سيدي عيسى سيدي عيسى
الأربعاء 7 جمادة الأول 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن  
جديد الموقع  * الدكتور زهير إحدادن في ذمة الله ..المجاهد والمؤرخ والباحث والأكاديمي الكبير...   * " بعض الحياة موت يتنفس" ..جديد الشاعرة التونسية لمياء عمر عياد ..   * أنا رجل عربي جميل    * دروب شائكة (ق.ق.ج)   *  قصيدة: مـــــــــلاذ ...   * " منتهى الحنين " للشاعرة نبيلة سنوساوي .. همسات رائعة .. أو حينما تستنطق الشاعرة فواصل بوحها الرائع ..    * صقـرُ الكتائب   * الصبح الجميل   * ردوني كي ارجع طفلا   * يروادني حلم   * جاءت متأخرة   * " همسة المساء "... " أنين "...   * قصيدة : الشهيد إبراهيم أبو ثُرَيا ملحمة فلسطنية للشاعر:أسعد المصري   * جبل كاف الناقة : كي يكون يوما متنزها ومحمية طبيعية بامتياز ..   * محمد لعمري : الرجل الذي مازال يحب سيدي عيسى من بعيد ..   * نبض من حناياك   * قراءة في رحلة    * أتراه   * الرسامة التشكيلية سامية هواري ...نموذج لواحدة تعيش للفن والتشكيل وتلبس الأحاسيس الفنية ...   * عبد الحميد زوبا وعبد الرحمان مهداوي يكرمان في سيدي عيسى ...أو عندما ترسم الرياضة سبيلا أخرا للتحرير والثورة    
الناس في دنياهم فريقان للخير إما أو للشر عنوان
بقلم : ساعد بولعواد
لنفس الكاتب
[ شوهد : 395 مرة ]
ساعد بولعواد

