سيدي عيسى سيدي عيسى
الأحد 10 شوال 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن  
جديد الموقع  * ديوان الهايكو :فسيفساء من الهايكو الجزائري..للشاعرة عبر البحر /حلوة السعدية ..   * تكريم الشاعر عمر بوشيبي تكريسُ للثقافة    * ممزوج البكالوريا واللامبالاة ...   * صيحات عانس   * نبتة في أرض الشقاء   * تهنئة بمناسبة عيد الفطر المبارك   * تجربة الحداثة وتناثر الألوان في ديوان: أنامل وأقراص ليزر لـمنذر بشيرة الشقرة يسرى الجبيلي   * رمضان يغادرنا في رمضان   * آية و رزان ثمن العودة   *  وداعا - يوسف –   * أمل الحياة    * مطاعم الرحمة : نموذج جزائري خالص والافطار في كل مكان وأهل الخير يصنعون الخير..وبالقوة ...1541 بلدية جزائرية تتنافس على الخير في شهر رمضان :    * يا ابن التي....؟ !   * إننا نحبك يا عزازقة   * من ثقافات الشّعوب : (( لماذا تجري بسرعة فائقة في الصّباح الباكر )) ...؟؟؟   * اتحاد الكتاب الجزائريين فرع سيدي عيسى يحيي ذكرى الثامن من ماي45   * اليوم العالمي لحرية الصحافة : نسيمة بولوفة ..تجربة عمرها 22 سنة في الصحافة ...   * اليوم العالمي لحرية الصحافة : علياء بوخاري ..الإعلامية المميزة التي تواكب الحراك الثقافي الوطني عبر يومية الجمهورية    * كأس الردى   * هذا ديننا ** جمعية الفرقان الخيرية    
كان بالأمس رئيسا : "الرئيس محمد أنور السادات" .. "قائد بدأ حكمه بالحرب على إسرائيل و أنهاه بالسلام معها "...
بقلم : نائلي دواودة عبد الغني
لنفس الكاتب
[ شوهد : 1058 مرة ]

الرئيس محمد أنور السادات ، هو ثالث رئيس لجمهورية مصر العربية خلفا للرئيس جمال عبد الناصر الذي عينه نائبا له قبيل وفاته بوقت قصير؛ ولد في 25 ديسمبر 1918 في محافظة المنوفية و أغتيل في 6 أكتوبر 1981 . حكم مصر من 28 سبتمبر 1970 إلى 6 أكتوبر 1981 . تخرج من الكلية الحربية عام 1938 و ترقى في رتب داخل الجيش المصري و إشتركة في عمليات مناوئة للاحتلال البريطاني و للملكية. كان السادات إلى جانب جمال عبد الناصرمن ضمن الضباط الأحرار الذين ثاروا على الملك فاروق و قامو ا بالحركة التي إنتهت بعزله ثم إنهاء الملكية في مصر و إعلان النظام الجمهوري في مصر في جويليا 1952.
تعتبر شخصية الرئيس محمد أنور السادات شخصية جدلية بامتياز فالمتتبع لمسيرته يرى أن هناك فئة من الناس تؤيده بشدة و تحبه ، و هناك فئة أخرى تعارضه بشدة .. و هذا لارتباط اسمه بحدثين فاصلين في تاريخ مصر والأمة العربية عامة، فهو الذي قاد الجيش المصري إلى أول انتصار عسكري على الجيش الإسرائيلي في أكتوبر 1973، وهو الذي رسم أيضا للقادة العرب بداية الطريق نحو وضع السلاح وامتطاء نهج التفاوض والسلام مع إسرائيل؛ بعد إبرامه مع إسرائيل اتفاقية "كامب ديفد " في 26 مارس 1979.
بعد حرب أكتوبر اعتبر المصريون والعرب السادات "قائد الانتصار العظيم"، لكنه فقد هذا اللقب بعد وضعه السلاح ولاحقته منهم تهمة الخيانة، في حين رأى قادة إسرائيل وكثير من القادة والسياسيين الغربيين في ثالث رجل حكم مصر بعد الانقلاب الذي نفذه تنظيم الضباط الأحرار في جويليا 1952، "رجل السلام".

