سيدي عيسى سيدي عيسى
الأربعاء 5 ذو القعدة 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن  
جديد الموقع  * شاعر الحرية أمحمد عون في ذمة الله....   * احتفال اتحاد الكتاب فرع سيدي عيسى بالعيدين   * احتفال بيت الشعر الجزائري بعيدي الاستقلال و الشباب    * حملة تبرع بالدم في عواس احتفالا بعيد الاستقلال و الشباب   * بلاعة الحدث   * الى أمي..   * ديوان الهايكو :فسيفساء من الهايكو الجزائري..للشاعرة عبر البحر /حلوة السعدية ..   * تكريم الشاعر عمر بوشيبي تكريسُ للثقافة    * ممزوج البكالوريا واللامبالاة ...   * صيحات عانس   * نبتة في أرض الشقاء   * تهنئة بمناسبة عيد الفطر المبارك   * تجربة الحداثة وتناثر الألوان في ديوان: أنامل وأقراص ليزر لـمنذر بشيرة الشقرة يسرى الجبيلي   * رمضان يغادرنا في رمضان   * آية و رزان ثمن العودة   *  وداعا - يوسف –   * أمل الحياة    * مطاعم الرحمة : نموذج جزائري خالص والافطار في كل مكان وأهل الخير يصنعون الخير..وبالقوة ...1541 بلدية جزائرية تتنافس على الخير في شهر رمضان :    * يا ابن التي....؟ !   * إننا نحبك يا عزازقة   
عند محمد بن عبد الله أو "مكتبة الإحسان"...
بقلم : عبد الله بوفولة
لنفس الكاتب
[ شوهد : 1566 مرة ]
عند محمد بن عبد الله

زرت الأخ محمد بن عبد الله يوم الخميس الماضي لأطلع عن قرب واتعرف عليه وجها لوجه فانا أعرفه من بعيد وهو كذلك كان يقرأ لي ودار بيننا حديث بداناه في مكتبة "الإحسان واكملناه ونحن نتناول غذاءنا وما انتهيت غليه ان الرجل على جانب كبير من البساطة والطيبة وله خبرة حياتية وعملية قريبتين من واقع الحال والحياة والناس وله قدرة على الاستماع وهو ما مكنه من اكتساب قدرة على إدارة مكتبة صغيرة في مبناها كبيرة في معناها والظاهر كما فهمت انه صاحب كلمة حلوة والكلمة الحلوة عادة ما تكون إذا كانت رفيقا دائما لصاحبها هي السفير الذي تقدمه للجميع الأمر الآخر الأمر الثاني انه يحسن فن الإدارة بدليل انه اختار المربع المناسب الذي يريد ان يجد نفسه فيه ويتناسب وطموحاته واحلامه والامتار المجاورة له متناسبة معه ايضا لان مقر"مكتبة الإحسان" الذي اكتراه مؤخرا غير بعيد عن جامعةالمجاهد الحاج لخضر –رحمه الله- فالانسان ابن بيئته وهي التي ترقى به معها او تهبط به معها ايضا هو يريد ان يرتقي ويتقدم فاختار مجاورة الجامعة حتى تكون دعما وسندا له

