سيدي عيسى سيدي عيسى
الاثنين 6 صفر 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن  
رسالة إلى الشعراء الشباب
بقلم : محمد جربوعة
لنفس الكاتب
[ شوهد : 1281 مرة ]

محمد جربوعة



بالأمس ، راسلني هذا الفتى الشاعر جميل الروح والعبارة .. الأستاذ رشيد حمّاني .. كان قلبه مغرورقا بالدمع ..
قال لي : ( لماذا يحاربوننا وهم شعراء ونحن شعراء؟) ...
قلت : هم لا يحاربونكم .. إنما يحاربون الشعر فيكم .. ولو لم يكن هذا الشعر يجعل منكم جنّا أزرق لما حاربوكم ..
ولعلّ ذلك قد دعاني إلى توجيه رسالة إلى شعراء البيان .. من ورثة عنترة وجرير ومهلهل وعمر بن أبي ربيعة وكعب وزهير و...ودرويش ونزار ...
وقد أحسستُ في مواقف ومراحل ومحطات من حياتي ، جمعتني ببعض الشعراء ، أنّ بعضهم تهتزّ خياراته حين يلتف حوله من أنصار اللابيان من يغريه بترك الشعر ،موهما إياه أنه نظم لا شعر ، وأنّ الشعر العالمي اليوم يوغل في تفجير اللغة وتجاوزها وتجاوز الوزن أحيانا ، والإيغال في الغموض والتهويم ، حتى لا يعرف القارئ ما يسمع ..
وكان هؤلاء الشببة من الشعراء يتأثّرون أحيانا بمثل هذا الكلام ، ويميلون في عواصفه كالنخل في الريح ، ويقع في أنفسهم من الشك في قصائدهم وفي مواهبهم ما يدمّرهم ويثنيهم ..
لذلك أريد أن أضع بين أيدي هؤلاء الشعراء تجربة عقود ..
أولا : اقترن مفهوم الشعر في الإسلام بالبيان ، ذلك لأنّ النبي صلى الله عليه وسلم حين كان يسمع الشعر كان يقول : ( إنّ من البيان لسحرا) .. والبيان من الإيضاح ، والشعر العربيّ معربٌ ، تنطبق عليه أحكام اللغة ، وتضبطه ولا يتجاوزها، والإعراب هو الإظهار ، قال النبيّ صلى الله عليه وسلم : (البكر تستأذن، وإذنها صماتها ، والثيّب تعرب عن نفسها) أي تظهر ..
وما لم يكن ظاهرا أو بيانا ، فهو مخالف لما شهد له النبي صلى الله عليه وسلّم بأنه شعر ..
لذلك ، لا يمكن للغموض والتهويم الفارغ أن يكون بيانا أو إعرابا ..
وانظروا إلى شاعر مثل نزار ، قلب موازين العالم ، وأدخل الشعر إلى كل بيت .. كيف هو شعره؟ .. إنه البسيط الرقيق الأنيق من الكلام .. الذي يسميه الحداثيون نظما .. ( صباح الخير يا حلوة) ..بهذه البساطة أسر نزار ملايين القراء .. وأعاد الشعر إلى عرش الملك .. وهم طبعا لا يستطيعون انتقاد نزار لأن ذلك يكشفهم ، لكنهم ينتقدون كل من هو قريب من نهج نزار في السهل الممتنع الذي أثبت الواقع أنه مفتاح النجاح والانتشار ..
ثانيا: أنّ الشعر العربي في الجاهلية والإسلام ، رسالة ، له مهمة يقوم بها ، في السلم والحرب ، في البغض والحب ، لذلك لا يمكن لشعر لا يفهم أن يؤدي رسالة ، وذلك ما فعلته ( المدارس العبثية) الغربية ، فقد أفرغت الأدب من رساليته .. وجعلته كلاما لمجرّد الكلام .. فتصوّروا كعب بن زهير رضي الله عنه يقرأ للنبي صلى الله عليه وسلم في مسجده وهو سيّد الفصاحة ، قصيدة لا تقول شيئا ولا يكاد المستمع يفهم منها معنى .. لذلك تجد أنّ الذين يميلون إلى شعر الغموض والتهويم ، هم عادة الليبراليون الذين لا رسالة لهم في الحياة ..
