سيدي عيسى سيدي عيسى
الاثنين 3 ذو القعدة 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن  
جديد الموقع  * شاعر الحرية أمحمد عون في ذمة الله....   * احتفال اتحاد الكتاب فرع سيدي عيسى بالعيدين   * احتفال بيت الشعر الجزائري بعيدي الاستقلال و الشباب    * حملة تبرع بالدم في عواس احتفالا بعيد الاستقلال و الشباب   * بلاعة الحدث   * الى أمي..   * ديوان الهايكو :فسيفساء من الهايكو الجزائري..للشاعرة عبر البحر /حلوة السعدية ..   * تكريم الشاعر عمر بوشيبي تكريسُ للثقافة    * ممزوج البكالوريا واللامبالاة ...   * صيحات عانس   * نبتة في أرض الشقاء   * تهنئة بمناسبة عيد الفطر المبارك   * تجربة الحداثة وتناثر الألوان في ديوان: أنامل وأقراص ليزر لـمنذر بشيرة الشقرة يسرى الجبيلي   * رمضان يغادرنا في رمضان   * آية و رزان ثمن العودة   *  وداعا - يوسف –   * أمل الحياة    * مطاعم الرحمة : نموذج جزائري خالص والافطار في كل مكان وأهل الخير يصنعون الخير..وبالقوة ...1541 بلدية جزائرية تتنافس على الخير في شهر رمضان :    * يا ابن التي....؟ !   * إننا نحبك يا عزازقة   
حوار لا تنقصه الصراحة مع الاستاذ حمزةبلحاج صالح
بقلم : عبد الله بوفولة
لنفس الكاتب
[ شوهد : 1192 مرة ]

بطاقة تعريف :
لاسم حمزة
اللقب بلحاج صالح
تاريخ الميلاد
17/03/58
سيدي عقبة
ولاية بسكرة من عائلة المرحوم الشيخ الطيب بلحاج صالح المعروف بالطيب العقبي
كاتب و باحث حر و مستقل
خبير تربوي
اشتغل على موضوعات التراث و قراءته و منهج قراءة الوحي
و الفكر الغربي

بطاقة تعريف :
لاسم حمزة
اللقب بلحاج صالح
تاريخ الميلاد
17/03/58
سيدي عقبة
ولاية بسكرة من عائلة المرحوم الشيخ الطيب بلحاج صالح المعروف بالطيب العقبي
كاتب و باحث حر و مستقل
خبير تربوي
اشتغل على موضوعات التراث و قراءته و منهج قراءة الوحي
و الفكر الغربي

التطورات والمتغيرات التي شهدها العالم وأثرت على بلدانه بما فيها الجزائر لم تمس الجانب الجيوسياسي بل امتدت الى مجالات كان يظن انها بمنأى عن الاحداث وهذه التغيرات تكاد تأتي على الاخضر واليابس مع الباحث والكاتب الاستاذ حمزة بلحاج تشخيص للداء وتقديم للدواء في هذا الحوار الصريح الذي تنقصه المجاملة






س: هل سيكون صراع الحضارات اداة لتخويف ابناء الحضارات الأخرى
وما هي التحديات التي تواجهنا حضاريا ؟






صراع الحضارات اساسه التمركز الغربي و الانكفاء الشرقي و العربي الاسلامي اي كما شاع و عرف ب الاسلام/الغرب
أهمية الاعلام ووسائله : هل عندنا اعلام فعال نحسن استعماله كما تفعل الصهيونية عن طريق سيطرتها المبكرة على اجهزة الإعلام وقيامها بالتعتيم على الحقائق ؟