أولا :إنجازاته:

إستمرت فترة ولاية الرئيس محمد أنور السادات لمصر 11 عاماً ، خلالها اتخذ السادات عدة قرارات تاريخية خطيرة هزت العالم وأكد بعضها الآخر على صلابة السادات في مواجهة الأحداث ومرونته الفائقة على تفادي مصر المخاطر الجسيمة ، حيث بني إستراتيجية في اتخاذ القرار على قاعدة تاريخية منسوبة إليه وهى" لا يصح إلا الصحيح". و من أهم هذه القرارات و الإنجازات نذكر :
1. عام 1971 بدأ السادات باتخاذ قرارات شكلت منعطفا هاما في تاريخ مصر ، حيث باشر بما عرف تاريخيا بثورة التصحيح ، و هذا هو المصطلح التاريخي الذي أطلق على عملية تنقية السلطة في مصر و تنحية كافة الناصريين اليساريين ، وفى نفس العام أصدرالسادات دستوراً جديداً لمصر .
2. عام 1972؛ قام السادات بالإستغناء عن 17000 خبير روسى فى أسبوع واحد لإعادة الثقة بالنفس لجيش مصر حتى إذا ما كسب المصريون المعركة لا ينسب الفضل إلى غيرهم .
3. عام 1973؛ اقدم السادات على اتخاذ اخطر القرارات المصيرية له ولبلاده وهو قرار الحرب ضد اسرائيل ، وهى الحرب التى اعد لها السادات منذ اليوم الأول لتوليه الحكم فى اكتوبر 1970 فقاد مصر الى اول انتصار عسكرى فى العصر الحديث .
4. عام 1974 ؛ قرر السادات رسم معالم جديدة لنهضة مصر بعد الحرب بانفتاحها على العالم فكان قرار الانفتاح الاقتصادي .
5. عام 1976؛ وبعد فترة طويلة من خضوع الإنسان المصرى لسلطة الفرد المطلقة أعاد السادات الحياة إلى الديمقراطية التى بشرت بها ثورة يوليو ولم تتمكن من تطبيقها ، فكان قراره بعودة الحياة الحزبية ، فظهرت المنابر السياسية ومن رحم هذه التجربة ظهر أول حزب سياسى وهو الحزب الوطنى الديمقراطى كأول مولود حزبى كامل النمو بعد ثورة يوليو ثم تولى من بعده ظهور أحزاب أخرى كحزب الوفد الجديد وحزب التجمع الوحدوى التقدمى وغيرها.
6. عام 1977 ؛ إتخذ الرئيس قراره الحكيم والشجاع الذى اهتزت له أركان الدنيا بزيارة القدس ليمنح بذلك السلام هبة منه لشعبه وعدوه فى آن واحد ، ويدفع بيده عجلة السلام بين مصر وإسرائيل.
7. عام 1978 ؛ قام السادات برحلته إلى الولايات المتحدة الأمريكية من أجل التفاوض لإسترداد الأرض وتحقيق السلام كمطلب شرعى لكل إنسان وخلال هذه الرحلة وقع أتفاقية السلام فى كامب ديفيد برعاية الرئيس الأمريكى جيمى كارتر.
8. عام 1979 ؛ وقع السادات معاهدة السلام من إسرائيل التي لاقت ضجة عربية و رفض عربي قاطع حيث أقدمت الدول العربية على قطع علاقتها مع مصر، باستثناء سلطنة عمُان والسودان.
9. و بحلول خريف عام 1981 قامت الحكومة بحملة اعتقالات واسعة شملت المنظمات الإسلامية ومسئولي الكنيسة القبطية والكتاب والصحفيين ومفكرين يساريين وليبراليين ووصل عدد المعتقلين في السجون المصرية إلى 1536 معتقلاً وذلك على إثر حدوث بوادر فتن واضطرابات شعبية رافضة للصلح مع إسرائيل ولسياسات الدولة الاقتصادية.
10. لم يكن السادات رئيسا فقط بل كان مؤلفا أيضا ، فقد ألف العديد من الكتب منها : قصة الثورة كاملة ، 30 شهرا في السجن ، أسرار الثورة المصرية ، البحث عن الذات ، ياولدي هذا عمك جمال ، ثورة على النيل ، الصفحات المجهولة للثورة ... و غيرها.