ثالثا : أنّ الشاعر العربيّ اليوم ، ينتمي إلى إرث شعريّ عربيّ كبير ، فيه المعلقات وعصور الجاهلية والإسلام ومهلهل وامرؤ القيس والمتنبي و...و..و... في آلاف من الشعراء والقصائد التي تنوء بها العصبة ..
فكيف يمكن أن يترك كلّ هذا الإرث العظيم ، ليرتدّ إلى مدارس الأعاجم ، التي أخرجت لنا قصائد تشبه الترجمات لقصائد الغرب .. لذلك على الشاعر أن يختار إمّا هذا الإرث العربيّ الشعري العظيم الذي فيه جحاجحة الشعر ومنهم آباء للعرب وسادة لقبائلهم ولسانهم ومنهم صحابة و..و..و.. وإمّا إرث المدارس الأعجمية ، مع الشذوذ الواقع في الجمع بين العروبة والعجمة ..
رابعا : أنّ شعر الغموض ودعاة الحداثة فشل واقعا ، وبقي مهجورا محصورا محسورا .. لا تهتم به الجماهير ولا الجموع ، ولا تتداوله غير النخب التي هي في أغلبها ليبرالية لها رؤى أبعد من الشعر .. بينما الدنيا كلها تهتزّ على إيقاع البيان .. وللشاعر أن يختار لنفسه شعبيا ، أن يكون مثل أدونيس مثلا ، لا تعرفه غير ثلة ممن يسمون أنفسهم مثقفين .. أو أن يكون كنزار قباني تعرفه الدنيا كلها ..
ولهذا السبب بالضبط يحمل شعراء الحداثة أحقادا كبيرة على الجماهير ، ويرمونها بالسطحية ، وعدم الفهم ، ويرون أنفسهم مظلومين لأنّ الجماهير لا تفهم ما يقولون .. وتلك العقدة هي التي تجعلهم يتهجمون على شعراء البيان الذين حوّلوا القصيدة كما يقول نزار قباني إلى حليب وخبز يستهلكه الناس يوميا ، بينما من يسمون شعراء الغموض والحداثة ، لا يكاد الواحد منهم يكتب قصيدة في خمس سنوات ..
وحين يرى شاعر معزول عن الجماهير ، لا يحضر أمسياته غير الكراسي الفارغة ، حين يرى ما يحققه شعراء الشعر العربي من الانتصارات والتوسع ، لا يجد غير التهجم والتهكم ، استسلاما لنار الحسد الذي تأكله ..
وعلى الشاعر منذ يومه الأول أن يختار كعب بن زهير مدرسة ، ونزار قباني انتشارا وشعبية .. أو يختار ت اس إليوت الأعجمي نموذجا ، وأدونيس شعبية ..
أخيرا .. فإننا حين نرفع شعار مدرسة كعب بن زهير رضي الله عنه ، فإننا لا ننتظر أن يكون فيها من لا علاقة له بالسماء إلا علاقة الكره والاستهتار والجنوح والازدراء .. نحن نرفع عماد خيمة هذه المدرسة للذين يخافون النشور والوقوف أمام الله تعالى وسؤاله لهم عن الشعر ..
والنبيّ صلى الله عليه وسلّم وصحابته زكوا هذا النموذج من الشعر العربيّ ، القائم على القوة والجزالة والوضوح والبيان، وآنذاك فالشاعر في فسحة من أمره، وقد اختار لنفسه ، ما رضي عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم .. مع العلم أنّ الخروج عن الخط المزكّى يوقع في المحذور والمحظور ، خاصة وأنّ الإسلام شدّد في أمر الشعر ، ومن ذلك قوله صلى الله عليه وسلّم في الحديث الصحيح الذي رواه الإمام البخاري ..عن ابن عمر رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (لأن يمتلئ جوف أحدكم قيحا خير له من أن يمتلئ شعرا) ..
وقد بوّب عليه البخاري :
باب ما يكره أن يكون الغالب على الإنسان الشعر حتى يصده عن ذكر الله والعلم والقرآن..
لذلك فمن لا يفهم معنى الصدود عن القرآن وعن ذكر الله وعن السنة ، فهذا ليس معنيا بالكعبية ..