الغرب هيمني مركزي استلابي
و هو الآن قد شظى منظومة المقيم و المعنى لان بينهما ترابط كبير
الحداثة و ما بعدها انما انتهت بالانسان ناهبا و سالبا و مهيمنا و عولميا يرى ان لا قيم الاقيم العولمة التي تأتي بديلا لقيم الوحي و الدين
و من ثم لا يوجد حوار بين الحضارات
بل تدمير من حضارة الغرب على المدى القصير لانسان و حضارة و تراث الشرق
تريد شرقا منمطا ينهل من منظومة و لاهوت ارضي يستبدل به اللاهوت السماوي
مقابل هذا الغرب الهيمني يوجد شرق عربي مسلم منغلق و منكفىءو تراثي ماضوي
كثير من المسافات التي رسمها الشرق و اصحاب فهوم الاسلام
بينهم و بين الغرب مفتعلة آتية من شطط الفهوم التي انتجتها منظومة النص التي هي منظومة فهم بشري فاذا تعاطينا حقا لا شعارا مع التراث باعتباره منجز بشري قابل للمراجعة الشاملة في أسسه و مرتكزاته و قواعده التي تأسس عليها علمنا ان المسافات بيننا و بين الغرب في كثير من القضايا لا علاقة لها بالاسلام بل بفهوم الاسلام الفاسدة و المستلبة
من جهة ثانية ان شرود الغرب عن لاهوت الدين و الاخلاق و اغراقه في وحل العدمية و الالحاد و المادية و اللادينية وا للاإ درية و تمركزات حول لوغوسه و علمانيته الصلبة تجاه الدين جعلته يوسع من الهوة بينه و بين الاسلام ..كما ان طبيعة الغرب الهيمنية التمركزية المتعاليةهذه الاخيرة جعلت الغرب يحفر بينه و بين الاسلام حفرة عميقة
نحن نواجه تحديات كبرى و متنوعة و نذكر منها /
اولا / الفهم الفاسد للدين و مقاومة كل حركات الاسلام الكوني المتبصر او ندعم تلك التي لا تقلق مصالح الغرب و انظمتنا العربية
ثانيا/ تحدي الجهل و هشاشة الوعي في مجتمعنا و هو نتاج مدرسة و جامعة تم تدميرهما تاطيرا و مدخلات و مخرجات
ثالثا / انظمة عربية مستبدة فاسدة تحكمنا و مسار ديمقراطي متعثر و تخلف رهيب
رابعا /
انعدام مؤسسات بدائل في المجتمع المدني
خامسا نحن نصارع الجهل و التخلف من جهة و نصارع الدكتاتورية و الاستبداد و التخلف

و من جهة ثالثة نواجه الاوليغارشية الدولية و استهدافها لوحدة اوطاننا و تجعلنا امام خيارات محدودة نختار انظمة فائسدة تواليها او نهدد بالاختراق عالميا و محليا ان نحن فكرنا في التغيير و نهدد بامثلة من الواقع ليبيا ..سوريا...
نحن ايضا امام تيارين اثنين كلاهما معوقات النهضة

الاول تيار الاغتراب و الاستلاب الحضاري و التبعية للغرب
و الثاني التيار التراثي و السلفي جزء منه يعتبر كل محاولة لتجاوز ما لم يصبح مجديا من التراث لراهننا هي محاولة يجب تصنيفها و محاصرتها


كيف تفهم التطبيع وهل التعايش ممكنا او مستحيلا ؟



لتطبيع حالة استلاب تقابل الرفض و الانغلاق و هو استلاب ايضا
تصرفاتنا غريبة لا تحتكم الى واقع و لا الى عقل و لا الى منطق و لا الى ثقافة و وعي عميق انها انفعالات سطحية
التطبيع مع اسرائيل جزء من التطبيع مع الغرب كله
نحن تخلينا عن هويتنا عن عروبتنا عن امازيغيتنا عن اسلامنا عن انتاج لقمة عيشنا و دوائنا و نتحدث عن التطبيع ..بات التطبيع كلاما لا حقا لكسول راض بالتطبيع مع ممثلي الغرب من الذين يستبيحون ثرواتنا بسعر بخس بدل مقاومتهم و كفاجهم ثم يتحدث عن التطبيع
الشعوب التي ماتت فيها جذوة النهي عن المنكر و السكوت عن استكبار الغرب و امريكا و فرنسا ووو لا يحق لهم ان يتكلموا و الانظمة التي تتحكم فيهم و تشتري ذممهم تسمح باستباحة ثرواتهم ...
لا ارى سواء الشخصية هنا بل ازدواجيتها
المتدينون يبررون
و الحداثيون يبررون و المثقفون يبررون و يتملقون و الناس تلهث وراء الوظائف العليا في الجامعات و في مختلف القطاعات والاستحقاقات المزورة
كيف يمكن الحديث عن التطبيع و هو في عقرنا دارنا