ثانيا : من أقواله المأثورة :
من أقوال الرئيس جمال عبد الناصر و المعبرة عن فكره و مواقفه نذكر :
 إن الأمة العظيمة هي التي تصنع البطل وهى القادرة على استيعاب فكره وعمله وطاقته في أطار حيويتها المتدفقة وفى مجرى حياتها المتصلة وفى تيار تاريخها المستمر.
 إن السلام إذا لم يرتبط بالعدل لا يصبح سلاما وإنما يصبح قبولا بالأمر الواقع المفروض بقوة العدوان .
 إننا لم نبنى السد العالي لكي نحارب وإنما حاربنا لكي نبنى السد العالي.
 إننا جزء من العالم ، بل نحن نقول أننا بحضارتنا الإنسانية في تاريخه ، وبنضالنا المستمر في تحرره وتقدمه جزء مؤثر ، جزء لا يعيش عالة على أحد ، ولكنه جزء يعطى ويأخذ ويتفاعل.
 إننا بشعبنا وأمتنا تيار حضاري مؤثر يعطى ويأخذ ويفعل ويتفاعل.
 البطل لا يصنع ولكنه يولد من ضمير أمته.
 إنني أعدكم أنني سأكون للجميع . للذين قالوا نعم والذين قالوا لا ، إن الوطن للجميع، والمسئول فيه مؤتمن على الكل بغير استثناء.
 إننا شعب بسيط ومتواضع ، ولكننا تتفجر فينا كل الشراسة والعناد إذا ما حاولت دولة كبرى أن تمارس الضغط علينا.
 لقد كان المصاب بالنسبة لنا جرحا أليما ، وصدقوني حين أقول لكم لقد كانت قلوبنا تنزف دما ، ولكن كان علينا أن نسير وان نتابع وان نمضى بالرسالة ونؤدي الأمانـة.
 إن الأمم لا تخاف . قد يخاف الفرد ولكن الأمم على العكس . فكلما ازدادت ضراوة العدو المستعمر ازددنا في أمتنا ضراوة وشراسة في مقاومة مخططاته.
 لم يعد من المستطاع أن نسمح لأنفسنا أن نتخلف ، ولسوف نمضى بإرادة وتصميم إلى أن يتحقق النصر .
 إن جمال عبد الناصر أثبت لنا وللدنيا بينما هو بعيد عنا وفى رحاب ربه . أنه أيقظ أمة بأسرها ودفعها إلى مجرى التاريخ العالمي وحركها بالثورة إلى معان وقيم وإلى أهداف وآمال لم تكن هنا من قبله.
 لقد تنبهنا بصيحته فوجدنا أنفسنا .. و سرنا مع فكره فاكتشفنا دورنا .. و مضينا وراءه فحققنا ما لم تحققه أمة غيرنا بمثل السرعة التي حققنا نحن بها.
 إذا كانت هناك أفكار جديدة على أرضنا فقد كان جمال عبد الناصر هو الذي وضع البذرة . إذا كانت هناك ثورات تفجرت وانتصرت فقد كان هو الذي ألهم وحمى.
 إذا كان هناك جيل جديد من القادة تقدم فلقد كان هو بالنسبة له النموذج الحي والمثال .. وكان أكثر من ذلك ، كان فاتح الطريق ، وكان الدرع وكان السيف في الوقت نفسه.
 إن صراع الحياة ، ومن أجل الحياة قد بدأ على أرضنا وكان لجمال عبد الناصر دور الرائد العظيم في فتح الطريق أمام مجراه وفى رفع العوائق حتى لا نصد تياره.
 لقد رحل جمال عبد الناصر و لكن مبادئه خالدة .. وأعلامه متقدمة .. ومعاركه دائرة .. وأمته مصممة .. وانتصارها وانتصاره بإذن الله وبعونه محقق وأكيد.
 لقد خطت الأمة خطواتها الأولى على الطريق من بعد عبد الناصر بشجاعة نادرة شهد بها العدو قبل الصديق ، وأدرك منها الجميع بغير استثناء أن الأمة الحزينة قادرة على الصبر ، وأن الأمة الصابرة قادرة على الصمود ، وأن الأمة الصامدة قادرة بعون الله على النصر.
 لقد سطر الشعب المصري وسط آلامه وجراحه شرفا حقيقيا لتاريخه الطويل الحافل والمجيد .. لم يترك العلم يسقط بعد القائد ، وإنما رفع العلم وسار.
 لقد أثبت شعبنا في فترة حزن عميق صلابة معدنه وأكد في محنة خطر كبير امتداد جذوره في الأرض وفى الحياة وفى الحضارة وفى التاريخ.
 إن أعداءنا رأوا رأى العين عمق الجذور التي تشد شعبنا إلى الأرض وإلى الحياة وإلى الحضارة وإلى التاريخ.
ثالثا: عن الرئيس محمد أنور السادات :