هذا ، وإنّي أرى في الأفق نهضة شعرية طوفانا ، ستغسل الأرض من الوهم ، وتنبت حدائق النسرين .. وتستعيد أمجال مهلهل وكعب .. خاصّة مع توجه الشعراء الشباب وحتى الجمهور إلى الاهتمام باللغة وبتراث العرب وأيامهم ، وبالشعر القديم .. وهو ما يربك الذين أخذوا اللغة العربية عن روايات أغاثا كريستي والجرائد اليومية .. هؤلاء بعد سنوات لن يستطيع الواحد منهم أن يقرأ سطرا واحدا أمام جحاجحة اللغة وأساطين البيان ..
وأنا أدعو الشباب من الشعراء إلى التوغل في تعلّم اللغة والعروض وعلوم الشعر وأيام العرب ..فإن تطاول عليهم متطاول من فقاعات الشعر والأدب ، فليحرجوه بمسائل اللغة والعروض أمام الجماهير ، ليعرف هؤلاء قدرهم .. ولتعرفهم الجماهير أكثر..
أقول للشباب الشعراء الذين اختاروا الشعر العربي ومهلهل وامرأ القيس .. لا تلتفتوا إلى من يقتله الحسد .. وأفضل ردّ لكم عليهم هو أن تكتبوا أن تشغلوا الناس وتغرقوا الدنيا بالشعر .. وانظروا أمامكم .. فهم يقولون عني إنّي شاعر من الزمن القديم .. وأنا كذلك فعلا ، لكن انظروا إلى الناس كيف يحبون شعرنا ويحترمونه ويعرفون له قيمته ..
هذا الشعر شعرنا نحن .. وهم لهم ما يسمونه شعرا وليس بشعر إذ لم يعرفه مهلهل والمتنبي .. وهذه الجماهير جماهيرنا ، بطلبتها وعمالها وفلاحيها وفقرائها وشبابها المهمّشين ومتوسدي الأرصفة .. بينما هم لهم ، كمشات من ليبراليين .. لم ينجح أكثرهم حتى في إقامة أسرة ..
نحن لا نكتب وكؤوس الخمر في أيدينا .. نحن نكتب على سجادة الصلاة .. أو على رمل الصحارى وصهوات الجياد التي تعرفنا جيّدا ، بدوا فرسانا .. ونحن حتى في الغزل أقوى منهم ، لأنّ كعبا أعظم في الغزل من ت اس إليوت .. واسألوا النساء كيف تجننهن قصائد عمر بن أبي ربيعة ، ونزار ، ومحمد جربوعة في المتأخرين ..
لهذا السبب ، أعرفُ نعمة الله الكبرى عليّ في الشعر ، وأشمخ به وأشمخرّ، وأعرف له قدره ، مستندا إلى جبال الشعر العربي ، وأنا أرى بعيدا وأبدو عاليا لأني أقف على أكتاف أجدادي من عمالقة هذا الفن منذ الجاهلية البعيدة .. وشتان بين من يقف على كتفي عملاق من أجداده، ومن يقف على أكتاف قزم أعجمي ..
أنا رجل جدّي جرير ، وجدي الفرزدق ، وجدّي علقمة الفحل .. وأجدادي من مضر وعموم العرب كثير ، لذلك فالشعر يسري في دمائي ، وفرق بين من يسري هذا الشعر في دمائه ، وبين من لا دماء له أصله ( ليختشي عليها) على حدّ تعبير أهلنا في مصر..
ملاحظة أخيرة : أريد أن أبيّن أن الأنظمة العربية ولأسباب عدة ، ساندت شعراء الحداثة ، ونشرتهم في الإعلام والثقافة و....وأغدقت عليهم ، وجعلت الملتقيات والمسابقات في خدمتهم ، وهو أمر لا يخفى في محاربتها للأصالة .. لكن رغم كل ذلك الدعم لم يستطع هؤلاء أن يصلوا إلى الجماهير .. وعليه .. فإن هؤلاء قد اصطفوا في صف الأنظمة ، بينما اخترنا نحن الجماهير الواسعة من الشعوب .. تلك التي لا تعرف احتقار القيم ولا معاداة السماء .. لذلك تحبّنا الجماهير ، وتمتلئ القاعات لنا .. بينما لا تكاد الإدارة بكل سلكتها تجمع لشاعر منهم عشرين شخصا في أي أمسية أو ملتقى .. والواقع بيننا ..
و..يحيا .....
أكملوها أنتم ..