كلنا يطبع مع الباطل مع الظلم و مع الحقرة حت احزاب المعارضة و احزاب السلطة و الفرق الرياضية و الحركة الجمعوية و الاسلاميون و القوميون و العلمانيون و الليبراليون ..كلها شعارات توظف لجمع الريوع
وتكديس الثروات و الجري وراء الامتيازات و الانتظام في خط النظام الحاكم و تبييض فيترينته و تزيينها و الزيادة في عمره
التعايش داخل الوطن الواحد كان ممكنا و بدأت شروط تحققه تتعقد فنحن انتقلنا من حالة الفوضى الى حالة الفلتان فالاولى تعتبر ان هنالك معالما يمكننا اعتمادها في رد الامور الى نصابها
و الانانية حالة انفلات تنعدم فيها المعالم




كيف ترى الطريق الى توحيد المذاهب الإسلامية أو التقريب بينها ؟



لا فائدة من التوحيد بين المذاهب بل تجاوز ما يخلق نزاعا طائفيا

و الاختلاف في العبادات او ما يسميه البعض عقائد جنون عقائدنا التي توحدنا هي الايمان بالله واحدا و الباقي كيف نفهم صفاته و سجالات التجسيد و التجسيم و التمرير و السلفية و الاشاعرة و الماتيريدية..الخ هدر للطاقة و تلهية عن قضايا التمكين في الارض و صناعة العقل و الانسان و الحضارة و محبة الله مع تجاوزهذا الفكر المستقيل

العقائد التي تجمعنا هي الايمان بالله و ملائكته و كتبه و رسله و شهادة ان لا اله الا الله و ان محمد رسول الله و القرآن كتاب الله ..و الباقي خلافات لا فائدة منها
المذاهب الاسلامية الفقهية باتت قضاياها تخص واقعا معينا فلماذا يتناحر اهلها سنة و شيعة و زيدية و اباضية و مالكية و شافعية و حنبلية واحناف ...
هذه الصراعات الطائفية تخدم الاوليغارشية الدولية و تخدم انظمتها التي تغذي هذه الصراعات لنتلهى بها عن موضوعات الحكم الراشد فننغرق في جواز تمرير اوراق المصحف الكريم بالريق ام لا و السدل و القبض و تمرر معها فتوى حرمة الخروج عن الحاكم الفاسد و لو سلميا




عرّف لنا الحضارة ؟

الحضارة بالنسبة لي ..انسان...هوية ديناميكية و منفتحة لا تقفز على جذورها و لا تنغلق مديرة ظهرها راهنها مراسا و وعيا و فهما ...الحضارة ارض تتمدد و تتوسع و تققلص تكتلا و اجتماعا و تقاربا و تثاقفا وفق ارادة الانسان ( المجتمع) و مبتغاه و غاياته و تطور كسبه و تفاعله التاريخي ...



السياسة فن الممكن هل يحسن الاسلاميون في الجزائر بجميع اطيافهم ممارسة السياسة ؟


ممارسة السياسة ليست فقط مشاركة و اقتسام للسلطة..انها اولا مشاريع تلتف حولها الناس و بدائل و نقد و مدارس تطوير و تدريب..المشاركة قد لا تكون احيانا سياسة بل سياسة سياسوية و تبرير
الاسلاميون لم يمارسوا السياسة بل انتظموا في خط نظام حاكم و جعلوا من كينوناتهم التنظيمية و احزابهم غايات و جعلوا من المشاركة في الحكم غاية..لا اظنهم يمارسون السياسة و لا الدين....