زرت الأخ محمد بن عبد الله يوم الخميس الماضي لأطلع عن قرب واتعرف عليه وجها لوجه فانا أعرفه من بعيد وهو كذلك كان يقرأ لي ودار بيننا حديث بداناه في مكتبة "الإحسان واكملناه ونحن نتناول غذاءنا وما انتهيت غليه ان الرجل على جانب كبير من البساطة والطيبة وله خبرة حياتية وعملية قريبتين من واقع الحال والحياة والناس وله قدرة على الاستماع وهو ما مكنه من اكتساب قدرة على إدارة مكتبة صغيرة في مبناها كبيرة في معناها والظاهر كما فهمت انه صاحب كلمة حلوة والكلمة الحلوة عادة ما تكون إذا كانت رفيقا دائما لصاحبها هي السفير الذي تقدمه للجميع الأمر الآخر الأمر الثاني انه يحسن فن الإدارة بدليل انه اختار المربع المناسب الذي يريد ان يجد نفسه فيه ويتناسب وطموحاته واحلامه والامتار المجاورة له متناسبة معه ايضا لان مقر"مكتبة الإحسان" الذي اكتراه مؤخرا غير بعيد عن جامعةالمجاهد الحاج لخضر –رحمه الله- فالانسان ابن بيئته وهي التي ترقى به معها او تهبط به معها ايضا هو يريد ان يرتقي ويتقدم فاختار مجاورة الجامعة حتى تكون دعما وسندا له هذا بورتريه للاستاذ الكريم محمد بن عبدالله واظنه قد وصل الى مركز يجب الا يتخلى عنه ولا يسمح بان ينازعوه فيه والرجل مع ذلك لا تهمه الاضواء بقدر ما يهمه العمل الثقافي الذي يقوم به وما بلغه من إيجابية ووصوله الى مستوى جيّد والرجل لا تهمه كثرة العمل من دون أية نتيجة بل يرى ان المطلوب ان يكون العمل مستمرا دائما ومثمرا ومنتجا
يقول :
المتحدث معك هو محمد ووالدي عبدالله فأنا احب الانتساب لوالدي عبد الله لأنني اعتبر الالقاب فعل استعماري وطارئة على تراثنا وأنسابنا ...متخرج من جامعة باتنة في الاقتصاد ..ويرجع اهتمامي بالكتاب إلى فترة المتوسطة حيث كنت أتجول في مكتبات مدينة باتنة كل اثنين مساء وانتقي بعض الكتيبات بحسب مصروفي الذي يكون في جيبي ...وفي المرحلة الابتدائية كان اهتمامي حفظ كتاب الله عز وجل الذي حفظت منه حينها اكثر من النصف وواصلته بعد ذلك على فترات ...ولذلك حين تخرجت من الجامعة كان اهتمامي بالكتاب مباشرة واتجهت لتأسيس مكتبة مهمتها الأكثر حضورا هو توفير الكتاب والتشجيع على اقتنائه وقراءته وتحصيل المعرفة من خلاله ...

فأنا صاحب مكتبة الاحسان بمدينة باتنة التي تأسست بجدية وايجابية بدءا من سنة 2000 م ..بعد مرحلة التسعينات التي كانت صعبة جدا في كل المجالات ...وكانت مهمتها توفير الكتاب في جميع التخصصات والحث على المقروئية والتفاعل مع اهتمامات الباحثين والكتاب والأساتذة ...ومنذ ذلك الحين وانا مرابط في هذا المجال تشجيعا للقراءة واهتماما بالكتاب والاسهام في التنبيه لهميته وضرورته في التحصيل المعرفي والعلمي والثقافي ...فأنا اومن ان الكتاب سيبقى مهما في حياة الانسان الثقافية والمعرفية ولايمكن استبداله او الاستغناء عنه مهما تطورت وسائل التحصيل والتواصل الحديثة من خلال التطور الرهيب في تقنيات وسائل الاتصال والتقنيات الجديدة ...