الناس في دنياهم فريقان، للشر إمّا أو للخير عنوان
***********************************************
انتفض صباحا كعادته منتشيا بصلاة البردين ،كيف لا واليوم خير يوم طلعت فيه الشمس ،لقد قرر صاحبنا أن يصل رحمه ويتزود بالوقود اللازم عند والدته من أجل مواصلة السير في هذه الحياة ،كم كان يقول ويحث دائما أبناءه -إن هم أرادوا أن ينسأ لهم في أرزاقهم ويطيل الله في أعمارهم – على صلة رحمهم ،ارتدى أحسن ثيابه ،أحسن وضوءه ،بعد أن تبين الخيط الأبيض من الخيط الأسود ،ولاحت تباشير الصباح
بعد أن أرسلت عروس النهار ظفائرها الذهبية على الربى والبطاح ،صلى ركعتي الضحى وركعتي الاستخارة ،ثم أطلق العنان لرجليه بعد أن استشار نصفه الثاني أم البنين إن كانت ترغب في زيارة والدها المريض ،أشارت إليه أنها أجلت ذلك ليومين قادمين موعد حلول العشر الأواخر لعلها تكون من العتقاء في هذا الشهر ،وبعدها يفعل الله ما يشاء ،لكنها طلبت منه أن يقرئه السلام في هذا المقام ،نظر إلى الساعة الحائطية ثم سلم وخرج مهرولا نحو موقف سيارات الأجرة والنقل الريفي للأشخاص ،المكان مزدحم بالناس ،شيوخ وعجزة وبعض الرئال وللحديث قياس ومجال .آه إنه هو لمَ لم يتوقف ،قال هذا بينه وبين نفسه ثم التمس له عذرا ،لعله لم يرني ،ثم استطرد قائلا :ولكن الشيخ المجاور له في المقعد الأمامي رفع يده وحياني ،إنه عمي صالح الرجل الطيب المشّاء في الظلَم إلى المساجد ،وبينما هو في هذا الحوار الداخلي إذ بسيارة صفراء فاقع لونها تسر المسافرين تتوقف أمامه ،امتطى المقعد الخلفي بعد أن رفض شاب يافع الجلوس هناك بحجة ...وما هي بحجة إن هي إلا اجترار.
وبعد دقائق معدودات من المسير باتجاه المكان المقصود لمح صاحبنا حاجزا أمنيا للدرك الوطني فاستبشر خيرا وكبر عاليا : تحيا الجزائر .استدار أصحاب المقاعد الأولى نحو صاحبنا وعلامات استفهام كبيرة ترتسم على محياهم ،لم يترك المشهد يمر هكذا ،فقد قال: ألم تعلموا أن شباب البلدية انتفضوا منذ يومين مطالبين السلطات الأمنية بتشديد الخناق على العصابات الإجرامية ،التي استشرى نشاطها في هذا الشهر الكريم ،ثم أن حادثة مقتل الشاب اليافع النافع "إلياس" ما هي عنا ببعيدة ، أي ذنب اقترف" إلياس " ألأنه أحب وطنه فحمل حقيبته مودعا أسرته الفقيرة ليلتحق بالثكنة العسكرية من أجل أداء واجب الخدمة الوطنية ؟ فلم يتخلف ولم يسوف ،ولم يتقاعس وصدق الله والوطن ،علا الحضور صمت رهيب وكأن على رؤوسهم الطير أما صاحبنا فقد سبقته دموعه السيالة لأن "إلياس"كان أحد تلامذته النجباء ،وكان دمث الخلق ،اغتاظ أحد الشباب الجالسين في المقعد الأمامي لطابور السيارات نتيجة قيام رجال الدرك بواجبهم الأمني وراح يقول :واش خلبونا رانا صايمين؟ أما صاحبنا فراح يرسل بصره إلى هناك وما أدراك ما هناك ؟ هناك في مقدمة الطابور يثوي عمي "صالح" مع رفيقه وتخضع سيارتهما للتفتيش ،طلب قائد فرقة الدرك وثائق السيارة فتبين أن صاحبها لا يمتلك ورقة الكشف (السكانير) واعتبر ذلك مخالفة وحرر تقريره الأمني ،واصلنا المسير حتى توقفنا عند باب الحارة لننتظر عربة تقلنا إلى القرية ،لا أحد من المسافرين بالموقف ،اليوم يوم جمعة ولسكان القرية أن يلزموا بيوتهم ويتفرغوا للعبادة في هذا اليوم ،الوقت يمر سريعا وصاحبنا ينقل القدم ذات اليمين وذات الشمال خوفا من أن لا يلحق ويؤدي صلاة الجمعة في مسجد القرية ،آه .الحمد لله عمي "صالح" ومرافقه يتوقفان ويطلبان من صاحبنا أن يركب فهما متجهان إلى القرية لجمع تبرعات المحسنين للمسجد (كما جرت العادة في ولايتنا أن يخصص يوم الجمعة لجمع صدقات المحسنين لفائدة مسجدين اثنين من مساجد الولاية ).سر صاحبنا أيما سرور لأن نصر الله حل ،هلّل وكبّر وراح يقبل جبين الشيخ الوقور ويربت على كتف مرافقه ،وما هي إلا دقائق حتى وصل موطن الصبا ،فاستقبلته الزاوية(زاوية سيدي احسن ) الذي ينتهي نسبه إلى الإمام علي –كرم الله وجهه-بقبابها الشامخة المزهوة بعنفوانها وروعة تصاميمها محيية ضيوفها :ادخلوا بسلام آمنين .