• قال عنه والتر شيل الرئيس الألماني السابق: الشعب الألماني يعتبر الرئيس السادات رجل دولة يمارس سياسة تخدم السلام كما أنه رجل لا يناضل فقط من أجل تحقيق الأهداف – كما يفعل الزعماء السياسيون عادة ولكنه يعلن صراحة مبدأ سياسته وهو المحافظة على السلام.
• وكتبت عنه جريدة الواشنطن بوست تقول: كان رجلاً عظيمًا صادقًا وشخصية تاريخية غيرت من تاريخ منطقة الشرق الأوسط أستطاع أن يستعيد شرف بلاده بحرب أكتوبر سنة 1973 أستطاع تحقيق السلام القائم على العدل بين مصر وإسرائيل.
• قال عنه جيرالد فورد رئيس الولايات المتحدة الأمريكية الأسبق: إن السادات من أعظم الزعماء الحقيقيين في العالم لا في الشرق الأوسط فقط.
• جيمي كارتر الرئيس الأسبق للولايات المتحدة الأمريكية : أنني لم أقابل أي رئيس أو مسئول أمريكي، إلا وحدثنا بصدق عن إعجابه الشديد بذكاء الرئيس "السادات" وتطلعاته وشجاعته.. وأنني شخصيا سأتعلم الكثير من الرئيس "السادات" .. وأتطلع مخلصا إلى إقامة صداقة شخصية وحميمة مع الرئيس "السادات".
• هلموت شميت المستشار الألماني إذا كانت هناك فرصة للسلام اليوم، فإن هذا يرجع في المقام الأول إلى سياستكم الحكيمة ورغبتكم الحقيقية فى سلام العالم..وفى هذا السبيل تحملتم الكثير من المتاعب وبذلتم الجهود المتصلة لشرحها والحصول على تأييد من العالم، بحيث أصبحت القضية عامة على كل لسان فى أوروبا.
• سيروس فانس وزير الخارجية الأمريكيأن الرئيس "السادات" .. رجل دولة عاقل، ويتسم بالحكمة.
• ادوارد هيث رئيس الوزراء البريطاني السابق أن السادات كان رجلاً عظيماً وسياسياً شجاعاً وإنني معجب به أشد الإعجاب
-أنه من أعظم الزعماء الدوليين وقد أستطاع أن يغير من معالم الشرق الأوسط السياسية تغييراً أبدياً وكان دائماً شجاعاً في قراراته معتزاً بوطنه وشعبه يعمل دائمأً من أجل السلام.
• برونو كرايسكي المستشار النمساوي قال على السادات : أنه شخصية عظيمة يدرك مسئوليته أمام شعبه ويعرف تماماً قيمة سلاح الحرب وفاعليته كما يدرك في نفس الوقت معنى السلم وحسناته . لقد كان رجلاً دمث الخلق ذا بصيرة نفاذة دفعته لمواصلة الطريق من أجل بلاده عمل على تحرير بلاده واسترداد كرامتها فكان العبور العظيم في أكتوبر سنة 1973هو رجل أراد أن ينجز كل شيء على أحسن وجه فكانت الحرب كاملة وكان السلام كاملاً .