فالمقروئية في مجتمعنا ، في تقديري ، في تناقص مستمر .. بالنظر إلى الاهتمام بالكتاب وعدد مرتادي المكتبات بحثا عن العناوين والجديد فيها باستمرار ..فحين أجد أن الفئة المثقفة والمتعلمة لاتهتم بالكتاب ولابالقراءة فلايمكننا ان نتحدث عن المقروئية في المجتمع ككل ..فالفئة المثقفة هي في الصف الاول في مجال المقروئية والاهتمام بالكتاب اقتناء وقراءة وتشجيعا لغيرهم على القراءة ..لكن للأسف القليل جدا من يقرأ ويهتم بالقراءة ويقتني الكتب باستمرار فلذلك السؤال الكبير المطروح هو : كيف سيكون مستقبل مجتمعنا بعيد ا عن القراءة والتحصيل والكتابة والاحتفاء بالمبدعين ...؟؟؟
جميل جدا واصل يااخي
ل
فعملية إحياء الاهتمام بالقراءة يتطلب تفكيرا جماعيا وفعلا ايجابيا من مختلف الفئات فالأمر يتعلق بمستقبلنا وبمستقبل تطور المجتمع ...أكيد توجد مبادرات فردية وحتى مبادرات جماعية من الشباب خاصة ، الطلبة الجامعيين منهم بالخصوص ، فتلك الجهود والمبدرات تحتاج إلى تثمين وتشجيع وتحفيز وتوسيع لنجعل من القراءة سلوكا يوميا في حياتنا شبيها بسلوك الكل اليومي الذي نمارسه بعفوية وبالغريزة ، فحين نصل إلى هذا المستوى من جعل القراءة غريزة يومية واهتماما جماعيا نسارع إليه وإلى الاحتفاء بممارسيه فحينها نقول اننا في الطريق السليم نحو التحضر والتطور والعالمية ...
اي نعم والله

لذلك جعلت من مكتبة الاحسان بمدينة باتنة قبلة للباحثين والأساتذة والقراء ، على قلتهم ، فبادرت إلى التأسيس بالأدباء والشعراء والكتاب وأصحاب الاقلام الجميلة والجادة من خلال فتح فضاء المكتبة لاستتقبالهم والتعرف عليهم والتعريف بهم وتشجيعهم وتحفيزهم وتكريمهم وتوفير فرصة اللقاء بينهم وبين قرائهم وأصدقائهم ، وذلك من خلال برنامج " البيع بالاهداء " الذي بادرت مكتبة الاحسان إليه منذ ثلاث سنو ات واستقبلت العشرات من المبدعين والمبدعات والكتاب والأدباء وكل من استطاع نشر وطباعة كتاب له .. ولقيت المبادرة استحسان الجميع داخل الوطن من مختلف الولايات الذين سعدت باستقبالهم وحضورهم وتشرفت بالتعريف بهم وبكتاباتهم الابداعية الجميلة ..بل لقيت هذه المبادرة وهذا الفعل الثقافي الايجابي الذي يهتم باتلمبدع أين وجد استحسانا من أشقائنا وجيراننا الذين زاروا مكتبة الاحسان وتعرفوا عن قرب على صاحبها وكل ضيوفهم الذين اتوا للاحتفاء بقدومهم وبإنتاجاتهم الابداعية الجميلة ..شعراء وشاعرات من تونس الشقيقة خاصة ..
رائع جدا

فهذا هو إيماني بدور " مكتبة الاحسان " فهي فضاء ليس فقط للتجارة والبيع والشراء بل هي فضاء ثقافي وأدبي يساهم بالتعرف على المبدعين والكتاب والأدباء واصحاب الاقلام الجميلة والجادة والتعريف بهم وبكتاباتهم في مختلف المجالات والتخصصات المعرفية القائمة ...وتسعى أيضا إلى جعله منبرا ثقافيا للالتقاء والتعارف وتبادل الخبرات والمساهمات الثقافية المختلفة من خلال فتح المكتبة في المستقبل القريب للمداخلات والمحاضرات والندوات المتنوعة التي تساهم في إثراء الافكار و بناء علاقات مع الفئة المثقفة من خلال الحوار والتواصل والاستماع والانصات لبعضنا ، فأنا اومن أن أبرز وأخطر أزمة يعانيها مجتمعنا تتمثل في انعدام التواصل والحوار بين مثقفينا وبناء اهتمامات مشتركة وسلوكات حضارية رائعة وراقية من خلال الاهتمام بعضنا ونبذ الاقصاء والاحتقار لطاقاتنا ومبدعينا ومثقفينا عامة ....
مرببة زيد
استعرتها من المرحوم مولود قاسم
هو الذي كان يقول كلما اعجبه شيء معين "مربّبة "

