سيدي عيسى سيدي عيسى
لثلاثاء 3 ذو الحجة 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن  
جديد الموقع  * قصيدة شعر : غنى وفقير للشاعر: أسعد المصري   * جمعية العلماء المسلمين شعبة سيدي عيسى تكرم المتفوقين في جميع الاطوار    * فرع اتحاد الكتاب الجزائريين بسيدي عيسى ينظم ندوة آليات الكتابة الإبداعية    * ثورة المقلع   * شاعر الحرية أمحمد عون في ذمة الله....   * احتفال اتحاد الكتاب فرع سيدي عيسى بالعيدين   * احتفال بيت الشعر الجزائري بعيدي الاستقلال و الشباب    * حملة تبرع بالدم في عواس احتفالا بعيد الاستقلال و الشباب   * بلاعة الحدث   * الى أمي..   * ديوان الهايكو :فسيفساء من الهايكو الجزائري..للشاعرة عبر البحر /حلوة السعدية ..   * تكريم الشاعر عمر بوشيبي تكريسُ للثقافة    * ممزوج البكالوريا واللامبالاة ...   * صيحات عانس   * نبتة في أرض الشقاء   * تهنئة بمناسبة عيد الفطر المبارك   * تجربة الحداثة وتناثر الألوان في ديوان: أنامل وأقراص ليزر لـمنذر بشيرة الشقرة يسرى الجبيلي   * رمضان يغادرنا في رمضان   * آية و رزان ثمن العودة   *  وداعا - يوسف –   
المجموعة القصصية " سراديب الحياة" للقاصة شنة فوزية : حكايات من عمق التجربة ..
بقلم : المهدي ضربان
لنفس الكاتب
[ شوهد : 615 مرة ]
غلاف المجموعة القصصية

وصلتني من القاصة المعروفة " شنة فوزية " مجموعتها القصصية
"سراديب الحياة " ...كانت اطلالة على مسار حافل بالعطاءات لقاصة مميزة لامست عبر تفاصيلها صورة لتجربتها القصصية الرائعة ...

