سيدي عيسى سيدي عيسى
الاثنين 11 شوال 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن  
جديد الموقع  * ديوان الهايكو :فسيفساء من الهايكو الجزائري..للشاعرة عبر البحر /حلوة السعدية ..   * تكريم الشاعر عمر بوشيبي تكريسُ للثقافة    * ممزوج البكالوريا واللامبالاة ...   * صيحات عانس   * نبتة في أرض الشقاء   * تهنئة بمناسبة عيد الفطر المبارك   * تجربة الحداثة وتناثر الألوان في ديوان: أنامل وأقراص ليزر لـمنذر بشيرة الشقرة يسرى الجبيلي   * رمضان يغادرنا في رمضان   * آية و رزان ثمن العودة   *  وداعا - يوسف –   * أمل الحياة    * مطاعم الرحمة : نموذج جزائري خالص والافطار في كل مكان وأهل الخير يصنعون الخير..وبالقوة ...1541 بلدية جزائرية تتنافس على الخير في شهر رمضان :    * يا ابن التي....؟ !   * إننا نحبك يا عزازقة   * من ثقافات الشّعوب : (( لماذا تجري بسرعة فائقة في الصّباح الباكر )) ...؟؟؟   * اتحاد الكتاب الجزائريين فرع سيدي عيسى يحيي ذكرى الثامن من ماي45   * اليوم العالمي لحرية الصحافة : نسيمة بولوفة ..تجربة عمرها 22 سنة في الصحافة ...   * اليوم العالمي لحرية الصحافة : علياء بوخاري ..الإعلامية المميزة التي تواكب الحراك الثقافي الوطني عبر يومية الجمهورية    * كأس الردى   * هذا ديننا ** جمعية الفرقان الخيرية    
نقد ما بعد البنيوية ....كتبت : حسدان صبرينة
بقلم : حسدان صبرينة
لنفس الكاتب
[ شوهد : 2118 مرة ]

إن مصطلح "ما بعد " له دلالات عديدة تختلف حسب مجال استخدامه، فقد يعني اللآمفكر فيه أو التجاوز أو قفزة خارج المفهومات السائدة ،و قد أشار البعض " أن الكلام في الـ" ما بعد" إنما هو ضرب من الانفصال عن الواقع و التطلع الهمومي و النضالي لمجتمعاتنا. " و قد تحيل كذلك إلى وجود مفارقة بين السائد سابقا و الـ مابعد .