الأستاذ انت كباحث وكنت إطارا في وزارة التربية مدة كيف ترى الوضع التربوي في البلاد العربية عموما والجزائر على وجه الخصوص؟




انا من قطاع التربية لكنني لم امارس في وزارة التربية الا مدة قليلة ستة اشهرأنا الآن مبعد بلا راتب شهري لا بخصوص الاشهر المعمولة و لا بعدها و هو تصفية حسابات) صحيح مارست وظائف عديدة خارج قطاع التربية بل مارستها رافضا كل اشكال الفساد و الاستلاب الى حد لا اعمر بها و يتم الانتقام من شخصي لان النظام بنية مغلقة معزولة لا يدخلها الا من حمل خصائص الولاء و الرضا ...الخ كنت ايضا مديرا للتربية باحدى الولايات ...كذلك كنت استاذا للتعليم الثانوي في مادة االفيزياء ..و مارست وظيفة مدير للتكوين المهني باحدى الولايات و أخيرا مديرا فرعيا للتعاون و العلاقات الدولية بوزارة التربية لمدة قصيرة و احمل من التراكمات ما يؤهلني علاوة على اشتغالي بالفلسفة و الفكر و الدين و العلوم الانسانية و التراث علاوة على ذلك فانني احمل صفة خبير للتربية...

ان الوضع التربوي محزن و في حالة من التدمير و التغريب و الهدم و التعفن ..لا اقول هذا لخلاف بيني و بين الوزيرة لكنه واقع حال مؤسف..على اصحاب القرار و كل من يديرون شأن بالبلاد ان يبحثوا بالمجهر عن الكفاءات الوطنية التي تنقذ القطاع التربوي و الجامعة معا فان الوضع خطير فقد نرضى و نصبر ربما على غيرهما من القطاعات لكن ...ان المدرسة الجزائرية في خطر و الجامعة و البحث العلمي في خطرالجزائر بعد اصلاحات بن زاغو التي انتجت الفشل...





خضعت الجزائرفي العشريتين الماضيتين الى غزو ثقافي ظهر في هذه المنظمات والطوائف الماسونية ، الأحمدية ، عبدة الشيطان ؟ ما هو أنسب طريق لمجابهتها والتحذير من مخاطرها


و الله قلقي اكثر من فهوم الدين الفاسدة و التي تبرر انظمة الحكم الفاسد و

السلفية المدخلية و الفهوم التراثية و تيار يقول لا علاقة لنا بوضع الحكم و حال الامة سنعلمها و ندربها و ننور عقولها..و هذه من اثار تزييف الوعي و العقل و السلوك و قد يغلب وجدود هؤولاء عند الجامعيين من مختلف التخصصالت ة الاساتذة و الدكاترة و تخصصات علوم الشريعة و نشر ثقافة الفردانية و الذاتية و عليكم بخويصة انفسكم و اهاليكم و ابناءكم لا يضركم من ضل اذا اهتديتم

و غيرها من الحيل و الفهوم التبعيضية للدين التي تخدم مصالح النظام و القوى الدولية

كما تقلقني بعض التنظيمات و التيارات التي تنشر ثقافة مزيفة و وعي لا يتعدى كما يقول المثل أنف الواحد من افراد هذه التيارات منها تلك التي تغرق في قضايا التراث و الحصار الممارس على التيارات المتيقظة و النخب بمختلف الوسائل على الافتراضي و في الواقع ..لو انتبه الناس الى خطورة انعدام تيار متيقظ و متبصر في فهم الدين و القيم و الاسلام فهما كونيا و انسانيا

و بعدها فلا تهم الاحمدية و لا عبدة الشيطان و لا الماسونية و لا نوادي روتاري و الليوزن..نحن لا تخيفنا الحرية و لنا حججنا التي نقدمها

للناس و المختلفين فحرية الاعتقاد مكفولة فليكفلوها لاهل التنوير و التبصر و العقل و التجديد و التحديث ممن يريد ان يجدد امر هذا الدين فلماذا الحصار و الاقصاء و التهميش و الملاحقات و المؤامرات الكيذية و الظلم و التجويع و المضايقات لتيارات تقلق الانظمة العربية و القوى الهيمنية لانهم يريدون تدينا يبرر التدخل و القمع و النهب و السلب..يحاربون التطرف و الارهاب و العنف لكنهم يرعون منابعه..و الفاهم يفهم..لا يقل النظام ان يتخرج من معاهد الشريعة مولعون بدراسة اصول الفقه و الغرق في وحل المسائل الخلافية الفقهية و الاصولية و الكلامية ...الخ فهذا يخدمهم فهو اجدى من سياسة جوع كلبك يتبعك و سياسة شراء الذمم و الهمم...هذا عصر يحتاج الى مثقف عضوي على حد تعبير غرامشي او مثقف ميداني لا من يهموننا انهم متفرغين للبحث الاكاديمي و اي بحث يرحمك الله

