سيدي عيسى سيدي عيسى
الجمعة 11 محرم 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن  
في عيد المرأة ... نساء احرقتهن أضواء الشهرة ..
بقلم : عبد الله بوفولة
لنفس الكاتب
[ شوهد : 1177 مرة ]
رومي شنيدر

في عيد المرأة 8مارس أهدي هذا الجزء من كتابي "المرأة وأنا " للنساء المغرورات اللاتي فاتهن القطار ان يعدن الى جادة الصواب ، أما اللاتي ينتظرن فحري بهن أن يتعظن من فنانات غربيات ندمن على ما مضى :
الامومة تهب شبابا جديدا وتروي القلوب الظامئة بماء الحياة
فنانات .. أحرقتهن أضواء الشهرة فلجأن الى ظلال الأمومة

في عيد المرأة 8مارس أهدي هذا الجزء من كتابي "المرأة وأنا " للنساء المغرورات اللاتي فاتهن القطار ان يعدن الى جادة الصواب ، أما اللاتي ينتظرن فحري بهن أن يتعظن من فنانات غربيات ندمن على ما مضى :
الامومة تهب شبابا جديدا وتروي القلوب الظامئة بماء الحياة
فنانات .. أحرقتهن أضواء الشهرة فلجأن الى ظلال الأمومة
* مارلين جوبير: مند ان منحت الحياة تغير كل شيء.. حتى الحب
* اورسولا اندروس: صليت طويلا لتمنحني السماء تلك اللحظة الفريدة
* كلوديا كاردينال: ليس اروع من ان تصبح المرأة أما وقد بلغت الاربعين
* رومي شنيدر: سأعلم ابني كيف يكون رجلا.. وانسانا
في اوراق الخريف" يقول فيكتور هيغو:- يا لحنان الام حنان لا يمكن لاحد منا ان ينساه خبز مدهل, عجيب, خبز يشارك فيه الاله, يضاعف عدده ويباركه مائدة دائمة, تفتح دراعيها لتضم كل فرد من أفراد العائلة… تعطي كل واحد نصيبه, وتمنح نفسها كاملة للجميع…" الاامومة التي يحددها الهنود بانها حنان الله علاىالارض, اينعت في قلوب عدد من نجوم الشاشة الكبيرة , اد روت اليابس وجعلته يحمل ثمارا كثيرة… ومن تلك النجوم من عدن اليها بعد طول غياب, ومنهن من لجأن اليها بعد أن لمسن باطل الأضواءأنفقن العمر في السعي وراءها, فكن يحترقن بالسنتها… فابتسامة طفل, كانت وتيبقى, أكثر اشراقا من انوار تبهر الابصار, لكنها محرقة… واوفر متعة للنفس والقلب من شهرة عريضة لكنها مرجرجة البنيان, زائلة, لا تدوم. من اسبغت عليهن السماء نعمة الامومة سعدن بها وجعلنها في المقام الاول, ومن فقدن فلدة, اتعسهن الالم, فاسرعن يستعضن عن الولد الغائب بمن تبقى لهن من ابناء :
" مارلين جوبير", كلودياكاردينال","اورسولااندروز",و"رومي شنيدر","سيلفي فارتان", وغيرهن… كلهن يلجان الى الامومة في ساعات الياس والقنوط… فالامومة تهب شبابا جديدا, وتسكب في القلوب الظامئة ماء الحياة… ولقد تحدثت كل ام , سعيدة كانت ام بائسة شقية, فقالت خير ما يقال حول ما اسعدها وما اشقاها من امخومة اقبلت فاقبل معها الخير وراحة النفس,… اما الام المفجوعة فيايقنت ان كنوز الدنيا مجتمعة لا توازي ضمة طفل الى صدر من تكون في احشائها.
" مارلين جوبير": قطعتان من كبدي:
" مارلين جوبير" النجمة المعروفة التي كثيرا ما اختطفت الاضواء من منافساتها, قالت يوم أصبحت أما:" مند ان منحت الحياة لطفلتي"ايفا" و"جوي"تغير كل شيء بالنسبة الي, حتى طعم الحب تغير… فانتقالي خمن منزل الى منوزل- على سبيل المثال لا الحصر- لا يعني, فقط, انني أتخلى عن مكان قديم لاستقر, بصورة نهائية, في مكان آخر, بل يعني انني قررت رسم خطوط مختلفة أسير عليها في ايامي القادمة… لقد طرأ تعديل جدري على اتجاهي في الغعيش, وعلى طريقة تفكيري, لاننى مند ان أصبحت أما, انعطفت نحوابنتي وهما قطعتان من كبدي". لقد اعلنت "مارلين جوبير" عن هدا " المنعطف" في حياتها وفي صورتها رجع حنين عميق, وداخل عينيها تنعكس أشعة من الحبور. لم تدكر, ولم تدع لنفسها مجالا تدكر ما تركت وراءها… وقد تركت وراءها الكثير:تلالا مكن الدكريات, اماكن عاشت فيها الفرح أو الدموع وربما الحب… لم تعكر رواء وجهها اللطيف أية غيمة, ولو عابرة, من الندم أو الحسرة على ماض تخلت عنه لتكون اما. وسجل" مارلين جوبير الفني يؤكد انها كانت دائما صادقة مع نفسها ومع الآخؤرين… وليس في كلانها غش ولا مخادعة, تقول ما تعنيه باخلاص وصراحة متناهية… ولانها صادقة دائما, اجابت حين وجهوا اليها سؤالا عن سبب هدا التحول الجدري في حياتها, بالقول:- لقد غمرني شعور رائع, شعور جارف, يجتاح كيان كل امراة تمنح الحياة فبعد ولادة ابنتي تبدل سلم القيم عندي, فحدث هدا التحول الكبير في حياتي… كلما احتضنت" ايفا" و"جوي" وضممتهما الى قلبي, تملكني احساس قوي بالغبطة, احساس لم أشعر به في أكثر لحطظاتي سعادة وفرحا". وزيادة منها في الحرص على ان يكون الوليد سليما, أصرت" مارلين" على ان تجري لهلا عملية قيصرية, لان الانجايب في ةسن السابعة والثلاثين, لا سيخلو حسب اعتقادها, من مضاعفات…آثرت ان تتحمل الم الجسد على ان تقاسي الم القلب والنفس. وقد قالت" مارليمن جوبير" معلقة:- ليس اروع من ان نتحسس نبض الحياة يتحرك شيئا فشيئا في هدا الكائن الصغير الدي تاتمننا الطبيعة عليه, لانه امتداد لوجودنا, وانبعاث روح جديدة في بيتنا وفي كياننا. ليت لي اربع ادرع بدل اثنتين كي احضن ابنتي واضمهما معا الى صدري… وفي ظني ان الطفل الرضيع بحاجة ماسة الى ان يلمس جسد امه ويلتصق بها… ففي عهدا الالتصاق, سعادة ما بعدها سعادة, سعادة تعجز الكلمات عن وصفها". وعما ادا كانت الامومة اعمق غبطة عاشتها في حياتها, اجابت" مارلين":-" انها دون شك اروع غبطة في الوجود… اغلسينما, والشهرة, والاضواء, والاطراء, سواء اكان هدا الاطراء موجها الى جمالهن ام الى مواهبهمن الفنية.
" دنيز فابر" مديعة التلفزيون الفرنسي التي عادت شعيبيتها شعبية نجزم الشاشة الصغيرة, قالت عندما رزقت ابنتيها التوام انها تعيش مرحلة في حياتها عجزت عن التعلبير عنها في كتابها:" دليل الام المقبلة", وفيه عالجت كيفية التوفيق بين كونها امراة واما ونجمة تلفزيون… كيف يمكن للنمراة ان تحتفظ بكل شيء دون ان تتنازل عن أي شيء؟ كيف تكون الى جانب ابنتيها وزوجها, كيف تؤمن عملها الصعب الدي يتطلب قدرا كبيرا من التركيز والانتباه؟ غير ان دنيز متا ان اصبحت اما حتى اضافت الى ما جاء في الكتاب ان الجواب ىالصحيح عن تلك الاسئلة لا يملكه سوى ابنتيها" اوليفا" وايلودي".
"اورسولا أندروس" أم لأول مرة