أما مصطلح ما بعد البنوية فيعني ما لم تفكر فيه البنيوية ، بحيث اقتصرت في نشاطها على الاشتغال عن النص وأدواته و لغته كبنية شكلية مغلقة، بحيث اعتبرته نسيجا منعزلا عن كل ما هو خارج نصي ليكتسب بذلك كينونته ،و أبرز من مثل هذا الاتجاه "كلود ليفي ستروس" الذي اعتمد في دراساته على مقارباته التي تقول بوجود أبنية لا شعورية عامة تشترك فيها كل الثقافات الإنسانية رغم اختلافها ،و كانت الوسيلة الوحيدة لكشفها اللغة وهذا تأثر واضح بجاكبسون الشكلاني الروسي .
إن أصحاب هذا الاتجاه بالغوا في تعظيم و تبجيل اللغة و الاشتغال عليها دون سواها فتصوروا اللغة أو جزءا منها مثل مورفولوجياتها، صوتياتها نسقا يجب الكشف عنه و وصفه لاعتبارها الحقيقة الوحيدة . يقول ميشال فوكو في هذا السياق: "أعتقد أن عددا منا بمن فيهم أنا يرون أن الحقيقة لا وجود لها و أن اللغة فقط هي الموجودة ...يعتقد البشر أن كلامهم في خدمتهم لكنهم لا يدركون أنفسهم لمطالبه." فعلى حد رأي البنيويين فإن النص أو الأثر الأدبي يحمل في طياته ما يفسره و هو بذلك عن غنى عن كل ما هو خارجه. فالبنيوية بهذا المعنى تصور فلسفي يستبعد كل ما هو خارجي و مرجعي في تحليل النصوص الأدبية.
بعد المفاهيم التي جاءت بها البنيوية ظهرت مفاهيم مغايرة أخذت شكل اتجاهات نقدية جديدة في الفكر الحداثي، فأعادت الاعتبار لما لم تفكر فيه البنيوية و أكدت على مبالغة هذه الأخيرة بالاهتمام بالنص و لغته، فنجد على سبيل المثال لا الحصر جاك دريدا الذي قام بالمحاولات الأولى لنقد البنيوية و العمل على تجاوزها حيث أكد أن النص المنسجم الذي يتشكل من وحدة تامة و مغلقة لا وجود له و لا يوجد نص أصيل.
و هنا يلتقي مع جوليا كرستيفا فيما تسميه تكوينية النص، إذ أنه يدخل في أصله التكويني في علاقات غير متناهية مع نصوص أخرى أثرت فيه و يؤثر فيها .
فعلى هذا الأساس قام اتجاه دريدا الذي أسماه بالتفكيكية التي تعتبر أهم حركة أثارت الجدل في نقد ما بعد البنيوية ذلك أن " البحث الذي يتقصى دريدا و نظريته في التفكيك تواجهه عقبتان رئيسيتان الأولى: أوجدها أسلوب دريدا نفسه المتسم بإثارة الحيرة فضلا عن مصطلحاته و مفاهيمه ، أما الثانية: فهي سلسلة الآراء النقدية التي تعدد تأويلات غير وافية أو سوء تأويلات محتملة. " إذ نجد على سبيل المثال نيوتن كارفرد الذي يرى أن التفكيكي جاك دريدا فيلسوف اللغة ، يشدد على أسبقية البلاغة على المنطق.
و يرى موراي كريغران أن" دريدا بنيوي نقدي تغلب على البنيوية و قهرها و ربما يكون قد أبطلها أيضا." كما اعتبر آخرون أن الهجوم الذي شنه دريدا يعد شكلا أكثر حداثة من الهجوم الذي شنه أفلاطون على الشاعر بوصفه خالق الأساطير.
و من بين أهم مبادئ هذه الحركة أن ماهية اللغة و المعنى هو الأثر الذي تلعبه الملفوظات في الخطاب الفعلي. كما أن التفكيك عنده هو" بحث في الإرث الذي يخلفه المجاز و المفهوم و السرد في أحدهما في الآخر و لهذا السبب يعد التفكيك حقلا معرفيا بلاغيا. "
هذا عن أهم المبادئ التي ترتكز عليها تفكيكية دريدا ، أما بالنسبة لأهم العناصر التي جاء بها "التمركز على الكتابة"، و حسبه يوحي ب " التوجه الذي يسلكه الفهم على نحو يدفع الذهن إلى تصور وظيفة الأثر في أنواع التعريف كلها التي تسير الوعي أو الإدراك" إن ما يفهم من هذا التعريف أن التمركز حول الكتابة تمثل الإدراك الجيد لوظيفة الأثر و قد أثار هذا المصطلح جدلا بين النقاد إلى درجة أن البعض يرى أنه " إذا كان التفكيك تمركز حول الكتابة و إذا كان التمركز على الكتابة يعني التركيز على الكتابة فعندئذ يمكن تعريف التفكيك بأنه رفض لأولوية الروح و سلطة الوسيط و أنه تحد لما هو أخلاقي إنه الانغمار في الحياة الدنيوية ." فمن خلال عنصر التمركز حول الكتابة استنتج نقاد دريدا تعريف التفكيك الذي يتعارض على حد رأيهم بالأخلاق، فوصفوه أنه مادي يدل على الحياة الدنيوية نافيا بذلك الحياة الروحية .
صاغ دريدا ثلاثة كلمات معقدة في مفهوم الكتابة و هي: الاختلاف و الأثر و الكتابة الأصلية.
فالاختلاف عنده بنية العلامة و أكد على ازدواجية وظيفة هذه الأخيرة بين الاختلاف و التأجيل، الذي يعني أن العلامة لا توحي إلى المعنى الحقيقي للوهلة الأولى و إنما تدفع إلى الكشف عنه فتمارس بذلك التأجيل الدائم.
نضرب مثال بسيطا لتوضيح هذه الوظيفة و هي كلمة مطر ....مطر في "أنشودة المطر" للشاعر العراقي بدر شاكر السياب. هذه الكلمة لا توحي بالمعنى الحقيقي كونها ظاهرة طبيعية، و إنما تأويلها يختلف من قارئ لأخر فتمارس بذلك التأجيل الدائم.
أما بالنسبة للأثر فحسب دريدا فإن العلامة ليست التمثيل المرئي أو الكتابي المحسوس للصورة الصوتية بل أثر يصفه أنه غير طبيعي .
أما عن المفهوم الثالث و هو الكتابة الأصلية، فقد أطلقه دريدا لا لشيء إلا ليفرق بين مفهوم الكتابة هذا و مفهوم الكتابة السوقي الضيق .
و في سياق حديثنا عن المناهج النقدية الجديدة التي تبنت مفاهيم مغايرة و أفكار جديدة ، معيدة بذلك الاعتبار لما لم تفكر فيه البنيوية نجد المنهج السيميائي أوالسميائيات أو السيمولوجيا كما أطلق عليه فرديناد دي سوسير الذي تنبأ بنشأة هذا العلم و عرفه في قوله المشهور: "أتنبأ بعلم يدرس العلامات داخل المجتمع اسميه السميولوجيا. "
فمن خلال هذا التعريف فإن السميائيات علم يهتم بتحليل ووصف العلامات و ما يميز هذه الدراسة أنها تتم في إطار المجتمع .
و تجدر الإشارة إلى أن سوسير قسم العلامة إلى دال و مدلول أي ( تقسيم ثنائي : صورة صوتية و صورة ذهنية )و قد تطور هذا المنهج على يد شارل سندرس بيرس بحيث قسم العلامة إلى: رمز ،مرجع (سياق، واقع) و مؤول . أي( تقسيم ثلاثي ).
و المؤول عنده ثلاثة أنواع: الأول المباشر الذي يؤول الكلمة كما هي موجودة في المعجم دون ربطها بالسياق . الثاني الدينامي الحركي الذي يسمح بدخول عملية التأويل في سيرورة تبدو للوهلة الأولى لا نهائية .وأما النوع الثالث هو المؤول النهائي الذي يسميه بيرس واقع الخطاب و امبرتو ايكو الموسوعة التي تعرف في السميائيات على أنها "المخزون الثقافي للفرد أو المجتمع ،أي كل ما يشمل الفكر و فروعه، السنن المعرفية ، السنن التوليدية،الشعورية التي من خلالها ندرك الواقع، فتلعب من ثم دورا أساسيا في تأويل الفضاء النصي و الخارج النصي. "
و حسب تعريف ايكو فهي" استثمار مجموعة من المفاهيم الأساسية من أجل تحديد العمل التأويلي بين القارئ و النص، كون النص آلة كسولة تفترض على القارئ عملا اشتراكيا من اجل ملء فضاءات اللامقول و المقول سلفا ."
إن اتجاهات ما بعد الحداثة تطرقت إلى عناصر لم تهتم بها البنيوية خاصة تركيزها على القارئ على وجه الخصوص إذ أكد رولان بارت أن علاقة النص بالقارئ علاقة متينة فهو يتفاعل معه و يشارك في إنتاجه.
يقول عبد الفتاح كليطو:" القارئ يقرا النص انطلاقا من اهتمامات تخصه و الجماعة التي ينتمي إليها ، القارئ يهدف دائما إلى غرض يسعى إثباته". أي أنه لا يمكن فصل النص عن إديولوجية القارئ.
فيصف بارت هذه العلاقة بالمقدسة ،كما أن فعل القراءة عنده هو اللذة أو المتعة لذلك دفع رولان بات المؤلف إلى الموت كي يكون القارئ حرا ،أو بعبارة أخرى فبعد أن مات المؤلف أعلن رولان بارت عن ميلاد القارئ ،
كما لا يغيب عنا الإشارة إلى جهود "ياوس" و "ايزر" في تطوير هذه الأفكار حول القارئ و تأسيس ما أسموه بنظرية القراءة أو التلقي في ألمانيا و هذا إن دل على شيء فإنما يدل أن المناهج الحداثية على تعدد اتجاهاتها و اختلاف مبادئها و نظرتها للأثر الأدبي عملت على تجاوز البنيوية. كما ركزت على القارئ و إعادة الاعتبار له.