أهمية الاعلام ووسائله : هل عندنا اعلام فعال نحسن استعماله كما تفعل الصهيونية عن طريق سيطرتها المبكرة على اجهزة الإعلام وقيامها بالتعتيم على الحقائق ؟


نحن لا نملك اعلاما مهما حسنت نية الاعلاميين و منافحتهم عن الحق و القيم و الهوية فانه لللاسف مقيد و غير محترف و اذا توفر على طاقات فالشاذ لا يقاس عليه سواء كان مكتوبا او سمعيا او سمعيا بصريا
لا توجدد ممارسة محترفة و لا تدريبات جادة و لا تخصص في قطاعات محددة من الاعلام
نحن لا نقارن بغيرنا ناهيك ان الاعلام لا يملك الحرية الكاملة بل مسقفة عنده الحرية ثم انه اعلام لا يولي للثقافة
في شكلها " العام" و الموقظ للناس من سباتهم و من اليات التدمير التي يتعرض اليها الانسان الجزائري




يعني هل عندنا قابلية للغزوالثقافي ام أن المسالة مقصودة

نحن نعاني تخلفا علميا كبيرا ، كيف ترى طريق النهوض العلمي عندنا ، وهل يمكن لنا بداية النهوض بدون استقدام امخاخنا وكفاءاتنا المهجرة في الخارج؟



لادمغة العلمية المهجرة ليست بالكثرة التي نتصور
و احسن من اشتغل على هذا الملف الصديق اخي فضيل بومالة ففيه مبالغات فالموجود في البلد مهملا و مهمشا في كل الحقول كثير جدا
نحن امام نظام فاسد و حقار و يهين ابناءه و كفاءاته
لا حل الا ان يتغير هذا النظام
او يقبل بالانسحاب تدريجيا و يمنح للكفاءات من جيلي و قبل جيلي ان وجد و جيل واحد بعدي او اثنان ليرعوا مسيرة الاقلاع طبعا اعني من لم يطوفوا حول النظام تملقا ففسد سلوكهم
و لينسحب النظام
عندها نتحدث عن اقلاع و نهضة و مراجعة من الداخل اما و الداخل متعفن فلا اظن
ان الامر ممكن ليس تشاؤما
كل الاصلاحات داخل النظام الفاسد لم تفلح



يف ترى مستقبل الحركة الثقافية بشكل عام في الجزائر ؟


الثقافة التي تقتات من موائد السلطان و تاكل بيد و تلعن بيد اخرى ثقافة محكوم عليها بالموت
عجبا من رحم مأساة و أزمة امريكا اللاتينية
تخرج كبار الادباء
و فلاسفة مابعد الكولونيالية و الديكولونيالية
و نحن لم تشحذ همتنا الا نصوصا باهتة و المعيار ليس الجوائز
اللهم الجيل الذي عرفناه و لا ما نرى اليوم
و عموما لا يكون الاديب اديبا و الشاعر شاعرا و الروائي روائيا ...الخ الا ان كان حقا مثقفا يقرأ و يبحث و ينهل من الفلسفة و الفكر و اللغة و الاداب الكبرى العالمية و التراث
و الا فهو عالة على الشعر و الادب

و اقترح ان نترك الشان الثقافي للمثقفين و نحل مديريات الثقافة و دور الثقافة و الادارة التي تمارس الثقافة و ديوان الثقافة و الفنون..انظر الاموال و الفضائح السابقة التي تم التكتم عليها ..لماذا لم يتابع اصحابها بل منهم من ارتقى في السؤولية في وظائف عليا في قطاعات اخرى...الثقافة لا بد ان تتحرر من المهرجانات و الملتقيات و الدعم ..هذا تبذير و فساد و شراء همم و حريات و ذمم..كل يعول على نفسه ..