اما النجمة السويسرية" اورسولااندرسون" فقالت بعد ولادة ابنها "دافيد":- عندما أخدت طفلي بين دراعي واطمأن قلبي الى حسنة سير الامور, ايقنت انني ساتقبل كل ما تاتيني به الحياة من خير او شر… فقد صليت طويلا من اجل ان تمنحني السماء تلك اللحظة الفريدة في حياة كل امرأة.
* لمادا انتظرت ان تصبحي في الثالثة والاربعين من عمرك ولم تسعي الى الامومة وانت في سن مبكرة؟
-" انني بطبيعتي ميالة الى الامتلاك… لقد صعب علي دائما ان يقاسمني احد الرجل الدي أحب حتى ةولو كان طفلا من صلبنا . كنت انانية… وقد طال امد انانيتي حتى بلغت عمرا اخدت اشعر فيه بان الامومة اهم من أي انسان نمتلكه, وان طفلا نحضنه اغلى ثروة في الوجود… فالامومة عندي جوهر الحياة". لقد شهد الموصورون الصحفيون, كما شهد المقربون من " اورسولا اندروس", بان الامومة اضافت ال جمالها الاخاد نضجا وسحرا, طالما سعت اليهما النجمة الكبيرة.
" كلوديا كاردينال": أم للمرة الثانية
بعد احدى وعشرين سنة من ولادة ابنها البكر" باتريك" احتلت الامومة قلب النجمة الايطالية" كلوديا كاردينال", للمرة الثانية. فقد احبت رجلا كما لم تحب من قبل… احبت بصدق وتجرد, فوجدت ان اغلى ما يمكن ان يثمر عنه حبهما, طفل يلتقيان فيه, رغم بلوغهما الاربعين. وقد درج الاطباء على تحدير النتساء, اللواتي تجاوزن هده السن, من عواقب حمل قد لا تاتي نتائجه سليمة دائما. ولحسن حظ "كلوديا كاردينال" فقد انتقل العلم من مرحلة التحدير الى مرحلة التطمين… الاربعون لم تعد تحول دون ان تحمل المراة وتلد فهي لا تتعرض لاية اخطار بعد فحوصات طية دقيقة تجري لها في منتصف الشهر الثالث من الحمل… لقد قضي بفضل هده الفحوصات وبصورة نهائية, على التخوف من ولادة طفل معاق او غير طبيعي. هناك خطر واحد- ولو انه لا يمثل سوى نسبة ضئيلة جدا لا تزيد عن واحد بالمائة- خطر الاجهاض بسبب تلك الفحوصات التي تقتضي استنزال كمية من السائل مخبريا… دلك للتثبت من ان الجنين لا يتعرض لاي خطر تشوه أو " مغولية", وهي البلاهة الخلقية التي تصيب الطفل عند ولادته بانحراف العينين وتسطح الجمجمة… احتمال كان يتضاعف عند الامهات اللواتي تعدين الاربعين من اعمارهن… وحدها المراة الحامل توافق او ترفض تعريض نفسها لخطر الاجهاض… ومن اجل ان تصبح اما للمرة الثانية, وافقت " كلوديا كاردينال" على ان تجري لها هده الفحوصات, غير عابئة بالآلام المبرحة التي تعرضت لها." كلوديا الجميلة, التي احتلت مكان الصدارة بيت الفنانات العالميات, تخلت عن, لاكثر من سنة , عن مهنتها في سبيل ان تتوج نفسها اما للمرة الثانية. قالت وهي ترفل في حلل سعادة ما بعدها سعلادة: -" ليس اروع من ان تصبح المراة اما وهي في سن الاربعين". واضافت انها مد ةعرفت صديقتها الحميمة" ارسولا اندرسون", لم تشعر بانها مغتبطة كغبطتها وهبي تنتظر مولودها الاول… فقد بدت لها مرحة, متالقة طوال أشهر الحمل, وكأن الأمومة المقبلة جعلت جمالها أكثر رونفقا وأووفر بهاء.
" آن جيراردو": حنان يفوق الحد:
" جيوليا" ابنة النجمة الفرنسية "آن جيراردو" من الفنان الايطالي" ريناتوسالفاتوري" تقول ان اولى صفات والدتها الكرم.. كرم يجعلها تعطي كل ما لديها دون حساب, ودون ان تقيم وزنا لجحود من تغدق عليهم عطاءها… فضلا عن طيبة متناهية كثيرا ما توقعها في افخاخ ينصبها لها من يسعون , بطرقهم الملتوية, الىاستثماؤر تلك الطيبة… هدا الكلام" لجيوليا" رجع صدى حنان كبير غمرتها به امها مند صغرها. فالفتاة تربت بين والدين وان هما اضطرا الى الانفصال, الا ان العناية بها جمعتهما مند طفولتهما… عندما قامت " جيوليا" ببطولة فيلمها الالول, الدي حمل عنوان:" الحياة تستمر" شعرت والدتها آني" بانها هي اكثر من ابنتها, تجتاز اهم لحظات حياتها, بل اسمى تلك اللحظات روعة… ثم اخدت الام تترقب الحكم الدي سيصدره الجمهور على عمل ابنتها بقلق ما عرفت مثله من قبل… هدا التحول الجدري في حياة ابنتها, اعاد "آن جيراردو" الى طفولة" جيوليا . ومما دكرته عنها انها كانت تنتقل بين منزل لهما في باريس وآخر في روما… تنقلت بين منزلين مثلما حملت جنسيتين: الفرنسية ( جنسية امها) والايطالية ( جنسية والدها)… وشد ما تفخر آني بان "جيوليا" بدت رائعة مند سنواتها الالولى : دكية , حانية, لطيفة مع كل من احاط بها من اقرباء او خدم. تقول آني"-" كنا والد " جيوليا" وانا قريبين من ابنتنا رغم انفصالنا, ورغم اضرارنا الى التغيب فترات قد تقصر وقد تطول. وشد ما المني ان ينعكس عليها وضعنا كفنانين محترفين. فلطالما اوجعتها شائعات يتعرض لها الفنانون مثلنا. فقد اعتادت رفيقاتها في المدرسة ان يروين بحضورها ما يسمعنه من نميمةة تتناول سلوكنا, وجميع تصرفاتنا. كأن تقول احداهن انني احيا حياة فسق وفجور, لا لشيء الا لكوني ممثلة محترفة. وقد بلغت قسوة بعض الامهات حد منه بناتهن من التحدث الى " جيوليا". أعرف كم تعدبت ابنتي, وانني لدلك ادين لها بالكثير… فقد اخفت عني عداباتها, , كي لا تعكر صفو حياتي ولا تعدبني عن مهنة أحيببتها… أنا سعيدة بها, والسعادة- مثلها مثل الكنوز الثمينة—لا تشرى الا بالقلوب والافئدة".
" رومي شنيدر": الأم المفجوعة:
بعد جراحة كادت تؤدي بها واقترابها من الطلاق الثاني في حياتها, لم تكن" رومي شنيدر" قد تجرعت بعد كأس العداب حتى الثمالة… اد كال لها القدر اقسى ضرباته حين انتزع منها اغعز انسان في وجودها… ابنها دافيد, وكان قد بلغ الخامسة عشر من العمر… كان موهوبا, ما من موهبة الا وأعطيها,وزخر صدره بآمال تجاوزت سنواته الخمس عشرة لتتحول الى طموحات تداني طموحات الرجال الكبار… رفيق وحدة أمه, ولطالما آنسها وكأن النسمة المنعشة, النسمة البليلة في صحراء وحدة قاسية فرضتها على " رومي شنيدر مهنتها الشائكة. وكانت رومي قبل وقوع الحادث الدي اودى بحياة ابنها قد صممت على تقليص نشاطها الفني لتتصرف بكليتها الى العناية بولديها"دافيد" ابن الخامسة عشرة ربيعا, وسارة" دات الاربع سنوات. عند ولادة "دافيد’ طرحوا عليها" رومي" هدا السؤال:- تراك واثقة من كونك الام المثالية؟ فاجابت على الفور: سابدل جهدي كي اكون تلك الام, والا فضلت الف مرة الموت عل فشلي في تادية رسالتي" وحين سالوها عن المبادىء التي ستلقنه اياها, قالت ببساطة الادكياء:- سأعلمعه كيف يكون رجلا وانسانا" ولكي يكون رجلا, وانسانا, حرصت" رومي" على ان ترعى ابنها بنفسها, وتوفق بين قدر وافر من حنان تمنحه اياه, وقسط من الحرية عرفت ان تكيفه كي لا يسيء الفتى استعماله. غير ان الاقدار لم تدع " رومي" الام, تكمل رسالتها, وتحقق الأحلام التي كانت تكبر مع "دافيد" وتنمو كلما نما وترعرع, واقترب من دروب الشباب والرجولة. فخلال فترة النقاهة التي أمضتها رومي في احد المستشفيات الباريسية, اقام "دافيد" في منزل والدي زوج أمه" دانيال بيازيني" الواقع وسط حي "سانجرمان أنلي"… لدى عودته من نزهة برفقة احد اصدقائه, اراد"دافيد" ان يتحاشى اتلاف راحة السيدة" بيازيني", فلم يضغط على جرس الباب الخارجي, مفضلا تسلق السور المزروع بالاشواك المعدنية, وكان قد اعتاد مزاولة هدا النوع من الرياضة. ويشاء له سوء الطالع ان يتكىء على سلك من الحديد تمتد فوقه نبتة لبلاب, فينقطع السلك ويقع الفتى على الاسلاك المهعدنية. وينقل الى المستشفى فيموت وبرحيله فقدت امه ابنا محبا وصديقا حانيا وفيا, خسرت كاتم اسرار وبرعم رجل كان قد بدأ يقوم بحمايتها من كل ما يضايقها. والحق ان " رومي شنيدر" لم تنشىء" دافيد" كما ينشأ أبناء النجوم مهملين من قبل دويهم الدين كثيرا ما يعهدون بتربيتهم الى مربيات مأجورات… ويشهد كل من عرفها بان " رومي" أغدقت على "دافيد" حنانا فائقا, وقد رجحت دائما كفة العناسية به وباخته "سارة" فيما بعد, على كفة التمثيل والسينما لدى تعتبر واحدة من اشهر النجوم العالمية واوفرهن موهبة." رومي شنيدر" اليوم غيرها بالبالمس,فقد صممت على ان تتتسلح بالشجاعة كي تظل امينة لدكرى "دافيد" الدي طالمادعاها الام الشجاعة.
سيلفيفارتن": حكاية أم:
كتاب سيلفي فارتن":"ان غنيت", أغلى هدية بين الهدايا الكثيرة التي تخص بها وحيدها "دافيد" ثمرة زواجها من المغني" جوني هاليداي". وكان الاثنان- جوني وسيلفي- قد ترددا طويلا قبل ان يقدما علىالطلاق, حفاظا على سعادة ابنهما وتخوفا من ان يضيع بين والدين منفصلين فيتشرد من منزل احدهما الى منزل الآخر. في كتابه "ان غنيت" المهدى منها الى دافيد" تروي "سيلفي فارتان" قصة دربها الطويل. قالت عندما فرغت من الكتابة:-" أردت أن أطلع "دافيد" على ظروف حياتي, مند طفولتي في بلغاريا حتى اليوم, فأهديته الكتاب. عندما بدات بتدوين دكرياتي كنت اكتفي بساعتين من العمل ايوميا.,لكنني شعرت, شيئا فشيئا, بان الكتابة تقتضي ممن يمارسها تفرغا كاملا, وتفرض عليه ان يكون مالكا حريته الفكرية, فلا تشوبها أية شائبة تعكر عليه صفاء دهنه… بعد ادراكي هده الحقيقة اقمت جولي اسوارا من الوحدة واختليت باوراقي البيضاء. جلست ادون قصة حياتي, كي يتعرف دافيد من خلالها على الى امه في " سيلفي فرتان"… اردت للحقيقة ان تنعكس في كتابي, واعتقد انني حرصت على ان اكون صادقة في كل ما رويت… لم أرقص فوقى الكلمات, لم أدخل عليها تزييفا ولا تزويقا".
وأخيرا فنانات عالميات جمعن الشهرة والثروة من اطرافها… ممثلات قديرات اعتلين قمم المجد, فلم ينتابهن دوار يميد عادة برؤوس من يرتقون الى القمة بعد طول عناء… أمهات عاشت داخل كل منهن المرأة التي تحن الى الأمومة, ويهفو قلبها الى طفل يكون امتدادا لوجودها.