ذلك هو سلوك " مكتبة الاحسان " ومبادرتها ل " البيع بالاهداء " واستقبال المثقفين والادباء والمبدعين ومحاولة تشجيعم وتحفيزهم وتقدير ابداعاتهم وتهنئتهم على مجهوداتهم الكبيرة ... فنحن الان في الموسم الثالث حيث مر على المكتبة العشرات والكثيرين من الاسماء الابداعية الراقية ...ونسعى لاستضافة المزيد والتعرف على الكثيرين أيضا التي يزخر بهم مجتمعنا في مختلف مدنه ومناطقه الجميلة .... نسعى مستقبلا أيضا إلى خوض تجربة النشر والطباعة ، التي كانت فكرة ومشروعا لنا من عقود ولم تتح فرصة تجسيدها على ارض الواقع ، ونسأل الله أن نتمكن من ذلك هذا العام من خلال تشجيع بعض الجادين والمهتمين بهذه الرسالة الثقافية والفكرية الجميلة والجادة ، ..وقد تكون لنا مشاريع ثقافية اخرى اكثر تحضرا وترسيخا لرسالة " مكتبة الاحسان " التي بداتها منذ مايقارب العقدين من الزمن لتتجعل من الانسان الجزائري انسانا مثقفا واعيا وقارئا جيدا ومهتما اجتماعيا وثقافيا وإنسانيا بكل ايجابية وفاعلية ...

وبقي لنا ان نشير بأن " مكتبة الاحسان " هي مكتبة خاصة لصاحبها محمد بن عبدالله الذي يحب القراءة والكتاب ويحاول تشجيع وترسيخ اهمية القراءة والكتابة لدى مثقفينا وأولادنا وشبابنا من خلال توفير الكتب والعناوين المختلفة ..ولو تخلصنا من مشكلة الايجار والكراء الذي يلتهم كل جهودنا ومقدراتنا لاستطعنا ان نجعل منها مكتبة ثابتة بمقر قار ولاستطعنا خدمة القاريء بأكثر من هذا من خلال أفكارنا ومبادراتنا التي لاتنتهي خدمة للمجتمع وللثقافة والانسان ...


نشر في الموقع بتاريخ : السبت 28 جمادة الأول 1438هـ الموافق لـ : 2017-02-25



أخبار سيدي عيسى

* سيدي عيسى المدينة تناشدكم *
من أجل الصالح العام من أجل سيدي عيسى ومن أجل كل الذين مروا عبر الزمان والمكان نناشدكم كي تكونوا في الصفوف الأمامية للعمل الصالح الذي نراه ومضة خير تعيد المناعة للناس ولكل من تخالجه نفسه العمل ضمن حراك يعود بالخير على المدينة ..نحن نتوسم خيرا كي نعود الى ترسيم تفاصيل صنعتها أجيال سيدي عيسى عبر التاريخ ولنا في الحلم مليون أمنية كي تتحقق مشاريع وتزدهر رؤى وتنتعش مواقف هنا وهناك تعيد الاعتبار للمدينة ولحياة ننشدها جميلة وفيها كل تلك الاماني التي نراها تعيد إلينا كل اللقطات الجميلة التي نسعد بها بداية البداية للدخول في مرحلة صفاء مع الذات ومع مل الخيرين في سيدي عيسى رؤية تلامس الواقع وتعيد الامل لكل واحد يريد الخير ويبحث على الخير وكلنا واحدا كي نعيد الروح الى تفاصيل مدينة متحضرة تأسست منذ عام 1905 ..مدينة سيدي عيسى وكما نرى تحمل كل التفاصيل التاريخية المميزة ..
كونوا معنا جميعا