تماما كما اقترح ان تحل كل هيئات و وزارة المجاهدين فالى متى يحصل هذا
و كذلك حل وزارة الشؤون الدينية و ترك الامر للناس و للمجتمع و لا باس بالتدخل عند الانزلاق
تبذير اموال ضخمة باسم رعاية الدين و رعاية التاريخ و الثورة (الجامعة و البحث العلمي هو من يرعى التاريخ و حقوق المجاهدين ترعاها وزارة التضامن او المالية )
ان كثرة الهياكل تمييع و وصاية و تبذير و شراء ذممذما لم تتحر الثقافة من ظاهرة الفرجىة و التسول و الكرنفالية فلن يكون لدينا مثقفون
شتان بين مثقفي السبعينيات و ان اختلف بعضهم مع بعض و كذلك الثمانينيات و اليوم
كانت اخلاق المثقف حاضرة و ضمرت انتهازيته و وصوليته
و تقلصت دائرة الكتابة الوصولية و المجاملات






اسالك عن حرية الابداع في الجزائر وأهميتها والحدود الموضوعة لها ؟
ماذا عن علاقة المثقف بالسلطة وما هو تقييمك لشعراء وادباء ومثقفي السبعينات والثمانينات
وآفاق التغيير كيف تستشرفها ؟


الحل ان نتغير نحن و نغير ما حولنا و ننفض الغبار علينا و نكافح الفساد و نصنع الراهن سلميا و نقول " لا" و نكف عن " بوس الكلب من فمو حتى تقضي مصلحتك منو" و " مولا الخير دواه الخير" ...كفى امثلة مقرفة و انحناء و فهم الجديد فقط عمرا و سنا و فتوة بالا مشروع جيدا فقط شعارات تردد و محفوظات تزعم التنوير...الجديد هبة من التخلف اما الشعر للشعر و الادب للادب و الفلسفة للفلسفة فلا احسبها تنقلنا الى بر الامان ..الكتب التي تطبع و تقذف في المناطق لا تصنع عقولا تغير ما بنا و تزيل عغنا قهر نظام متسلط..



ما فهمك لمرض "فكر الشعار " و"عقلية المؤامرة "؟
المؤامرة التي كانت وهما بالامس لا زال بعضها في خطاب بعض المتدينين و هي وهم لانها تتدثر بثقافة هشة و ماضوية..لكن كثير من الذي يسمة مؤامرة قد تعرى -حاشاكم- و بات مشروعا يستلبنا -فلا مؤامرة و لا هم يحزنون-المؤامرة باتت واقعا شاخصا متجليا
انتهى

نشر في الموقع بتاريخ : السبت 19 جمادة الثاني 1438هـ الموافق لـ : 2017-03-18



أخبار سيدي عيسى

* سيدي عيسى المدينة تناشدكم *
من أجل الصالح العام من أجل سيدي عيسى ومن أجل كل الذين مروا عبر الزمان والمكان نناشدكم كي تكونوا في الصفوف الأمامية للعمل الصالح الذي نراه ومضة خير تعيد المناعة للناس ولكل من تخالجه نفسه العمل ضمن حراك يعود بالخير على المدينة ..نحن نتوسم خيرا كي نعود الى ترسيم تفاصيل صنعتها أجيال سيدي عيسى عبر التاريخ ولنا في الحلم مليون أمنية كي تتحقق مشاريع وتزدهر رؤى وتنتعش مواقف هنا وهناك تعيد الاعتبار للمدينة ولحياة ننشدها جميلة وفيها كل تلك الاماني التي نراها تعيد إلينا كل اللقطات الجميلة التي نسعد بها بداية البداية للدخول في مرحلة صفاء مع الذات ومع مل الخيرين في سيدي عيسى رؤية تلامس الواقع وتعيد الامل لكل واحد يريد الخير ويبحث على الخير وكلنا واحدا كي نعيد الروح الى تفاصيل مدينة متحضرة تأسست منذ عام 1905 ..مدينة سيدي عيسى وكما نرى تحمل كل التفاصيل التاريخية المميزة ..
كونوا معنا جميعا