نشر في الموقع بتاريخ : الأربعاء 9 جمادة الثاني 1438هـ الموافق لـ : 2017-03-08



أخبار سيدي عيسى

* سيدي عيسى المدينة تناشدكم *
من أجل الصالح العام من أجل سيدي عيسى ومن أجل كل الذين مروا عبر الزمان والمكان نناشدكم كي تكونوا في الصفوف الأمامية للعمل الصالح الذي نراه ومضة خير تعيد المناعة للناس ولكل من تخالجه نفسه العمل ضمن حراك يعود بالخير على المدينة ..نحن نتوسم خيرا كي نعود الى ترسيم تفاصيل صنعتها أجيال سيدي عيسى عبر التاريخ ولنا في الحلم مليون أمنية كي تتحقق مشاريع وتزدهر رؤى وتنتعش مواقف هنا وهناك تعيد الاعتبار للمدينة ولحياة ننشدها جميلة وفيها كل تلك الاماني التي نراها تعيد إلينا كل اللقطات الجميلة التي نسعد بها بداية البداية للدخول في مرحلة صفاء مع الذات ومع مل الخيرين في سيدي عيسى رؤية تلامس الواقع وتعيد الامل لكل واحد يريد الخير ويبحث على الخير وكلنا واحدا كي نعيد الروح الى تفاصيل مدينة متحضرة تأسست منذ عام 1905 ..مدينة سيدي عيسى وكما نرى تحمل كل التفاصيل التاريخية المميزة ..
كونوا معنا جميعا