* ذكرى تأسيس موقع سيدي عيسى *
سيكون يوم 26 جوان 2017 القادم..هو تاريخ الذكرى الخامسة لتأسيس موقع سيدي عيسى فضاء روحاني باسماء من ذهب ..وهو ما يسعدنا كي نستمر معكم أيها القراء الاعزاء الذين نسعد بكم وبمواضيعكم المختلفة حسب تبويب المجلة حيث نلتمس من كل من كتب أو أراد المشاركة أو عاين موقع سيدي عيسى الإلكتروني ..كي يراسلنا عبر إدراج مواضيعه عبر خانة المراسلون في الجهة اليمنى من الأعلى في مضموت الصفحة الرئيسية للموقع ..وسعداء دائما بما يتم ادراجه من مواضيع خاصة المتعلقة بتاريخ وحضارة سيدي عيسى وكذا كل القضايا والنشاطات والاحداث الحاصلة وعموما كل ما ينفع الناس ولا يدرج الموقع أبدا المواضيع ذات الطابع السياسي او الحزبي أو التي تثير النعرات الحزبية والطائفية وتثير التفرقة والفتنة والعنصرية ..وهذا خدمة لرسالة الموقع كي يكن منكم وإليكم ...وهذه الومضة هي بمثابة صورة صادقة تحبذ هيئة الموقع والمجلة أن تكون ضمن زوايا تبويب الموقع كي نصل الى قدر كبير من الاضافات والمرامي الهادفة ...
مرحبا بمساهماتكم

قسم الفيديو
سيدي عيسى ذاكرة وتاريخ
نطلب منكم ارسال روابط للفيديو - الفيديو يكون مسجل على موقع يوتوب
المدة الزمنية أقل من 20 دقيقة


نحن في خدمتكم و شكرا
صور و رسومات


السيد والي ولاية المسيلة حاج مقداد في سيدي عيسى
في اطار فعاليات " البداية لنا والاستمرارية لكم "


تكريم الكاتب العالمي سهيل الخالدي
في المركز الثقافي في سيدي عيسى


الشاعر عمر بوشيبي يكرم الكاتب الكبير
عياش يحياوي في المركز الثقافي خديجة دحماني


علاوة علي عضو هيئة موقع سيدي عيسى فضاء روحاني باسماء من ذهب
علاوة علي أرشيف الموقع الدائم


الاستاذ محمد نوغي عضو هيئة موقع سيدي عيسى فضاء روحاني باسماء من ذهب


الرسام التشكيلي سعيد دنيدني بومرداية


الكاتب الكبير يحي صديقي


المركز الثقافي لشهيدة الكلمة خديجة دحماني


الشاعر الكبير قريبيس بن قويدر


الكاتب عياش يحياوي مع الروائي المهدي ضربان وعرض لكتاب " لقبش "

مراسلون

سجل الآن و أنشر
أكتب موضوعا أوخبرا لحدث جرى في بلدك أومدينتك وأنشره بنفسك في قسم المراسلون.