نشر في الموقع بتاريخ : الخميس 8 شعبان 1438هـ الموافق لـ : 2017-05-04



أخبار سيدي عيسى

* سيدي عيسى المدينة تناشدكم *
من أجل الصالح العام من أجل سيدي عيسى ومن أجل كل الذين مروا عبر الزمان والمكان نناشدكم كي تكونوا في الصفوف الأمامية للعمل الصالح الذي نراه ومضة خير تعيد المناعة للناس ولكل من تخالجه نفسه العمل ضمن حراك يعود بالخير على المدينة ..نحن نتوسم خيرا كي نعود الى ترسيم تفاصيل صنعتها أجيال سيدي عيسى عبر التاريخ ولنا في الحلم مليون أمنية كي تتحقق مشاريع وتزدهر رؤى وتنتعش مواقف هنا وهناك تعيد الاعتبار للمدينة ولحياة ننشدها جميلة وفيها كل تلك الاماني التي نراها تعيد إلينا كل اللقطات الجميلة التي نسعد بها بداية البداية للدخول في مرحلة صفاء مع الذات ومع مل الخيرين في سيدي عيسى رؤية تلامس الواقع وتعيد الامل لكل واحد يريد الخير ويبحث على الخير وكلنا واحدا كي نعيد الروح الى تفاصيل مدينة متحضرة تأسست منذ عام 1905 ..مدينة سيدي عيسى وكما نرى تحمل كل التفاصيل التاريخية المميزة ..
كونوا معنا جميعا


* ذكرى تأسيس موقع سيدي عيسى *
سيكون يوم 26 جوان 2017 القادم..هو تاريخ الذكرى الخامسة لتأسيس موقع سيدي عيسى فضاء روحاني باسماء من ذهب ..وهو ما يسعدنا كي نستمر معكم أيها القراء الاعزاء الذين نسعد بكم وبمواضيعكم المختلفة حسب تبويب المجلة حيث نلتمس من كل من كتب أو أراد المشاركة أو عاين موقع سيدي عيسى الإلكتروني ..كي يراسلنا عبر إدراج مواضيعه عبر خانة المراسلون في الجهة اليمنى من الأعلى في مضموت الصفحة الرئيسية للموقع ..وسعداء دائما بما يتم ادراجه من مواضيع خاصة المتعلقة بتاريخ وحضارة سيدي عيسى وكذا كل القضايا والنشاطات والاحداث الحاصلة وعموما كل ما ينفع الناس ولا يدرج الموقع أبدا المواضيع ذات الطابع السياسي او الحزبي أو التي تثير النعرات الحزبية والطائفية وتثير التفرقة والفتنة والعنصرية ..وهذا خدمة لرسالة الموقع كي يكن منكم وإليكم ...وهذه الومضة هي بمثابة صورة صادقة تحبذ هيئة الموقع والمجلة أن تكون ضمن زوايا تبويب الموقع كي نصل الى قدر كبير من الاضافات والمرامي الهادفة ...
مرحبا بمساهماتكم

قسم الفيديو
سيدي عيسى ذاكرة وتاريخ
نطلب منكم ارسال روابط للفيديو - الفيديو يكون مسجل على موقع يوتوب
المدة الزمنية أقل من 20 دقيقة


نحن في خدمتكم و شكرا
صور و رسومات


السيد والي ولاية المسيلة حاج مقداد في سيدي عيسى
في اطار فعاليات " البداية لنا والاستمرارية لكم "


تكريم الكاتب العالمي سهيل الخالدي
في المركز الثقافي في سيدي عيسى


الشاعر عمر بوشيبي يكرم الكاتب الكبير
عياش يحياوي في المركز الثقافي خديجة دحماني


علاوة علي عضو هيئة موقع سيدي عيسى فضاء روحاني باسماء من ذهب
علاوة علي أرشيف الموقع الدائم


الاستاذ محمد نوغي عضو هيئة موقع سيدي عيسى فضاء روحاني باسماء من ذهب


الرسام التشكيلي سعيد دنيدني بومرداية


الكاتب الكبير يحي صديقي


المركز الثقافي لشهيدة الكلمة خديجة دحماني


الشاعر الكبير قريبيس بن قويدر


الكاتب عياش يحياوي مع الروائي المهدي ضربان وعرض لكتاب " لقبش "

مراسلون

سجل الآن و أنشر
أكتب موضوعا أوخبرا لحدث جرى في بلدك أومدينتك وأنشره بنفسك في قسم المراسلون.