فحيا بأحسن منها بصلاته ركعتين ،وهرول نحو الوالدة كي يلعق قدميها ويشحن بطارياته بالوقود اللازم كما اعتاد أن يفعل كل جمعة ،وقبل أن تطأ قدماه باب المنزل سمع صوتا مرتفعا لم يألفه من قبل في البيت (بيت والدته ) ذلك أن السكون والصمت والهدوء والوقار ما يميز منزل الوالد الفقيد ،كيف لا وهو أحد أقطاب وشيوخ وفقهاء الزاوية خصوصا ،والمنطقة عموما ،فقد كان يلقب بالمحكمة المتنقلة ،هكذا قال أحد تلامذته وأتباعه يوم أن أبّنه –رحمة الله عليه-ألقى التحية فردّ عليه بأحسنها ،إنه نجل الأخ الأكبر الذي كان يعطي دروسا للحاضرين في الأخوة وصلة الرحم وهو يغرف بما لا يعرف ،ناسيل أو متناسيا قول الله تبارك وتعالى (يا أيها الذين آمنوا إن حاءكم فاسق بنبإ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين ) ،تقدم صاحبنا للسلام عليه فرفض وانتفش مع العلم أنه لم يلتق به منذ شهور بحكم طبيعة عمله وكان ينوي أن يصحبه معه إلى بيته للإفطار عنده ،لملمت الوالدة (جدته لأبيه)نفسها واستجمعت قوتها وبحكمتها المعهودة وحلمها وعطفها أرادت أن تطوق الحدث الذي لم يفهمه صاحبنا إلا بعد لأي ،تجرع غيضه عملا بقول المصطفى : (ما من جرعة أعظم أجرا عند الله من جرعة غيض كظمها عبد ابتغاء وجه الله ) نلكن صاحبنا لم يتمالك نفسه المرهفة الإحساس وأجهش بالبكاء وخر ساجدا لله داعيا أن يلحق بالرفيق الأعلى على أن يرى موقفا كهذا من أقرب الناس إليه ،خيم على البيت سكون وصمت رهيب فلو طارت ذبابة لسمع صوت طيرانها إلا من بعض شطحات الأنوف وشهيق الأنفس ودمع العيون ...قال صاحبنا مخاطبا نفسه : (هل هذا هو جزاء سنمار ؟) أم أنه الابتلاء ،حاول أن يستجمع قواه بعد أن ركّز يديه على ركبتيه اللتين سمع لهما صوت وفرقعة بعد أن وهن عظمهما (هكذا حدّث نفسه) ،استغفر ،حوقل ،هلل وكبّر وخرج لأداء صلاة الجمعة في المسجد المحاذي لمنزل الوالدة ،صلى ركعتين تحية للمسجد ثم راح يطلق العنان لأذنيه كي ترتعا درس الإمام ،ويا لمحاسن الصدف فدرس اليوم بعنوان : (صلة الرحم ،دروس وعضات من العشر الأواخر المعتقات ) كانت تلك الكلمات بلسما ضمد جراح صاحبنا وتزيد عينيه اغروراقا ،فما كان من أحد الحضور إلا أن خاطبه :كفّ عن هذا يا أمة الله ،ولما انتهت الصلاة الجامعة عاد صاحبنا أدراجه ليسلم على الوالدة مودعا ، ولم تمهله أبواق سيارة مرافق عمي "صالح"من الاستزادة من التزود بوقود الوالدة ،خرج مسرعا ليلحق بالركب ويالسعادة عمي "صالح" بذلك المبلغ المجموع الذي سيجعله يفاخر بما جمع أمام بقية المتطوعين على اعتبار أن سكان القرية قليلو العدد ولكنهم كثيرو الزاد واستباق الخيرات ،وقفل الجميع راجعين إلى البلدة ،وفي الطريق أخبر المرافق عمي "صالح" بأن لديه (معارف واكتاف) سيعيدون له أوراق سيارته هذا المساء ،مرددا القول :( عَد رجالك ...واقلب –رجّع-الماء ) ،وقد أخذته العزة بالإثم ،لم يفهم صاحبنا هذا السلوك من إنسان يتحايل على القانون ويستعمل وساطته رغم ارتكابه لمخالفة ،ويدعي أنه صائم وأنه خرج في سبيل الله من أجل عمارة بيت الله و....و...وأشياء أخرى لم تسع أذن صاحبنا استيعابها ،وراح يعدد مناقبه (حسبه) ، وفي هذه اللحظات كان صاحبنا يردد قول الله تبارك وتعالى ( خلطوا عملا صالحا وآخر سيئا عسى الله...)،أما عمي" صالح" فلم ينبس ببنت شفة ،فأدركت أن الصمت حكمة ،ويجب عندما يحسن ،أخذ كل واحد منا طريقه إلى بيته ولسان حال صاحبنا يقول :ولله في خلقه شؤون .
طرق الباب سلم على من بالبيت ،ونادى صغيرته ووحيدته أن تأتيه بالمصحف ليتلو ورده اليومي ،وما تيسر من الذكر الحكيم ويحفظ بذلك عهد وداد أبيه ،انتظارا لموعد الإفطار وأداء صلاة التراويح بالمسجد الجامع الجديد المحاذي لمسكنه ،ثم جلس أمام شاشة حاسوبه وراح يتفحص ويتمحص أخبار الشماليين ،وفجأة لاحظ عنوانا استهواه ،تطلع إلى محتواه ،فدفعه إلى أن يرسم بريشة يراعه أحداث وكرونولوجيا يومه من واقعه