نشر في الموقع بتاريخ : الخميس 27 جمادة الثاني 1436هـ الموافق لـ : 2015-04-16



أخبار سيدي عيسى

* سيدي عيسى المدينة تناشدكم *
من أجل الصالح العام من أجل سيدي عيسى ومن أجل كل الذين مروا عبر الزمان والمكان نناشدكم كي تكونوا في الصفوف الأمامية للعمل الصالح الذي نراه ومضة خير تعيد المناعة للناس ولكل من تخالجه نفسه العمل ضمن حراك يعود بالخير على المدينة ..نحن نتوسم خيرا كي نعود الى ترسيم تفاصيل صنعتها أجيال سيدي عيسى عبر التاريخ ولنا في الحلم مليون أمنية كي تتحقق مشاريع وتزدهر رؤى وتنتعش مواقف هنا وهناك تعيد الاعتبار للمدينة ولحياة ننشدها جميلة وفيها كل تلك الاماني التي نراها تعيد إلينا كل اللقطات الجميلة التي نسعد بها بداية البداية للدخول في مرحلة صفاء مع الذات ومع مل الخيرين في سيدي عيسى رؤية تلامس الواقع وتعيد الامل لكل واحد يريد الخير ويبحث على الخير وكلنا واحدا كي نعيد الروح الى تفاصيل مدينة متحضرة تأسست منذ عام 1905 ..مدينة سيدي عيسى وكما نرى تحمل كل التفاصيل التاريخية المميزة ..
كونوا معنا جميعا