إقرأ لهولاء
لمياء عمر عياد
لمياء عمر عياد
سوسن بستاني
سوسن بستاني
ساعد بولعواد
ساعد بولعواد
المختار حميدي
المختار حميدي
محمد بتش
محمد بتش"مسعود"
فاطمة امزيل
فاطمة امزيل
سعد نجاع
سعد نجاع
نورة طاع الله
نورة طاع الله
شنة فوزية
شنة فوزية
عبد الله بوفولة
عبد الله بوفولة
عبد الله دحدوح
عبد الله دحدوح
نائلي دواودة عبد الغني
نائلي دواودة عبد الغني
Nedjma Sid-Ahmed Gautier
Nedjma Sid-Ahmed Gautier
نبيلة سنوساوي
نبيلة سنوساوي
رابح بلطرش
رابح بلطرش
noro  chebli
noro chebli
خليل صلاح الدين بلعيد
خليل صلاح الدين بلعيد
شنة فوزية
شنة فوزية
بختي ضيف الله
بختي ضيف الله
أبو طه الحجاجي
أبو طه الحجاجي
safia.daadi
safia.daadi
lمحمد بتش
lمحمد بتش
نسرين جواهرة
نسرين جواهرة
عيسى بلمصابيح
عيسى بلمصابيح
دالي يوسف مريم ريان
دالي يوسف مريم ريان
zineb bakhouche
zineb bakhouche
ملياني أحمد رضــــــــــــــا
ملياني أحمد رضــــــــــــــا
حلوز لخضر
حلوز لخضر
عبدالكريم بوخضرة
عبدالكريم بوخضرة
جعفر نسرين
جعفر نسرين
عبد الرزاق بادي
عبد الرزاق بادي
مليكة علي صلاح رافع
مليكة علي صلاح رافع
أميرة أيلول
أميرة أيلول
طاهر ماروك
طاهر ماروك
فضيلة زياية (الخنساء)
فضيلة زياية (الخنساء)
بوفاتح سبقاق
بوفاتح سبقاق
حسدان صبرينة
حسدان صبرينة
فاطمة اغريبا ايت علجت
فاطمة اغريبا ايت علجت
يوسف عمروش
يوسف عمروش
شيخ محمد شريط
شيخ محمد شريط
تواتيت نصرالدين
تواتيت نصرالدين
سيليني غنية
سيليني غنية
أنيسة مارلين
أنيسة مارلين
سماح برحمة
سماح برحمة
وحيدة رجيمي
وحيدة رجيمي
سعادنة كريمة
سعادنة كريمة
حمادة تمام
حمادة تمام
كمال خرشي
كمال خرشي
بامون الحاج  نورالدين
بامون الحاج نورالدين
دليلة  سلام
دليلة سلام
أبو يونس معروفي عمر  الطيب
أبو يونس معروفي عمر الطيب
علاء الدين بوغازي
علاء الدين بوغازي
آمال بن دالي
آمال بن دالي
Kharoubi Anissa
Kharoubi Anissa
أسعد صلاح صابر المصري
أسعد صلاح صابر المصري
علي بن رابح
علي بن رابح
حورية سيرين
حورية سيرين
كمال بداوي
كمال بداوي
أمال حجاب
أمال حجاب
محمد مهنا محمد حسين
محمد مهنا محمد حسين
زليخة بوشيخ
زليخة بوشيخ
محمد الزين
محمد الزين
السعيد بوشلالق
السعيد بوشلالق
سعدي صبّاح
سعدي صبّاح
وردة فاضل
وردة فاضل
جمال الدين الواحدي
جمال الدين الواحدي
Amina Guenif
Amina Guenif
يحياوي سعد
يحياوي سعد
وسيلة بكيس
وسيلة بكيس
مخفي اكرام
مخفي اكرام
دردور سارة
دردور سارة
فاطمة بن أحمد
فاطمة بن أحمد
الشاعر عادل سوالمية
الشاعر عادل سوالمية
مرزاق بوقرن
مرزاق بوقرن
صاد ألف
صاد ألف
فاطمةالزهراء بيلوك
فاطمةالزهراء بيلوك
نادية مداني
نادية مداني
arbi fatima
arbi fatima
شينون أنيس
شينون أنيس
وحيد سليم نايلي
وحيد سليم نايلي
الصـديق فيـثه
الصـديق فيـثه
حمدي فراق
حمدي فراق
رزيقة د بنت الهضاب
رزيقة د بنت الهضاب
شهيناز براح
شهيناز براح
د/ ناصرية بغدادي العرجى - نيويورك
د/ ناصرية بغدادي العرجى - نيويورك
وردة سليماني
وردة سليماني
عيسى فراق
عيسى فراق
زيوش سعيد
زيوش سعيد
جمال بوزيان
جمال بوزيان
علاء الدين بوغازي
علاء الدين بوغازي
عمار نقاز
عمار نقاز
سايج وفاء
سايج وفاء
مهدي جيدال
مهدي جيدال
سميرة منصوري
سميرة منصوري
okba bennaim
okba bennaim
tabet amina
tabet amina
   محمد الزين
محمد الزين
الطاهر عمري
الطاهر عمري
بدر الزمان بوضياف
بدر الزمان بوضياف
هاجر لعروسي
هاجر لعروسي

جميع الحقوق محفوظة لموقع سيدي عيسى

1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة
الراشدية
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على
info@sidi-aissa.com