* ذكرى تأسيس موقع سيدي عيسى *
سيكون يوم 26 جوان 2017 القادم..هو تاريخ الذكرى الخامسة لتأسيس موقع سيدي عيسى فضاء روحاني باسماء من ذهب ..وهو ما يسعدنا كي نستمر معكم أيها القراء الاعزاء الذين نسعد بكم وبمواضيعكم المختلفة حسب تبويب المجلة حيث نلتمس من كل من كتب أو أراد المشاركة أو عاين موقع سيدي عيسى الإلكتروني ..كي يراسلنا عبر إدراج مواضيعه عبر خانة المراسلون في الجهة اليمنى من الأعلى في مضموت الصفحة الرئيسية للموقع ..وسعداء دائما بما يتم ادراجه من مواضيع خاصة المتعلقة بتاريخ وحضارة سيدي عيسى وكذا كل القضايا والنشاطات والاحداث الحاصلة وعموما كل ما ينفع الناس ولا يدرج الموقع أبدا المواضيع ذات الطابع السياسي او الحزبي أو التي تثير النعرات الحزبية والطائفية وتثير التفرقة والفتنة والعنصرية ..وهذا خدمة لرسالة الموقع كي يكن منكم وإليكم ...وهذه الومضة هي بمثابة صورة صادقة تحبذ هيئة الموقع والمجلة أن تكون ضمن زوايا تبويب الموقع كي نصل الى قدر كبير من الاضافات والمرامي الهادفة ...
مرحبا بمساهماتكم

قسم الفيديو
سيدي عيسى ذاكرة وتاريخ
نطلب منكم ارسال روابط للفيديو - الفيديو يكون مسجل على موقع يوتوب
المدة الزمنية أقل من 20 دقيقة


نحن في خدمتكم و شكرا
صور و رسومات


السيد والي ولاية المسيلة حاج مقداد في سيدي عيسى
في اطار فعاليات " البداية لنا والاستمرارية لكم "


تكريم الكاتب العالمي سهيل الخالدي
في المركز الثقافي في سيدي عيسى


الشاعر عمر بوشيبي يكرم الكاتب الكبير
عياش يحياوي في المركز الثقافي خديجة دحماني


علاوة علي عضو هيئة موقع سيدي عيسى فضاء روحاني باسماء من ذهب
علاوة علي أرشيف الموقع الدائم


الاستاذ محمد نوغي عضو هيئة موقع سيدي عيسى فضاء روحاني باسماء من ذهب


الرسام التشكيلي سعيد دنيدني بومرداية


الكاتب الكبير يحي صديقي


المركز الثقافي لشهيدة الكلمة خديجة دحماني


الشاعر الكبير قريبيس بن قويدر


الكاتب عياش يحياوي مع الروائي المهدي ضربان وعرض لكتاب " لقبش "

مراسلون

سجل الآن و أنشر
أكتب موضوعا أوخبرا لحدث جرى في بلدك أومدينتك وأنشره بنفسك في قسم المراسلون.