نشر في الموقع بتاريخ : الخميس 5 شوال 1438هـ الموافق لـ : 2017-06-29



أخبار سيدي عيسى

* سيدي عيسى المدينة تناشدكم *
من أجل الصالح العام من أجل سيدي عيسى ومن أجل كل الذين مروا عبر الزمان والمكان نناشدكم كي تكونوا في الصفوف الأمامية للعمل الصالح الذي نراه ومضة خير تعيد المناعة للناس ولكل من تخالجه نفسه العمل ضمن حراك يعود بالخير على المدينة ..نحن نتوسم خيرا كي نعود الى ترسيم تفاصيل صنعتها أجيال سيدي عيسى عبر التاريخ ولنا في الحلم مليون أمنية كي تتحقق مشاريع وتزدهر رؤى وتنتعش مواقف هنا وهناك تعيد الاعتبار للمدينة ولحياة ننشدها جميلة وفيها كل تلك الاماني التي نراها تعيد إلينا كل اللقطات الجميلة التي نسعد بها بداية البداية للدخول في مرحلة صفاء مع الذات ومع مل الخيرين في سيدي عيسى رؤية تلامس الواقع وتعيد الامل لكل واحد يريد الخير ويبحث على الخير وكلنا واحدا كي نعيد الروح الى تفاصيل مدينة متحضرة تأسست منذ عام 1905 ..مدينة سيدي عيسى وكما نرى تحمل كل التفاصيل التاريخية المميزة ..
كونوا معنا جميعا


* ذكرى تأسيس موقع سيدي عيسى *
سيكون يوم 26 جوان 2017 القادم..هو تاريخ الذكرى الخامسة لتأسيس موقع سيدي عيسى فضاء روحاني باسماء من ذهب ..وهو ما يسعدنا كي نستمر معكم أيها القراء الاعزاء الذين نسعد بكم وبمواضيعكم المختلفة حسب تبويب المجلة حيث نلتمس من كل من كتب أو أراد المشاركة أو عاين موقع سيدي عيسى الإلكتروني ..كي يراسلنا عبر إدراج مواضيعه عبر خانة المراسلون في الجهة اليمنى من الأعلى في مضموت الصفحة الرئيسية للموقع ..وسعداء دائما بما يتم ادراجه من مواضيع خاصة المتعلقة بتاريخ وحضارة سيدي عيسى وكذا كل القضايا والنشاطات والاحداث الحاصلة وعموما كل ما ينفع الناس ولا يدرج الموقع أبدا المواضيع ذات الطابع السياسي او الحزبي أو التي تثير النعرات الحزبية والطائفية وتثير التفرقة والفتنة والعنصرية ..وهذا خدمة لرسالة الموقع كي يكن منكم وإليكم ...وهذه الومضة هي بمثابة صورة صادقة تحبذ هيئة الموقع والمجلة أن تكون ضمن زوايا تبويب الموقع كي نصل الى قدر كبير من الاضافات والمرامي الهادفة ...
مرحبا بمساهماتكم

قسم الفيديو
سيدي عيسى ذاكرة وتاريخ
نطلب منكم ارسال روابط للفيديو - الفيديو يكون مسجل على موقع يوتوب
المدة الزمنية أقل من 20 دقيقة


نحن في خدمتكم و شكرا
صور و رسومات


السيد والي ولاية المسيلة حاج مقداد في سيدي عيسى
في اطار فعاليات " البداية لنا والاستمرارية لكم "


تكريم الكاتب العالمي سهيل الخالدي
في المركز الثقافي في سيدي عيسى


الشاعر عمر بوشيبي يكرم الكاتب الكبير
عياش يحياوي في المركز الثقافي خديجة دحماني


علاوة علي عضو هيئة موقع سيدي عيسى فضاء روحاني باسماء من ذهب
علاوة علي أرشيف الموقع الدائم


الاستاذ محمد نوغي عضو هيئة موقع سيدي عيسى فضاء روحاني باسماء من ذهب


الرسام التشكيلي سعيد دنيدني بومرداية


الكاتب الكبير يحي صديقي


المركز الثقافي لشهيدة الكلمة خديجة دحماني


الشاعر الكبير قريبيس بن قويدر


الكاتب عياش يحياوي مع الروائي المهدي ضربان وعرض لكتاب " لقبش "

مراسلون

سجل الآن و أنشر
أكتب موضوعا أوخبرا لحدث جرى في بلدك أومدينتك وأنشره بنفسك في قسم المراسلون.