• كروت فاتهايم السكرتير العام للأمم المتحدة أن وفاة الرئيس السادات تعتبر خسارة كبرى للعالم وأنه كان يتمتع بالجرأة وبعد النظر ولا يستطيع أحد أن ينكر دوره التاريخي وإخلاصه النادر وتفانيه في سبيل وطنه
• هانز ديتريش جينشر وزير خارجية ألمانيا أن السادات زعيم شجاع ورجل صمم على الاحتفاظ باستقلال بلاده والتصدي لأي دولة أجنبية تحاول ممارسة نفوذها عليه .
• السيدة سيمون فيل رئيس البرلمان الأوربي أن الرئيس السادات رجل شجاع لم يتردد في تعريض حياته للخطر بسعيه لتحقيق المثل العليا التي يتبناها .
• صحيفة النيوزويك الأمريكية أن السادات قد حمل مصير العالم على يديه عندما قاد الحرب ضد إسرائيل كما أن المخاطر التي تحملها من أجل أقرار السلام فقد قامت المخاطر التي واجهها في الحروب . فهو رجل ذو شخصية قوية وبصيرة نافذة وثقة بالنفس .
• ذي ناشيونال جيوجرافيك أن حرب أكتوبر 1973 التي دارت بقيادة الرئيس "أنور السادات" قد أعادت إلى المواطن المصري الكرامة والثقة بالنفس بعد هزيمة 1967.
• صحيفة دي فيلت الألمانية لولا جهود الرئيس "السادات" ما تحركت قضية الشرق الأوسط نحو الحل وأن الفضل يرجع إلى الرئيس "السادات" والى الدور الكبير الذي يقوم به لجعل مشكلة الشرق الأوسط قضية حية وساخنة أمام العالم كله.
• فن كونراد فندتش أننا نريد رئيسا مثل الرئيس "السادات" في ألمانيا لأننا أعجبنا بالرئيس المصري وصفقنا له عندما أعلن: لا نفرط في شبر واحد من أراضينا.. وبالفعل فإنه لم يخسر شبرا واحدا منذ توليه الحكم.. بالعكس استعاد مساحات من الأراضي المحتلة ولا شك أنه سيحرر أجزاء أخرى في المستقبل أنه قادر على ذلك .
• فن كونراد فندتش ؛أننا نريد رئيسا مثل الرئيس "السادات" في ألمانيا لأننا أعجبنا بالرئيس المصري وصفقنا له عندما أعلن: لا نفرط في شبر واحد من أراضينا.. وبالفعل فإنه لم يخسر شبرا واحدا منذ توليه الحكم.. بالعكس استعاد مساحات من الأراضي المحتلة ولا شك أنه سيحرر أجزاء أخرى في المستقبل أنه قادر على ذلك . الرئيس الذي نريده يجب أن يشبه الرئيس "السادات" في كونه سياسيا محنكا، وأن يكن ذلك الرئيس مخلصا لألمانيته ولشعبه مثل إخلاص الرئيس "السادات" لمصريته ولشعبه.. ببساطة نريد ذلك الشخص أن يكون سياسيا يمثل مصالح شعبه لا مصالح شعب آخر أو كتلة من الكتل أو اتجاها اقتصاديا أو احتكاريا من الاحتكارات.



