمر عياد
لمياء عمر عياد
سوسن بستاني
سوسن بستاني
ساعد بولعواد
ساعد بولعواد
المختار حميدي
المختار حميدي
محمد بتش
محمد بتش"مسعود"
فاطمة امزيل
فاطمة امزيل
سعد نجاع
سعد نجاع
نورة طاع الله
نورة طاع الله
شنة فوزية
شنة فوزية
عبد الله بوفولة
عبد الله بوفولة
عبد الله دحدوح
عبد الله دحدوح
نائلي دواودة عبد الغني
نائلي دواودة عبد الغني
Nedjma Sid-Ahmed Gautier
Nedjma Sid-Ahmed Gautier
نبيلة سنوساوي
نبيلة سنوساوي
رابح بلطرش
رابح بلطرش
noro  chebli
noro chebli
خليل صلاح الدين بلعيد
خليل صلاح الدين بلعيد
شنة فوزية
شنة فوزية
بختي ضيف الله
بختي ضيف الله
أبو طه الحجاجي
أبو طه الحجاجي
safia.daadi
safia.daadi
lمحمد بتش
lمحمد بتش
نسرين جواهرة
نسرين جواهرة
عيسى بلمصابيح
عيسى بلمصابيح
دالي يوسف مريم ريان
دالي يوسف مريم ريان
zineb bakhouche
zineb bakhouche
ملياني أحمد رضــــــــــــــا
ملياني أحمد رضــــــــــــــا
حلوز لخضر
حلوز لخضر
عبدالكريم بوخضرة
عبدالكريم بوخضرة
جعفر نسرين
جعفر نسرين
عبد الرزاق بادي
عبد الرزاق بادي
مليكة علي صلاح رافع
مليكة علي صلاح رافع
أميرة أيلول
أميرة أيلول
طاهر ماروك
طاهر ماروك
فضيلة زياية (الخنساء)
فضيلة زياية (الخنساء)
بوفاتح سبقاق
بوفاتح سبقاق
حسدان صبرينة
حسدان صبرينة
فاطمة اغريبا ايت علجت
فاطمة اغريبا ايت علجت
يوسف عمروش
يوسف عمروش
شيخ محمد شريط
شيخ محمد شريط
تواتيت نصرالدين
تواتيت نصرالدين
سيليني غنية
سيليني غنية
أنيسة مارلين
أنيسة مارلين
سماح برحمة
سماح برحمة
وحيدة رجيمي
وحيدة رجيمي
سعادنة كريمة
سعادنة كريمة
حمادة تمام
حمادة تمام
كمال خرشي
كمال خرشي
بامون الحاج  نورالدين
بامون الحاج نورالدين
دليلة  سلام
دليلة سلام
أبو يونس معروفي عمر  الطيب
أبو يونس معروفي عمر الطيب
علاء الدين بوغازي
علاء الدين بوغازي
آمال بن دالي
آمال بن دالي
Kharoubi Anissa
Kharoubi Anissa
أسعد صلاح صابر المصري
أسعد صلاح صابر المصري
علي بن رابح
علي بن رابح
حورية سيرين
حورية سيرين
كمال بداوي
كمال بداوي
أمال حجاب
أمال حجاب
محمد مهنا محمد حسين
محمد مهنا محمد حسين
زليخة بوشيخ
زليخة بوشيخ
محمد الزين
محمد الزين
السعيد بوشلالق
السعيد بوشلالق
سعدي صبّاح
سعدي صبّاح
وردة فاضل
وردة فاضل
جمال الدين الواحدي
جمال الدين الواحدي
Amina Guenif
Amina Guenif
يحياوي سعد
يحياوي سعد
وسيلة بكيس
وسيلة بكيس
مخفي اكرام
مخفي اكرام
دردور سارة
دردور سارة
فاطمة بن أحمد
فاطمة بن أحمد
الشاعر عادل سوالمية
الشاعر عادل سوالمية
مرزاق بوقرن
مرزاق بوقرن
صاد ألف
صاد ألف
فاطمةالزهراء بيلوك
فاطمةالزهراء بيلوك
نادية مداني
نادية مداني
arbi fatima
arbi fatima
شينون أنيس
شينون أنيس
وحيد سليم نايلي
وحيد سليم نايلي
الصـديق فيـثه
الصـديق فيـثه
حمدي فراق
حمدي فراق
رزيقة د بنت الهضاب
رزيقة د بنت الهضاب
شهيناز براح
شهيناز براح
د/ ناصرية بغدادي العرجى - نيويورك
د/ ناصرية بغدادي العرجى - نيويورك
وردة سليماني
وردة سليماني
عيسى فراق
عيسى فراق
زيوش سعيد
زيوش سعيد
جمال بوزيان
جمال بوزيان
علاء الدين بوغازي
علاء الدين بوغازي
عمار نقاز
عمار نقاز
سايج وفاء
سايج وفاء
مهدي جيدال
مهدي جيدال
سميرة منصوري
سميرة منصوري
okba bennaim
okba bennaim
tabet amina
tabet amina
   محمد الزين
محمد الزين
الطاهر عمري
الطاهر عمري
بدر الزمان بوضياف
بدر الزمان بوضياف
هاجر لعروسي
هاجر لعروسي

جميع الحقوق محفوظة لموقع سيدي عيسى

1440هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة
الراشدية
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على
info@sidi-aissa.com