تقول في مقدمتها ..أقدم للقارئ باكورة إنتاجي الأدبي رغما تأخرها كثيرا وهي ثمرة مجهود دام سنوات عديدة ليس لأنها لا تفي بالغرض وإنما لأن المرأة عندما تكتب فإنها تكتب بعمق وصدق دون تغليف وتعليب للحقائق ..فها أنذا أقرر أن أفتح.. سراديب الحياة.. للقارئ ليبحر معي في عالم حقيقي عالم المرأة أينما كانت وما تعانيه في هذه الحياة من صعوبات وظلم يضعه المجتمع تعسفا لتكبيلها مغفلا أنها عماد كل شيء في هذه الحياة ...التوقيع شنة فوزية قمار في 28/ 10/ 2016..
هي إطلالة من الكاتبة كي تحيل ذاتها على تفاصيل لها كي ترسم حراكها القصصي ضمن ما تراه يؤسس للجدية في تناول وبعث المعنى واعدا يلازم كينونتها التي ماكانت لكي تنصهر لولا تجربتها في التخمين وفي الاحتراق وفي بعث شخوص ذاتها عبر المحكي من القصص التي جاءت كلها حكاية تستلهمها القاصة من واقع ومن واقعية يرتسم فيها المعنى والمبنى والرسالة تلوح بها في كل قصة انصهرت ضمن واقع معيش ضمن حياة محبوكة بالاوصاف والمعاني والحقائق ..تريد أن تواكب هاجسا يسكنها.. تريد أن تؤسس لحكاية ولتجربة ولمخاض ضمن الذات.. تريد أن تعكس تفاصيل الذاكرة في نسق حكواتي مشوق يغريك كي تقرأ كل قصصها كل تجاربها وكل تلك التفاصيل التي خزنتها الذاكرة ضمن سراديب الحياة ..
القاصة شنة فوزية وعبر مجموعتها " سراديب الحياة " وعبر اصدارات دار الثقافة محمد الامين العمودي بالوادي ..بتنسيق وتصفيف مميز للكاتب" بشير خلف " ويافطة من تصميم الغلاف للفنان التشكيلي" كمال خزان " وعبر مطبعة " سامي للطباعة والنشر والتوزيع " تحيلنا الكاتبة شنة فوزية .. على سيرة قصصية يلونها الواقع كي تستنطق شخوصا لها في معمعمة الحياة ..كي تحيلنا على حزن ودراما وفرح وتفاصيل وتجارب في عمق منحى الحياة فمن قصص " صديقات العمر " الى " خزعبلات عابر سبيل " الى " بوح على رصيف الحياة " الى" قضية قذف " الى " مكالمة " الى " احتضار" الى " الرحيل " ..هي كلها عينات قصصية مشوقة لبوح من وحي التجربة.. إحتراق.. وتخمين ..وتصوير لواقع.. بأدووات لغوية وتشويقية تعرف القاصة شنة فوزية كيف تغوص بها في عمق الحياة.. تجربة ولمسة ابداعية.. تستنطق الوقائح ييافطات حياتية تلازم التجربة الانسانية عبر عمقها الفلسفي والإجتماعي تغوص كلها في هذا " الزمكان " الذي يحول فواصلها و الى محطات قصصية ..تعطينا طعما ولغة وحياة ...بل ترغمنا كي نعيش ضمن بوح رائع متوازن واعد خططت له سلفا القاصة فوزية شنة كونه كان ضمن رؤها وضمن كينونتها من آجاندا ذاكرتها تحيلنا نحن سيلا من قصص فيها الاحتراق والهوس الجميل يغرينا مضمونه كي نعشق متابعة كل ذلك السيل الرائع من القصص ضمن " سراديب الحياة " ..
ولا يتسنى لنا معرفة هذا البوح سوى بترسيمنا لسيرتها الابداعية فهي هكذا القاصة شنة فوزية نقدمها للقارئ الكريم كي يعرف من تكون هذه التي عايشنا جميلها الابداعي عبر " سراديب الحياة " الصادر في السداسي الاول من عام 2017..
شنة فوزية متزوجة من مواليد : 09/04/1961 بقمار الوادي
بمؤهلات بكالوريا آداب عام 1982
وليسانس فرع فلسفة من جامعة محمد منتوري بقسنطينة عام 1987
أستاذة تعليم لغة عربية ( متقاعدة الآن )
ناشطة وعضوة بارزة في العديد من الجمعيات ..
جمعية التاج بقمار
جمعية بسمة براءة لأطفال التوحد والتأخر العقلي بقمار
عضو ورئيسة نادي الشاعرة زبيدة بشير للابداع النسوي بدار الثقافة محمد الأمين العمودي ولاية الــــــــــوادي منذ تاريخ : 27/10/2017 الى غاية يومنا هذا...
نشرت معظم كتباتها في مواقع الكترونية معروفة كصحيفة الفكر
وموقع انتليجانسيا التونسي..
وموقع سيدي عيسى فضاء روحاني بأسماء من ذهب..
هي هكذا القصاة شنة فوزية ..ترسم حكايتها في ثوب فلسفي يؤسس لشخصية الكاتبة ويعطينا تراجما مميزة في معرفة الكامن من رؤاها..هي هكذا تقول :
" نكتب بحبر الموت بعضا من حياتنا لأننا نلبس ثوب الجبن ولا نقوى على المواجهة ..قد نعتقد أنهم قد تمكنوا من الإساءة لنا بكلماتهم الجارجة ..لكننا نغفل عما بداخلنا من قوة تؤهلنا للوقوف بعد كل عثرة ..ولأننا نملك من الحصانة الطبيعية مايجعل ذاكرتنا غربالا لايعلق به إلا ماهو جميل ..." ..
تواصل الكاتبة شنة فوزية تراتيلها الفلسفية كي تقول :
" تستمر حياتنا رغم كل ما نمر به من انتكاسات فيها ..تقف مرة وأخرى وغيرها.. لنبدأ من جديد دون ملل ..ولهذا نتمكن من صنع بهاء ومجد الحياة بأيدينا كلما قدرنا معارفنا وأدركنا قدراتنا على تحقيق أمانينا .." تلك هي الحكاية كلها.. نستخلصها عبر هذا المنحى الفلسفي ..تحيلنا على كاتبة ..على تجربة ..على مخاض واحتراق ..لكاتبة عرفنا عبر " سراديب الحياة " أنها تلك المميزة في عرف البوح الابداع والاحتراق ...كاتبة وكما نرى ..بكل هذا التوهج .. إسمها " شنة فوزية " ..