• صحيفة لوكونيديان دي باري الفرنسية لقد نجح "السادات" ، وهو مفاوض بارع، في أن يجعل من فرنسا دولة تؤيد العالم العربي وتتخذ موقفا مناهضا لإسرائيل، بينما كانت فرنسا قد استطاعت حتى الآن أن تقدم نفسها في صورة دولة متمسكة فى آن واحد بوجود إسرائيل وبحقوق الفلسطينيين.
و ما أختم به هذه الوقفة على أثار الرئيس محمد أنور السادات ، و مهما كان موقفنا من سياسته و مواقفه ، أن الرئيس السادات عاش عمر من أجل مصر ، و لم يبخل عليها يوما بلحظة من عمره و لا قطرة من دمه وهبها حياته و فكره و كانت مصر تعيش في وجدانه و هذا ما عبر عنه في خطابه الشهير في افتتاح الدورة الاستثنائية لمجلس الشعب يوم 16 أكتوبر 1973 ، بعد 10 أيام من بداية حرب أكتوبر و الذي قال فيه : " عاهدت الله و عاهدتكم ألا أدخر جهدا و لن أتردد دون تضحية مهما كلفني في سبيل أن تصل الأمة إلى وضع تكون فيه قادرة على دفع إرادتها إلى مستوى أمانيها ذلك أن اعتقادنا دائما كان و لا يزال أن التمني بلا ارادة نوع من أحلام اليقظة يرفض حبي و ولائي لهذا الوطن أن تقع في سرابه أو في ضبابه " .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1. محمد أنور السادات ـ رجل الحرب و السلام ـ ، مندى عدلات .
2. السادات أيقونة الحرب و السلام .. عاشق الحياة ، إسماعيل جمعة .
3. من أقوال السادات ، موقع موضوع .
4. سيرة حياة الرئيس الراحل محمد أنور السادات ، موقع المرسال .كوم.
5. بحث عن الرئيس محمد أنور السادات ، موقع المصطبة . نت.
6. محمد أنور السادات .. قائد بدأ حكمه بالحرب و أنهاه بالسلام ، الجزيرة . نت.
7. محمد أنور السادات ، موقع GOPOLY صور و أخبار المشاهير .
8. أهم أعمال محمد أنور السادات ، موقع موضوع .
9. محمد أنور السادات ، موقع مدرسة الدروتين الإعدادية المشتركة .
10. نبذة عن الرئيس الراحل محمد أنور السادات ، الموقع الرسمي للإعلامي الدكتور عمر الليثي .
11. أنور السادات ما له و ما عليه ، موقع مصرس . نت.
12. محطات في حياة السادات .. بطل الحرب و السلام ، موقع أخبار مصر . نت .
13. إنجازات الرئيس أنور السادات ، خالد زهران .

نشر في الموقع بتاريخ : الخميس 3 جمادة الثاني 1438هـ الموافق لـ : 2017-03-02



أخبار سيدي عيسى

* سيدي عيسى المدينة تناشدكم *
من أجل الصالح العام من أجل سيدي عيسى ومن أجل كل الذين مروا عبر الزمان والمكان نناشدكم كي تكونوا في الصفوف الأمامية للعمل الصالح الذي نراه ومضة خير تعيد المناعة للناس ولكل من تخالجه نفسه العمل ضمن حراك يعود بالخير على المدينة ..نحن نتوسم خيرا كي نعود الى ترسيم تفاصيل صنعتها أجيال سيدي عيسى عبر التاريخ ولنا في الحلم مليون أمنية كي تتحقق مشاريع وتزدهر رؤى وتنتعش مواقف هنا وهناك تعيد الاعتبار للمدينة ولحياة ننشدها جميلة وفيها كل تلك الاماني التي نراها تعيد إلينا كل اللقطات الجميلة التي نسعد بها بداية البداية للدخول في مرحلة صفاء مع الذات ومع مل الخيرين في سيدي عيسى رؤية تلامس الواقع وتعيد الامل لكل واحد يريد الخير ويبحث على الخير وكلنا واحدا كي نعيد الروح الى تفاصيل مدينة متحضرة تأسست منذ عام 1905 ..مدينة سيدي عيسى وكما نرى تحمل كل التفاصيل التاريخية المميزة ..
كونوا معنا جميعا