* ذكرى تأسيس موقع سيدي عيسى *
سيكون يوم 26 جوان 2017 القادم..هو تاريخ الذكرى الخامسة لتأسيس موقع سيدي عيسى فضاء روحاني باسماء من ذهب ..وهو ما يسعدنا كي نستمر معكم أيها القراء الاعزاء الذين نسعد بكم وبمواضيعكم المختلفة حسب تبويب المجلة حيث نلتمس من كل من كتب أو أراد المشاركة أو عاين موقع سيدي عيسى الإلكتروني ..كي يراسلنا عبر إدراج مواضيعه عبر خانة المراسلون في الجهة اليمنى من الأعلى في مضموت الصفحة الرئيسية للموقع ..وسعداء دائما بما يتم ادراجه من مواضيع خاصة المتعلقة بتاريخ وحضارة سيدي عيسى وكذا كل القضايا والنشاطات والاحداث الحاصلة وعموما كل ما ينفع الناس ولا يدرج الموقع أبدا المواضيع ذات الطابع السياسي او الحزبي أو التي تثير النعرات الحزبية والطائفية وتثير التفرقة والفتنة والعنصرية ..وهذا خدمة لرسالة الموقع كي يكن منكم وإليكم ...وهذه الومضة هي بمثابة صورة صادقة تحبذ هيئة الموقع والمجلة أن تكون ضمن زوايا تبويب الموقع كي نصل الى قدر كبير من الاضافات والمرامي الهادفة ...
مرحبا بمساهماتكم

قسم الفيديو
سيدي عيسى ذاكرة وتاريخ
نطلب منكم ارسال روابط للفيديو - الفيديو يكون مسجل على موقع يوتوب
المدة الزمنية أقل من 20 دقيقة


نحن في خدمتكم و شكرا
صور و رسومات


السيد والي ولاية المسيلة حاج مقداد في سيدي عيسى
في اطار فعاليات " البداية لنا والاستمرارية لكم "


تكريم الكاتب العالمي سهيل الخالدي
في المركز الثقافي في سيدي عيسى


الشاعر عمر بوشيبي يكرم الكاتب الكبير
عياش يحياوي في المركز الثقافي خديجة دحماني


علاوة علي عضو هيئة موقع سيدي عيسى فضاء روحاني باسماء من ذهب
علاوة علي أرشيف الموقع الدائم


الاستاذ محمد نوغي عضو هيئة موقع سيدي عيسى فضاء روحاني باسماء من ذهب


الرسام التشكيلي سعيد دنيدني بومرداية


الكاتب الكبير يحي صديقي


المركز الثقافي لشهيدة الكلمة خديجة دحماني


الشاعر الكبير قريبيس بن قويدر


الكاتب عياش يحياوي مع الروائي المهدي ضربان وعرض لكتاب " لقبش "

مراسلون

سجل الآن و أنشر
أكتب موضوعا أوخبرا لحدث جرى في بلدك أومدينتك وأنشره بنفسك في قسم المراسلون.