* ذكرى تأسيس موقع سيدي عيسى *
سيكون يوم 26 جوان 2017 القادم..هو تاريخ الذكرى الخامسة لتأسيس موقع سيدي عيسى فضاء روحاني باسماء من ذهب ..وهو ما يسعدنا كي نستمر معكم أيها القراء الاعزاء الذين نسعد بكم وبمواضيعكم المختلفة حسب تبويب المجلة حيث نلتمس من كل من كتب أو أراد المشاركة أو عاين موقع سيدي عيسى الإلكتروني ..كي يراسلنا عبر إدراج مواضيعه عبر خانة المراسلون في الجهة اليمنى من الأعلى في مضموت الصفحة الرئيسية للموقع ..وسعداء دائما بما يتم ادراجه من مواضيع خاصة المتعلقة بتاريخ وحضارة سيدي عيسى وكذا كل القضايا والنشاطات والاحداث الحاصلة وعموما كل ما ينفع الناس ولا يدرج الموقع أبدا المواضيع ذات الطابع السياسي او الحزبي أو التي تثير النعرات الحزبية والطائفية وتثير التفرقة والفتنة والعنصرية ..وهذا خدمة لرسالة الموقع كي يكن منكم وإليكم ...وهذه الومضة هي بمثابة صورة صادقة تحبذ هيئة الموقع والمجلة أن تكون ضمن زوايا تبويب الموقع كي نصل الى قدر كبير من الاضافات والمرامي الهادفة ...
مرحبا بمساهماتكم

قسم الفيديو
سيدي عيسى ذاكرة وتاريخ
نطلب منكم ارسال روابط للفيديو - الفيديو يكون مسجل على موقع يوتوب
المدة الزمنية أقل من 20 دقيقة


نحن في خدمتكم و شكرا
صور و رسومات


السيد والي ولاية المسيلة حاج مقداد في سيدي عيسى
في اطار فعاليات " البداية لنا والاستمرارية لكم "


تكريم الكاتب العالمي سهيل الخالدي
في المركز الثقافي في سيدي عيسى


الشاعر عمر بوشيبي يكرم الكاتب الكبير
عياش يحياوي في المركز الثقافي خديجة دحماني


علاوة علي عضو هيئة موقع سيدي عيسى فضاء روحاني باسماء من ذهب
علاوة علي أرشيف الموقع الدائم


الاستاذ محمد نوغي عضو هيئة موقع سيدي عيسى فضاء روحاني باسماء من ذهب


الرسام التشكيلي سعيد دنيدني بومرداية


الكاتب الكبير يحي صديقي


المركز الثقافي لشهيدة الكلمة خديجة دحماني


الشاعر الكبير قريبيس بن قويدر


الكاتب عياش يحياوي مع الروائي المهدي ضربان وعرض لكتاب " لقبش "

مراسلون

سجل الآن و أنشر
أكتب موضوعا أوخبرا لحدث جرى في بلدك أومدينتك وأنشره بنفسك في قسم المراسلون.