* ذكرى تأسيس موقع سيدي عيسى *
سيكون يوم 26 جوان 2017 القادم..هو تاريخ الذكرى الخامسة لتأسيس موقع سيدي عيسى فضاء روحاني باسماء من ذهب ..وهو ما يسعدنا كي نستمر معكم أيها القراء الاعزاء الذين نسعد بكم وبمواضيعكم المختلفة حسب تبويب المجلة حيث نلتمس من كل من كتب أو أراد المشاركة أو عاين موقع سيدي عيسى الإلكتروني ..كي يراسلنا عبر إدراج مواضيعه عبر خانة المراسلون في الجهة اليمنى من الأعلى في مضموت الصفحة الرئيسية للموقع ..وسعداء دائما بما يتم ادراجه من مواضيع خاصة المتعلقة بتاريخ وحضارة سيدي عيسى وكذا كل القضايا والنشاطات والاحداث الحاصلة وعموما كل ما ينفع الناس ولا يدرج الموقع أبدا المواضيع ذات الطابع السياسي او الحزبي أو التي تثير النعرات الحزبية والطائفية وتثير التفرقة والفتنة والعنصرية ..وهذا خدمة لرسالة الموقع كي يكن منكم وإليكم ...وهذه الومضة هي بمثابة صورة صادقة تحبذ هيئة الموقع والمجلة أن تكون ضمن زوايا تبويب الموقع كي نصل الى قدر كبير من الاضافات والمرامي الهادفة ...
مرحبا بمساهماتكم

قسم الفيديو
سيدي عيسى ذاكرة وتاريخ
نطلب منكم ارسال روابط للفيديو - الفيديو يكون مسجل على موقع يوتوب
المدة الزمنية أقل من 20 دقيقة


نحن في خدمتكم و شكرا
صور و رسومات


السيد والي ولاية المسيلة حاج مقداد في سيدي عيسى
في اطار فعاليات " البداية لنا والاستمرارية لكم "


تكريم الكاتب العالمي سهيل الخالدي
في المركز الثقافي في سيدي عيسى


الشاعر عمر بوشيبي يكرم الكاتب الكبير
عياش يحياوي في المركز الثقافي خديجة دحماني


علاوة علي عضو هيئة موقع سيدي عيسى فضاء روحاني باسماء من ذهب
علاوة علي أرشيف الموقع الدائم


الاستاذ محمد نوغي عضو هيئة موقع سيدي عيسى فضاء روحاني باسماء من ذهب


الرسام التشكيلي سعيد دنيدني بومرداية


الكاتب الكبير يحي صديقي


المركز الثقافي لشهيدة الكلمة خديجة دحماني


الشاعر الكبير قريبيس بن قويدر


الكاتب عياش يحياوي مع الروائي المهدي ضربان وعرض لكتاب " لقبش "

مراسلون

سجل الآن و أنشر
أكتب موضوعا أوخبرا لحدث جرى في بلدك أومدينتك وأنشره بنفسك في قسم المراسلون.