إقرأ لهولاء
لمياء عمر عياد
لمياء عمر عياد
سوسن بستاني
سوسن بستاني
ساعد بولعواد
ساعد بولعواد
المختار حميدي
المختار حميدي
محمد بتش
محمد بتش"مسعود"
فاطمة امزيل
فاطمة امزيل
سعد نجاع
سعد نجاع
نورة طاع الله
نورة طاع الله
شنة فوزية
شنة فوزية
عبد الله بوفولة
عبد الله بوفولة
عبد الله دحدوح
عبد الله دحدوح
نائلي دواودة عبد الغني
نائلي دواودة عبد الغني
Nedjma Sid-Ahmed Gautier
Nedjma Sid-Ahmed Gautier
نبيلة سنوساوي
نبيلة سنوساوي
رابح بلطرش
رابح بلطرش
noro  chebli
noro chebli
خليل صلاح الدين بلعيد
خليل صلاح الدين بلعيد
شنة فوزية
شنة فوزية
بختي ضيف الله
بختي ضيف الله
أبو طه الحجاجي
أبو طه الحجاجي
safia.daadi
safia.daadi
lمحمد بتش
lمحمد بتش
نسرين جواهرة
نسرين جواهرة
عيسى بلمصابيح
عيسى بلمصابيح
دالي يوسف مريم ريان
دالي يوسف مريم ريان
zineb bakhouche
zineb bakhouche
ملياني أحمد رضــــــــــــــا
ملياني أحمد رضــــــــــــــا
حلوز لخضر
حلوز لخضر
عبدالكريم بوخضرة
عبدالكريم بوخضرة
جعفر نسرين
جعفر نسرين
عبد الرزاق بادي
عبد الرزاق بادي
مليكة علي صلاح رافع
مليكة علي صلاح رافع
أميرة أيلول
أميرة أيلول
طاهر ماروك
طاهر ماروك
فضيلة زياية (الخنساء)
فضيلة زياية (الخنساء)
بوفاتح سبقاق
بوفاتح سبقاق
حسدان صبرينة
حسدان صبرينة
فاطمة اغريبا ايت علجت
فاطمة اغريبا ايت علجت
يوسف عمروش
يوسف عمروش
شيخ محمد شريط
شيخ محمد شريط
تواتيت نصرالدين
تواتيت نصرالدين
سيليني غنية
سيليني غنية
أنيسة مارلين
أنيسة مارلين
سماح برحمة
سماح برحمة
وحيدة رجيمي
وحيدة رجيمي
سعادنة كريمة
سعادنة كريمة
حمادة تمام
حمادة تمام
كمال خرشي
كمال خرشي
بامون الحاج  نورالدين
بامون الحاج نورالدين
دليلة  سلام
دليلة سلام
أبو يونس معروفي عمر  الطيب
أبو يونس معروفي عمر الطيب
علاء الدين بوغازي
علاء الدين بوغازي
آمال بن دالي
آمال بن دالي
Kharoubi Anissa
Kharoubi Anissa
أسعد صلاح صابر المصري
أسعد صلاح صابر المصري
علي بن رابح
علي بن رابح
حورية سيرين
حورية سيرين
كمال بداوي
كمال بداوي
أمال حجاب
أمال حجاب
محمد مهنا محمد حسين
محمد مهنا محمد حسين
زليخة بوشيخ
زليخة بوشيخ
محمد الزين
محمد الزين
السعيد بوشلالق
السعيد بوشلالق
سعدي صبّاح
سعدي صبّاح
وردة فاضل
وردة فاضل
جمال الدين الواحدي
جمال الدين الواحدي
Amina Guenif
Amina Guenif
يحياوي سعد
يحياوي سعد
وسيلة بكيس
وسيلة بكيس
مخفي اكرام
مخفي اكرام
دردور سارة
دردور سارة
فاطمة بن أحمد
فاطمة بن أحمد
الشاعر عادل سوالمية
الشاعر عادل سوالمية
مرزاق بوقرن
مرزاق بوقرن
صاد ألف
صاد ألف
فاطمةالزهراء بيلوك
فاطمةالزهراء بيلوك
نادية مداني
نادية مداني
arbi fatima
arbi fatima
شينون أنيس
شينون أنيس
وحيد سليم نايلي
وحيد سليم نايلي
الصـديق فيـثه
الصـديق فيـثه
حمدي فراق
حمدي فراق
رزيقة د بنت الهضاب
رزيقة د بنت الهضاب
شهيناز براح
شهيناز براح
د/ ناصرية بغدادي العرجى - نيويورك
د/ ناصرية بغدادي العرجى - نيويورك
وردة سليماني
وردة سليماني
عيسى فراق
عيسى فراق
زيوش سعيد
زيوش سعيد
جمال بوزيان
جمال بوزيان
علاء الدين بوغازي
علاء الدين بوغازي
عمار نقاز
عمار نقاز
سايج وفاء
سايج وفاء
مهدي جيدال
مهدي جيدال
سميرة منصوري
سميرة منصوري
okba bennaim
okba bennaim
tabet amina
tabet amina
   محمد الزين
محمد الزين
الطاهر عمري
الطاهر عمري
بدر الزمان بوضياف
بدر الزمان بوضياف
هاجر لعروسي
هاجر لعروسي

جميع الحقوق محفوظة لموقع سيدي عيسى

1440هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة
الراشدية
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على
info@sidi-aissa.com