إقرأ لهولاء
لمياء عمر عياد
لمياء عمر عياد
سوسن بستاني
سوسن بستاني
ساعد بولعواد
ساعد بولعواد
المختار حميدي
المختار حميدي
محمد بتش
محمد بتش"مسعود"
فاطمة امزيل
فاطمة امزيل
سعد نجاع
سعد نجاع
نورة طاع الله
نورة طاع الله
شنة فوزية
شنة فوزية
عبد الله بوفولة
عبد الله بوفولة
عبد الله دحدوح
عبد الله دحدوح
نائلي دواودة عبد الغني
نائلي دواودة عبد الغني
Nedjma Sid-Ahmed Gautier
Nedjma Sid-Ahmed Gautier
نبيلة سنوساوي
نبيلة سنوساوي
رابح بلطرش
رابح بلطرش
noro  chebli
noro chebli
خليل صلاح الدين بلعيد
خليل صلاح الدين بلعيد
شنة فوزية
شنة فوزية
بختي ضيف الله
بختي ضيف الله
أبو طه الحجاجي
أبو طه الحجاجي
safia.daadi
safia.daadi
lمحمد بتش
lمحمد بتش
نسرين جواهرة
نسرين جواهرة
عيسى بلمصابيح
عيسى بلمصابيح
دالي يوسف مريم ريان
دالي يوسف مريم ريان
zineb bakhouche
zineb bakhouche
ملياني أحمد رضــــــــــــــا
ملياني أحمد رضــــــــــــــا
حلوز لخضر
حلوز لخضر
عبدالكريم بوخضرة
عبدالكريم بوخضرة
جعفر نسرين
جعفر نسرين
عبد الرزاق بادي
عبد الرزاق بادي
مليكة علي صلاح رافع
مليكة علي صلاح رافع
أميرة أيلول
أميرة أيلول
طاهر ماروك
طاهر ماروك
فضيلة زياية (الخنساء)
فضيلة زياية (الخنساء)
بوفاتح سبقاق
بوفاتح سبقاق
حسدان صبرينة
حسدان صبرينة
فاطمة اغريبا ايت علجت
فاطمة اغريبا ايت علجت
يوسف عمروش
يوسف عمروش
شيخ محمد شريط
شيخ محمد شريط
تواتيت نصرالدين
تواتيت نصرالدين
سيليني غنية
سيليني غنية
أنيسة مارلين
أنيسة مارلين
سماح برحمة
سماح برحمة
وحيدة رجيمي
وحيدة رجيمي
سعادنة كريمة
سعادنة كريمة
حمادة تمام
حمادة تمام
كمال خرشي
كمال خرشي
بامون الحاج  نورالدين
بامون الحاج نورالدين
دليلة  سلام
دليلة سلام
أبو يونس معروفي عمر  الطيب
أبو يونس معروفي عمر الطيب
علاء الدين بوغازي
علاء الدين بوغازي
آمال بن دالي
آمال بن دالي
Kharoubi Anissa
Kharoubi Anissa
أسعد صلاح صابر المصري
أسعد صلاح صابر المصري
علي بن رابح
علي بن رابح
حورية سيرين
حورية سيرين
كمال بداوي
كمال بداوي
أمال حجاب
أمال حجاب
محمد مهنا محمد حسين
محمد مهنا محمد حسين
زليخة بوشيخ
زليخة بوشيخ
محمد الزين
محمد الزين
السعيد بوشلالق
السعيد بوشلالق
سعدي صبّاح
سعدي صبّاح
وردة فاضل
وردة فاضل
جمال الدين الواحدي
جمال الدين الواحدي
Amina Guenif
Amina Guenif
يحياوي سعد
يحياوي سعد
وسيلة بكيس
وسيلة بكيس
مخفي اكرام
مخفي اكرام
دردور سارة
دردور سارة
فاطمة بن أحمد
فاطمة بن أحمد
الشاعر عادل سوالمية
الشاعر عادل سوالمية
مرزاق بوقرن
مرزاق بوقرن
صاد ألف
صاد ألف
فاطمةالزهراء بيلوك
فاطمةالزهراء بيلوك
نادية مداني
نادية مداني
arbi fatima
arbi fatima
شينون أنيس
شينون أنيس
وحيد سليم نايلي
وحيد سليم نايلي
الصـديق فيـثه
الصـديق فيـثه
حمدي فراق
حمدي فراق
رزيقة د بنت الهضاب
رزيقة د بنت الهضاب
شهيناز براح
شهيناز براح
د/ ناصرية بغدادي العرجى - نيويورك
د/ ناصرية بغدادي العرجى - نيويورك
وردة سليماني
وردة سليماني
عيسى فراق
عيسى فراق
زيوش سعيد
زيوش سعيد
جمال بوزيان
جمال بوزيان
علاء الدين بوغازي
علاء الدين بوغازي
عمار نقاز
عمار نقاز
سايج وفاء
سايج وفاء
مهدي جيدال
مهدي جيدال
سميرة منصوري
سميرة منصوري
okba bennaim
okba bennaim
tabet amina
tabet amina
   محمد الزين
محمد الزين
الطاهر عمري
الطاهر عمري
بدر الزمان بوضياف
بدر الزمان بوضياف
هاجر لعروسي
هاجر لعروسي

جميع الحقوق محفوظة لموقع سيدي عيسى

1440هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة
الراشدية
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على
info@sidi-aissa.com