إقرأ لهولاء
لمياء عمر عياد
لمياء عمر عياد
سوسن بستاني
سوسن بستاني
ساعد بولعواد
ساعد بولعواد
المختار حميدي
المختار حميدي
محمد بتش
محمد بتش"مسعود"
فاطمة امزيل
فاطمة امزيل
سعد نجاع
سعد نجاع
نورة طاع الله
نورة طاع الله
عبد الله بوفولة
عبد الله بوفولة
عبد الله دحدوح
عبد الله دحدوح
نائلي دواودة عبد الغني
نائلي دواودة عبد الغني
Nedjma Sid-Ahmed Gautier
Nedjma Sid-Ahmed Gautier
نبيلة سنوساوي
نبيلة سنوساوي
رابح بلطرش
رابح بلطرش
noro  chebli
noro chebli
خليل صلاح الدين بلعيد
خليل صلاح الدين بلعيد
شنة فوزية
شنة فوزية
بختي ضيف الله
بختي ضيف الله
أبو طه الحجاجي
أبو طه الحجاجي
safia.daadi
safia.daadi
lمحمد بتش
lمحمد بتش
نسرين جواهرة
نسرين جواهرة
عيسى بلمصابيح
عيسى بلمصابيح
دالي يوسف مريم ريان
دالي يوسف مريم ريان
zineb bakhouche
zineb bakhouche
ملياني أحمد رضــــــــــــــا
ملياني أحمد رضــــــــــــــا
حلوز لخضر
حلوز لخضر
عبدالكريم بوخضرة
عبدالكريم بوخضرة
جعفر نسرين
جعفر نسرين
عبد الرزاق بادي
عبد الرزاق بادي
مليكة علي صلاح رافع
مليكة علي صلاح رافع
أميرة أيلول
أميرة أيلول
طاهر ماروك
طاهر ماروك
فضيلة زياية (الخنساء)
فضيلة زياية (الخنساء)
بوفاتح سبقاق
بوفاتح سبقاق
حسدان صبرينة
حسدان صبرينة
فاطمة اغريبا ايت علجت
فاطمة اغريبا ايت علجت
يوسف عمروش
يوسف عمروش
شيخ محمد شريط
شيخ محمد شريط
تواتيت نصرالدين
تواتيت نصرالدين
سيليني غنية
سيليني غنية
أنيسة مارلين
أنيسة مارلين
سماح برحمة
سماح برحمة
وحيدة رجيمي
وحيدة رجيمي
سعادنة كريمة
سعادنة كريمة
حمادة تمام
حمادة تمام
كمال خرشي
كمال خرشي
بامون الحاج  نورالدين
بامون الحاج نورالدين
دليلة  سلام
دليلة سلام
أبو يونس معروفي عمر  الطيب
أبو يونس معروفي عمر الطيب
علاء الدين بوغازي
علاء الدين بوغازي
آمال بن دالي
آمال بن دالي
Kharoubi Anissa
Kharoubi Anissa
أسعد صلاح صابر المصري
أسعد صلاح صابر المصري
علي بن رابح
علي بن رابح
حورية سيرين
حورية سيرين
كمال بداوي
كمال بداوي
أمال حجاب
أمال حجاب
محمد مهنا محمد حسين
محمد مهنا محمد حسين
زليخة بوشيخ
زليخة بوشيخ
محمد الزين
محمد الزين
السعيد بوشلالق
السعيد بوشلالق
سعدي صبّاح
سعدي صبّاح
وردة فاضل
وردة فاضل
جمال الدين الواحدي
جمال الدين الواحدي
Amina Guenif
Amina Guenif
يحياوي سعد
يحياوي سعد
وسيلة بكيس
وسيلة بكيس
مخفي اكرام
مخفي اكرام
دردور سارة
دردور سارة
فاطمة بن أحمد
فاطمة بن أحمد
الشاعر عادل سوالمية
الشاعر عادل سوالمية
مرزاق بوقرن
مرزاق بوقرن
صاد ألف
صاد ألف
فاطمةالزهراء بيلوك
فاطمةالزهراء بيلوك
نادية مداني
نادية مداني
arbi fatima
arbi fatima
شينون أنيس
شينون أنيس
وحيد سليم نايلي
وحيد سليم نايلي
الصـديق فيـثه
الصـديق فيـثه
حمدي فراق
حمدي فراق
رزيقة د بنت الهضاب
رزيقة د بنت الهضاب
شهيناز براح
شهيناز براح
د/ ناصرية بغدادي العرجى - نيويورك
د/ ناصرية بغدادي العرجى - نيويورك
وردة سليماني
وردة سليماني
عيسى فراق
عيسى فراق
زيوش سعيد
زيوش سعيد
جمال بوزيان
جمال بوزيان
علاء الدين بوغازي
علاء الدين بوغازي
عمار نقاز
عمار نقاز
سايج وفاء
سايج وفاء
مهدي جيدال
مهدي جيدال
سميرة منصوري
سميرة منصوري
okba bennaim
okba bennaim
tabet amina
tabet amina
   محمد الزين
محمد الزين
الطاهر عمري
الطاهر عمري
بدر الزمان بوضياف
بدر الزمان بوضياف
هاجر لعروسي
هاجر لعروسي
بوشيخ حسينة
بوشيخ حسينة

جميع الحقوق محفوظة لموقع سيدي عيسى

1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة
الراشدية
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على
info@sidi-aissa.com