إقرأ لهولاء
لمياء عمر عياد
لمياء عمر عياد
سوسن بستاني
سوسن بستاني
ساعد بولعواد
ساعد بولعواد
المختار حميدي
المختار حميدي
محمد بتش
محمد بتش"مسعود"
فاطمة امزيل
فاطمة امزيل
سعد نجاع
سعد نجاع
نورة طاع الله
نورة طاع الله
شنة فوزية
شنة فوزية
عبد الله بوفولة
عبد الله بوفولة
عبد الله دحدوح
عبد الله دحدوح
نائلي دواودة عبد الغني
نائلي دواودة عبد الغني
Nedjma Sid-Ahmed Gautier
Nedjma Sid-Ahmed Gautier
نبيلة سنوساوي
نبيلة سنوساوي
رابح بلطرش
رابح بلطرش
noro  chebli
noro chebli
خليل صلاح الدين بلعيد
خليل صلاح الدين بلعيد
شنة فوزية
شنة فوزية
بختي ضيف الله
بختي ضيف الله
أبو طه الحجاجي
أبو طه الحجاجي
safia.daadi
safia.daadi
lمحمد بتش
lمحمد بتش
نسرين جواهرة
نسرين جواهرة
عيسى بلمصابيح
عيسى بلمصابيح
دالي يوسف مريم ريان
دالي يوسف مريم ريان
zineb bakhouche
zineb bakhouche
ملياني أحمد رضــــــــــــــا
ملياني أحمد رضــــــــــــــا
حلوز لخضر
حلوز لخضر
عبدالكريم بوخضرة
عبدالكريم بوخضرة
جعفر نسرين
جعفر نسرين
عبد الرزاق بادي
عبد الرزاق بادي
مليكة علي صلاح رافع
مليكة علي صلاح رافع
أميرة أيلول
أميرة أيلول
طاهر ماروك
طاهر ماروك
فضيلة زياية (الخنساء)
فضيلة زياية (الخنساء)
بوفاتح سبقاق
بوفاتح سبقاق
حسدان صبرينة
حسدان صبرينة
فاطمة اغريبا ايت علجت
فاطمة اغريبا ايت علجت
يوسف عمروش
يوسف عمروش
شيخ محمد شريط
شيخ محمد شريط
تواتيت نصرالدين
تواتيت نصرالدين
سيليني غنية
سيليني غنية
أنيسة مارلين
أنيسة مارلين
سماح برحمة
سماح برحمة
وحيدة رجيمي
وحيدة رجيمي
سعادنة كريمة
سعادنة كريمة
حمادة تمام
حمادة تمام
كمال خرشي
كمال خرشي
بامون الحاج  نورالدين
بامون الحاج نورالدين
دليلة  سلام
دليلة سلام
أبو يونس معروفي عمر  الطيب
أبو يونس معروفي عمر الطيب
علاء الدين بوغازي
علاء الدين بوغازي
آمال بن دالي
آمال بن دالي
Kharoubi Anissa
Kharoubi Anissa
أسعد صلاح صابر المصري
أسعد صلاح صابر المصري
علي بن رابح
علي بن رابح
حورية سيرين
حورية سيرين
كمال بداوي
كمال بداوي
أمال حجاب
أمال حجاب
محمد مهنا محمد حسين
محمد مهنا محمد حسين
زليخة بوشيخ
زليخة بوشيخ
محمد الزين
محمد الزين
السعيد بوشلالق
السعيد بوشلالق
سعدي صبّاح
سعدي صبّاح
وردة فاضل
وردة فاضل
جمال الدين الواحدي
جمال الدين الواحدي
Amina Guenif
Amina Guenif
يحياوي سعد
يحياوي سعد
وسيلة بكيس
وسيلة بكيس
مخفي اكرام
مخفي اكرام
دردور سارة
دردور سارة
فاطمة بن أحمد
فاطمة بن أحمد
الشاعر عادل سوالمية
الشاعر عادل سوالمية
مرزاق بوقرن
مرزاق بوقرن
صاد ألف
صاد ألف
فاطمةالزهراء بيلوك
فاطمةالزهراء بيلوك
نادية مداني
نادية مداني
arbi fatima
arbi fatima
شينون أنيس
شينون أنيس
وحيد سليم نايلي
وحيد سليم نايلي
الصـديق فيـثه
الصـديق فيـثه
حمدي فراق
حمدي فراق
رزيقة د بنت الهضاب
رزيقة د بنت الهضاب
شهيناز براح
شهيناز براح
د/ ناصرية بغدادي العرجى - نيويورك
د/ ناصرية بغدادي العرجى - نيويورك
وردة سليماني
وردة سليماني
عيسى فراق
عيسى فراق
زيوش سعيد
زيوش سعيد
جمال بوزيان
جمال بوزيان
علاء الدين بوغازي
علاء الدين بوغازي
عمار نقاز
عمار نقاز
سايج وفاء
سايج وفاء
مهدي جيدال
مهدي جيدال
سميرة منصوري
سميرة منصوري
okba bennaim
okba bennaim
tabet amina
tabet amina
   محمد الزين
محمد الزين
الطاهر عمري
الطاهر عمري
بدر الزمان بوضياف
بدر الزمان بوضياف
هاجر لعروسي
هاجر لعروسي

جميع الحقوق محفوظة لموقع سيدي عيسى

1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة
الراشدية
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على
info@sidi-aissa.com