إقرأ لهولاء
لمياء عمر عياد
لمياء عمر عياد
سوسن بستاني
سوسن بستاني
ساعد بولعواد
ساعد بولعواد
المختار حميدي
المختار حميدي
محمد بتش
محمد بتش"مسعود"
فاطمة امزيل
فاطمة امزيل
سعد نجاع
سعد نجاع
نورة طاع الله
نورة طاع الله
شنة فوزية
شنة فوزية
عبد الله بوفولة
عبد الله بوفولة
عبد الله دحدوح
عبد الله دحدوح
نائلي دواودة عبد الغني
نائلي دواودة عبد الغني
Nedjma Sid-Ahmed Gautier
Nedjma Sid-Ahmed Gautier
نبيلة سنوساوي
نبيلة سنوساوي
رابح بلطرش
رابح بلطرش
noro  chebli
noro chebli
خليل صلاح الدين بلعيد
خليل صلاح الدين بلعيد
شنة فوزية
شنة فوزية
بختي ضيف الله
بختي ضيف الله
أبو طه الحجاجي
أبو طه الحجاجي
safia.daadi
safia.daadi
lمحمد بتش
lمحمد بتش
نسرين جواهرة
نسرين جواهرة
عيسى بلمصابيح
عيسى بلمصابيح
دالي يوسف مريم ريان
دالي يوسف مريم ريان
zineb bakhouche
zineb bakhouche
ملياني أحمد رضــــــــــــــا
ملياني أحمد رضــــــــــــــا
حلوز لخضر
حلوز لخضر
عبدالكريم بوخضرة
عبدالكريم بوخضرة
جعفر نسرين
جعفر نسرين
عبد الرزاق بادي
عبد الرزاق بادي
مليكة علي صلاح رافع
مليكة علي صلاح رافع
أميرة أيلول
أميرة أيلول
طاهر ماروك
طاهر ماروك
فضيلة زياية (الخنساء)
فضيلة زياية (الخنساء)
بوفاتح سبقاق
بوفاتح سبقاق
حسدان صبرينة
حسدان صبرينة
فاطمة اغريبا ايت علجت
فاطمة اغريبا ايت علجت
يوسف عمروش
يوسف عمروش
شيخ محمد شريط
شيخ محمد شريط
تواتيت نصرالدين
تواتيت نصرالدين
سيليني غنية
سيليني غنية
أنيسة مارلين
أنيسة مارلين
سماح برحمة
سماح برحمة
وحيدة رجيمي
وحيدة رجيمي
سعادنة كريمة
سعادنة كريمة
حمادة تمام
حمادة تمام
كمال خرشي
كمال خرشي
بامون الحاج  نورالدين
بامون الحاج نورالدين
دليلة  سلام
دليلة سلام
أبو يونس معروفي عمر  الطيب
أبو يونس معروفي عمر الطيب
علاء الدين بوغازي
علاء الدين بوغازي
آمال بن دالي
آمال بن دالي
Kharoubi Anissa
Kharoubi Anissa
أسعد صلاح صابر المصري
أسعد صلاح صابر المصري
علي بن رابح
علي بن رابح
حورية سيرين
حورية سيرين
كمال بداوي
كمال بداوي
أمال حجاب
أمال حجاب
محمد مهنا محمد حسين
محمد مهنا محمد حسين
زليخة بوشيخ
زليخة بوشيخ
محمد الزين
محمد الزين
السعيد بوشلالق
السعيد بوشلالق
سعدي صبّاح
سعدي صبّاح
وردة فاضل
وردة فاضل
جمال الدين الواحدي
جمال الدين الواحدي
Amina Guenif
Amina Guenif
يحياوي سعد
يحياوي سعد
وسيلة بكيس
وسيلة بكيس
مخفي اكرام
مخفي اكرام
دردور سارة
دردور سارة
فاطمة بن أحمد
فاطمة بن أحمد
الشاعر عادل سوالمية
الشاعر عادل سوالمية
مرزاق بوقرن
مرزاق بوقرن
صاد ألف
صاد ألف
فاطمةالزهراء بيلوك
فاطمةالزهراء بيلوك
نادية مداني
نادية مداني
arbi fatima
arbi fatima
شينون أنيس
شينون أنيس
وحيد سليم نايلي
وحيد سليم نايلي
الصـديق فيـثه
الصـديق فيـثه
حمدي فراق
حمدي فراق
رزيقة د بنت الهضاب
رزيقة د بنت الهضاب
شهيناز براح
شهيناز براح
د/ ناصرية بغدادي العرجى - نيويورك
د/ ناصرية بغدادي العرجى - نيويورك
وردة سليماني
وردة سليماني
عيسى فراق
عيسى فراق
زيوش سعيد
زيوش سعيد
جمال بوزيان
جمال بوزيان
علاء الدين بوغازي
علاء الدين بوغازي
عمار نقاز
عمار نقاز
سايج وفاء
سايج وفاء
مهدي جيدال
مهدي جيدال
سميرة منصوري
سميرة منصوري
okba bennaim
okba bennaim
tabet amina
tabet amina
   محمد الزين
محمد الزين
الطاهر عمري
الطاهر عمري
بدر الزمان بوضياف
بدر الزمان بوضياف
هاجر لعروسي
هاجر لعروسي

جميع الحقوق محفوظة لموقع سيدي عيسى

1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة
الراشدية
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على
info@sidi-aissa.com