إقرأ لهولاء
لمياء عمر عياد
لمياء عمر عياد
سوسن بستاني
سوسن بستاني
ساعد بولعواد
ساعد بولعواد
المختار حميدي
المختار حميدي
محمد بتش
محمد بتش"مسعود"
فاطمة امزيل
فاطمة امزيل
سعد نجاع
سعد نجاع
نورة طاع الله
نورة طاع الله
شنة فوزية
شنة فوزية
عبد الله بوفولة
عبد الله بوفولة
عبد الله دحدوح
عبد الله دحدوح
نائلي دواودة عبد الغني
نائلي دواودة عبد الغني
Nedjma Sid-Ahmed Gautier
Nedjma Sid-Ahmed Gautier
نبيلة سنوساوي
نبيلة سنوساوي
رابح بلطرش
رابح بلطرش
noro  chebli
noro chebli
خليل صلاح الدين بلعيد
خليل صلاح الدين بلعيد
شنة فوزية
شنة فوزية
بختي ضيف الله
بختي ضيف الله
أبو طه الحجاجي
أبو طه الحجاجي
safia.daadi
safia.daadi
lمحمد بتش
lمحمد بتش
نسرين جواهرة
نسرين جواهرة
عيسى بلمصابيح
عيسى بلمصابيح
دالي يوسف مريم ريان
دالي يوسف مريم ريان
zineb bakhouche
zineb bakhouche
ملياني أحمد رضــــــــــــــا
ملياني أحمد رضــــــــــــــا
حلوز لخضر
حلوز لخضر
عبدالكريم بوخضرة
عبدالكريم بوخضرة
جعفر نسرين
جعفر نسرين
عبد الرزاق بادي
عبد الرزاق بادي
مليكة علي صلاح رافع
مليكة علي صلاح رافع
أميرة أيلول
أميرة أيلول
طاهر ماروك
طاهر ماروك
فضيلة زياية (الخنساء)
فضيلة زياية (الخنساء)
بوفاتح سبقاق
بوفاتح سبقاق
حسدان صبرينة
حسدان صبرينة
فاطمة اغريبا ايت علجت
فاطمة اغريبا ايت علجت
يوسف عمروش
يوسف عمروش
شيخ محمد شريط
شيخ محمد شريط
تواتيت نصرالدين
تواتيت نصرالدين
سيليني غنية
سيليني غنية
أنيسة مارلين
أنيسة مارلين
سماح برحمة
سماح برحمة
وحيدة رجيمي
وحيدة رجيمي
سعادنة كريمة
سعادنة كريمة
حمادة تمام
حمادة تمام
كمال خرشي
كمال خرشي
بامون الحاج  نورالدين
بامون الحاج نورالدين
دليلة  سلام
دليلة سلام
أبو يونس معروفي عمر  الطيب
أبو يونس معروفي عمر الطيب
علاء الدين بوغازي
علاء الدين بوغازي
آمال بن دالي
آمال بن دالي
Kharoubi Anissa
Kharoubi Anissa
أسعد صلاح صابر المصري
أسعد صلاح صابر المصري
علي بن رابح
علي بن رابح
حورية سيرين
حورية سيرين
كمال بداوي
كمال بداوي
أمال حجاب
أمال حجاب
محمد مهنا محمد حسين
محمد مهنا محمد حسين
زليخة بوشيخ
زليخة بوشيخ
محمد الزين
محمد الزين
السعيد بوشلالق
السعيد بوشلالق
سعدي صبّاح
سعدي صبّاح
وردة فاضل
وردة فاضل
جمال الدين الواحدي
جمال الدين الواحدي
Amina Guenif
Amina Guenif
يحياوي سعد
يحياوي سعد
وسيلة بكيس
وسيلة بكيس
مخفي اكرام
مخفي اكرام
دردور سارة
دردور سارة
فاطمة بن أحمد
فاطمة بن أحمد
الشاعر عادل سوالمية
الشاعر عادل سوالمية
مرزاق بوقرن
مرزاق بوقرن
صاد ألف
صاد ألف
فاطمةالزهراء بيلوك
فاطمةالزهراء بيلوك
نادية مداني
نادية مداني
arbi fatima
arbi fatima
شينون أنيس
شينون أنيس
وحيد سليم نايلي
وحيد سليم نايلي
الصـديق فيـثه
الصـديق فيـثه
حمدي فراق
حمدي فراق
رزيقة د بنت الهضاب
رزيقة د بنت الهضاب
شهيناز براح
شهيناز براح
د/ ناصرية بغدادي العرجى - نيويورك
د/ ناصرية بغدادي العرجى - نيويورك
وردة سليماني
وردة سليماني
عيسى فراق
عيسى فراق
زيوش سعيد
زيوش سعيد
جمال بوزيان
جمال بوزيان
علاء الدين بوغازي
علاء الدين بوغازي
عمار نقاز
عمار نقاز
سايج وفاء
سايج وفاء
مهدي جيدال
مهدي جيدال
سميرة منصوري
سميرة منصوري
okba bennaim
okba bennaim
tabet amina
tabet amina
   محمد الزين
محمد الزين
الطاهر عمري
الطاهر عمري
بدر الزمان بوضياف
بدر الزمان بوضياف
هاجر لعروسي
هاجر لعروسي

جميع الحقوق محفوظة لموقع سيدي عيسى

1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة
الراشدية
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على
info@sidi-aissa.com