نشر في الموقع بتاريخ : الجمعة 27 ربيع الأول 1439هـ الموافق لـ : 2017-12-15



أخبار سيدي عيسى

* سيدي عيسى المدينة تناشدكم *
من أجل الصالح العام من أجل سيدي عيسى ومن أجل كل الذين مروا عبر الزمان والمكان نناشدكم كي تكونوا في الصفوف الأمامية للعمل الصالح الذي نراه ومضة خير تعيد المناعة للناس ولكل من تخالجه نفسه العمل ضمن حراك يعود بالخير على المدينة ..نحن نتوسم خيرا كي نعود الى ترسيم تفاصيل صنعتها أجيال سيدي عيسى عبر التاريخ ولنا في الحلم مليون أمنية كي تتحقق مشاريع وتزدهر رؤى وتنتعش مواقف هنا وهناك تعيد الاعتبار للمدينة ولحياة ننشدها جميلة وفيها كل تلك الاماني التي نراها تعيد إلينا كل اللقطات الجميلة التي نسعد بها بداية البداية للدخول في مرحلة صفاء مع الذات ومع مل الخيرين في سيدي عيسى رؤية تلامس الواقع وتعيد الامل لكل واحد يريد الخير ويبحث على الخير وكلنا واحدا كي نعيد الروح الى تفاصيل مدينة متحضرة تأسست منذ عام 1905 ..مدينة سيدي عيسى وكما نرى تحمل كل التفاصيل التاريخية المميزة ..
كونوا معنا جميعا


* ذكرى تأسيس موقع سيدي عيسى *
سيكون يوم 26 جوان 2017 القادم..هو تاريخ الذكرى الخامسة لتأسيس موقع سيدي عيسى فضاء روحاني باسماء من ذهب ..وهو ما يسعدنا كي نستمر معكم أيها القراء الاعزاء الذين نسعد بكم وبمواضيعكم المختلفة حسب تبويب المجلة حيث نلتمس من كل من كتب أو أراد المشاركة أو عاين موقع سيدي عيسى الإلكتروني ..كي يراسلنا عبر إدراج مواضيعه عبر خانة المراسلون في الجهة اليمنى من الأعلى في مضموت الصفحة الرئيسية للموقع ..وسعداء دائما بما يتم ادراجه من مواضيع خاصة المتعلقة بتاريخ وحضارة سيدي عيسى وكذا كل القضايا والنشاطات والاحداث الحاصلة وعموما كل ما ينفع الناس ولا يدرج الموقع أبدا المواضيع ذات الطابع السياسي او الحزبي أو التي تثير النعرات الحزبية والطائفية وتثير التفرقة والفتنة والعنصرية ..وهذا خدمة لرسالة الموقع كي يكن منكم وإليكم ...وهذه الومضة هي بمثابة صورة صادقة تحبذ هيئة الموقع والمجلة أن تكون ضمن زوايا تبويب الموقع كي نصل الى قدر كبير من الاضافات والمرامي الهادفة ...
مرحبا بمساهماتكم

قسم الفيديو
سيدي عيسى ذاكرة وتاريخ
نطلب منكم ارسال روابط للفيديو - الفيديو يكون مسجل على موقع يوتوب
المدة الزمنية أقل من 20 دقيقة


نحن في خدمتكم و شكرا
صور و رسومات


السيد والي ولاية المسيلة حاج مقداد في سيدي عيسى
في اطار فعاليات " البداية لنا والاستمرارية لكم "


تكريم الكاتب العالمي سهيل الخالدي
في المركز الثقافي في سيدي عيسى


الشاعر عمر بوشيبي يكرم الكاتب الكبير
عياش يحياوي في المركز الثقافي خديجة دحماني


علاوة علي عضو هيئة موقع سيدي عيسى فضاء روحاني باسماء من ذهب
علاوة علي أرشيف الموقع الدائم


الاستاذ محمد نوغي عضو هيئة موقع سيدي عيسى فضاء روحاني باسماء من ذهب


الرسام التشكيلي سعيد دنيدني بومرداية


الكاتب الكبير يحي صديقي


المركز الثقافي لشهيدة الكلمة خديجة دحماني


الشاعر الكبير قريبيس بن قويدر


الكاتب عياش يحياوي مع الروائي المهدي ضربان وعرض لكتاب " لقبش "